Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: محمد عبدالغفار
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 238

المتصفحون الآن:
الزوار: 38
الأعضاء: 0
المجموع: 38

Who is Online
يوجد حاليا, 38 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

محمد  يوسف
[ محمد يوسف ]

·عبد الناصر والإخوان المسلمون .. والخصومة الفاجرة - محمد يوسف
·عـرض كـتـاب : هــل كان عـبد الـناصر ديكـتـاتوراً ؟
·السيد يسين.. وكامب ديفيد والديمقراطية................محمد يوسف
·عروبة مصر ليست وجهة نظر - محمد يوسف
·زمـن النـفايات .. وأنصاف القـوالب .. وأرباع الرجــال !! - محمد يوسف
·النـظام الـسياسى العـربى ..... ( رؤيـة نـاصـــرية )......... محـمد يـوســـف
·أوراق بـنى مــر( 26 )-الماركـسـيون وعـبد الناصر.خصومة فاجـرة! -محمد يوسف
· أوراق بـنى مــر ( 21 ).... رداً عـلى الإخـوان المسـلـمـيـن - محمد يوسف ‏
·أوراق بنى مــر ( 25 ).......... مشهـد عـنصرى .. ضمن منظومة !- محـمد يـوســـف

تم استعراض
51715436
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
رهانات النظام .والحلقة المفقودة: - صقر بدرخان
Posted on 3-3-1433 هـ
Topic: صقر بدرخان
رهانات النظام .والحلقة المفقودة:




لم يكن أحد ليحتاج الوزير المعلم لفهم حقيقية المؤامرة الإمبريالية التي تدبر ضد سوريا بواجهة عربية..والتي تهدف إلى إستجرار التدخل الدولي ..فالسوريون,والشعب العربي,بات يفهم حقيقية ما يجري,ليس في سوريا وحدها,بل في العديد من الساحات العربية كذلك .
لذلك كان هذا الجزء من المؤتمر الصحفي للمعلم,نفلا من النوافل.لكننا بالتأكيد كنا,على العكس, نتطلع لذلك المؤتمر لفهم واستشفاف مايعده النظام للتعامل مع هذا الدمار الإمبريالي القادم. أي فهم كيفية تسوية الوضع داخليا,وهو الأمر الذي يمكنه قطع الطريق على التدخل.

طرح المعلم خطته الداخلية من خلال ثلاثة خطوات:الدستور الجديد ,الموصوف بالديمقراطي والتعددي,ثم المؤتمر المفصلي لحزب البعث,وأخيرا التوسيع الوزاري ليشمل المعارضة..وصمت عن الحوار الداخلي الموسع,مما يعني أن الأمر ليس مطروحا بعد للعلن,وإن كانت الحركة وراء الكواليس تسرب أحيانا شيئا كهذا..
والسؤال الآن : هل هذه هي رهانات النظام الحقيقية لحل الأزمة,مما جعل المعلم في مؤتمره يبدو بهذه الثقة العالية بالنفس..؟؟
.نحن لانعتقد البتة بأن ماطرحه الوزير يمكن أن يرضي الداخل السوري ,فهل يعتقد النظام فعلا أن ماطرحه المعلم كفيل بحل الأزمة؟؟
.دعونا نقلّب في المسألة ..
من المؤكد أن النظام لم يكن يراهن,في البداية, فقط على صلابة إمساكه بالوضع الداخلي,كما هو لم يكن يراهن فقط على الأطراف الدولية الداعمة,أي روسيا والصين,تحديدا بسبب مسالة الفيتو,وإنما شمل رهانه,بالتأكيد,الهشاشة النسبية لخصومه,قصدنا هنا الإمبريالية..فالنظام لاشك يقرأ حدود هامش المناورة لديها,هو يقرأ بالتحديد هنا تعقيد الخارطة الإقليمية الجيوسياسية التي تنتهي خطوطها إلى سوريا,وهو يحاول باستمرار أن يناور على الإمبريالية ويستدرجها إلى حيث تكون مغامرتها العسكرية أكبرمايمكن في التكلفة ,مما يمكن أن يحملها على إعادة الحساب.وفي كل الأحوال يكون هو قد كسب المزيد من الوقت مما ينعكس سلبا على الخصوم لناحية المزيد من إنهاكهم واستنزافهم.هذا الرهان في الحقيقة كان من أكبر رهانات النظام,لكن حيث أن الدفع يتم الآن بشكل حاد نحو هذا الخيار فهذا يعني أن ممكنات هذا الرهان قد إستنفذت..فمن أين كان المعلم يستمد ثقتة تلك إذن؟؟
من نافل الأمر أن نقول أن الحل الأمثل ,والوحيد ,في سوريا يكمن في الحوار الوطني الداخلي..يضاف إلى هذا أن الروس أنفسهم باتوا يدفعون بقوة نحو هذا الخيار,كما تتحدث التقارير الصحفية بذلك, مما يهدد فعلا ,أو يضعف على الأقل من قوة الدعم الروسي(علما أن هذا الدعم,له حساباته الروسية ,وليس إكراما للنظام),..لهذا فإن عدم ذكر المعلم لمسألة الحوار,يعني أن النظام يفتقد إلى أكثر الأرضيات صلابة في موقفة الإستراتيجي,فماهو إذن مصدر القوة في موقف النظام رغم غياب كل عناصر القوة التي ذكرناها؟؟
نحن ندرك أن الإمبريالية لن تسمح بحوار داخلي حقيقي في سوريا,كما أن بنية النظام الداخلية لاتحتمل موجبات هذا الحوار,وإذا إفترضنا أن النظام لايلجأ لهذه الخطوة, بسبب هذين الأمرين معا,فما يزال التساؤل مطروحا إذن حول مصدر القوة في مظهر مواقف النظام؟
يدرك النظام جيدا أن الأمور ماضية إلى الصدام المسلح الواسع مع الإمبريالية,وهو يحاول أن يقدم كل ما وسعه ليسحب البساط من تحت أقدام الخصوم,لكن النظام يعلم,كما أننا نحن نعلم,أن تفادي الصدام مستحيل,وأن النظام سيتلقى ضربات موجعة فعلا ,وأن الإمبريالية ستتلقى بدورها أقصى مايمكن من الأوجاع التي يمكن أن تقصم ظهرها في المنطقة بسبب الحريق الواسع الذي ستشعله حربها,فهل من أجل هذا يبدو النظام واثقا وفي أكمل لياقته المظهرية؟؟
نعتقد أن ثمة حلقة مفقودة في هذا السياق..ويجب البحث عنها.وخلاف ذلك فإن التفسير الوحيد الذي يبقى لنا,هو أن الأطراف قد سلمت بحدودها التاريخية ,كما سلمت بالمصير,وسلمت بانتظاره ...دون استعجال......إلى اللقاء

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول صقر بدرخان
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن صقر بدرخان:
الخطاب: سوريا والمرحلة الجديدة: - صقر بدرخان


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية