الاغتيال...زياد هواش
التاريخ: 30-5-1438 هـ
الموضوع: مقالات سياسية


الاغتيال...

خيار دولي وحيد.

للخروج من حالة الدوران الإقليمي حول محور "داعش" في شرق الشياطين.

 

هل سيقتل اللاعبون الكبار "البغدادي"...!

احتمال كبير، في حال انتقال مركز ثقل التنظيم الرأسمالي الذهبي، الى جغرافية الرقة_دير الزور، لأن الحاجة ستكون لخليفة من داخل تجمعات القبائل المنتشرة من سورية الى شبه الجزيرة العربية عبر الأردن.

 

ولأن إدارة "ترامب" العالقة في بقايا شباك إدارة "أوباما"، تحتاج الى ضربة استباقية إعلامية بهذا الحجم تساعد الرجل العنصري الأبيض على تمزيق شباك العنكبوت السوداء في وقت قياسي، لإطلاق حرب استباقية جديدة في شرق قديم.

 

ولكن ذلك لن يغير في شيء على الساحة السورية التي تدور حول محور المفاوضات السياسية الوهمي وخطوط الاشتباك العسكرية المنضبطة.

 

لذلك ستحتاج هذه الساحة المتداعية، الى اغتيال محلي مفصلي، يغير من قواعد اللعبة السياسية المخادعة والمعارك العسكرية العبثية، التي تختصرها مفاوضات شديدة الخطورة والغموض، لا تعالج الأزمة ولا تبحث عن الحل، بل تحضر لمرحلة ما بعد "الصدمة" التي لن تكون أكثر من اغتيال او عدة اغتيالات، في تكرار لمشهدية لبنانية نجحت في اخراج سوريا من لبنان واعادته الى حجمه الطبيعي ودوره الصغير.

 

الموضوع يتجاوز حزب الله المتواضع في النهاية، الى الدور الإيراني المقبول في العراق والمرفوض في سوريا، والى ضرورة اخراج الإيراني من سوريا عسكريا بطريقة استعراضية قاسية، تُخرج المعارضة الإسلاموية من حالة الهزيمة المدوية الى حالة الانتصار المزيف، وتأخذها الى القبول بسوريا جديدة واقعها الجغرافي يشبه العراق ونظامها السياسي يشبه لبنان.

 

إسرائيل تحتاج الى هذه الصدمة وهذا الاغتيال، لتدخل بلا مواربة على المشهد ولتتكامل بلا كثير عناء مع داعش المتجددة وأخواتها، ولتغير في واقع القنيطرة ودرعا والسويداء وريف دمشق الجنوبي_الشرقي، ديمغرافيا، بحيث تحقق حدودها اللوجستية الممتدة شرقا الى الفرات.

25/2/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

..









أتى هذا المقال من الفكر القومي العربي
http://www.alfikralarabi.org

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alfikralarabi.org/modules.php?name=News&file=article&sid=12273