جديد السيدة فيروز...زياد هواش
التاريخ: 12-1-1439 هـ
الموضوع: مقالات سياسية


أوراق الخريف

 

جديد السيدة فيروز...

لا يلغي قديمها، بل يخاطب مستقبلنا.

 

من الصعب ان يخرج انسان الشرق من ابجدية القداسة وثقافة عبادة الفرد، ومن الغباء الان أن تخاطب عقله الخائف او قلبه النازف او حتى نفسه المعذبة وروحه التي تنتظر الخلاص...!

 

السيدة فيروز "ظاهرة منفردة"،

مؤمنة ترتل في الكنيسة تغني لكل الأديان،

مواطنة تعيش الحالة الوطنية لا تنتبه كثيرا للسياسة،

حاضرة ومنتمية للشرق تنقل بملائكة صوتها للعالم كله افراحه ومآسيه،

نقية تعيش انسانيتها في القصائد التي تمجّد الانسان وفي الكلمات المخضلة بعبق الحرية،

فراشة في مجتمع طيب وصغير روت للعالم كله تفاصيل حياته اليومية،

عاشقة في أرق لغات العشق باحت بكل اسراره المخملية...

 

السيدة فيروز تستمر على قيد نعمة الحياة ونعمة العطاء لا يزال هناك في عالمها الشفاف الكثير من الكلمات والالحان التي تُغزل على نول السكينة والسلام...

 

لمن تغني السيدة فيروز،

للشمس في وقت الغروب،

للقمر القريب،

لنجمة الصباح المُترفة،

للخريف ولكل الفصول،

للبحر الكسول،

لعاشقة تنام في صَدَفة،

لشراع تلامسه الريح لا يدري ماذا يقول،

لأطفال في المخيم،

للقدس وبيت لحم،

لأهل مكة الصيد،

لدمشق وبغداد،

لبيروت،

للشعب العنيد،

للمطر،

لرائحة الطيون،

للسلام في الأرض،

للعدل والأمل،

للجمال يلامس نوره نهايات الكون

 

ان لا تتلقى الابداع ثم تُنكره، ذلك يحزنه قليلا، وتلك أكبر مآسيك.

3/10/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

.../200









أتى هذا المقال من الفكر القومي العربي
http://www.alfikralarabi.org

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alfikralarabi.org/modules.php?name=News&file=article&sid=12784