Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: قومي عربي
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 233

المتصفحون الآن:
الزوار: 31
الأعضاء: 0
المجموع: 31

Who is Online
يوجد حاليا, 31 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

د. عاصم الدسوقي
[ د. عاصم الدسوقي ]

·عاصم الدسوقي: تيران وصنافير سعوديتان .. بالتاريخ والجغرافيا
·أزمة مصر الراهنة لم تبدأ عام 1967!! والحقيقة أنها بدأت عام 1974. لماذا. وكيف؟
·د.عاصم الدسوقى في حوار تاريخي عن قناة السويس
·د. عاصم الدسوقي: تثوير الخطاب الديني وليس تجديده
·الدكتور عاصم الدسوقي: «السيسي» يتمتع بكاريزما «عبد الناصر»
·د. عاصم الدسوقي: عرب .. بلا عروبة ..؟!
·د. عاصم الدسوقي: “عقدة” الصراع مع إسرائيل
·د.عاصم الدسوقى:مصر تحتاج زعيما وليس رئيسا..و الاستقواء بالخارج ..تاريخ من الغفلة
·أ.د. عاصم الدسوقي / العلمانية .. هي الحل

تم استعراض
49885550
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
الفكر القومي العربي: مقالات سياسية

بحث في هذا الموضوع:   
[ الذهاب للصفحة الأولى | اختر موضوعا جديدا ]

اليهود والفرس...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 28-11-1438 هـ (8 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

اليهود والفرس...

زرُبابل وقورش الثاني.

 

د. كمال الصليبي

البحث عن يسوع

قراءة جديدة في الأناجيل

دار الشروق للنشر والتوزيع _ رام الله

الطبعة العربية الأولى، سبتمبر 1999

 

اقتباس:

وهكذا نشأت في بابل، بعد وفاة الملك يهوياكين، سلالة من "الامراء" المُطالبين بعرش يهوذا، من ذرّيته، هي أشبه ما تكون بسلالة الأئمة من ذرية علي بن ابي طالب، في تاريخ الإسلام.

وقد كان كل واحد من هؤلاء الامراء يعتبر في زمانه والى حدّ ما في الأقل، مسيحا منتظرا، ولكل منهم الحق بأن يعتبر نفسه "ابن داود" نسبة الى جده الاعلى.

وكان أول من اشتهر من هؤلاء في "بابل" سليل ليهوياكين عُرف باسم "زرُبابل"...

وحدث في زمن زرُبابل أن قضى "قورش الثاني" ملك الفرس على مملكة بابل واحتل أراضيها، بما في ذلك أرض يهوذا فيما أصبح يعرف بولاية "عبر نهرا" (أي عبر نهر الفرات) ...

وما أن تمّ لقورش هذا الفتوح حتى أصدر نداء بالكتابة قائلا (سفر عزرا 2:1 _ 4):

"جميع ممالك الأرض دفعها لي الرب إله السماء، وهو أوصاني بأن أبني له بيتا في أورشليم التي في يهوذا. من منكم من كلّ شعبه [قادر] ليكن إلهه معه ويصعد الى أورشليم التي في يهوذا فيبني بيت الرب إله إسرائيل. هو الإله الذي في أورشليم. وكلّ من بقي في أحد الأماكن حيث هو متغرب، فلينجده أهل مكانه بفضة وبذهب وبأمتعة وببهائم مع التبرع لبيت الربّ الذي في أورشليم."

انتهى الاقتباس.

 


"


(أقرأ المزيد ... | 8064 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

تركيا ومخالب روسيا...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 28-11-1438 هـ (12 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

تركيا ومخالب روسيا...

 

من الواضح الان أن تركيا ستكون هدف روسيا المقبل بعد سوريا، وهذا ما يفسر الدور الروسي الحاسم وغير القابل للتفاوض في المأساة السورية لجهة الإبقاء على النظام قويا داخل سوريا المفيدة.

 

إذا سوريا التي أراد الخليفة المُتنكر "أردوغان" أن يجعلها بوابة العودة الى بلاد العرب تحت غطاء "الهوية السنية" وعبر تنظيم الاخوان المسلمين العالمي، سوريا هذه ستكون بوابة الدخول الروسي الجنوبي او المطرقة التي ستضرب الكيان التركي المتكئ على سندان الشمال الأسود.

 

من الغريب ان لا يفهم السلاطين المتجددين في الاستانة الجديدة "أنقرة"، أن الحرب الباردة قد انتهت وأن روسيا الرأسمالية الفتية ومشاريعها الاستعمارية قد وضعت قيد التنفيذ، وأنها ستكون الهدف الأهم للوصول الحاسم بتأخير قرن شيوعي كامل للمياه الدافئة أو للمياه الأولغارشية.

 

ان السلاطين الغزاة الذين يعتقدون اليوم أنهم سيضيّعون الحق الكردي الطبيعي في إقامة دولة كردستان في النصف الشرقي من (تركيا الكيان عكس التاريخي)، عبر إقامة "كردستانيات" متناثرة في العراق وسوريا لا يريدون إدراك حقيقة أنهم يمهدون الطريق الأمريكي_الروسي للقبول أخيرا بهذه الحقيقة التاريخية من باب المصلحة المشتركة في إقامة دولة كردية حاجزة بين تركيا الروسية وإيران الامريكية.

 

تماما كحال الإيرانيين الثوريين المتجددين الذين يريدون غزو العالم العربي العصي عليهم تاريخيا من بوابة التشيع وتنظيم حزب الله العالمي، ولا يدركون أن المطرقة الامريكية المتوحشة في الغرب هي العراق وهم يتكؤون بلا كثير مبالاة على سندان الشرق او أفغانستان.

 

ان احلال السلام في سوريا لا يعني أكثر من انتقال الفوضى الخلاقة صوب الشمال والشرق صوب تركيا وإيران مهما بدا وكأن الانتقال سيكون نحو الجنوب نحو جزيرة العرب، وتُقدم المشاهد الواضحة لأزمة الخليج والتغيرات المتسارعة في انظمته والتسويات الناضجة في "اليمنين" غير المُعلن انفصالهما الى ان "كرة النار الأولغارشية المتدحرجة" لن تتجه صوب الجنوب، هذا يعني أن "العرب" بمعنى "الوعي العربي الجماهيري" تجاوز في رأي المستطلعين الاستعماريين لعبة الفوضى الخلاقة، وأن سقف المصالح قد تحقق ويجب الانتقال الى المرحلة الثانية من الفوضى الخلاقة أو الى المرحلة الإقليمية "ايران وتركيا".

 

نقطة في الازمة الخليجية المصطنعة إقليميا ودوليا والعميقة محليا، وهي وجود مصر في الجو، اعتقد أن الثمن الذي يجب ان تدفعه مصر هو عودة بريطانيا الى قناة السويس وهذا ما يفسره التنازل المتسرّع عن الجزيرتين المشؤمتين، واعتقد ان الوعي المصري قادر على تعطيل هذه الصفقة أو المؤامرة المؤجلة منذ العام 1967، عندما فشل الجميع في جعل الرئيس جمال عبد الناصر وفريق عمله الوطني يقبل باي تسوية وتعويم للهزيمة عن طريق العودة الإنكليزية الى إدارة قناة السويس.

 

بالرغم من كل شيء، نجاح الوعي العربي والنظام الرسمي العربي الخائف منه في التخلص بسرعة من كرة النار الأولغارشية ودفعها صوب الجارين الإقليميين الفوضويين او الإسلامويين او العكس تاريخيين معا، هو انتصار كبير ومُستحق للعرب.

 

الخروج من شعارات الحرب المذهبية والقبول بواقعية مطلوبة بشدة بضرورة اعتبار ما يجري داخل الكيانات العربية أمر محلي وليس فرصة ثار وانتقام، وعودة الحد الأدنى من التعاطي والتعامل بين الأنظمة الرسمية العربية، حكمة.

20/8/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

.../450

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

نقاط في إعادة تقويم جمال عبد الناصر - زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 27-11-1438 هـ (47 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

نقاط في إعادة تقويم جمال عبد الناصر


جمال عبد الناصر: إعادة تقويم

للدكتور اسعد أبو خليل / أستاذ العلوم السياسيّة في جامعة كاليفورنيا.

 

يقول د. أبو خليل:

كان عبد الناصر حالة نفسيّة مثّلت ـــــ قبل هزيمة 1967 ـــــ أملاً بإنعاش الكبرياء والعزّة العربيّة بعد عقود من التبعيّة المُذِلّة من قبل حكّام العرب للاستعمار.

 

تعقيب...

(كان ولا يزال عبد الناصر يمثل "حالة قومية" وليس "حالة نفسية" تعكس بكل وضوح "وعي" الشارع المصري أولا والعربي المسلم ثانيا لطبيعة الصراع مع إسرائيل والرجعية العربية أو النظام الرسمي الملكي العربي وخطورة دوره في الغزو الاستعماري_اليهودي لفلسطين وما يعنيه ذلك من خطر على بقية الأنظمة الجمهورية العربية، وأما الحديث عن الأمل بإنعاش الكبرياء والعزة العربية فهو انشائي للغاية وليس في موضعه على الاطلاق، والحقيقة التاريخية ان الشارع العربي كان يشعر بحالة من التحرر بعد انهيار السلطنة العثمانية وكان يبحث عن هوية وطنية من داخل كيانات سايكس_بيكو وهوية قومية للخروج من تلك الكيانات نحو شكل عربي وحدوي بدأت تتوضح معالمه بهدوء لولا أن جاءت "المأساة الفلسطينية" لتجعل حركة الوعي العربي التاريخي الحتمية والتصاعدية نحو التطور والانتقال الى الدولة العربية_الاسلامية المتجددة أو الثانية، حركة دفاعية وثورية تبحث عن قائد ورمز وشعارات ذات طبيعة انفعالية عكس تاريخية).

 



"


(أقرأ المزيد ... | 6791 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

هجوم برشلونة الأرهابي يلقي بظلاله المفزعة على الجالية الأسلامية في الدول الغربية
أرسلت بواسطة admin في 27-11-1438 هـ (14 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
محمد فخري جلبي كتب "
هجوم برشلونة الأرهابي يلقي بظلاله المفزعة على الجالية الأسلامية في الدول الغربية !! 
بقلم الكاتب محمد فخري جلبي 

قبل الحديث عن السياسية وتلافيفها القاتمة اللون والسادية المغزى !! أعتقد بأنه لزاما علينا التطرق للأحداث المأساوية التي تعرضت لها أسبانيا هذا الأسبوع ، وكيف تحولت مدينة السعادة الكتالونية الى أرض الأحزان الأوروبية بعد أن تلقت شباكها هدف أرهابي مباغت في غفلة من حراس وشرطة الملعب البرشلوني .

حيث قالت الشرطة الإسبانية الجمعة ، إن الهجومين اللذين وقعا في برشلونة وكامبريلس جرى التخطيط لهما منذ فترة من قبل أشخاص في بلدة ألكانار , وكانت ألكانار مسرحاً لأنفجار وقع في منزل بعد فترة قصيرة من منتصف ليل الأربعاء في واقعة تربطها الشرطة الآن بالهجومين ، كما أعلنت الشرطة الإسبانية أن منفذ عملية الدعس التي وقعت في برشلونة أمس الخميس وأسفرت عن مقتل 14 شخصا و 126 جريح بعضهم في حالة حرجة  قد قتل في عملية أمنية نفذتها قوات الأمن في وقت سابق بمدينة كمبريلس . وأفادت وسائل إعلام إسبانية في وقت سابق بأن المشتبه به في أرتكاب هجوم برشلونة يدعى موسى أوكابير ويبلغ من العمر 17 عاما .
وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية هجوم الدعس في برشلونة عبر وكالة "أعماق" التابعة له .

"


(أقرأ المزيد ... | 8278 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

هناك شيء ما جوهري يحدث...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 26-11-1438 هـ (34 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

هناك شيء ما جوهري يحدث في هذا العالم...

 

قد لا تكون "المأساة السورية" مدخلا جيدا لمحاولة قراءة وفهم أبجدية هذا (التحول الأولغارشي الكبير والعنيف)، لأنها في جوهرها لا تزال ساحة بل حلبة مصارعة حرّة استعراضية يتم فيها ترتيب كل شيء مسبقا لإرضاء الجمهور المتعطش للعنف والوحشية، غير ان ثمن تذاكر المشاهد والانفعال المخادع فوق الكراسي المتراصّة وتحت الإضاءة المبهرة وفي ظلال برمجيات الأصوات المحفّزة، باهظا كثيرا: دول ومؤسسات وكيانات وتاريخ وتعايش ومستقبل واقتصاد وأبناء وأحفاد ومذاهب وطوائف...

 

ولكن "المأساة الخليجية" بالتأكيد تُشكل زاوية رؤية صحيحة لإلقاء نظرة عابرة على ما يحدث في ذلك الغرب المتوحش من واقع ما يحدث في هذا الشرق الشيطاني:

حلفاء أمريكا يتقاتلون فيما بينهم على من سيدفع الديون المتربة عليهم من "مأساة اليمن"، للأمريكي النازف من أزمة العام 2008 أو من الكساد الثاني العظيم.

 

التخبط الأمريكي المُعلن في مقاربة (البيت الأسود في واشنطن الحمراء) للمأساة السورية لا يقدم ما يلزم من حقائق حول ما يجري لأنهم وببساطة يبررون بالقول: نحن غير مهتمين كثيرا بسوريا، عندنا في المنطقة ما يكفي من القواعد والحلفاء...

 

ولكن التخبط الأمريكي الفاقع في التعاطي مع المأساة الخليجية واليمنية ومع التغيرات الدراماتيكية في السعودية وخصوصا زيارة ترامب المستهترة والعنصرية، ومتابعة الأصابع الإنكليزية في حرب اليمن وتحديدا معارك عاصمة الجنوب "عدن" وما تمثله تاريخيا ومستقبلا، وأيضا في حرب (مواقع التواصل الاجتماعي) على "قَطر" التي يتوضح فيها الدور الإنكليزي أكثر بقياد "آل روتشيلد"، يكاد يقول:

الدولار الأمريكي سيبقى عملة عالمية ولكن إدارة الاقتصاد الأولغارشي ستعود بعد مئة عام الى "لندن" الصانع الممتاز للشرق وكياناته وامريكا ومخالبها.

 

إذا كان الانتقال من لندن الى نيويورك كلف العالم قبل مئة عام حربين كونيتين وكساد امريكي محلي عظيم، فإن العودة من واشنطن الى لندن تحت غطاء دخان "كرة النار الأولغارشية المتدحرجة" كلف أمريكا والعالم المرتبط بدولارها الورقي المزيف أو "دولار لعبة المونوبولي" كسادا رهيبا وحروب تحت مسمى الفوضى الخلاقة ستستمر لمئة عام.

 

ان الحراك السياسي والتحولات الغرائبية التي رافقت وصول "ماي" الى 10 دوانينغ ستريت، ومن قبلها خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي بطريقة فيها الكثير من التزوير والتضليل، ومن قبل وصول "ترامب" المُخادع الى منصب لا يليق بفوضوي يرث الرئيس الأكثر عقلانية في تاريخ أمريكا "أوباما"، لا يمكن تفسريها الا بمقدمات لذلك (الانتقال الأولغارشي الكبير).

19/8/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

.../350

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

تمخض مقتدى فولد فار وسخا - د . موسى الحسيني
أرسلت بواسطة admin في 25-11-1438 هـ (50 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "





تمخض مقتدى فولد جرذاً وسخاً : مشروعات مذابح وحروب اهلية جديدة

د . موسى الحسيني

drmalhussaini@gmail.com

14/8 /2017

ملاحظة قبل القراءة .

لعل في المقال الكثير من المعلومات الجديدة التي لايعرفها حتى مقتدى نفسه عن نفسه ، وكنت قد استلمت شكوى من بعض القراء بالاطالة في كتاباتي . مراعاة لمشاعر القارئ الذي تعود القراءة على طريقة الاكلات السريعة قسمته الى 9 سندويجات قصيرة يسهل بلعها . اي يستطيع ان يقرأ بعضها ثم يمضي لمراجعة صفحته على الفيس بوك ، او ليتناقر مع اولاده وزوجته ، ويحقق بعض اتصالاته التلفونية ويعود لقضم السندويجة الاخرى دون لن يفقد الوعي بالمطلوب ، مع انه للاسف مستلب الوعي ولا دخل بالاطالة التي يتهمني بها .


"


(أقرأ المزيد ... | 26136 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

أحد الاحلام قابلة التحقيق - فريدة الشوباشي
أرسلت بواسطة admin في 24-11-1438 هـ (24 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية

يمكن أن نقول بلا أدنى شعور بالمغالاة إن أثمن ثروة مصرية هي ثروتها البشرية، حيث تتفتق العقول عن ابتكارات واختراعات، أحياناً مذهلة، وكذلك سواعد شبابها الذين فتح الرئيس عبدالفتاح السيسي معهم أبواب حوار متصل، يرسخ في الوجدان جسور التواصل بين القيادة والشباب فيفجر الطاقات على كافة المستويات، كما شهدنا جميعاً حالة الشاب الرائع ياسين الزغبي، قاهر الإعاقة البدنية وصاحب الطاقة الجبارة في قهر إعاقة الإرادة.. فقد كان ياسين هو الذي يبث الأمل لدى اليائسين ويفتح أمامهم أبواباً ظنوها مؤصدة، ومن أسباب قوة ياسين إيمانه الأكيد بقيادة وطنه ووعيها الكامل بمعاناة الشباب وحاجتهم إلى فتح كافة النوافذ التي ظلت مغلقة لعدة عقود تميزت بسطوة السماسرة الذين يطلقون عليهم من باب التدليل وصف «رجال أعمال».





(أقرأ المزيد ... | 5775 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

هل العالم بأكمله يكذب ؟؟ بقلم الكاتب محمد فخري جلبي
أرسلت بواسطة admin في 18-11-1438 هـ (28 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

هل العالم بأكمله يكذب ؟؟
بقلم الكاتب محمد فخري جلبي

لطالما كان عبارات التهديد وعيارات الغضب هي اللغة الرسمية والأنشطة ( المافياتية )  التي يكاد الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"  يتقن القيام بها ، ليتمكن من خلق دوامة من المتاعب في بحر السياسية العالمي تعيق حركة السفن #الدبلوماسية وتمنعها من الأبحار نحو وجهتها دون التوقف في المحطات الأمريكية العائمة للتزود بمتطلبات الرحلة ودفع الرسوم .
كما إنه ما إن ألقى الرئيس ترمب خطابه التاريخي في #القمة_العربية_الإسلامية_الأميركية التي أنعقدت في الرياض في 21 مايو/أيار 2017 حتى أندلعت أزمة جديدة في الشرق الأوسط هي أزمة الخليج الراهنة ، وما أن بادر السمسار  " جيمس ماتيس " وزير الدقاع الأمريكي بزيارة كوريا الجنوبية واليابان لطلب تكلفة بقاء شعوب تلك المنطقة خارج حدود دائرة الخطر الكوري الشمالي حتى أصابت شواطىء تلك الدول زلازل (ترامبية) خلفت تسونامي ضرب جرس قرب الحرب النووية الكبرى .

"


(أقرأ المزيد ... | 9870 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الإنقلاب على ثورة 23 يوليو و التنظيم الطليعى الناصرى - حامد متولي
أرسلت بواسطة admin في 15-11-1438 هـ (50 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
الأمة العربية الإنقلاب على ثورة 23 يوليو و التنظيم الطليعى الناصرى

بسم الله الرَحمنِ الرحيم = بسمِ الحقِ تبارك و تعالى

إنَهُ مَوقِفٌ لِلمُثِلِ العُليا و ليسَ لِأىِ أَنانياتٍ أو مَشاعِرِ فردية . إِنَ التَاريخَ يُمهِلُ و لا يُهمل . جاءَ الوَقتُ لِأَفتحَ مَلفاتِ التنظيم الطليعى الناصِرى , و فَتحى لِتِلكَ المَلفاتِ بَدأَ فى حِواراتى المَحدودةِ مُنذُ شهر سبتمبر 1971 م , بَعدَ أن قُمتُ بإعدادِ تأبينٌ للزعيم جمال عبدالناصر فى الذِكرى الأولى لِرَحيل الزعيم إلى بارئهُ الأعلى , بِمُدَرج الدكتور مشَرفة , بِكُليتى العريقة " كلية العلوم جامعةُ القاهرةِ التَليدةِ " فى ذِكرى مُرورِ عامٍ على وفاةِ الزعيم خالد الذِكر جمال عبدالناصر فى يومِ الإثنينِ 28 سبتمبر , 1970 م , الموافِق 27 رجب , 1391 هجرية , و كانَ المناخُ السياسى المصرى مليئاً بالمُتَناقِضاتِ و الأَكاذيب , بَل و الإفتراءُ على تاريخِ الحُقبةِ الناصريةِ بما لَها و ما عليها . و بدأتُ بِتجميعِِ ما يُقالُ وما يُثارُ حولى فى علومِ القاهرةِ , و الجامعةِ  فَكَونتُ مَلَفاً بهذا الخُصوصِ , و بالذاتِ بعدَ أن تمَ القبضُ على أمين عام التنظيم الطليعى , الأَخ العزيز السيد / شعراوى جمعة مساءَ يوم الخميس , 13 مايو 1971 م , و جَميعُ رِجالِ عبدالناصر الموجودينَ فى السلطةِ الحاكمةِ , من رئيسِ مجلس الوزراء حينها و رئيسُ مجلس , و نائبُ رئيسُ الوزراء و وزيرُ الداخلية و وزير الدفاع , و بعضُ الوزراء و أَعضاءٌ من اللجنةِ التنفيذيةِ للإتحاد الإشتراكى العربى و بعد ثلاثةُ أيام بلغنى القبضُ على السيد / عادل الأَشوح مدير مكتب أمين عام التنظيم , و كُنتُ قد تَعَرَفتُ عليهِ فى الأُسبوعِ الأَول من شهرِ فبراير , 1969 م , حينما طَلبنى السيد / شعراوى , بَعدَ عودتى من بَعثتى للدكتوراةِ بأربعينَ يوماً لِألتقى بهِ بمكتب السيد / الرئيس جمال عبدالناصر , بِمجلِس قِيادةِ الثورةِ بالجزيرة , فى تمامِ الساعة العاشرةِ صباحاً , فَدَخلتُ بسيارتى من بوابةِ المجلس , و قبلَ أن أَصعدَ درجاتِ السُلَمِ الخشبى لِلقاءِ السيد / الأمين العام للتنظيم الطليعى , وَجَدتُ من يَقِفُ على بابِ الحجرةِ الصغيرةِ المُتاخمة لِبِدايةِ السُلَم , لِيُرَحِبَ بى بِوُدٍ و تِرحابٍ " أهلاً يا دكتور حامد , فَسَلَمتُ عليهِ و قلتُ لهُ أَهلاً , فقال أنا عادل الأشوح "  , و صَحبنى صُعوداً السيد / نبيل درويش , و فَتَحَ نبيل بابَ الحجرة , فوجدتُ السيد / شعراوى جمعة , واقِفاً و يَستقبلنى بِتِرحابٍ و وُدٍ بالغ بقولهِ , أَهلاً يا دكتور حامد , حَمداً للهِ على سَلامةِ عَودَتُكَ إلى أَرضِ الوطن من بودابست < عاصمة الجمهورية المجرية > و جَلسنا منفَرِدينِ لِأَكثَرَ من ساعة , و تَطَرقَ الحديثُ إلى مواضيعَ شتى عن التنظيم الطليعى و الجامعات و جبهةُ القتال مع العدُو الإسرائيلى , و أنا أستَمِعُ إلى السيد / شعراوى جمعة , و أَتبادَلُ معهُ النِقاشُ الهادىء , إلى أنَ قالَ لى < يا دكتور حامد , أنتُ مُكَلَفٌ من الرَيِس عبدالناصر لِلإشرافِ على فصائلِ خدمةِ الجبهةِ لِهيئةِ التدريسِ و مُعاوينيهُم و الطلبةِ و الطالباتِ بجامعةِ القاهرةِ ... " و كانت حَربُ الإستنزافَ المجيدةِ فى قِمةِ تأديتُها " , ثُمَ قالَ لى , و يُمكِنُكَ الإتصالُ بى من رَقم 88888 , و سَيُحولوكَ إِلَىَ مباشرةً فى أَماكِن تواجُدى هُنا أو بمكاتبى بِأَمانةِ الإتحاد الإشتراكى بالتحرير أو بوزارةِ الداخلية بلاظوغلى أو بمكتبى بالرئاسةِ و ذَكَرَ لى أسماءُ مديرى مكاتبهِ و هُم :-
1- السيد / عادل الأشوح ..... بأمانةِ التنظيمِ هنا ,
2 - الدكتور عبدالمنعِم جنيد .... بمكتب الإتحاد الإشتراكى ,
3 - اللواء دكتور فتحى بهنس .. بمكتب وزارة الداخلية ,
4 - السيد / أسعد خليل ......... بِمكتب الرئاسة
 




(أقرأ المزيد ... | 13307 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الحكومات العربية صنعت من كرة القدم مشروعاً تتوارى خلفه
أرسلت بواسطة admin في 15-11-1438 هـ (117 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

الحكومات العربية صنعت من كرة القدم مشروعاً  تتوارى خلفه
--------------------------------------------بقلم : محمود كامل الكومى
منذ قيام ثورة 32يوليو 1952 تحملت الدولة في تلك المرحلة مسئولية التنمية الشاملة بداية من إعادة تنظيم للمجتمع، وإنشاء الآليات اللازمة للتخطيط الشامل وتفعيلها ؛ سواء فى مجالات الإنتاج أو الخدمات، واتباع السياسات اللازمة لحفز الاستثمار المحلى والأجنبى على التوجه نحو دعم قدرات الاقتصاد القومى، فضلاً عن انشاء جهاز قادر على صياغة سياسة عامة، اجتماعية واقتصادية،ورياضية  للدولة حرصاً على تحقيق أكبر قدر من التناسق، وتفادى السلبيات التى تترتب على الإجراءات المرسلة والمتضاربة. وشهد عام 1955 وما تلاه قدراً كبيراً من الإجراءات والتحولات التى مهدت للانتقال إلى مرحلة جديدة من مراحل النهضة الوطنية
.

"


(أقرأ المزيد ... | 7427 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

داعش:المحطة الاخيره في طريق الإسلام السياسي المسدود. د. صبرى محمد خليل
أرسلت بواسطة admin في 15-11-1438 هـ (79 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "داعش:المحطة الاخيره في طريق الإسلام السياسي المسدود
د.صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم
تمهيد(ملخص الدراسة): تهدف هذه الدراسة إلى بيان أن تنظيم الدولة الاسلاميه في العراق والشام " داعش "، ليس مجرد تنظيم متطرف معزول عن سياقه الفكري والسياسي، وان تطور الأحداث على الأرض، باتجاه بداية نهاية التنظيم ليس مجرد تسلسل تاريخي للأحداث خالي من الدلالات ، فهذا التنظيم- الذي يشهد بداية نهايته -  يمثل المحطة الاخيره -  التي سبقتها محطات كثيرة - في طريق مذهب التفسير السياسي للدين " الذي يطلق عليه خطا اسم الإسلام السياسي" المسدود، وهذا يعنى - على المستوى النظري- أن اى فرد أو جماعه يصل إلى هذه المحطة من محطات طريق الإسلام السياسي ، سيمارس ذات الممارسات الوحشية لهذا التنظيم، والتي لا تمت إلى الإسلام كدين بصله ، والتي تشوه صوره الإسلام، وتخرب الواقع العربي بكافه مستوياته " السياسية ، الاجتماعية ، الاقتصادية.." ، ولكن هذه الامكانيه النظرية – اى الامكانيه  النظرية لتكرار التجربة - غير قابله للتحقق في الواقع العملي، نسبه لانكشاف هذه الممارسات الوحشية للعالم، وتبرؤ كل من له صله - معلنه أو خفيه مباشره أو غير مباشره- بالتنظيم  وممارساته الوحشية منها. فمذهب التفسير السياسي للدين" الإسلام السياسي"هو طريق ذو مسارين: المسار الأول هو مسار فكرى مذهبي ، مضمونه الانتقال من السنة إلى البدعة ، ومن البدعة إلى الفتنه.لان هذا المذهب- الذي يجعل الدين مجرد وسيله لتحقيق غاية أخرى هي السلطة ، فيختزل بذلك الدين في بعده السياسي- هو بدعه في ذاته وفيما يلزم منه من مفاهيم ،وهو باعتبار بدعتيه يلزم منه الكثير من الفتن كالتفرق في الدين، وبيع الدين بالدنيا والائمه المضلين والهرج"القتل"...فطريق الإسلام السياسي طبقا لمساره المذهبي يسير في اتجاه نقيض تماما لمذهب أهل السنة،بفرقه الكلامية والفقهية المتعددة ، الذي يمثل الفهم الصحيح للدين، والذي أصبح جزء من البنية الحضارية للامه العربية المسلمة.أما المسار الثاني لطريق الإسلام السياسي فهو مسار سياسي يلزم منه موضوعيا – وبصرف النظر عن النوايا الذاتية لأنصاره - محاوله إلغاء الاراده الشعبية العربية،وبالتالي لا يخدم إلا المشاريع التي تهدف إلى ذلك ، كمشروع الشرق الأوسط الجديد "الامبريالي الصهيوني"، فطريق " الإسلام السياسي " يسير في اتجاه نقيض تماما لأهداف الاراده الشعبية العربية في الحرية والوحدة والعدالة الاجتماعية والجمع بين الاصاله والمعاصرة "التجديد"."


(أقرأ المزيد ... | 44537 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

الدول الديمقراطية ومساعيها اللاديمقراطية !! - محمد فخري جلبي
أرسلت بواسطة admin في 9-11-1438 هـ (48 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
محمد فخري جلبي كتب "
الدول الديمقراطية ومساعيها اللاديمقراطية !! 
بقلم الكاتب محمد فخري جلبي

تعتبر مفاهيم الديمقراطية والعدالة هما شريان الحياة بالنسبة للدول المتقدمة ، والأسس الجوهرية التي ترتكز عليها دعائم تلك الدول ومنظوماتها الفكرية والسياسية .  بيد أن معظم تلك الدول الديمقراطية ( وذلك أن أفترضنا جدلا بأنها تمارس الديمقراطية والعدالة في دولها بأدق تفاصيلها ) ، تتكفل (تلك الدول) بأعدام الديمقراطية والعدالة في الدول الضعيفة كأحد الخيارات السهلة والناجحة من أجل أحكام السيطرة وتفعيل الخراب وأعلاء منطق السلاح فوق منطق الحوار ليتثنى لتلك الدول (الديمقراطية ) أغتصاب الديمقراطية خارج حدودها على مرأى ومسمع من برلمانات وهيئات ومنظمات تلك الدول المتقدمة . 

"


(أقرأ المزيد ... | 9735 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

وداعاً للمعارضة المسلحة في سورية - سميرة مسالمة
أرسلت بواسطة admin في 7-11-1438 هـ (58 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية

وداعاً للمعارضة المسلحة في سورية


تنتزع  روسيا سلاح فصائل  المعارضة السورية بهدوء، ووفق برنامج توثيقي، تعيد من خلاله خريطة توزّع نفوذها داخل الأراضي السورية. وفي المناطق منزوعة السلاح المعادية لها، وذلك عبر وسيلتين أساسيتين: اتفاقات الهدن المحلية التي طوّرتها على شكل مناطق خفض التصعيد، وقرارات الإدارة  الأمريكية بوقف التسليح التي أعلنتها وكالة الاستخبارات "سي آي إيه".




(أقرأ المزيد ... | 5643 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

متى تغادر الشعوب العربية مصيرها المجهول ؟؟ أم أنها متكيفة مع ذلك المصير المأساوي
أرسلت بواسطة admin في 6-11-1438 هـ (46 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
محمد فخري جلبي كتب "
متى تغادر الشعوب العربية مصيرها المجهول ؟؟ أم أنها متكيفة مع ذلك المصير المأساوي !!
بقلم الكاتب محمد فخري جلبي 

لن تجد في المقاهي العريية حفنة من المثقفين أو (أنصافهم) يحتسون مشاكل دولهم بشغف متأبطين محبتهم  المفرطة لتلك الدولة ؟؟ فالمقاهي أصبحت ضمن أملاك أجهزة الأمن التي تولي أهتماما بالغا لمختلف الأمور الحساسة  ماعدا كيفية الحفاظ على أمن المواطن من أطماع الأعداء المتربصين بالدول العربية وشعوبها . 
كما لن يحالفك الحظ مهما أرتفعت مؤشراته بأن تصادف مظاهرة تنتقد تصرفات حكومة ما في بلد عربي ما ، مطالبين بمعاقبة المقصرين أو محاكمة المرتشين المتواجدين على رأس المناصب الهامة ؟؟ فالأزقة والجدران والأسفلت تتعاون مع أقسام الشرطة منذ أن تولى اللصوص والمتسلقين والعملاء زمام الأمور
في الوطن العربي . 
ولعل أقرب تصور لواقعنا العربي المأساوي ، هو كسفينة آيلة للغرق تمضي نحو جبل جليدي ضخم ضمن مشهد سينمائي ( تايتنيكي ) دون أن يشعر الركاب فوق تلك السفينة بحاجتهم القصوى لقوارب النجاة , وكأنهم يسعون الى حتفهم بكل ثقة وسرور!!

"


(أقرأ المزيد ... | 12224 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

العلاقة السرية بين الأنتهاكات الإسرائيلية المتواصلة .....
أرسلت بواسطة admin في 28-10-1438 هـ (43 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
محمد فخري جلبي كتب "
العلاقة السرية بين الأنتهاكات الإسرائيلية المتواصلة في القدس المحتل وبين الأزمة الخليجية ومعارك عرسال اللبنانية ؟؟؟

لاتزال أصداء الأنتهاكات الأسرائيلية المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني ومقداساته في مدينة القدس وبالتحديد في المسجد الأقصى تحتل مساحة واسعة من التغطية الأعلامية العربية ، دون صدور أي رد فعل رسمي مباشر ينم عن أتخاذ الدول العربية موقفا موحدا يعبر عن غضب الشارع العربي تجاه تلك الأعتداءات الأسرائيلية المتكررة . 
كما أظهرت تلك الوسائل الأعلامية تعاطفا حميميا مع القضية الفلسطينية من خلال العناوين البراقة والمقالات المطولة المليئة بالشجب والنكران !! 
ومن ناحية أخرى يمكن وصف التعنت الإسرائيلي من خلال الأستمرار بالأجراءات العنصرية بالموقف (اللامبالي ) لمآلات الأمور  ، ففي حين تتصاعد وتيرة العدوان الأسرائيلي على شعبنا الفلسطيني يزداد الصمت العربي نفوذا ومكانة !! لتصبح العلاقة بين الموقفين علاقة حتمية لاتحتمل النقاش والبحث .
"


(أقرأ المزيد ... | 13002 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الأقصى أسير الصهاينة يطهره الأستشهاديون - محمود كامل الكومى-
أرسلت بواسطة admin في 24-10-1438 هـ (138 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

الأقصى أسير الصهاينة يطهره الأستشهاديون, وتستعيده الشعوب العربية بعد القضاء على العملاء 
بقلم  محمود كامل الكومى------------------------------------------------------
الأقصى يستغيث -  يوصد الصهاينة أبوابه - تقوض دعائمه بالتنقيب عن الهيكل المزعوم- يعيث فيه فسادا قطعان المستوطنين , يدنثونه بالتبول على المصلين .
ليته يهدم ويريحنا .. نحن الحكام , هكذا لسان حالنا يقول : اِذا كان هو أولى القبلتين , فقد ولى زمانه وصارت القبلة الأولى فى كنفنا نستغلها للأتجار وتحقيق فائض الأموال ويزيد من خلال استنزاف الحجيج وتحويل مافى جيوبهم مما أدخروه لأداء الفريضة , الى تحقيق شعائرنا الدقيقه مع الخليفة ترامب والحاخام نتنياهو – واِذا كان اقصى شعوب المسلمين ثالث الحرمين , فالمهم الأول والثانى فحرمتهما فى كنف آل سعود وفى رحابهما نتغول ونقود ويسود النفوذ على العالم العربى والأسلامى لنقود ونروعه بالأرهاب والوهابية والسلفية والفكر الجهادى نغرسة فى المفاهيم ,لتدميرالعقول والبُنى التحية والفوقية ,حتى نجعل شعوبه فى ملهاة ومأساة أغريقية معاً , تلهيه عن أُسَرِنا الحاكمة , التى ترتع فى ربوعه وتستغل معاناة شعوبه  وتسرق أمواله وتنهب ثروته وتبيد تراثه , وتبيع كل ذلك الى أعداء الوطن والدين " ترامب" وبنى صهيون .


"


(أقرأ المزيد ... | 4675 حرفا زيادة | 1 تعليق | التقييم: 5)

الأنظمة الدكتاتورية العربية ..... ، لاتزول !! - محمد فخري جلبي
أرسلت بواسطة admin في 20-10-1438 هـ (50 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
محمد فخري جلبي كتب "
الأنظمة الدكتاتورية العربية تحت وصاية الدول الغربية ، لاتزول !! 
بقلم الكاتب محمد فخري جلبي 

لن نجد كم من الخداع يرقى إلى مستوى آليات السياسات الغربية تجاه القضايا أو النزاعات العربية ، وبمنعى أخر يسعى الساسة الغربيون إلى تسميم العلاقات العربية العربية تحت مايسمى التعاون المشترك من أجل حل قضايا الشرق الأوسط !! ولكن في الحقيقة يعتبر تدخل تلك الدول بالشؤون العربية المثير الكيمائي لتفاقم تلك المشكلات ونموها . 
وفي حين دعا البرلمان الأوروبي هذا العام إلى تشكيل #محكمة_جنائية_دولية خاصة بالعراق وسوريا من أجل "التحقيق في #جرائم_الحرب التي أرتكبتها كافة الأطراف" وضمان محاكمة المسؤولين عن أرتكاب الجرائم التي تحت طائلة #القانون_الدولي ، أعتقد بأنه يمكننا الحديث الأن عن أدراج أسماء القادة الغربيين ضمن تلك القائمة السوداء لمرتكبي الجرائم ليتم محاسيتهم عن دورهم المريب في نشوب تلك الحروب وذلك على خطى أجدادهم القدامى !! 

"


(أقرأ المزيد ... | 11015 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

منذ رحيل ناصر والقرار العربي المستقل...كذبة كبرى!!! - خورشيد الحسين
أرسلت بواسطة admin في 17-10-1438 هـ (43 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية

منذ رحيل ناصر والقرار العربي المستقل...كذبة كبرى!!!


خورشيد الحسين
 
  

بعد عدوان 1967 والنكسة التي مُنيت بها الجيوش العربية بخسارتها المعركة ,حاول الإعلام الصهيوني والغربي وإعلام الرجعية العربية أن يصور ويوحي بأن القومية العربية انتهت وأن ناصر بما يجسد من حلم ومشروع نهضة قومية عربية انتهى وأن الجماهير التي سارت في ركبه تلقت الصدمة وأعادتها إلى حظيرة الوطن _الإقليم وتخلت عن قائدها العابر لحدود الوهم التي رسمها الإستعمار ودفنت مشروعها وأمالها وأحلامها.
رفض الرئيس عبد الناصر الهزيمة ونتائجها بعد أن أعادته الملايين العربية إلى سدة القيادة وباشر فورا:
1_إعادة بناء الجيش المصري والذي تحقق خلال ثلات سنوات وحقق نصر أكتوبر رغم أنف السادات وكل من يدعي تبني هذا النصر زورا وبهتانا.
2_إكمال ما بدأه من نهضة صناعية وزراعية وعلى كل المستويات في إعادة بناء مقومات الدولة ونهضتها.
3_تمسكه في المشروع القومي العربي بإصرار أكبر .
4_إسقاط الأهداف الصهيونية الأساس بإطلاق لاءات الخرطوم الإستراتيجية في العلاقة مع العدو الصهيوني (لا صلح لا إعتراف لا مفاوضات)
ومع ببداية حرب الإستنزاف العظيمة يكون الرئيس عبد الناصر قد ترجم عمليا رفضه نتائج الحرب كما خطط لها القادة الصهاينة والغرب من وراءهم وأدواتهم العربية المتخفين تحت عباءات تآمرهم وخياناتهم, والتي تقضي بإخراج مصر من موقعها القومي العربي الريادي والقيادي للأمة(,وهو الهدف الذي حققه السادات للمشروع الصهيوني لتبدأ بعدها سلسلة الإنهيارات والتراجعات العربية ليومنا هذا) ,لقد جسدت مصر وبرغم ضخامة العدوان وشراسة الهجمة وعمق النكسة بوجود ناصر على رأس قيادتها أن تحتفظ بالقرار العربي الحرالمستقل,واستطاع ناصر خلفه الجماهير العربية أن يحافظ على كرامة الأمة ووحدة نسيجها الإجتماعي ووحدة أمالها وطموحاتها. وأيضا,شاءوا أم أبوا ,ظلت مصر_عبد الناصر الممثل الشرعي لكل الجماهير العربية .
بعد 47 عاما على رحيل القائد جمال عبد الناصر,هذا الرحيل حمل معه الأمل والحلم بمجد الأمة ,ولم يستطع أحد ملىء الفراغ كما لم يستطع أحد أن يحد أو يخفف من وطأة خروج مصر ناصرمن دائرة الصراع كما لم يستطع أحد وقف هجوم السلام المفخخ مع الصهيوني ,فمنهم من قضى منه وترا علانية ومنهم من فتح القنوات الخلفية والسرية للعلاقات والإعترافات وشتى أنواع التطبيع والإستسلام للإرادة الصهيو_أمريكية,حتى وصلنا اليوم إلى تحالفات صهيونية_عربية بلا رادع من كرامة ولا دين ولا حق ما زال مغتصبا في فلسطين .
بعد رحيل ناصر والإنقلاب على مشروع النهضة القومية العربية الذي نفذه السادات وإخوانه من الأنظمة العربية وتقديمهم الفكر الإخواني كمشروع بديل للفكر القومي العربي وطرحهم مشاريع الإستسلام بديلا عن قرار المواجهة ,في غياب القرار العربي المستقبل كان لا بد من قوة تفرض بالقوة سلطة قرارها,البدائل لم تغب حتى تحضر,بل خرجت من جحورها ولم تعد كفافيش الظلام ,بل كسفت عن وجهها القبيح لتعمل على الساحات العربية جهارا نهارا,ولم يبق في ميدان الصراع والمواجهة مع الكيان الصهيوني ومشاريع الهيمنة الأمريكة إلا سورية ومن رحم ربك ممن رفضوا الإذعان لواقع العصر الأمريكي والجبروت الصهيوني ووقفوا في وجه طموحاته وأحلامه التاريخية,فكان التحالف السوري_الفلسطيني_اللبناني محور الرفض والمواجهة الأخير الذي يقع على عاتقه شرف الحفاظ على قضايا الأمة,وفلسطين رأس سنامها.
منذ رحيل ناصر,لم تكتف أنظمة التبعية الأمريكية أن تبق في دائرة السلطة الأمريكية ومجال هيمنتها السياسية (والعسكرية لاحقا) ,بل لعبت دور حصان طروادة داخل ساحات الأمة وقد خلت من حرية قرارها واستقلاليته ,فاستطاعت أن تخترق بأموالها وإعلامها وتنفيذها مرغمة أو راضية لوصايا الغرف السوداء النسيج المجتمعي العربي بكل أبعاده التاريخية والثقافية والدينية والإثنية تمهيدا لإنطلاق ما يسمى الربيع العربي,أو الإسم الحقيقي ,الفوضى المدمرة.
منذ رحيل ناصر ,أي كلام عن قرار عربي مستقل هو ادعاء وكذبة كبرى,من الخليج إلى المحيط ,تنتشر القواعد الأمريكية ,بالوكالة حينا بأشكال الأنظمة,وبالأصالة في أماكن أخرى تحت عناوين مختلف أشكالها,ولا يجوز أن نسأل ,بل من الغباء أن نسأل ,لماذا وصلنا إلى هنا,حيث الأمة في مهب المجهول يُرسم مصيرها بقرارات أمريكية وبريطانية وصهيونية وغيرها ويشكل (أعوان الإستعمار) بكل ما يملكون من إمكانات مادية وأدوات القتل والحرق والتهجير والتدمير أدواته الأصيلة...لتفكيك الأمة وشرذمة كيانها.
منذ رحيل ناصر والقرار العربي المستقبل ..كذبة كبرى.
(العروبة هي الحل)






(تعليقات? | التقييم: 0)

المشروع القومي العربي هو البديل الوحيد
أرسلت بواسطة admin في 17-10-1438 هـ (45 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية

المشروع القومي العربي هو البديل الوحيد


خورشيد الحسين
 
    

(تعميق هزيمة مشروع النهضة في النفوس وتغييب الخطاب القومي بمفرداته الجامعة لحساب الإقليمية والقطرية وسيادة الخطاب الطائفي والمذهبي وإثارة النزعات الإثنية,يدفعنا أكثرللتمسك بالمشروع القومي العربي وبمفرداته التي لم تفقد وهجها ولا حضورها ولا حاجتنا إليها,بل هي أكثر من أي وقت مضى تمثل وتجسد هم الشعب العربي وعليها تُعقد الأمال بالخلاص من هذه الأزمة في مسار صراعنا الطويل.)
(من محاضرة للأستاذ حسن عبد الرحيم مراد عضو المكتب السياسي لحزب الإتحاد)
القراءة في الواقع العربي اليوم تشبه القراءة في الفنجان,الواضح الوحيد, أن التمزق ضرب جسد الأمة وشرذم مكوناتها الإجتماعية وفتت مكوناتها السياسية التاريخية لتعيش الأمة فعلا ,وكما أرادوا لها ,زمن الفوض المدمرة من محيطها الى خليجها .
سقطت كل العناوين التي خرجت الجماهير المخدوعة ببريقها وسارت تحت رايتها ,ليتضح بعد سيل من الدم وزلازل من العصبيات التكفيرية الجاهلية وهيمنة الخطابات التقسيمية الإنتحارية بأدواتها على الشارع العربي ,بطريقة هستيرية جماعية لم يشهد لها التاريخ مثيلا ,أن كل ما حدث كان بلا أفق ,وبلا أسباب أقله للمواطن العربي ,فهو يبحث عن مصلحته في ركام هذه الأمة التي دمرناها بإيدينا ولا نجد سوى الخيبة ..والمزيد من التساؤلات..!!!
فما شهدناه منذ نكسة 1967 مقدمات ضرورية في محاصرة القوى القومية وإضعافها من خلال تحالف أعداء الأمة من الخارج وأعداء الأمة من الداخل وهو ما نقطف ثماره المرة اليوم ,ومهما كان الضغط الإعلامي وشراسة الهجمة غير أننا ما زلنا نرى أن العروبة بمعناها السياسي لم تسقط والمشاكل التي واجهتها وكانت حاضرة في فترة المد القومي الناصري ما زالت حاضرة وإن بشراسة أكبر وأن أهداف الإستعمار أصبحت أكثر تطورا في سلبيتها وقواه استعادت حضورها المباشر ولم يعد بالأصالة ,والمشاكل الوطنية والتي تأممت اليوم هي عنوان تفصيلي وجزء من أزمة الأمة مباشرة
لا نشك أن الرابح الوحيد هو الصهيوني وشركاه من أقص الأرض إلى مغربها,وأن الخاسر الوحيد هو العربي ,وأيضا من مشارق الأرض الى مغاربها,وفي خضم المعمعة التي ما زالت مستمرة وتتوالد وتتناسل كالفطر على جذع وجودنا تمتص منه الحياة تمهيدا لقتله وافناءه وإخراجه من الجغرافيا والتاريخ ,ليحضر السؤال :
هل انتهى حلم مشروع النهضة القومية العربية واندفن إلى الأبد؟؟
هل استطاعت البدائل التي ملأ حضورها المشبوه ما خلفه غياب المشروع القومي أن تعوض من قوة حضوره وتشكل حصانة على الأقل لوحدة الأمة الإجتماعية؟؟؟
هل غياب المشروع القومي وقيادته هي التي أوصلت الأمة إلى أزمتها الوجودية ؟؟
كيف لعبت الصهيونية وحلفاؤها الدوليين والمحليين أدوارهم على مدى سنوات من العمل الدؤوب والمبرمج لتحقيق أهدافهم التاريخية؟؟؟
هل يفرض الواقع وحاجته قناعة لدى المخدوعين ولدى الجماهير المهجرة فعليا ونفسيا وفكريا من جغرافية الأمة أن الناصرية بمشروعها ومفرداتها وقيمها يجب أن ننفخ فيها من روحنا لنخرجها من رمادها لأنها الحل الوحيد والسبيل الوحيد ؟؟؟؟ وكيف؟؟؟
(العروبة هي الحل).




(تعليقات? | التقييم: 0)

عبد الرحيم مراد في وطن المذاهب..يقبض على جمر عروبته
أرسلت بواسطة admin في 17-10-1438 هـ (144 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية

عبد الرحيم مراد في وطن المذاهب..يقبض على جمر عروبته


خورشيد الحسين
 


ليس من السهل أن تتحدث عن معالي الوزير عبد الرحيم مراد وتحصره في حدود مكان واحد أو موقف واحد أو حتى في زمن لحظوي واحد ,فالرجل تاريخ متصل من النضال القومي والوطني,منفتح على كل الساحات وكل ميادين الصراع ,ولا يستطيع بحكم انتماءه المبكر للفكر القومي العربي ومن التزامه الناصرية عقيدة سياسية ومنهجا اجتماعيا مستمرا حتى اليوم أن ينأى بنفسه عن الحدث العربي, على أي بقعة من(بلاد العرب أوطاني),ناهيك عن موقعه وما يشكل على الساحة اللبنانية من حالة عروبية سياسية جامعة,وصولا إلى موقعه وما يمثل بحكم الضرورة التي يفرضها النظام اللبناني بتركيبته الطائفية_المذهبية داخل الطائفة السنية من ثقل كمي ونوعي ,يتجنب حلفاؤه قبل خصومه الإقرار بهذا الحجم ,وكل يعقوب منهم في نفسه حاجة تجاه هذه المواقف والتي أقل ما يقال فيها أنها مجحفة وعديمة الإنصاف ولهم فيها كعصى موسى ....مآرب أُخرى,وما يضفي المزيد من هالة حضور هذه القامة العملاقة هي معجزة المؤسسات التربوية والثقافية و التعليمية ,والتي تطورت لاحقا وما زالت تضيف كل مطلع شمس مجالا حيويا خدماتيا ينافس الدولة في مجالات تقصيرها وهي كثيرة ,إن لم نقل أنها معدومة,هذه المؤسسات التي أصبحت محل حسد حتى من المحبين ومحل حقد وتآمر من الحاقدين سياسيا دون أدنى اعتبار لما يشكله وجودها من ضرورة لمنطقة عانت وما زالت الإهمال والحرمان من الدولة وخدماتها منذ قيام لبنان الكبير حتى اليوم ,والتي لم تقف في المجال السياسي الحيوي للوزير مراد .أو مكان نفوذه الإنتخابي إن صح التعبير,بل تمددت كشجرة مباركة على مساحة لبنان وجامعاتها انطلقت عابرة الحدود الوهمية لتحط رحالها في كل مكان (لحرف الضاد) فيه لسان.




(أقرأ المزيد ... | 8312 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الهدف النهائي من وجود دولة اسرائيل - مهنة أمين
أرسلت بواسطة admin في 16-10-1438 هـ (42 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
مهنة أمين كتب "

                                                                                 يشهد العالم سياقا تاريخيا توشك أن تفقد فيه دولة عظمى هي الولايات المتحدة الأمريكية مركزها كدولة حاكمة في العالم " " pax americana لتحل محلها في هذا المركز دولة أخرى هي دولة إسرائيل  "pax judaica  ",  تماما كما فقدت هذا المركز بريطانيا "pax britanica" في الحرب العالمية الأولى وحلت محلها الولايات المتحدة الأمريكية بوصفها الدولة الحاكمة في العالم , وفي هذا السياق يؤكد  البروفسور عمران حسين في قوله :" ستحل دولة اسرائيل  اليهودية – الأوربية في النهاية محل الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا فتصبح هي الدولة العظمى عسكريا وماليا , ومن ثم تدعي لنفسها الحق في قيادة العالم , والسيطرة على العالم على نحو لم تحقق مثله بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية".  [1]

 
"


(أقرأ المزيد ... | 20332 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

المعارضة السورية تعاني ضمن غرفة الأنعاش !! - محمد فخري جلبي
أرسلت بواسطة admin في 16-10-1438 هـ (33 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
محمد فخري جلبي كتب "المعارضة السورية تعاني ضمن غرفة الأنعاش !!
بقلم الكاتب محمد فخري جلبي 

يعد مؤتمر الأستانا فصلا جديدا من فصول مسرحية النفاق العالمي بالتعاطي مع الأزمة السورية ، وعلى أيقاع سير عربة الموت وهي تمارس عملها الدؤوب بحصد أرواح السوريين تستمر دول العالم بالمماطلة والمراوغة لإيجاد حل جذري يخرج الشعب السوري من مستنقع الموت بعد أن غاصت الأجساد إلى الصدور !! 

وإلى ذلك ، يسعى القائمون على تلك المؤتمرات الدموية ( حيث يتم منح الجلاد وقتا أضافيا لعقاب الشعب الثائر ) على ترويج أكاذيب ردم الشرخ بين المعارضة والنظام ، في حين يخرج كلا الطرفين محملين بباقات من التخوين والأتهامات للطرف الأخر . 
كما تواظب الدول الراعية لتلك المؤتمرات على نشر أوهام رسم ملامح المرحلة القادمة ، على أن تكون ( المرحلة ) بعيدة كل البعد عن الموت والجوع والخراب الذي حل بالشعب السوري .

"


(أقرأ المزيد ... | 8028 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

رحلة التناقضات الأمريكية في ظل المصالح المشتركة مع روسيا ..محمد فخري جلبي
أرسلت بواسطة admin في 14-10-1438 هـ (35 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
محمد فخري جلبي بقلم الكات كتب "
رحلة التناقضات الأمريكية في ظل المصالح المشتركة مع روسيا  ..
بقلم الكاتب محمد فخري جلبي 

أيها السيدات والسادة العرب على قدر همم الشعوب تحاك المكائد ، وعلى الصعيد العربي فأن أطلاق سراح تغريدة سوادوية من واشنطن أو صدور تصريح صحفي مبطن  للكرملين كافية بأحداث زلزال من الهلع والذعر يضرب عمق الوطن العربي . 
وبينما يتبارى القادة العرب والشعوب من وراءهم في السقوط طواعية في مصائد الدول الكبرى ، تمارس تلك الدول لعبة معقدة ومتعددة الأهداف من شأنها دفع المشهد العربي نحو مزيدا من الفقر والبؤس والخراب من أجل خلق نسخة جديدة من كل أنواع المعاناة العربية . 
وبين الموقفين تسعى تلك الدول إلى الأمعان في التكاذب والأزدواجية بالتعاطي مع الملفات العربية الساخنة مما يؤدي في نهاية المطاف بالدول العربية إلى التخبط وفقدان التوازن جراء سياسات تلك الدول خاصة في ضوء تقلبات أمزجة الدول الكبرى تجاه الدول العربية تحت مايسمى رحلة التناقضات الأمريكية المتوافقة مع مصالحها .
"


(أقرأ المزيد ... | 7830 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

مذهب اختزال مصطلح "التهميش" في دلالته العرقية :قراءه نقدية - صبري محمد خيري
أرسلت بواسطة admin في 13-10-1438 هـ (50 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
مذهب اختزال مصطلح "التهميش" في دلالته العرقية:قراءه نقدية
د.صبري محمد خليل / أستاذ فلسفة القيم الاسلاميه في جامعهالخرطوم

تمهيد : شاع في الخطاب السياسي السوداني في العقود الاخيرهاستخدام مصطلح " التهميش " ، بصيغ متعددة (الهامش،المناطق المهمشة،التهميش) ، وقد ساهم في هذا الشيوع اشتمال بيان الحركة الشعبيةلتحرير السودان "المانفستو" الصادر عام 1983م على مصطلحي (Centre ) "المركز"،و( Periphery) " الأطراف"، وثيقي الصلة بالمصطلح، تأثرا بالايديولوجيهالماركسية حينها. غير أن كثير من هذه الاستخدامات خاطئ ، وهذه الدراسة هي قراءه نقدية لأحد هذه الاستخدامات الخاطئة للمصطلح ، ممثله في المذهب الذي يختزل المصطلح في بعده العرقي ، والذي يتناقض مع الدلالة الاصليه "التاريخية" للمصطلح ، والسياق الفكري- التاريخي الذي ظهرت فيه ، فضلا عن تناقضه مع التعدد الدلالي للمصطلح ، طبقا لتعدد أبعاد المشكلة التي يعبر عنها .


(أقرأ المزيد ... | 31754 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

فى مواجهة صفقة القرن .....فلسطين عربية يا شعبنا - محمود كامل الكومى
أرسلت بواسطة admin في 13-10-1438 هـ (582 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

فى مواجهة صفقة القرن .....فلسطين عربية يا شعبنا 
---------------------------------------------------
تيران وصنافير ... مصرية .. لماذا تحولت سعودية ؟ 
الجواب واضح .. تماهى المملكة فى  اتفاق السلام مع أسرائيل .. وأهداء الجزيرتين عمليا للكيان الصهيونى , وتحويل مضايق تيران وخليج العقبه للسيطرة الصهيونية  - تمهيداً لمؤامرة القرن بأنهاء القضية الفلسطينيه وأرساء أسس التعاون الخليجى المصرى الأردنى ليقود الكيان الصهيونى المنطقة .


"


(أقرأ المزيد ... | 10669 حرفا زيادة | 12 تعليقات | التقييم: 3.4)

عرب...
أرسلت بواسطة admin في 23-9-1438 هـ (80 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

عرب...

 

كلما كبرت مساحة الحرية الافتراضية الناعمة كلما اتسعت دائرة العنف الحقيقي المتوحش

الحرية خدعة والعنف صناعة مرتبطة بهما

 

مرّوع هذا الحقد الخليجي المحلي المناطقي القبلي الكامن والعميق في تلك الممالك الناعمة النائمة على سيوف وحناجر وملح وخناجر...

 

اللغة التي استخدمها الإعلام الأمريكي_اليهودي من داخل الخليج لنشر الفوضى الخلاقة خارجه يستعملها اليوم لنشرها داخله...!

 

إذا نجح المجتمع الكويتي المتجانس في تجاوز اللغة المحلية العدائية بعد مآسي الغزو والتحرير، فالسعودية والامارات لن تستطيعا...

 

المجتمع القطري أكثر تماسكا من جواره أو اخوته المتنمرين عليه واللغة القبلية للحصار تشدّ عضده وتفتت أكثر مجتمعاتهم القلقة والخائفة...

 

الكيانات السياسية_القبلية في الخليج صناعة إنكليزية حديثة ومتكاملة إذا حدث انهيار فسيصيب البناء الهش كله ويتغير بجرّة قلم فوق الرمال...

 

الموروث القبلي المقدس حافظت عليه الأنظمة الخليجية لأن شرعيتها تقوم عليه لا على الدولة والمؤسسات والشعب والوطنية والعدالة الاجتماعية...

 

شخصنة وشيطنة الخلافات الخليجية الداخلية تكرّس القبليات وتعطل التطور باتجاه الوطن والدولة ولذلك تحتاج اغلب أنظمة الخليج لمعارك عبثية...

 

أظهرت الكويت مرونة مُكتسبة في تبادل السلطة داخل البيت واظهرت قطر مرونة حاسمة ولكن في السعودية والامارات هناك إشكالية خطيرة...

 

التغيير في قطر حالة إيجابية وفي الكويت حالة متقدمة والمجلس المعين في عُمان حالة مميزة لكسر نمطية التوريث بالموت التي تجاوزها العصر...

 

لم يعد الانسان العربي المنتمي يطالب بالتغيير عبر حتى الثورة السلمية للنظام الرسمي العربي بل عبر قوانين العملية التاريخية الواعية والمحلية...

 

لا يمكننا الدفاع عن النظام الجمهوري وتجربته العائلية التوريثية لأنه أعطى للنظام الملكي شرعية أخلاقية وعقلانية وانسجام مع الموروث والهويات الراسخة...

 

ولا يمكننا القبول ببقاء النظام الملكي على شرعية التوريث والقبلية ونخاف من تغييره داخليا او خارجيا تحت أي مبرر او شعارات...

 

إذا نحن مطالبين بدفع النظام الملكي عقلانيا الى القيام بعملية اصلاح وتغيير ارادي ومن الداخل وبهدوء ووفق برنامج زمني متوسط ومرن...

 

لا يمكننا مهادنة النظام الجمهوري العربي الفوضوي الخلاق ما قبل القبلي والطوائفي المذهبي المقيت والعميل والتابع بكليته لأمريكا وإسرائيل...

 

اسقاط أنظمة الفوضى الخلاقة الجمهورية_الاسلاموية عبر الثورة الصامتة والمقاومة النخبوية سيشكل حافزا إيجابيا للنظام الملكي ودافعا حتميا للتغيير...

 

بقاء النظام الملكي ضرورة استراتيجية لمنع الإسلاموية الامريكية المتربصة "الاخوان وتفريعاتهم" من الوصول الى تقاسم السلطة عبر الإرهاب...

 

إشكالية "الخلافة/الحاكمية/ولاية الفقيه" هي في كونها النظام ما قبل القبلي ولا علاقة له بالإسلام بل بوثنيات ما قبل الإسلام وعبادة الأشخاص...

 

النظام الملكي عطل حتى في بلاد الحرمين إشكالية الخلافة التي حسمها باكرا وبحيوية "معاوية" والتي يرفع لواءها اليوم الثعلب "أردوغان"...!

 

الانهيار المجتمعي والقيمي والإسلامي والإنساني في الكيانات الجمهورية، ظاهرة وتداعيات، لا يمكن تجاوزها او تغييب حقائقها المؤلمة...

 

الصراعات في الشرق تأخذ منحى المذهبيات ولكنها تريد الجغرافيا ولا تريد سكانها واصحابها التاريخيين ومن هنا زاوية الرؤيا العلمية للفوضى الخلاقة.

 

لا يمكننا ان نكون يوما أصحاب تفرقة او فتنة تحت ذريعة التغيير او حتى شرعية حقوق الانسان العربي لأن الحفاظ على الأرض هو التحدي الوجودي.

 

عندما يأتي "العثماني" ليقيم قواعد عسكرية في "بلاد الحرمين" تحت شعارات الخلافة المفقودة والمذهبيات المقدسة نحن في اقصى درجات الاستهداف...

 

لا يمكننا الا رؤية التناغم على الحدود بين إيرانيا وعثمانيا وداخل الجغرافيا العربية ولذلك نحن نشكك بصدق وإسلام ونوايا واخلاقيات "الغازيين".

 

عرب على بعضنا لا باس، ولكن في مواجهة الغرباء والغزاة، عرب عليهم، ليست فقط "ذي قار" بل وحرب وانتصار 1973.

17/6/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

.../500

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

قطرـامب.../زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 21-9-1438 هـ (78 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

قطرـامب...

إخفاء الثروات الوطنية عن اعين الناهب الأمريكي والعصابة الأولغارشية المتربصة خلف بورصة ومؤسسات "وول ستريت" وميونخ ولندن (علم قائم بذاته)

 

السيد الرئيس ترامب الفقاعة...

أنتم صنعتم "داعش" والإرهاب الإسلاموي لابتزاز العالم ونهب أموال العالمين العربي والإسلامي.

Mr. President Trump Bubble ...

You have created a "call" and Islamic terrorism to extort the world and loot the money of the Arab and Islamic worlds.

 

السيد الرئيس ترامب الفقاعة...

أنتم تريدون سرقة مال قطر وشركاته الرابحة وخصوصا شركة الطيران القطرية الناجحة.

Mr. President Trump Bubble ...

You want to steal the money of Qatar and its winning companies, especially the successful Qatar Airways.

 

السيد الرئيس ترامب الفقاعة...

أنتم لا تنشرون مفاهيم الحرية والديمقراطية عبر العالم أنتم أولغارش متوحش ودموي

Mr. President Trump Bubble ...

You do not spread the concepts of freedom and democracy across the world. You are a brutal and bloody oligarch

 

السيد الرئيس ترامب الفقاعة...

لا يمكنكم الاختباء خلف كذبة "لماذا يكرهوننا" نكرهكم لأننا نعرف مقدار عنصريتكم وكذبكم ونهبكم

Mr. President Trump Bubble ...

You can not hide behind a lie, "Why do they hate us?" We hate you because we know how much your racism, lies and plunder

 

حسنا لننتهي من كل شيء بعقلانية تليق باللصوص/الأغنياء الافتراضيين:

قطر والامارات تتقدمان بطلب شراء لأسهم من "أرامكو" بالسعر الذي تحدده السعودية...

 

القضية ليست في تهمة تمويل الارهاب

السؤال لماذا تحتاج قطر للإرهاب وهي تمتلك زبائن عالميين لغازها ومنتجاتها المتممة والعالمية...!

_قطر لا تحتاج للإرهاب وانما أمريكا التي تضغط عبر قاعدة "العديد" على حكومة قطر لتمويل جيشها الذهبي "القاعدة/داعش" واخواتهما

 

السؤال كيف تخرج قطر من الحصار/الابتزاز

_صفقة شراء أسهم أرامكو عبر الوسيط الألماني مع عمولة ممتازة لترامب وعصابته تبدو خطوة وحيدة وسريعة ولازمة وكافية

 

السؤال كيف تخرج قطر من الحصار/الابتزاز

_التفاهم مع "آل روتشيلد" الحكام الفعليون للثروة الوطنية لدولة الامارات لفك الامارات عن السعودية عبر عمولة/شراكة عادلة

 

النهضة الصناعية الحقيقية هي في قطر والمصرفية الخبيثة هي في الامارات.

 

وأما ما يسمى برؤية 2030 في السعودية وعقودها العسكرية مع مافيات "وول ستريت" فهي ليس نهضة في مجال الصناعات العسكرية، لأنها لن تكون أكثر من ورشات صيانة للأساطيل الامريكية وقواعد امريكية جديدة لمزيد من الهيمنة وفرض الخوات / القرصنة غير المباشرة، على التجارة البحرية في نهاية الامر، وخصوص الخليج وبحر العرب والبحر الأحمر وسواحل الصومال.

 

من يدري قد تكون رحلة ترامب الأولى لخارج امريكا هي رحلته الأخيرة، هناك صراع عميق لا يمكن تمويهه داخل الدولة الأمنية الأمريكية الجبارة يذكرنا بزمن اغتيال الرئيس كينيدي أو بزمن فضيحة الرئيس نيكسون...!

15/6/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

.../400

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

الخليج_فوبيا.../زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 21-9-1438 هـ (78 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

الخليج_فوبيا...

أبراج بابل، ولعنة حدائقها المعلقة.

 

المصرف كالفضائية والداعشي كالإعلامي والحروب مجرد إعلانات شديدة الإضاءة ورجال الدين المحليين كالغزاة الغرباء، نحن في قبضة الصناعات العابرة حتى للأخلاق والإنسانية.

 

السيد الرئيس ترامب

انت لا تحكم العالم بالاقتصاد والابداع انت ترهب العالم بالابتزاز والنهب

Mr. President Trump

You do not rule the world with economy and creativity. You scare the world with blackmail and looting

 

تيلرسون: وضع (جماعة الإخوان المسلمين) بأكملها على لائحة الإرهاب يعقد الأمور

بالتأكيد فهم كأمريكا وإسرائيل والبقية، صناعة إنكليزية فاخرة ومتكاملة ولا تبلى...!

 

يحتاج الحاضر العربي الى هوية وطنية انسانية تمنع الانظمة المحلية والجوار والغرب وامريكا والاعلاموفوبيا من التلاعب به وقمعه وتخويفه ونهبه

 

الجزيرة تعبر عن مصالح مجمع صناعات طاقة جبارة وعالمية

العربية تعبر عن مصالح تجمع مصارف جبارة ومتوحشة

 

قطر قاعدة لوجستية أمريكية لإدارة وتمويل تنظيم الاخوان المسلمين العالمي بقيادة تركيا

وذئابه المنفردة: القاعدة وداعش وخرسان...

 

الامارات قاعدة مركزية لآل روتشيلد لإدارة وتمويل اللوبي المالي اليهودي العالمي ومستعمرته الذهبية إسرائيل

وذئابه المنفردة: البقية...!

 

النهضة الصناعية القطرية العالمية تديرها بنجاح "المانيا" التي ستقوم بحماية قطر كما لو أنها (المقاطعة الصناعية المانية الأولى)

 

النهضة المصرفية_العقارية الإماراتية تديرها بمافيوية عائلة "روتشيلد" اليهودية التي تستثمر بمرحلة ما بعد الفوضى الشرق أوسطية

 

الهجوم الاماراتي بغطاء السعودية على قطر في عمقه المالي التخلص من احتمالية تغطية الإفلاس السعودي وازاحة قطر من سوق الفوضى الخلاقة

 

خروج تميم من السلطة صار من الماضي ودخول محمد بن سلمان الى السلطة صار من الماضي ووصول محمد بن زايد الى السلطة قضية وقت والرابح الأكبر محمد بن نايف

 

الصراعات داخل البيت السلطوي السعودي لا تقل ضراوة عنها الصراعات الأكثر تعقيدا داخل البيت السلطوي الاماراتي، قطر تتمتع باستقرار اليوم وغدا

 

قطر_المانيا في مواجهة الامارات_بريطانيا والسعودية_امريكا انها إذا حرب بين الاقتصاديين والاستعماريين والنهابين على الشرق البائس

 

السؤال الحقيقي فعلا في هذه الفوضى الخليجية

لماذا تورطت مصر_السيسي في هذه اللعبة الأولغارشية القذرة...!

غلطة سيدفع ثمنه السيسي غاليا.

 

الإشكالية في هذا المشهد الخليجي هي في فهم العلاقة بين السعودية والامارات العربية التي نجحت بصناعة فقاعة "دبي" الوقائية، ثم نجحت في توريط السعودية في المستنقع اليمني وفي التخلي عن حليفها الذهبي علي عبد الله صالح الذي يطيب لفضائية العربية تسميته بالمخلوع في إيحائية لمستقبل بدأت تتضح معالمه وكارثية مشاهده.

16/6/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

.../350

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

انتصارات الاراده الشعبية العربية في عصر الانكسار الرسمي .د صبرى خليل
أرسلت بواسطة admin في 20-9-1438 هـ (74 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "انتصارات الاراده الشعبية العربية في عصر الانكسار العربي الرسمي
د. صبري محمد خليل / أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم
الانكسار العربي الرسمي(مرحله التعطيل الارتدادي للاراده الشعبية العربية على المستوى الرسمي) : شكلت الفترة الممتدة من عام 1970 (عام وفاه الزعيم جمال عبد الناصر"رحمه الله تعالى"، وتولى الرئيس المصري الأسبق محمد أنور السادات السلطة في مصر خلفا له ) والى الآن ، مرحله التعطيل الارتدادي للاراده الشعبية العربية على المستوى الرسمي ، وهى المرحلة التي بدأت بمحاوله الرئيس السادات الارتداد "السياسي "عن مجمل سياسيات الزعيم الراحل- المتسقة مع أهداف الاراده الشعبية العربية في الحرية والوحدة والعدالة الاجتماعية - بدعم من الغرب بقياده حكومة الولايات المتحدة الامريكيه - بالانتقال من مناهضه الاستعمار القديم والجديد"الامبريالي" والاستيطاني"الصهيوني"، إلى التبعية للولايات المتحدة الامريكيه، وتوقيع اتفاقيه سلام مع الكيان الصهيوني"كامب ديفيد"، من أقامه تنميه مستقلة وتحقيق العدالة الاجتماعية، إلى تطبيق النظام الاقتصادي الراسمالى، تحت شعار الانفتاح الاقتصادي ، ومن التضامن العربي  إلى قطع العلاقات مع الدول العربية، ثم سير عدد من الانظمه العربية في نفس هذا الخط ، ووصلت هذه المرحلة إلى تردى النظام السياسي العربي من التجزئة" الشعوبية" إلى مزيد من التجزئة" التفتيت" الطائفي "، إلى درجه تزيد من احتمال انزلاقه نحو الفوضى، والتي بدأت بالفعل في بعض أجزائه ،التي تتصف بضعف الروابط الوطنية والقومية ، لشيوع الطائفية أو القبلية أو العشائرية فيها. ومن مظاهر هذا التردي الخلافات التي تتفجر – بصوره شبه دوريه- بين الدول العربية بين الفينة والأخرى.
"


(أقرأ المزيد ... | 27465 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

نهب قطر.../زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 20-9-1438 هـ (79 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

نهب قطر...

نحن لسنا أمام حالة حرب نحن في حالة نهب وهي أخطر.

 

لا شيء جديد في المشهد الخليجي_الملكي الرسمي، لقد بدأ الربيع العربي أو الإسلاموي أو الأمريكي أو الفوضوي أو المتوحش...

ولكن بتقنيات محدثة وأكثر افتراضية.

 

ما تتعرض له قطر اليوم يتطابق مع تلك المقدمات التي سوّقت لها قناة الجزيرة أو العربية أو ال بي بي سي أو الحرّة أو فرنسا 24 قبل ست سنوات ونصف يوم بدأت فوضى النظام الجمهوري التوريثي القبلي الرسمي الخلاقة.

 

والمطلوب حربا قبلية أسرية داخل العشيرة الحاكمة وحربا بين المذاهب داخل البيت الواحد واستدعاء لمزيد من القواعد والغرباء وإعطاء مساحة من الأرض لـ "داعش" ومساحة داخل العاصمة للإخوان المسلمين وهكذا...

 

الغراب المغرّد المهرج المحتال "ترامب" مُستعجل لأنه يواجه اتهامات خطيرة وجدّية ويريد ويحتاج لإثبات "جدواه الاقتصادية" لتغطي عليه مافيا "وول ستريت"، لذلك يريد المال القطري بالسرعة التي حصل فيها على المال السعودي، ويريده بدون ان يضيع الوقت، لذلك كلّف السعودي والاماراتي بغطاء التابع العربي والإسلامي، بحصار قطر وتجويعها وتركيعها وابتزازها لعلها تدفع بالتي هي أحسن "ديون السعودية" ونصف ما يبقى لها أو تخسر كل شيء وتدخل في الفوضى مباشرة وخلال غفلة من الزمن...

 

نحن نتحدث عن 500 مليار دولار عن السعودية مضافا لها 250 مليار نصف الباقي من النقد، واكثرية أسهم القطرية للطيران، ونصف أسهم شركة غاز قطر، وخصخصة ونصف أسهم بنك قطر المركزي، واسهم في شركات قطرية للبتروكيماويات تعمل داخل أوروبا وروسيا...

صورة طبق الأصل عن النهب الأمريكي لـ "دولة الكويت" في أزمة 1991 في الأسباب والنتائج.

 

الجميع يتربص بقطر الآن:

الامريكان والروس والايرانيون والأتراك وبقية العرب والمسلمين واليهود والأوروبيين، وحدها المانيا من يمكن الاعتماد عليها في إيجاد تسوية عادلة أو بمعنى آخر "ديّة عادلة".

من الواضح أن القطريين رفضوها وهو أمر غير جيّد لهم وهم في الحقيقة لا يملكون الوقت الكافي للمناورة التي قد تكون أقرب الى المغامرة.

 

البعض يعتقد أن الرضوخ لأي مطلب او حتى لكل المطالب لن يغير في واقع الحال في شيء، وهذا بالتأكيد غير صحيح لأننا لسنا أمام حالة غزو بل اتهامات استفزازية إعلامية بالإرهاب.

تحقيق بعض المطالب سيساعد في تشكيل ضغوطات داخل المجتمع الخليجي على المتنمرين اللذين لا يتمتعون بالشعبية الكافية للقيام بغزو ولا يريدون ان يضعوا (عسكر خليجي في مواجهة بعضهم) تلك مغامرة بل مقامرة عادة ما تكون بداية لكارثة.

توكيل مكاتب محاماة قوية للدفاع والهجوم باعتبار الحصار لعبة اقتصادية_قانونية لن يساعد في تغيير النتائج بل سيزيد الوضع سوء على المدى البعيد وسيسمح لمزيد من اللاعبين بالدخول والابتزاز.

 

اتفاقيات غاز مع بوتين لن تغير في واقع الامر في شيء واتفاقيات أمنية مع الاتراك خيار سيء وبائس ولن يوصي به لا الروسي ولا الأمريكي.

 

الاعلام القطري الرسمي يُجيد اللعبة الإعلامية ولا غبار عليه في إدارة الأزمة وهي فرصة للقيام بنقلة استراتيجية صوب رؤية جديدة لدور قطري ابعد من عربي_اقليمي أتى أوكله وانتهى زمنه.

 

من الأخير...

النظام في قطر بين خيارين:

او الاستعداد للمواجهة عبر تشكيل حكومة عسكرية وهو خيار غير مضمون النتائج.

التفاوض على مبلغ لا يجب ان يتجاوز 250 مليار دولار تُدفع حتى نهاية ولاية ترامب الأولى وهو خيار حكيم.

المانيا وسيط يمكن الوثوق به والانتخابات الألمانية قد تشكل فرصة جيدة في عالم رأسمالي حسابات الربح والخسارة فيه شديدة التعقيد وتتغير باستمرار.

13/6/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

.../500

"


(تعليقات? | التقييم: 0)


جمال عبد الناصر 1


جمال عبد الناصر   


جمال عبد الناصر 2
جمال عبد الناصر 2

سنوات مع عبد الناصر 1
سنوات وأيام مع عبد الناصر - سامي شرف  
الجزء الأول

سنوات مع عبد الناصر 2
سنوات وأيام مع عبد الناصر 2 - سامي شرف  
الجزء الثاني

من التأميم الى العدوان الثلاثي
من التأميم الى العدوان الثلاثي - سامي شرف  
سامي شرف

زيارة الرئيس جمال عبد الناصر
زيارة الرئيس جمال عبد الناصر  
سامي شرف

لا يصح إلا الصحيح

الإقليمية - جذورها وبذورها
الإقليمية - جدورها وبذورها - ساطع الحصري
ساطع الحصري

عبد الناصر والثورة العربية
عبد الناصر والثورة العربية - أحمد صدقي الدجاني  
أحمد صدقي الدجاني

هل كان عبد الناصر دكتاتورا
هل كان عبد اتلناصر دكتاتورا - عصمت سيف الدولة  
عصمت سيف الدولة
 


حول أحداث مايو عام 1971
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الإخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  
عبدالله إمام 

الملف العراقي


الوحدة العربية

عبد السلام عارف كما رايته
عبد السلام عارف كما رأيته - صبحي نانظم توفيق

فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل   

سامي شرف
 سامي شرف


المكتبة
المكتبة







إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.13 ثانية