Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: ناصر السامعي nasser
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 236

المتصفحون الآن:
الزوار: 30
الأعضاء: 0
المجموع: 30

Who is Online
يوجد حاليا, 30 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة


[ ]


تم استعراض
50915447
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
الفكر القومي العربي: القضية الفلسطينية

بحث في هذا الموضوع:   
[ الذهاب للصفحة الأولى | اختر موضوعا جديدا ]

بنيامين نتياهو ينزل عن الشجرة من خلال سلم عربي !! - محمد فخري جلبي
أرسلت بواسطة admin في 6-11-1438 هـ (57 قراءة)
الموضوع القضية الفلسطينية
محمد فخري جلبي كتب "
بنيامين نتياهو ينزل عن الشجرة من خلال سلم عربي !! 
بقلم الكاتب محمد فخري جلبي 

أنتهت أزمة البوابات الألكترونية حول مداخل المسجد الأقصى في مدينة  القدس المحتلة ، لتبدأ مشكلة أخرى أكبرحجما وأوسع أنتشارا !! والمشكلة عبارة عن سعي الأحتلال الأسرائيلي الدؤوب إلى ضم مدينة القدس بالكامل إلى خريطة (أسرائيل ) . 
ومن ناحية أخرى ، تعد الأنتهاكات الأسرائيلية المتواصلة بحق الشعب العربي الفلسطيني ومقدساته وصمة عار على جبين المجتمع الدولي وذلك في ظل الصمت الغربي المفتعل ، والدوران العربي العكسي تجاه مشاكل الأخوة (الأعداء ) . 
وترجع أسباب الخلاف المستمر بين اليهود والفلسطنيين  في مدينة القدس المحتلة  ،
إلى عدم تبلور فكرة واضحة في أذهان أعضاء الحكومات الأسرائيلية المتعاقبة على مر السنوات الماضية بضرورة الأعتراف بأحقية الشعب الفلسطيني بالعيش في مدينتهم المحتلة !! 
ليتضح لنا وضاعة المجتمع الدولي بأن يمنح الحق لمن لايملك بمحاصرة وتعنيف من يملك !!

"


(أقرأ المزيد ... | 11428 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

يوم الأرض: ذكرى غابت عن ذاكرة الناشئة
أرسلت بواسطة admin في 3-7-1438 هـ (86 قراءة)
الموضوع القضية الفلسطينية

يوم الأرض: ذكرى غابت عن ذاكرة الناشئة

عرب 48

يوم الأرض: ذكرى غابت عن ذاكرة الناشئة
تحرير : قاسم بكري

'هو يوم النكبة'، 'تهجير السكان'، 'لا أعرف شيئا'، 'يوم الحرب'، 'عيد الأشجار'، كانت هذه إجابات عشرات الفتيات والشبان عندما وجهنا لهم السؤال 'ماذا تعرفون عن يوم الأرض؟'.

لا غرابة على هكذا إجابات، ولا لوم على الأجيال الناشئة في عدم معرفة الكثير عن ذكرى يوم الأرض الخالد، في أعقاب انعدام البرامج التوعوية والتثقيف الوطني، وغياب الأطر الشبابية ودورها في تعبئة الناس لإحياء ذكرى يوم الأرض، وهو من أهم المحطات النضالية في تاريخ الأقلية العربية الفلسطينية في البلاد.


تعود أحداث يوم الأرض لعام 1976 بعد أن قامت السلطات الإسرائيلية بمصادرة آلاف الدونمات من الأراضي العربية ذات الملكية الخاصة في منطقة المل وفي مناطق أخرى بمرسوم صدر رسميا في منتصف السبعينات، أطلق عليه اسم مشروع 'تطوير الجليل' والذي كان في جوهره الأساسي هو 'تهويد الجليل'.

كان السبب المباشر لاندلاع أحداث يوم الأرض قيام السلطات الإسرائيلية بمصادرة 21 ألف دونم من أراضي عرابة وسخنين ودير حنا (وهي البلدات التي تدعى اليوم مثلث يوم الأرض) وإعلانها منطقة عسكرية مغلقة، وهو النهج الذي اتبع في تلك السنوات لإغلاق مناطق وتخصيصها فيما بعد لبناء مستوطنات لليهود.

على أثر هذا المخطط العنصري، قررت لجنة الدفاع عن الأراضي بتاريخ 1.2.1976 عقد اجتماع لها في الناصرة بالاشتراك مع اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية وتم إعلان الإضراب العام الشامل في 30 آذار/ مارس احتجاجا على مصادرة الأراضي العربية، وفي ليلة 30.03.1976 تجمهرت مجموعات من الشبان في ساحة دير حنا، اعتدت الشرطة المعززة بالسلاح عليهم وسرعان من اندلعت المواجهات التي امتدت فيما بعد في عرابة وسخنين ولاحقا في مناطق مختلفة في المجتمع العربي، وارتقى الشهيد خير ياسين من عرابة، وخضر خلايلة، خديجة شواهنة، رجا أبو ريا من سخنين، محسن طه من كفر كنا، ورأفت الزهيري أو كما طلبت والدته تسميته رأفت علي من مخيم نور شمس قرب طولكرم واستشهد في الطيبة.





(أقرأ المزيد ... | 5435 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

حلمى النمنم دولتان.. لا دولة واحدة
أرسلت بواسطة admin في 24-5-1438 هـ (147 قراءة)
الموضوع القضية الفلسطينية


ارتضى الإسرائيليون والفلسطينيون، منذ سنوات، حل الدولتين، أى دولة فلسطينية مستقلة، ودولة إسرائيل، وأقرت جامعة الدول العربية والأمم المتحدة ذلك الحل، فضلاً عن الإدارات الأمريكية المتعاقبة، من يراجع قرار التقسيم الصادر سنة 1947، يجد أنه يتحدث عن دولتين، دولة للفلسطينيين «العرب»، وأخرى لليهود، وقامت إسرائيل فى مايو 1948، ولم تقم الدولة الفلسطينية إلى اليوم؛ وكان هناك رأى بأن يكون الحل هو إقامة دولة واحدة ثنائية القومية، ذكر د. محمد حسين هيكل (باشا) فى مذكراته، عن جلسات مجلس الأمن التى انتهت بصدور قرار التقسيم، أن الأمين العام للأمم المتحدة «رالف بانش»، وكان زميلاً قديماً له فى «السوربون»، نصحه، وكان رئيساً للوفد المصرى، أن يتقدم العرب بمشروع بديل لمشروع التقسيم، حتى تتم المفاضلة والاختيار بينهما، وكان المشروع البديل هو الدولة الواحدة ثنائية القومية، التى تعطى لليهود مزيداً من الحقوق فيها، وكان رأى «بانش» أنه إذا ظل النقاش حول مقترح واحد، وهو التقسيم الذى تقدم به يهود فلسطين، وليس هناك مقترح آخر يقابله، بحل للأزمة، فإنه سوف يحظى، فى نهاية المطاف، بالموافقة. وعرض د. هيكل ومعه الأمير فيصل بن عبدالعزيز (الملك فيصل فيما بعد)، وكان رئيساً للوفد السعودى، الأمر على «جمال الحسينى»، كى يعرضه هو على عمه الحاج «أمين الحسينى»، وكان رد جمال أن الحاج أمين سوف يضربه بالرصاص لو سمع منه هذا الكلام، المهم لم يجد حل الدولة الواحدة أى أذن صاغية، ورفضت كل الأطراف هذا التصور، ويجرى العمل منذ يونيو 1967 على حل الدولتين، غير أن الرئيس الأمريكى «دونالد ترامب» أعاد إلى التفكير ثانية حل الدولة الواحدة، خلال مؤتمره الصحفى مع «بنيامين نيتيناهو» مؤخراً، واشترط أن يتفق عليه الطرفان، أى الفلسطينيون والإسرائيليون.
مصر من جانبها أعلنت فوراً تمسكها بحل الدولتين، وكذلك أعلنت السلطة الوطنية الفلسطينية، والأمر المؤكد أن حل الدولة الواحدة يقضى على آمال الفلسطينيين بأن تكون لهم دولتهم المستقلة، ويعنى ذلك الحل أن كل التضحيات والنضال الفلسطينى منذ ثورة الشعب الفلسطينى الكبرى سنة 1936 وحتى اليوم، كانت بلا معنى وبلا هدف.. غير أن المضار الأكبر من هذا الحل هو إسرائيل نفسها، إذ إنه يدمر المشروع الصهيونى، ويقضى على حلم «يهودية الدولة»، وفكرة أنها وطن قومى لليهود، ففى ظل الدولة الواحدة سوف تكون إسرائيل دولة ثنائية القومية، متعددة الهويات الدينية والثقافية، ولا يمكن لهم أن يقبلوا به، ولو كان ذلك مقبولاً منهم لما أُعلن قيام إسرائيل أساساً، ولصار المطلب مزيداً من الحقوق والامتيازات السياسية والاقتصادية لليهود فى فلسطين.


    




(أقرأ المزيد ... | 5708 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الصراع الفلسطيني الإسرائيلي والحلول المطروحة- دراسة إستشرافية
أرسلت بواسطة admin في 24-5-1438 هـ (196 قراءة)
الموضوع القضية الفلسطينية

الصراع الفلسطيني الإسرائيلي والحلول المطروحة- دراسة إستشرافية


 

أ.عايش أحمد قاسم(*)

 

مقدمة:

إن ما أفرزته سنوات الصراع الدائر في فلسطين، من تغيرات جغرافية ديموغرافية وسياسية، أدت إلى وجود مساحة كبيرة من العداوة والكراهية بين الشعبين اليهودي والفلسطيني، يحول دون الوصول لدمج الشعبين في دولة واحدة، وتحول دون أي شراكة أو أي حلول قائمة على أساس دولتين لشعبين، وذلك لعنصرية المجتمع الإسرائيلي وانغلاقه على ذاته، ولرفضه تحقيق المساواة بين كافة المواطنين فلسطينيين ويهود في جميع الحقوق السياسية والمدنية والاقتصادية، وتحسباً لمخاطر الديموغرافيا الفلسطينية المتنامية التي تحول اليهود في فلسطين إلى أقلية في الأعوام القليلة القادمة. إلا أنه بات واضحاً قدرة مقترح حل الدولتين على تلبية مطالب الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي، رغم تباين مواقف الطرفين من هذا الحل.





(أقرأ المزيد ... | 66502 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

فلسطين: عودة خيار "الدولة الواحدة"؟
أرسلت بواسطة admin في 24-5-1438 هـ (138 قراءة)
الموضوع القضية الفلسطينية

"تجربتي الأخيرة في القدس وبيت لحم وأوروبا وجنوب إفريقيا، ناهيك عن حوارات الإنترنت، أكدت لي أن موت حل الدولتين أصبح حقيقة مؤكدة أشبه بوجود فيل كبير في غرفة صغيرة".

"هذا ما يتفق عليه الآن الدبلوماسيون وناشطو حقوق الإنسان ومسؤولون كبار في الاتحاد الاوروبي والأمم المتحدة والمنظمات اليهودية والشارع العربي. وفي المقابل، أصبح خيار الدولة الواحدة ثنائية القومية حتمياً بالنسبة لكل هؤلاء".

هذه كانت الخلاصة التي خرجت بها فيرجينيا تيلي، أستاذة العلوم السياسية في كلية هوبارت، إثر جولة واسعة لها مؤخراً حول العالم لبحث مستقبل القضية الفلسطينية: موت خيار الدولتين الفلسطينية والإسرائيلية الذي سيطرح على جدول أعمال الشرق الأوسط منذ نيف و30 سنة، وبدء ولادة مشروع الدولة الواحدة الجديد - القديم على كل أرض فلسطين التاريخية الممتدة من شواطيء البحر المتوسط إلى ضفاف نهر الأردن، وهي خلاصة ترفدها وقائع موضوعية على الأرض تؤكد أن مشروع الدولتين، الذي وجد تتويجه الكامل في إتفاقات أوسلو عام 1993 بين إسرائيل وحركة "فتح" وصل بالفعل، ليس فقط إلى طريق مسدود، بل تدحرج إلى هاوية سحيقة لن يستطيع الخروج منها سالماً، بفعل رفض إسرائيل السماح ببروز دولة فلسطينية قابلة للحياة في الضفة وغزة.





(أقرأ المزيد ... | 12046 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

رسالة استغاثة من غزة - د. أحمد يوسف أحمد
أرسلت بواسطة admin في 9-10-1435 هـ (689 قراءة)
الموضوع القضية الفلسطينية

 دق هاتفي المحمول لإعلامي بوصول رسالة جديدة، نظرت إليه فإذا بالرسالة قادمة من فلسطين، سارعت إلى فتحها فانقبض قلبي، كان نص الرسالة يقول: «البقاء لله في أهل غزة. ننتظر الموت في كل وقت في كل الأحوال. هل من أمل؟ هل من مغيث؟ يا رب يا رب منك وإليك.




(أقرأ المزيد ... | 5674 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

اغضبوا.. فلسطين ليست حماس - سعيد الشحات
أرسلت بواسطة admin في 8-10-1435 هـ (654 قراءة)
الموضوع القضية الفلسطينية
اغضبوا.. فلسطين ليست حماس - سعيد الشحات

أن نرى البعض فى مصر يعطى تبريرات لاعتداءات إسرائيل الوحشية على غزة، فهذا يعنى أن ثقبا فى الضمير يتسع ليشجع العربدة والهمجية والوحشية التى تمضى فيها إسرائيل.
وأن نرى البعض يختصر القضية الفلسطينية فى حركة حماس، فهذا يعنى خللاً كبيراً




(أقرأ المزيد ... | 3237 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

محاكمة نتنياهو.. حَانَ وقتُ الحسِاب - أحمد المسلمانى
أرسلت بواسطة admin في 8-10-1435 هـ (801 قراءة)
الموضوع القضية الفلسطينية

قَوْلاً واحِدًا: نتنياهو مجرم حرب.. وسيكون عارًا على جبين الإنسانية أن يواصِل هذا المجرم حياتَه فى منصِبه أو منزِله. تَقْضِى العدالة والقيم الإنسانية أن يكون أمام نتنياهو خطوتان أخيرتان فى سيرته الذاتية الوضِيعة: المحاكمة.. والسجن.




(أقرأ المزيد ... | 6481 حرفا زيادة | 10 تعليقات | التقييم: 1)

أحذروا مؤتمر باريس المشئوم - د/ إبراهيم أبراش
أرسلت بواسطة admin في 2-10-1435 هـ (671 قراءة)
الموضوع القضية الفلسطينية
أحذروا مؤتمر باريس المشئوم


د/ إبراهيم أبراش



التهدئة التي يجرى الحديث عنها اليوم والتي تُطبخ على نار هادئة من أطراف مؤتمر باريس المشبوه ، تختلف عن تهدئة 2012 وتهدئة 209 ، بل قد تكون الاخطر على مستقبل القضية الفلسطينية ، وفي هذا السياق نورد الملاحظات التالية :




(أقرأ المزيد ... | 6635 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الاستراتيجية الصهيونية لتفتيت العالم العربي - د. حسن نافعة
أرسلت بواسطة admin في 11-3-1435 هـ (848 قراءة)
الموضوع القضية الفلسطينية

قراءة جديدة في أوراق قديمة ...

الاستراتيجية الصهيونية لتفتيت العالم العربي

د. حسن نافعة

(مقالات منشورة في العام 2007)

أعتقد أن كثيرين مثلي يشعرون بقلق بالغ تجاه ما يجري فوق الأرض العربية ويطرحون تساؤلات حائرة حول ما عسى أن يكون عليه مستقبل منطقة أصبحت تمثل مسرحاً كبيراً لأكثر الأزمات سخونة في العالم. ففي العراق وفلسطين ولبنان والصومال والسودان يتعرض ملايين المواطنين يوميا للقتل والتنكيل، أو للسجن والتعذيب، أو للطرد والتهجير، أو للقمع والترحيل، أو للجوع والتشريد. ولا تكاد أصوات الانفجارات تهدأ في مكان هنا حتى تدوي من جديد في مكان آخر هناك، بل إن دور العبادة نفسها والتي كانت دوما هي الملاذ الآمن لكل من يحتمي بها لم تصبح مجرد ساحات للمطاردة والقتل على الهوية وإنما تحولت في ذاتها إلى أهداف للقصف والتدمير. ووسط الركام الناجم عن تلك الفوضى الهائلة، يبدو الكل ممسكاً بخناق الكل من دون أن يدري أحد من يحارب من بالضبط ولا لأي هدف أو غرض يحارب. لكن أكثر ما يثير الانزعاج هو أن الأزمات الحادة التي تمسك بخناق الدول التي سبقت الإشارة إليها تتجه نحو التصعيد والتعقيد والانتشار بفعل العدوى وتشابك المصالح والعلاقات وليس للتهدئة أو الانفراج. فإذا ما نحينا هذه الدول جانبا وألقينا نظرة سريعة على بقية الدول العربية التي لم نسمها وتبدو هادئة فوق السطح لا تسمع في جنباتها أصوات انفجارات أو تسيل فوق شوارعها أنهار من الدماء، فسوف نكتشف أنها ليست بدورها حصينة أو منيعة. فالمتابع الدقيق لما يجري في داخلها سرعان ما يكتشف أنها تغلي في العمق وأن أزماتها الكامنة تحت السطح تبدو قابلة للانفجار في أي لحظة.




(أقرأ المزيد ... | 51184 حرفا زيادة | 6 تعليقات | التقييم: 0)

تونس: بيان التيّار القوميّ التقدّميّ حول رفض تجريم التطبيع في الدستور
أرسلت بواسطة admin في 5-3-1435 هـ (1293 قراءة)
الموضوع القضية الفلسطينية
زائر كتب "

تونس: بيان التيّار القوميّ التقدّميّ حول رفض تجريم التطبيع في الدستور

التطبيع جريمة وليس وجهة نظر..

بسم الله الرحمن الرحيم

﴿إنَّمَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَى إِخْرَاجِكُمْ أَن تَوَلَّوْهُمْ وَمَن يَتَوَلَّهُمْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ

صدق الله العظيم [الممتحنة: 9]

جماهير أمّتنا العربيّة،

ها هي القوى الرجعيّة العميلة سرعان ما كشفت عن خيانتها للشعب العربيّ وتنكّرها لقضاياه وعلى صراعه ضدّ الصهيونيّة العدوّ الرئيس الذي يستهدف القضاء على الوجود القوميّ العربيّ وإقامة دولته. وها هي تلك القوى، ومنها من كان بالأمس القريب يستدرج الجماهير العربيّة في سباق الانتخابات بشعار تحرير فلسطين واستردادها من العدوّ الصهيونيّ المغتصب، سرعان ما كشفت عن كذبها ونفاقها. ففي الوقت الذي كان الشعب العربيّ في تونس يرنو إلى دستور يعبّر عن انتمائه إلى الأمّة العربيّة المسلمة وعن انخراطه في قضاياه القوميّة المركزيّة، ها هم العملاء في "المجلس التأسيسيّ" يلغون بندا مقترحا في الدستور يجرّم التطبيع مع العدوّ الصهيونيّ ويرفضون اعتبار المنظّمة الصهيونيّة منظّمة عنصريّة.

في ذات الوقت يُمنع ممثّلان عن المقاومة العربيّة في فلسطين ولبنان من دخول تونس، التي يُعلنون أنّها بلاد "الثورة"، وقبل ذلك مُنع المناضل القوميّ محمّد سيف الدولة والمناضل القوميّ إبراهيم علّوش من الحصول على تأشيرة دخول، وفي المقابل يُنظّم عملاء الناتو مؤتمرهم المسمّى زورا وبهتانا "مؤتمر أصدقاء سوريا" وتُنظّم جمعيّات متصهينة مؤتمرا لإحياء ذكرى كذبة الهولوكوست بل يُستقبل الصهاينة والمتصهينون مثل المجرم ماكّين وتُقبل مشاركة منظّمات صهيونيّة في المنتدى الاجتماعيّ العالميّ الذي نُظّم في تونس في مارس 2013.

جماهير أمّتنا العربيّة،

        إنّ التيّار القوميّ التقدّميّ، إذ يجرّم هذا التطبيع الصارخ الذي يتحدّى إرادة الشعب في تحرير فلسطين وتوحيد أمّته، يؤكّد:

·        أنّ التطبيع مع الكيان الصهيونيّ خيانة وليس وجهة نظر، وهو اعتراف صريح بالكيان الصهيونيّ بكلّ ما يعنيه ذلك الاعتراف من تصفية لقضيّة فلسطين العربيّة؛

·        أنّ التناقض الرئيس اليوم ليس بين قوى في السلطة وأخرى خارجها بل بين قوى استعمار وعدوان خارجيّ من جهة وقوى تحرّر من جهة أخرى؛

·        أنّ كلّ القوى التحرّريّة العربيّة مدعوّة إلى الالتحام في جبهة عريضة للتصدّي للعدوان الذي تتعرّض له الأمّة العربيّة في معظم الأقطار؛

·        أنّ دعم المقاومة في كلّ من فلسطين وسوريا ولبنان وليبيا والعراق هو خيار استراتيجيّ ليس للدفاع عن تلك الأقطار فقط بل للدفاع عن كلّ شبر في الأرض العربيّة؛

·        أنّ الحلّ العلميّ الصحيح الذي لا بديل عنه هو إنشاء حركة جماهيريّة عربيّة واحدة تستهدف تحرير الأرض العربيّة المغتصبة في فلسطين وخارجها وتوحيد الأمّة وبناء المستقبل التقدّميّ للشعب العربيّ في دولته الواحدة الديمقراطيّة الاشتراكيّة.

 

"إنّ الوحدة العربيّة هي أملنا في تحرير فلسطين"

الزعيم جمال عبد الناصر

 

المجد والخلود لشهداء الأمّة، الخزي والعار للعملاء الخونة.

عاشت الجماهير العربيّة مناضلة من أجل تحرير أرضها وتوحيدها.

                                                  

                                            التيّار القوميّ التقدّميّ

تونس 5 جانفي (كانون الثاني) 2014


"


(أقرأ المزيد ... | 6 تعليقات | التقييم: 5)

بيان التيّار القوميّ التقدّميّ في ذكرى اندلاع الثورة المسلّحة في فلسطين المحتلّة
أرسلت بواسطة admin في 5-3-1435 هـ (687 قراءة)
الموضوع القضية الفلسطينية
زائر كتب "

تونس: بيان التيّار القوميّ التقدّميّ في ذكرى اندلاع الثورة المسلّحة في فلسطين المحتلّة

ويبقى الرصاصُ طريقَ الخلاص...

بسم الله الرحمن الرحيم

﴿قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ﴾

صدق الله العظيم [التوبة: 14]

جماهير أمّتنا العربيّة المجيدة المرابطة المناضلة،

في مثل هذا اليوم 1 جانفي (كانون الثاني) من العام 1965، أصدرت القيادة العامّة لقوات "العاصفة" التابعة لحركة تحرير فلسطين (فتح) بلاغها العسكريّ رقم 1 معلنة بذلك عن انطلاق العمل العسكريّ ضدّ الاحتلال الصهيونيّ في فلسطين المحتلّة في العمليّة المعروفة باسم "عمليّة عيلبون". لقد جاءت تلك العمليّة ردّا مباشرا على مخطّط الكيان الصهيونيّ لنقل مياه نهر الأردن إلى خزّان مياه طبريّا لمنعها من الوصول إلى مناطق صحراء النقب، وردّا على صمت الدول العربيّة على ذلك المشروع.

جماهير أمّتنا العربيّة المناضلة،

إنّنا نحيي هذه الذكرى ونحن نواجه مرحلة يتفاقم فيها التخريب الصهيونيّ. فبعد اغتصاب فلسطين وأجزاء من الأرض العربيّة خارجها ها هي الصهيونيّة تغزو باقي الوطن العربيّ. ولئن لم يكن هذا الغزو جديدا فإنّه هذه المرّة أشدّ وأخطر. فها هم الصهاينة يجنّدون أيادي منّا للتخريب والتصفية تصفية المشروع الحضاريّ العربيّ تحت أسمى شعارات الحرّيّة والديمقراطيّة والعدالة. ولسنا في حاجة إلاّ إلى النظر حولنا لنرى المرحلة الجديدة من الاستعمار الصهيونيّ الامبرياليّ هذه المرحلة التي يُحرّك فيها المعتدون أتباعهم وخَدمهم دون أن يكونوا في حاجة إلى بذل رصاصة من عندهم أو إهدار دم من دمائهم. إنّها مرحلة جديدة يكون فيها الشعب العربيّ القاتل والقتيل في آن، جزء من الشعب يقتل جزءا آخر لصالح الامبرياليّة والصهيونيّة. وإنّ سوريا العربيّة، وقبلها السودان وليبيا، لأبرز دليل على هذه المرحلة. هدف الصهيونيّة من وراء ذلك هو تقسيم سوريا وليبيا والسودان والعراق ومصر والجزائر والسعوديّة، ثمّ تفتيت المفتّت على أساس طائفيّ وعرقيّ وعشائريّ وأسريّ بل حتّى على أساس فرديّ. إنّ التقسيم على هذا الأساس سيضمن للصهاينة إضفاء الشرعيّة على وجود دولتهم ويضمن لهم إنجاح مرحلة من مراحل إقامتها.  

جماهير أمّتنا العربيّة العظيمة،

إنّ التيّار القوميّ التقدّميّ، إذ يُحيي هذه الذكرى المجيدة، يؤكّد:

·        إجلاله لأرواح الشهداء أشرفنا جميعا ووفاءه لنهجهم نهج المقاومة؛

·        أنّ المقاومة العربيّة هي البديل الحتميّ الموضوعيّ لتحرير الأرض العربيّة المغتصبة في فلسطين وخارجها؛

·        أنّ الصهيونيّة والامبرياليّة وعملاءهما يرمون إلى تصفية الخطّ المقاوم الذي ترمز إليه هذه الذكرى؛

·        أنّ قوى التحرّر العربيّة مدعوّة اليوم، وأكثر من أيّ وقت مضى، إلى الالتحام في جبهة واسعة النطاق لصدّ العدوان البربريّ الامبرياليّ الصهيونيّ على الأمّة.

"إنّ الذين يقاتلون يحقّ لهم أن يأملوا في النصر، أمّا الذين لا يقاتلون فلا ينتظرون شيئا سوى القتل"

الزعيم جمال عبد الناصر

المجد والخلود لشهداء الأمّة، الخزي والعار للعملاء الخونة.

عاشت الجماهير العربيّة مناضلة من أجل تحرير أرضها وتوحيدها.

                                                  

                                               التيّار القوميّ التقدّميّ

تونس 1 جانفي (كانون الثاني) 2014

 

 

"


(أقرأ المزيد ... | 1 تعليق | التقييم: 0)

الشان الفلسطيني والعربي والمقاومة : غازي فخري مرار
أرسلت بواسطة admin في 2-1-1435 هـ (733 قراءة)
الموضوع القضية الفلسطينية


المفكر القومي الناصري غازي فخري مرار :يكتب في الشأن الفلسطيني والعربي والمقاومة :


؛ ألم يعلمنا جمال عبد الناصر ان القدس أولاً ، وان المقاومة الفلسطينية اشرف ظاهرة وجدت ، وأنها وجدت لتبقى - نعم القدس اولا والقدس اولاً والمقاومة العربية باقية أما جامعة تعريب الخزي والتآمر لم يبق أمامهم الا ان يدخلوا تركيا وإسرائيل كأعضاء دائمين لخلق شرق أوسط جديد




(أقرأ المزيد ... | 5076 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الصهيونية اختراع غير يهودي - نقولا ناصر
أرسلت بواسطة admin في 28-12-1434 هـ (842 قراءة)
الموضوع القضية الفلسطينية
زائر كتب "
مؤلف كتاب"جنود صهيون المسيحيون": الصهيونية المسيحية سبقت الصهيونية اليهودية بأكثر من 50 سنة واكتسبت قوة جذب منذ منتصف القرن التاسع عشر عند

بقلم نقولا ناصر*

 

يوصف ثيودور هيرتزل بأنه "مؤسس" الحركة الصهيونية، لكن مراجع يهودا وغير يهود يقولون إن الصهيونية المسيحية سابقة على الصهيونية اليهودية وإنها المسؤولة عن توجيه حركة هيرتزل نحو فلسطين.

 

وفي الذكرى المشؤومة لصدور وعد بلفور في الثاني من تشرين الثاني/ نوفمبر قبل ستة وتسعين سنة، يتذكر عرب فلسطين تحت الاحتلال المباشر في الضفة الغربية لنهر الأردن أو تحت الحصار في قطاع غزة أو في مخيمات اللاجئين المحاصرة في المنافي أو في مهاجر الاغتراب أن بريطانيا كانت الحاضنة الفكرية للصهيونية المسيحية واليهودية على حد سواء.

 

ما أصبحت فلسطين استراتيجية للمصالح الاستعمارية البريطانية
"


(أقرأ المزيد ... | 8606 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

عبد الحكيم عبد الناصر في يوم النكبة
أرسلت بواسطة admin في 11-7-1434 هـ (1523 قراءة)
الموضوع القضية الفلسطينية
قال عبد الحكيم جمال عبد الناصر إن اتفاقية "سايكس بيكو" قسمت الأمة العربية وشرذمتها، وفي هذا التوقيت الكئيب أيضًا ظهر وعد "بلفور" المشئوم، وهو ما يعد اغتصابًا وأتى بأناس ليس لها علاقة بالمنطقة العربية وواردين من أوروبا ليغتصبوا الوطن، مستخدمين أبشع الوسائل لتحقيق ذلك، ومن يتحدث عن الإرهاب هم أنفسهم من درسوا الإرهاب وأشاعوا الهمجية في العالم.




(أقرأ المزيد ... | 2562 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

هل سقطت فلسطين من حساب الثّورات العربيّة؟ - الان جريش
أرسلت بواسطة admin في 11-6-1433 هـ (5768 قراءة)
الموضوع القضية الفلسطينية

مع انطلاق التّظاهرات الأولى في تونس، عمّت أرجاءَ الوطن العربي كافّةً صدمةٌ عارمةٌ؛ وهي تُماثل في عمقها الصّدمتين اللّتين عرفتهما في أعقاب نكبتيْ عام 1948 وحزيران / يونيو 1967. وفي حين ركّزت هاتان الصّدمتان على فلسطين ومستقبلها؛ فإنّ الصّدمة الحاليّة قد تمحورت حول مشكلاتٍ داخليّةٍ. بل إن البعض يؤكّد أنّ الثّورات الرّاهنة لا صلة لها البتّة بفلسطين؛ فما مدى صحّة ذلك؟





(أقرأ المزيد ... | 20372 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الحصاد المسيحي لزيارة القدس تحت الاحتلال
أرسلت بواسطة admin في 9-6-1433 هـ (3685 قراءة)
الموضوع القضية الفلسطينية
زائر كتب "إذا كانت "زيارة" العرب والمسلمين للقدس تحت الاحتلال دعما لها ولأهلها ولقضية شعبها، ألن تكون كذلك أيضا "إقامة" سفاراتهم فيها حسب المنطق ذاته"

(أقرأ المزيد ... | 11735 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

فلسطين هي المستهدفة - نقولا ناصر
أرسلت بواسطة admin في 15-1-1433 هـ (3469 قراءة)
الموضوع القضية الفلسطينية
زائر كتب "بقلم نقولا ناصر*

إن الانقسام العربي والاقليمي ليس انقساما بين أنظمة سياسية مستبدة وبين أخرى غير مستبدة، ولا بين أنظمة ديموقراطية وبين أخرى دكتاتورية، ولا بين أنظمة رأسمالية وبين أخرى أكثر سعيا الى العدالة الاجتماعية، فمواصفاتها جميعها واحدة بتفاوت ثانوي، مهما اختلفت عناوين الحكم فيها بين ملكية وبين أخرى جمهورية وبين رئاسية وبين أخرى برلمانية وبين أنظمة تتسم بسيطرة قبلية أو عائلية وبين اخرى تتسم بسيطرة الطوائف فيها ومهما بعدت المسافة أو قربت بين كل منها وبين الشريعة الاسلامية.
"


(أقرأ المزيد ... | 7741 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

قبل أى حديث عن إلغاء المعاهدة مع إسرائيل - حسن نافعة
أرسلت بواسطة admin في 21-10-1432 هـ (4149 قراءة)
الموضوع القضية الفلسطينية
قبل أى حديث عن إلغاء المعاهدة مع إسرائيل

تكررت أمام السفارة الإسرائيلية فى الآونة الأخيرة مشاهد ثلاثة تستدعى التأمل.

1- مشهد لمظاهرات جماهيرية حاشدة راحت تطالب بطرد السفير وإغلاق السفارة، واستدعاء السفير المصرى من تل أبيب، بل قطع العلاقات بين البلدين.

2- مشهد لشباب مصرى راح يتسابق لتسلق المبنى الشاهق الذى تقع السفارة أعلاه، أملا فى نيل شرف إنزال العلم الإسرائيلى من فوق صاريه المطل على نيل مصر وقبة جامعة القاهرة.

3- مشهد ترحيب عارم بالشباب الذين تمكنوا من الوصول إلى العلم الإسرائيلى وإسقاطه ورفع العلم المصرى مكانه، حيث اعتبرتهم الجماهير أبطالا يستحقون أن يحملوا على الأعناق. جدير بالذكر أن الترحيب لم يقتصر على الأوساط الشعبية والإعلامية، وإنما امتد ليشمل أوساطا رسمية لم تتردد فى تكريم هؤلاء الشباب ومنحهم الأوسمة أو الجوائز والمكافآت المادية.

قد يقول قائل بأن هذه المشاهد لم تكن سوى رد فعل طبيعى على الجريمة البشعة التى ارتكبتها إسرائيل على الحدود المصرية منذ أسابيع وراح ضحيتها ستة شهداء من جنود مصر وضباطها الحارسين، غير أننى أعتقد أن دلالاتها أعمق من ذلك بكثير، ذلك أن الجريمة التى ارتكبتها إسرائيل مؤخرا على الحدود لم تكن سوى النقطة التى طفح عندها كيل الشعور المصرى قبل أن يتفجر غضبا أمام سفارتها بالقاهرة.





(أقرأ المزيد ... | 9262 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الصدقية الأميركية في الحضيض الفلسطينيى - نقولا ناصر
أرسلت بواسطة admin في 5-10-1432 هـ (3984 قراءة)
الموضوع القضية الفلسطينية
الصدقية الأميركية في الحضيض الفلسطيني

بقلم نقولا ناصر*

في انحطاط جديد وصل الى الحضيض لصدقيتها في أوساط الشعب الفلسطيني، تبدو الولايات المتحدة الأميركية اليوم في مواجهة مع المفاوض الفلسطيني لا تقل حدة عن مواجهتها الطويلة مع المقاومة الوطنية، لكنها ومفاوض منظمة التحرير الفلسطينية على حد سواء يبدوان في الظاهر حريصين على استمرار العلاقات الثنائية دون تغيير. وربما تكون هذه هي "التبادلية" الوحيدة المتفق عليها في العلاقات الثنائية.




(أقرأ المزيد ... | 9220 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الذعر الصهيونى الامريكى من الاعتراف بفلسطين فى الامم المتحدة - احمد عبد الواحد
أرسلت بواسطة admin في 29-8-1432 هـ (3362 قراءة)
الموضوع القضية الفلسطينية


الذعر الصهيونى الامريكى من الاعتراف بفلسطين فى الامم المتحدة

 

بقلم /احمد عبد الواحد الكيال

تستعد القيادة الفلسطينية فى تلك الايام فى اعداد طلب الاعتراف بدولة فلسطين على حدود 1967 فى الامم المتحدة وما يقابل ذلك الطلب من ذعر فى اروقة الكيان الصهيونى وامريكا من ضغوط دبلوماسية تقوم بها القيادة الفلسطينية على الكيان الصهيونى الغاصب  وفى حصول طلب الاعتراف بفلسطين فى الامم المتحدة سيعطى الدولة الفلسطينية عضوية كاملة فى الامم المتحدة وتنال أول خطوة دبلوماسية يخشاها الكيان الصهيونى ومعه امريكا ولقد عقد الكيان الصهيونى العديد من اللقاءات من اجل عرقلة طلب الاعتراف بالدولة الفلسطينية وقد تحالف الكيان الصهيونى مع حليفه امريكا واعوانها  وقد استصدر الكونجرس الامريكى مؤخرا يوم الخميس 7 يوليو 2011  بأغلبية 407 ضد 6 أصوات فقط ، بالموافقة على قرار يقضى بما يلي :





(أقرأ المزيد ... | 4166 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 3)

العرب لا يشجعون الهجرة اليهودية المعاكسة - نقولا ناصر
أرسلت بواسطة admin في 29-8-1432 هـ (4252 قراءة)
الموضوع القضية الفلسطينية
العرب لا يشجعون الهجرة اليهودية المعاكسة

بقلم نقولا ناصر*

بما أن المشروع الصهيوني يقوم في الأساس على تجميع أكبر عدد من يهود العالم ضمن دولة في فلسطين تكون "ملاذا آمنا وسالما" لهم، فإن هذه الرؤية الصهيونية "تتعرض للخطر الى حد كبير" اليوم كما كتب أستاذ العلاقات الدولية بجامعة نيويورك الون بن مئير في مقال له مؤخرا، بنمو ظاهرة الهجرة اليهودية المعاكسة من دولة الاحتلال الاسرائيلي، وبدلا من المساعدة في تشجيع هذه الظاهرة واستفحالها وتسريعها تبدو سياسات "التفاوض والسلام" الفلسطينية - العربية وكأنما تطيل في عمر المشروع الصهيوني الذي يتآكل بعوامل داخلية.





(أقرأ المزيد ... | 9447 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

بعد أيلول المقبل وقبله
أرسلت بواسطة admin في 8-8-1432 هـ (4047 قراءة)
الموضوع القضية الفلسطينية
زائر كتب "(بينما تستعد دولة الاحتلال الإسرائيلي لبدائل فلسطينية مقاومة قبل موعد أيلول المقبل فإن القيادة المفاوضة لمنظمة التحرير لا تبدو معنية بمثل هذه البدائل ولا تزال تبحث عن بدائل تفاوضية ودبلوماسية قبل موعد أيلول وبعده)"

(أقرأ المزيد ... | 8797 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

شرعنة غربية للقرصنة الاسرائيلية - نقولا ناصر
أرسلت بواسطة admin في 1-8-1432 هـ (3059 قراءة)
الموضوع القضية الفلسطينية
زائر كتب "
(إن النية الاسرائيلية المبيتة لتكرار القرصنة ضد أسطول الحرية لغزة – 2 لا تستهدف فقط التضامن الشعبي السلمي الدولي مع قطاع غزة المحاصر بل تستهدف كل أشكال النضال الوطني الفلسطيني من أجل التحرر وتقرير المصير)


بقلم نقولا ناصر*

تعلن الولايات المتحدة الأميركية أن "من حق إسرائيل أن تدافع عن نفسها ضد تهريب السلاح"، متبنية إدعاء دولة الاحتلال بأن مهمة "أسطول الحرية لغزة – 2" هي تهريب الأسلحة الى الشعب الفلسطيني في القطاع المحاصر، واصفة رحلة الأسطول بأنه عمل "غير مسؤول" و"استفزازي" وينطوي على "مخاطرة بسلامة" الناشطين السلميين على متن ما لايقل عن عشرة سفن وسفينتي شحن تحمل مساعدات إنسانية وآلاف رسائل التضامن الشعبي السلمي الدولي وتتحدى الحصار العسكري في محاولة جريئة مدفوعة بقيم العدل والحرية والسلام لاختراقه.   
"


(أقرأ المزيد ... | 10667 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

أرض الدم والنواح - رشاد أبو شاور
أرسلت بواسطة admin في 25-4-1432 هـ (2637 قراءة)
الموضوع القضية الفلسطينية
أرض الدم والنواح
رشاد أبوشاور
2011-03-29


هل يمكن اختصار الصراع العربي الصهيوني بكلمة واحدة؟ نعم: الأرض. اليوم هو الـ30 من آذار، وهو منذ العام 1976 صار يوما للأرض، يحتفل به الفلسطينيون داخل فلسطين وخارجها، ففيه تم إنقاذ 60 ألف دونم من براثن الصهاينة، تقع بين بلدات سخنين وعرابة وديرحنا، بدم الشهداء والجرحى الذي انتصر على دبابات وبنادق جيش الاحتلال.
في ذلك اليوم المجيد انتصر الدم الفلسطيني على السيف، وواصل الفلسطينيون حرث أرضهم وزراعتها كما هو شأنهم على مدى ألوف السنين.
ستة شهداء جعلوا من الـ30 من آذار يوما للأرض:خير ياسين، رجا أبو ريّة، خضر خلايلة، خديجة شواهنة، محسن طه، رأفت الزهيري.
لم يكن ذلك اليوم يوما نادرا، لكنه كان متميزا، فقد وضع الفلسطينيون في الجليل، وفلسطين المحتلة عام 48 حدا فاصلا بينه وبين ما قبله.
قال الفلسطينيون في (عرّابة) و(سخنين) و(دير حنا) كلمتهم بالدم يوم 30 آذار: لن يُهوّد الجليل، ولن نقتلع من جذورنا، لن تمّر خطة (الترانسفير)، ولن يكون صمت على جرائم الاحتلال، تحديدا مصادرة الأرض.




(أقرأ المزيد ... | 6744 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

في ذكري الحرب غزة إلى أين؟
أرسلت بواسطة admin في 24-1-1432 هـ (1960 قراءة)
الموضوع القضية الفلسطينية
زائر كتب "
في ذكري الحرب غزة إلى أين؟
تمر هذه الأيام الذكرى الثانية للحرب الأخيرة على غزة – رغم عدم صحة
تسمية الأخيرة – لأن غزة لا زالت تحت رحى الآلة العسكرية الصهيونية التي
تشن حرب أقرب إلى حرب الاستنزاف المنظمة والممهدة لتطورات أخرى  في
المستقبل القريب، إضافة لحالة الحصار المزدوج اقتصادياً وسياسياً التي
تعيشها غزة، منذ أربعة سنوات، مع فِعل العوامل الأخرى التي تستنزف مقومات
غزة، وأهمها الانقسام الفلسطيني – الفلسطيني الذي استطاع فرض ذاته على
المواطن الفلسطيني في شطري الوطن، ونال من عضد الصمود والانتماء، والتمسك
بالبندقية شعاراً وممارسة.

"


(أقرأ المزيد ... | 4140 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

حلقة فلسطينية مفرغة بقلم نقولا ناصر
أرسلت بواسطة admin في 6-1-1432 هـ (2464 قراءة)
الموضوع القضية الفلسطينية
زائر كتب "بقلم نقولا ناصر*

كل الأطراف "الشريكة" في ما يسمى "عملية السلام في الشرق الأوسط" تعترف الآن علنا بأن المحاولة الأميركية الأخيرة لاستئناف التفاوض المباشر في هذه العملية التي أطلقتها في واشنطن أوائل أيلول / سبتمبر الماضي قد فشلت، بعد أن أعلن راعيها الأميركي الذي راهن عليه كل الشركاء طوال حوالي عشرين عاما فشلها. والشركاء جميعا ينكبون اليوم على بذل جهود محمومة للحيلولة دون حدوث ما وصفه العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في المنامة بالبحرين يوم السبت الماضي ب"الفراغ" الناجم  عن فشل العملية، وهو فشل استراتيجي لاستراتيجية "حل الدولتين" وضع التكتيك التفاوضي ل"عملية السلام" الجارية منذ عقدين لإخراج هذا الحل إلى حيز الوجود في "أزمة صعبه" و"مأزق خطير" - - كما قال الشريك الفلسطيني في هذه العملية الرئيس محمود عباس وكبير مفاوضيه د. صائب عريقات على التوالي - - مما يهدد بالفشل كذلك "المشروع الوطني" لمنظمة التحرير الفلسطينية القائم على "حل الدولتين".
"


(أقرأ المزيد ... | 8101 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

فلسطين في حياة جمال عبد الناصر - عبدالله الحوراني
أرسلت بواسطة admin في 24-12-1431 هـ (3410 قراءة)
الموضوع القضية الفلسطينية

فلسطين في حياة جمال عبد الناصر



عـبد الله الحـوراني

alt



مقـدمــة


جمال عبد الناصر، الشاب والضابط الثائر المقاتل والزعيم السياسي المفكر، قائد ثورة 23 يوليو 1952 في مصر، لم يكن فقط مجرد رئيس بين الرؤساء, وقائد مصري عربي عالمي بين القادة، الذين ساقتهم الأقدار إلي الانغماس في معارك تحررية وتنموية جبارة في دنيا العرب عموماً وفي غمرة الصراع ضد قوى الاستعمار والصهيونية بخاصة .. بل كان ظاهرة متفردة .. نسيجاً وحده .. من قماشة قيادية كارزمية صنعها التاريخ وساهمت في صنع التاريخ.




(أقرأ المزيد ... | 55467 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

فلسطين قضية قومية ، وليست وطنية فقط - عبدالله الحوراني
أرسلت بواسطة admin في 24-12-1431 هـ (2604 قراءة)
الموضوع القضية الفلسطينية

فلسطين قضية قومية ، وليست وطنية فقط

 عبد الله الحوراني

لم تعرف الأمة العربية في تاريخها الحديث قضية مست المصير القومي العربي ، وارتبطت به صعوداً وهبوطاً ، كالقضية الفلسطينية . فهي القضية التي حظيت ولا تزال بإجماع شعبي عربي غير محدود . وإذا كانت قضية العراق وما جرى له ويجري فيه بعد الغزو الأمريكي تستقطب اليوم اهتمام الجماهير العربية ، وتثير قلقها وخوفها على مصير العروبة ، فإن ما حدث للعراق مرتبط بموقفه من فلسطين وقضيتها ، ومن المشروع الصهيوني الذي يقوم على أرضها . بل إن كل ما يجري في المنطقة العربية من أحداث وصراعات وأطماع استعمارية مرتبط أيضاً بما جرى لفلسطين ، وما يحدث فيها .




(أقرأ المزيد ... | 15375 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

متى تحل السلطة نفسها؟../ عبد اللطيف مهنا
أرسلت بواسطة admin في 21-12-1431 هـ (2304 قراءة)
الموضوع القضية الفلسطينية
متى تحل السلطة نفسها؟../ عبد اللطيف مهنا

لماذا لا تحل سلطة الحكم الذاتي الإداري المحدود تحت الاحتلال في المحتل من فلسطين ما بعد العام 1967 نفسها؟!
 
هذا السؤال طرح في الساحة الفلسطينية منذ أمد ليس بالقريب، لاسيما بعد انكشاف التداعيات التصفوية الكارثية التي لحقت بالقضية الفلسطينية، والتي نجمت عن اتفاقية أوسلو وملحقاتها، وسرعة انقشاع الأوهام التسووية التي تم تسويقها من قبل التسوويين الفلسطينيين والعرب ورعاة ما دعي بالمسيرة السلمية الدوليين... هذه الأيام، ونظراً لما يجري على الأرض في الداخل الفلسطيني المحتل، تطور هذا السؤال ليغدو، متى تحل السلطة نفسها؟!
 
منذ اليوم الأول سعى الإسرائيليون بمساعدة الغرب ومؤازرة ما يدعى "الدول المانحة"، وتواطؤ ما يسمى "المجتمع الدولي"، والعجز العربي، إلى توظيف الاتفاقية لصالحهم، طبقوا منها ما شاؤوه، أو ما اتفق مع سياساتهم، ومنعوا من بنودها ما لا يتفق مع مصالحهم أو لا ينسجم معها، وهو القليل.
 
بموجبها، أو في سياقها، اعترف فلسطينيو أوسلو، بمباركة معاضديهم العرب، بإسرائيل، وتنازلوا بالتالي عن حوالي ثمانين بالمئة من فلسطين التاريخية لمغتصبيها، وسلموا بأن ما يقارب العشرين في المائة المتبقية من ترابهم الوطني هي أراض متنازع عليها!
 




(أقرأ المزيد ... | 8110 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)


جمال عبد الناصر 1


جمال عبد الناصر   


جمال عبد الناصر 2
جمال عبد الناصر 2

سنوات مع عبد الناصر 1
سنوات وأيام مع عبد الناصر - سامي شرف  
الجزء الأول

سنوات مع عبد الناصر 2
سنوات وأيام مع عبد الناصر 2 - سامي شرف  
الجزء الثاني

من التأميم الى العدوان الثلاثي
من التأميم الى العدوان الثلاثي - سامي شرف  
سامي شرف

زيارة الرئيس جمال عبد الناصر
زيارة الرئيس جمال عبد الناصر  
سامي شرف

لا يصح إلا الصحيح

الإقليمية - جذورها وبذورها
الإقليمية - جدورها وبذورها - ساطع الحصري
ساطع الحصري

عبد الناصر والثورة العربية
عبد الناصر والثورة العربية - أحمد صدقي الدجاني  
أحمد صدقي الدجاني

هل كان عبد الناصر دكتاتورا
هل كان عبد اتلناصر دكتاتورا - عصمت سيف الدولة  
عصمت سيف الدولة
 


حول أحداث مايو عام 1971
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الإخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  
عبدالله إمام 

الملف العراقي


الوحدة العربية

عبد السلام عارف كما رايته
عبد السلام عارف كما رأيته - صبحي نانظم توفيق

فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل   

سامي شرف
 سامي شرف


المكتبة
المكتبة







إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.19 ثانية