Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: ناصر السامعي nasser
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 236

المتصفحون الآن:
الزوار: 22
الأعضاء: 0
المجموع: 22

Who is Online
يوجد حاليا, 22 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

عبد الحليم قنديل
[ عبد الحليم قنديل ]

·عملية إفناء العراق - عبد الحليم قنديل
·دفاعا عن الدستور - عبدالحليم قنديل
·نهاية «صفقة القرن» - عبد الحليم قنديل
·الخطرعلى مصر وفيها - عبد الحليم قنديل
·في مديح الشعب الفلسطيني - عبد الحليم قنديل
·جماعة «عشانا عليك يا ترامب» - عبد الحليم قنديل
·إصبع على الزناد - عبد الحليم قنديل
·إيران ليست العدو - عبد الحليم قنديل
·مصر «المحروسة» ببركة الأنبياء - عبد الحليم قنديل

تم استعراض
50313100
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
الفكر القومي العربي: صفوت حاتم

بحث في هذا الموضوع:   
[ الذهاب للصفحة الأولى | اختر موضوعا جديدا ]

ثورة يوليو 1952 حدود الإنجاز ..وخلود القيم بقلم : دكتور صفوت حاتم
أرسلت بواسطة admin في 27-10-1438 هـ (47 قراءة)
الموضوع صفوت حاتم

ثورة يوليو 1952 حدود الإنجاز ..وخلود القيم بقلم : دكتور صفوت حاتم


65 عاما تمر اليوم ..على ثورة يوليو1952 ..

ومازال الجدل حيا .. يتصاعد حول هذه الثورة .. إيجابياتها وسلبياتها ..

وينشب الصراع الفكري بين أنصارها ومعارضيها في جدل لا ينتهي .

وهو جدل وصراع لا ينتهيان بمرور الزمن .

فالثورة الفرنسية ..التي يعتبرها الكثيرون ” أم الثورات ” المعاصرة .. لازالت تحظى بذات الجدل والإنكار ..بعد أكثر من قرنين على إندلاعها .

ويمثل كتاب ” جوستاف لوبون ” روح الثورات ….نموذجا لهذا النوع من الفكر المعادي لفكرة الثورة بشكل عام .

فالثورات ..في مفهوم هؤلاء ..هي تمرد مذموم يدمر أسس السلام والاستقرار الإجتماعيين ..ولا ينتج عنها سوى الفوضى والدم والحقد .

ورغم أن الفكر العالمي يضع الثورة الفرنسية في مكانة متقدمة في تطور النظم السياسية ويعتبرها الرافعة الحقيقية لكثير من المفاهيم الإنسانية كالحرية .. والإخاء .. والمساواة .

ولازال هناك في فرنسا من لا يرى في الثورة الفرنسية سوى سنوات الدم والقتل وسقوط الرؤوس تحت المقصلة التي حصدت آلاف الرؤوس من أعداء الثورة ..ومن مؤيديها ..على حد سواء !!

ورغم هذه الصورة الكئيبة عن الثورة الفرنسية .. فالفكر السياسي الحديث يعترف بالإيجابيات والنتائج غير المنكورة لها على تطور النظم السياسية والإجتماعية .. والتي يمكن تلخيصها في الآتي




(أقرأ المزيد ... | 10284 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

هذا الإفتراء على عبد الناصر .. لماذا ؟؟!! بقلم : دكتور صفوت حاتم
أرسلت بواسطة admin في 26-6-1438 هـ (135 قراءة)
الموضوع صفوت حاتم

هذا الإفتراء على عبد الناصر .. لماذا ؟؟!! بقلم : دكتور صفوت حاتم



لم تتوقف حملة الهجوم على عبد الناصر وعصره لأكثر من أربعين عاما على رحيله الصاعق .
وقد يكون مفهوما أن يهاجم الذين أضيروا من إجراءات الثورة كالإصلاح الزراعي أو التأميم إنجازات ثورة يوليو الإجتماعية .لكن ما يثير الدهشة .. والغثيان .. أن يكون عبد الناصر هدفا لهجوم البعض ممن لا ينتمون لعائلات إقطاعية أو رأسمالية .. ومنهم وزراء وسفراء ولواءات وأساتذة جامعات .. نشأوا وتربوا وتعلموا ووصلوا الى أعلى المناصب ..بفضل مبدأ ” تكافؤ الفرص ” .. الذي أرست قواعده ثورة يوليو وقائدها جمال عبد الناصر.ومن يعود للدراسة المهمة التي أنجزها الدكتور ” نزيه نصيف الأيوبي ” عن تطور النخبة الإدارية العليا في مصر خلال الستينات .. سيكتشف كيف تغيرت الطبيعة الطبقية للبيروقراطية المصرية العليا من قادة القطاع العام وأعضاء مجالس إدارة الشركات والبنوك والكوادر العليا في الحكومة . فبعد أن كانت السيطرة للمحامين الذين كان أغلبهم من أبناء الطبقات الراقية من الباشوات والبكوات ..حل محلهم المهندسين والعلميين والتقنيين وخريجي كليات التجارة والإقتصاد والذين بلغت نسبتهم النصف تقريبا في قمة جدول الكوادر العليا في الحكومة والقطاع العام والسلك الديبلوماسي .




(أقرأ المزيد ... | 18677 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

ذكرى جمال حمدان.. والتجاهل المتعمد! - د. صفوت حاتم
أرسلت بواسطة admin في 23-3-1438 هـ (219 قراءة)
الموضوع صفوت حاتم





بقلم: دكتور صفوت حاتم
شعرت بالحيرة والقلق عندما تلقيت دعوة كريمة من أسرة تحرير مجلة «المصور» للمشاركة فى الملحق المخصص؛ احتفاءً بذكرى المفكر المصرى الراحل الدكتور «جمال حمدان».

وكان مبعث حيرتى وقلقى أن ما كُتب عن الدكتور «جمال حمدان» يثير كثيرا من الأسئلة حول سلوك النخبة المثقفة فى بلادنا.

فمنذ وفاته المأساوية محترقا فى شقته الصغيرة التى «اعتزل» بها فى سنواته الأخيرة.. انهالت المقالات والكتابات المحتفية بالراحل العظيم وبكتابه الأساسى «شخصية مصر.. دراسة فى عبقرية المكان».

وكان تقديرى.. ولازال.. أن ما كُتب عن جمال حمدان.. بعد رحيله.. هو جزء من أزمة المثقفين العرب.

فمن ناحية.. كانت هذه الكتابات تشكل نوعا من «الاعتذار» عن تجاهل أعمال هذا المفكر.. وعدم تقديرها التقدير الواجب.. حتى حدثت وفاته التراجيدية.

فكما هو معروف.. ومعتاد فى أوساطنا الفكرية.. أن يغمض «أشباه المثقفين» أعينهم عن المثقفين والمفكرين الحقيقيين.. مدفوعين بالتنافس والتناحر مع بعضهم البعض.. على عطايا السلطان وذهبه..


(أقرأ المزيد ... | 11969 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

ولماذا لا تتقشف الحكومة مثلنا ؟؟ !!! بقلم : دكتور صفوت حاتم
أرسلت بواسطة admin في 15-3-1438 هـ (181 قراءة)
الموضوع صفوت حاتم
ولماذا لا تتقشف الحكومة مثلنا ؟؟ !!!


بقلم : دكتور صفوت حاتم

تابعت تفاصيل المعركة الاعلامية التي تدور حول وزير التموين .. وتابعت ردوده على شائعة اقامته بأحد الفنادق السياحية الفاخرة على ضفاف نهر النيل الساحر . وتابعت بغيظ رد المتحدث الرسمي بإسم وزارة التموين ..وتعقيبات الوزير نفسه على الواقعة .
وراحت ذاكرتي ..للخلف ..للستينات .. وتذكرت أشياء كثيرة :

تذكرت كيف دخل الرئيس الراحل " جمال عبد الناصر " أحد إجتماعات مجلس الوزراء بوجه مكفهر .. ووراءه أحد العاملين في سكرتاريته .. يحمل حقيبة سوداء منتفخة .

وطلب الرئيس عبد الناصر من معاونه أن يضع مافي الحقيبة على مائدة الإجتماع ..




(أقرأ المزيد ... | 6615 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

الحرب .. واللاحرب ..في بر مصر !! بقلم : دكتور صفوت حاتم
أرسلت بواسطة admin في 12-1-1438 هـ (293 قراءة)
الموضوع صفوت حاتم
الحرب .. واللاحرب ..في بر مصر !!
بقلم : دكتور صفوت حاتم




تنجح الأمم في بناء مستقبلها عندما تتعامل ” بحكمة ” مع ماضيها وتراثها وتاريخها .
والأمم التي لا تستفيد من تاريخها تتعثر في الطريقا وتتلكأ في مشيها وتطول كبواتها .. وقد تنتكس للوراء وتفقد معنى الوقت وتهدر قيمة التعامل الذكي مع الزمن .
ولقد تعثرت مصر كثيرا خلال تاريخها المعاصر ..إما لأسباب خارجية نتيجة الأطماع الإستعمارية فيها .. أو بسبب حكّام لم يقدروا قيمة وقدر البلد الذي يحكمونه .
ودراسة تاريخنا المعاصر يعطي علامات إرشادية لما قد يهدينا في زمننا الراهن وواقعنا المعاصر .




(أقرأ المزيد ... | 8140 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

أطفال المنيا الأقباط ... ومسئولية الدولة بقلم : الدكتور صفوت حاتم
أرسلت بواسطة admin في 13-12-1437 هـ (324 قراءة)
الموضوع صفوت حاتم


***************************
أطفال المنيا الأقباط ... ومسئولية الدولة
بقلم : الدكتور صفوت حاتم

خرجت علينا الأخبار في الأيام الأخيرة بخبر هروب الأطفال الأقباط المحكوم عليهم في قضية إزدراء الأديان في المنيا ..ووصولهم إلى سويسرا ..وطلبهم اللجوء السياسي .
ورغم أن القضية تعود لشهور فائتة ..وأنها أثارت إستنكارا شديدا لدى كل المصريين المتمسكين بوطنيتهم ووحدتهم الوطنية .. إلا أن القضية كانت محل تجاهل من الحكومة والسلطة التشريعية .. التي لم تعط قانون إزدراء الأديان الإهتمام الكافي وما يسببه .. عمليا من تخريب لسمعة مصر وصورتها في الخارج .
أعادني هذا الخبر لذكريات الأيام الكئيبة التي تلت ثورة يناير وصعود تيار التأسلم السياسي إلى قمة المشهد السياسي .
في تلك الأيام السوداء ..عاد لمصر كل الأرهابيين المحكوم عليهم في قضايا العنف والإرهاب : من أفغانستان والشيشان وإيران وباكستان .. وكل بقاع العالم .



(أقرأ المزيد ... | 7112 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

ولماذا لا تتقشف الحكومة مثلنا ؟؟ !!! بقلم : دكتور صفوت حاتم
أرسلت بواسطة admin في 24-11-1437 هـ (303 قراءة)
الموضوع صفوت حاتم
ولماذا لا تتقشف الحكومة مثلنا ؟؟ !!!


بقلم : دكتور صفوت حاتم

تابعت تفاصيل المعركة الاعلامية التي تدور حول وزير التموين .. وتابعت ردوده على شائعة اقامته بأحد الفنادق السياحية الفاخرة على ضفاف نهر النيل الساحر . وتابعت بغيظ رد المتحدث الرسمي بإسم وزارة التموين ..وتعقيبات الوزير نفسه على الواقعة .
وراحت ذاكرتي ..للخلف ..للستينات .. وتذكرت أشياء كثيرة :

تذكرت كيف دخل الرئيس الراحل " جمال عبد الناصر " أحد إجتماعات مجلس الوزراء بوجه مكفهر .. ووراءه أحد العاملين في سكرتاريته .. يحمل حقيبة سوداء منتفخة .

وطلب الرئيس عبد الناصر من معاونه أن يضع مافي الحقيبة على مائدة الإجتماع ..

وفوجئ وزراء " عبد الناصر " بكمية كبيرة من أرغفة الخبز البلدي تتساقط أمامهم على مائدة الإجتماعات !!

وسألهم الرئيس : من منكم يا حضرات يأكل من هذا الخبز ؟؟!!
وفهم الوزراء الرسالة .

فقد كان منظر الخبز وشكله لا يشجع أبدا على الإقتراب منه !!




(أقرأ المزيد ... | 6627 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

الرئيس السيسي رئيسا للوزراء !! بقلم : دكتور صفوت حاتم
أرسلت بواسطة admin في 2-10-1437 هـ (356 قراءة)
الموضوع صفوت حاتم

لاشك لدي أن الرئيس الفعلي لمجلس الوزراء هو الرئيس عبد الفتاح السيسي نفسه .
فلا يكاد يمر يوم إلا وتنشر الصحف لقاءاته مع وزير أو مجموعة من الوزراء لمناقشتهم في خطط عملهم ومعدلات الإنجاز والتنفيذ.

لقد أمضى الرئيس عامه الرئاسي الأول في زيارات خارجية لتحسين صورة الدولة والنظام وفك الحصار الديبلوماسي الذي تعرضت له مصر دوليا وإفريقيا بعد إزاحة حكم الإخوان .

وقد نجح الرئيس في مهمته وإستعادت مصر صورتها ودورها في السياسة الخارجية .

كذلك نجح الرئيس .. من خلال زياراته الخارجية .. في إجتذاب كثير من الإستثمارات الفورية والفرص الإستثمارية في مجالات الطاقة وتحديث البنية التحتية.. من خلال لقاءاته الشخصية برؤساء الشركات العالمية والحوار معهم بشكل مباشر .





(أقرأ المزيد ... | 10610 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

30 يونيو ... تلك الأيام - دكنور صفوت حاتم
أرسلت بواسطة admin في 25-9-1437 هـ (434 قراءة)
الموضوع صفوت حاتم

30 يونيو ...تلك الأيام !!
30 يونيو ..
تلك الأيام !!
بقلم : دكتور صفوت حاتم
في 22 يونيو 2012 .. أي قبل أسبوع واحد من إعلان نتيجة الإنتخابات الرئاسية المصرية بين المرشحين " محمد مرسي " و " أحمد شفيق " .. نشرت جريدة الرأي الكويتية تسريبات لإجتماع عقده وزير داخلية حماس " فتحي حماد " مع كوادر إعلامية تابعة لحركة "حماس " يوم 31 مايو 2012 وهم : يوسف أحمد , رياض عقل , ورامي أبو سخيلة , وعبد الهادي أبو جاسر , وميسرة المقدسي , وأحمد علوان "
كان نص أقوال " فتحي حماد " في لقائه مع إعلاميي حماس .. كما نقلته جريدة الرأي هو الآتي : " عندما يسيطر الأخوان على مصر راح تتغير معالم الدنيا كلها .. إحنا راح نحكم العالم العربي لأن الأجانب بدهم إلنا "
كان كلام وزير داخلية حماس في معرض الدفاع عن موقفه مما يجري في مصر وما يتردد فيها من إشاعات عن تهريب حماس لسلاح لمصر ..
وهنا أضاف المذكور أعلاه بالنص .. حسب جريدة الرأي : " الأهم هنا أن الذي رفع حماس والإخوان هي مقاومتنا .. وهي تبقى الأساس .. وكلمتنا هي الأصل .. المصريون ( هبلان ) مش عارفين يديروا حالهم .. بيشتغلوا بناء على رؤيتنا إحنا .. وراح يرتبطوا بإيران .. ويسمحوا بكل الممنوع أيام مبارك .. لأن اليوم زمنا إحنا وزمن الإخوان .. ومن سيقف في طريقنا راح ندوسه بلا رجعة .. ومصر بوابة المقاومة إلنا .. لهيك كل شيء مباح إلنا " .
توافقت تصريحات الوزير الفلسطيني مع إحتدام المعركة الإنتخابية بين مرشح الإخوان والقوى المتأسلمة " محمد مرسي " وبين مرشح آخر هو الفريق " أحمد شفيق " الذي كان محسوبا على النظام السابق الذي تم الإطاحة به .
كانت حملة " شفيق " الإنتخابية تتلقى كثير من الإنتقادات والتهجمات بإعتباره كان جزءا من هذا النظام ومقربا من رأس النظام محمد حسني مبارك .. مما أعطى إحساسا داخليا وخارجيا بحسم مرشح الإخوان للإنتخابات الرئاسية دون صعوبات كبيرة .



(أقرأ المزيد ... | 20610 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

المصالحة المستحيلة مع تنظيم الإخوان .. درس من التاريخ! -د.صفوت حاتم
أرسلت بواسطة admin في 20-9-1437 هـ (378 قراءة)
الموضوع صفوت حاتم

المصالحة المستحيلة مع تنظيم الإخوان .. درس من التاريخ!


قام إعلامى مصرى شهير فى الأيام الأخيرة بالترويج فى برنامجه لاحتمال قيام الدولة « بمصالحة « مع تنظيم الإخوان الإرهابي، وقد تسبب كلام هذا الاعلامى فى بث مناخ من القلق والرفض فى أوساط كثير من المصريين داخل وخارج البلاد. نظرا إلى ما يشاهده المصريون يوميا من إصرار تنظيم الإخوان على العنف وتهديد استقرار الدولة.


وللأسف يلجأ هذا « الإعلامي» فى ترويج « بضاعته « إلى الاعتماد على معلومة منقوصة.. أو شائعة.منثورة.. هنا أو هناك على صفحات التواصل الاجتماعى كالفيس بوك..ليصنع منها « موضوعا ساخنا « لبرنامجه واستنتاجاته « الفهلوية « التى يحرص على إصباغها بأساليب من السخرية والحركات المسرحية.. فيضفى بها تشويقا للمشاهد « الغلبان « الذى لا يطالع المعلومات فى مصادرها الحقيقية.


وبهذا الأسلوب من التشكيك والنيل من الدولة المصرية ، فقد كشف هذا الإعلامى عن القناع عن وجهه الحقيقي.. وانضم إلى جملة « أراجوزات التوك شو « السياسي.. الذين غادروا المسرح الإعلام.. واحدا بعد الآخر.. مجللين بسخط واحتقار غالبية المصريين بعد أن كشفوا.. واكتشفوا.. كمية العداء التى يكنها هؤلاء الإعلاميون للنظام الجديد الذى أسقط حكم الإخوان الإرهابى وتنظيمه السياسى السري.




(أقرأ المزيد ... | 21886 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

درس في التاريخ صناعة رجل الدولة !! بقلم : دكتور صفوت حاتم
أرسلت بواسطة admin في 4-9-1437 هـ (418 قراءة)
الموضوع صفوت حاتم

حين دعتني مجلة المصور للمشاركة في العدد التذكاري  لمرور سنتين على تولي
السلطة السياسية في مصر .
فكرت أن كثير من الزملاء سيكتبون عن الإنجازات التي حصلت فعليا على الأرض .
وهي إنجازات يؤيدها من يؤيدها .. وله أسبابه . وينكرها من ينكرها .. وله أسبابه .

ولكن تبقى لحركة التاريخ منطقاً مخالفا لحساب الخسائر والانجازات .

لذلك آثرت أن يكون مقالي عن مفهوم رجل الدولة .. ودوره في التاريخ .

فخلال عامين من توليه الحكم  .. نجح الضابط " عبد الفتاح السيسي "  في
إقتحام  الساحة الدولية وتطويعها  رغم   الظروف والعداءات الدولية
القاسية  التي واجهته في بداية حكمه  .
الأكيد .. انه نجح ..  ببساطة وتواضع ..  في اكتساب  ثقة اقليمية و دولية
غير منكورة  .. وضعته بسرعة كلاعب دولي يحسب حسابه في صياغة مستقبل منطقة
  الشرق الأوسط .




(أقرأ المزيد ... | 41299 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

يد تبني ..وقدم تعرج !! بقلم : دكتور صفوت حاتم
أرسلت بواسطة admin في 4-9-1437 هـ (402 قراءة)
الموضوع صفوت حاتم

يد تبني ..وقدم تعرج !!

بقلم : دكتور صفوت حاتم

خلال السنة الأولى من حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي .. كان معارضوه ينتقدونه بقسوة ﻷسفاره الخارجية المتعددة .. وأنه كان يتوجب عليه الإنشغال .. أولا .. باﻹوضاع الداخلية المتردية والمنهارة بسبب سوء الأحوال الإقتصادية والأمنية .

وأظن أن أولويات الرئيس في سنة حكمه الأولى ، كانت محددة بهدف واحد هو فك العزلة السياسية الخارجية التي واجهت مصر بعد سقوط حكم الأخوان .

ولأسباب مراوغة .. أهتمت أوروبا وأمريكا بالشكل الديمقراطي الذي آلت إليه الأمور في مصر بعد 30 يونيو ..

وبدا واضحا أن اهتمام أوروبا وأمريكا بالشكل السياسي كان أكثر من إهتمامهما بمسألة الاستقرار السياسي في بلد كمصر .. وما يعنيه سقوط الدولة فيها من كارثة محققة على كل منطقة الشرق الأوسط والبحر المتوسط .




(أقرأ المزيد ... | 7704 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

ثلاث " حالات " من التسرع في مشهد مرتبك بقلم : دكتور صفوت حاتم
أرسلت بواسطة admin في 28-7-1437 هـ (431 قراءة)
الموضوع صفوت حاتم

ثلاث " حالات " من التسرع في مشهد مرتبك

بقلم : دكتور صفوت حاتم

كان إعلان الحكومة المصرية عن نيتها توقيع إتفاقية ترسيم حدود بين مصر والمملكة العربية فرصة نموذجية لإشعال جدل لا يهدأ على الفضائيات ومواقع التواصل الإجتماعي بشكل يعرض الوحدة الوطنية للخطر ويؤثر على مظهر النظام السياسي داخليا وخارجيا .

وهنا ينبغي الإعتراف بأن عامل المفاجأة كان له أثر الصدمة على فئات متعددة من الشعب المصري إنجذبت لعالم السياسة حديثا ..وبعد الأحداث التي لحقت بالوطن بعد ما سمي بحقبة " الربيع العربي " ..بعد حقبة ركود ولا مبالاة طويلة على مدار ثلاث أو أربع عقود من الزمان .

وفي غياب مؤسسات للتربية السياسية الجادة من أحزاب وصحف وإعلام ناضج .. كان من الطبيعي أن يتحول الجدل والحوار إلى إنفلات غير مسبوق في إطلاق أحكام التخوين والتكفير الوطني .





(أقرأ المزيد ... | 11240 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 1)

إسرائيل تجرم التمويل الأجنبي ...وأمريكا تصمت !!! بقلم : دكتور صفوت حاتم
أرسلت بواسطة admin في 26-6-1437 هـ (383 قراءة)
الموضوع صفوت حاتم

إسرائيل تجرم التمويل الأجنبي ...وأمريكا تصمت !!! بقلم : دكتور صفوت حاتم







إسرائيل تجرم التمويل الأجنبي ...وأمريكا تصمت !!!

بقلم : دكتور صفوت حاتم
استوقفتني مقال منشورة في جريدة " اللومند ديبلوماتيك " ..والتي تصدر كملحق مجاني باللغة العربية عن جريدة الأهرام باللغة في السبت الأول من كل شهر .

المقال الذي إستوقفني في عدد شهر مارس كان بعنوان " إسرائيل تتجه نحو مزيد من التطرف " للكاتب " شارل إندرلان " .

يبدأ الكاتب مقاله بالفقرة التالية : " لا يكاد يمر أسبوع دون أن يزعم اليمين واليمين المتطرف الإسرائيليان ، أنهما كشفا عن خونة جدد بين " المنظمات غير الحكومية " اليسارية .. والتي توصف في إسرائيل بكونها خلايا تجسس تمولها قوى خارجية تتعامل مع " العدو الفلسطيني " .. من كتاب وفنانون ......وشخصيات سياسية ..ينالون جميعا حظهم من السباب والشتائم على صفحات التواصل الإجتماعي .. وكل أنواع الإهانات والإذلال ..التي غالبا ما ترافقها تهديدات وشتائم عنصرية ..وذلك بسبب معارضتهم للإستيطان اليهودي في الأراضي الفلسطينية ..أو لأنهم يدافعون ..فقط ..عن الديمقراطية " .





(أقرأ المزيد ... | 5482 حرفا زيادة | 6 تعليقات | التقييم: 0)

" هيكل " : من رواية التاريخ .. إلى فلسفة التاريخ بقلم : دكتور صفوت حاتم
أرسلت بواسطة admin في 15-5-1437 هـ (382 قراءة)
الموضوع صفوت حاتم
’’ هيكل ’’ : من رواية التاريخ .. إلى فلسفة التاريخ بقلم : دكتور صفوت حاتم
Contributed by زائر on 12-5-1437 هـ
Topic: صفوت حاتم



" هيكل " :

من رواية التاريخ .. إلى فلسفة التاريخ

بقلم : دكتور صفوت حاتم

لم تكن الشوارع العربية تخلو من عابريها وتصبح قفارا إلا لثلاث شخصيات : جمال عبد الناصر ..وأم كلثوم ..ومحمد حسنين هيكل.
كانت خطب جمال عبد الناصر .. وحفلات أم كلثوم ..وأحاديث هيكل المذاعة أو المتلفزة ..
موعدا لإلتئام واجتماع العرب حول المذياع أو التليفزيون . . وربما لعقود طويلة ظلت
مظهر اجتماعهم الوحيد!!

وبعد رحيل ناصر وأم كلثوم ..ظل هيكل لما يقارب نصف قرن مظهر اتفاق العرب الوحيد .. وشكل شغفهم على متابعة كل حرف ينبس به عاملا مشتركا بينهم ..يتساوى في هذا منتقديه .. قبل محبيه.

لم يكن " هيكل " , بالنسبة للعرب , مجرد راوِ للتاريخ ..أومحض باحث مدقق في الوثائق والمخطوطات. فأي " مؤرخ " أكاديمي قادر على فعل ذلك بقليل من الجهد .
. ما كان يميز هيكل عن غيره من كتاب التاريخ ..هو ذلك " الشغف " بموضوعه ..ورغبته الجارفة في نسج خطوط التاريخ ليخرج منها بفيلم سينمائي تاريخي مثير .. يجذب المشاهد لكل حرف وحركة وايحاء.





(أقرأ المزيد ... | 10555 حرفا زيادة | 3 تعليقات | التقييم: 0)

هيكل ’’ : من رواية التاريخ .. إلى فلسفة التاريخ بقلم : دكتور صفوت حاتم
أرسلت بواسطة admin في 13-5-1437 هـ (399 قراءة)
الموضوع صفوت حاتم
’’ هيكل ’’ : من رواية التاريخ .. إلى فلسفة التاريخ بقلم : دكتور صفوت حاتم


" هيكل " :

من رواية التاريخ .. إلى فلسفة التاريخ

بقلم : دكتور صفوت حاتم

لم تكن الشوارع العربية تخلو من عابريها وتصبح قفارا إلا لثلاث شخصيات : جمال عبد الناصر ..وأم كلثوم ..ومحمد حسنين هيكل.
كانت خطب جمال عبد الناصر .. وحفلات أم كلثوم ..وأحاديث هيكل المذاعة أو المتلفزة ..
موعدا لإلتئام واجتماع العرب حول المذياع أو التليفزيون . . وربما لعقود طويلة ظلت
مظهر اجتماعهم الوحيد!!





(أقرأ المزيد ... | 10146 حرفا زيادة | 6 تعليقات | التقييم: 0)

نهاية فاروق - د. صفوت حاتم
أرسلت بواسطة admin في 19-12-1436 هـ (490 قراءة)
الموضوع صفوت حاتم
نهاية فاروق بقلم -د. صفوت حاتم

الحلقة الأخيرة

فى عام ١٨٠٥ تولى محمد على الكبير حكم مصر. كان الحاكم يطلق عليه يومها لقب الوالى. وقد تعاقب على الحكم من أسرة محمد على “أربعة “ ولاة هم: محمد على..إبراهيم باشا ابنه. وحفيداه عباس الأول وسعيد باشا.

ثم تغير لقب “الوالى” وأصبح يلّقب الحاكم “بالخديو”.. وحكم مصر “ثلاثة” يحملون لقب الخديو هم: إسماعيل.. توفيق.. عباس حلمى الثانى.

ثم تغير لقب الحاكم وأصبح لقبه “سلطان”. وحمل هذا اللقب “اثنان” من أسرة محمد على هم: السلطان حسين كامل.. ثم خلفه “السلطان فؤاد” الذى نجح فى تغيير اللقب إلى “ملك”.


(أقرأ المزيد ... | 11566 حرفا زيادة | 5 تعليقات | التقييم: 0)

ملاحظات أولية حول الوحدة والإنقسام في الحركات السياسية - بقلم : د.صفوت حاتم
أرسلت بواسطة admin في 28-5-1436 هـ (409 قراءة)
الموضوع صفوت حاتم
ملاحظات أولية حول الوحدة والإنقسام في الحركات السياسية - بقلم : د.صفوت حاتم

مقدمة :

تعاني الحركة الناصرية منذ ربع قرن من ظاهرة الإنقسام والشللية , وهي ظاهرة تبدو حتمية في الحركات السياسية الراديكالية بشكل عام .
ولكن مع تعقد الواقع السياسي العربي وترديه , وفي ظل غياب ديمقراطية وتعددية حقيقية , تتحول الشللية والحلقية الى مرض عضال يساهم في تردي الواقع السياسي وتدهوره .
وعلى الرغم من كل الجهود التي تبذل لمواجهة هذا الوضع الشاذ , إلا أن الجهود التوحيدية لم تنجح على الرغم من كل النوايا الطيبة التي كانت تصاحبها و وربما بسببها !!

ومنذ أن بدأت الحركة الناصرية طرح مشروع وحدتها التنظيمية , ظهرت على السطح أهمية طرح المسألة على مائدة البحث والتحليل .



(أقرأ المزيد ... | 35053 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

عودة الروح .. من جديد !! - د. صفوت حاتم
أرسلت بواسطة admin في 4-12-1435 هـ (586 قراءة)
الموضوع صفوت حاتم

عودة الروح .. من جديد !!

24-9-2014


كانت رواية " عودة الروح " لتوفيق الحكيم ,  من الروايات التي ألهمت أجيالا متعددة من الوطنيين المصريين . وقد ألهمت هذه الرواية – ضمن من ألهمت - الرئيس خالد الذكر " جمال عبد الناصر " . 

ولعل ذلك يعود الى التصوير الدرامي الواقعي للروح المصرية في وحدتها المصيرية منذ أن عرفت التاريخ وكتبته . وقد ظهر ذلك واضحا في الحوار الذي يدور بين مفتش الري " المستر بلاك " ..الإنجليزي  المتعجرف  .. وبين " المسيو فوكيه " .. مفتش الآثار  الفرنسي  المفتون بالتاريخ المصري . الحوار يتم  وقت القيلولة  .. بعد أن تمتع الأثنان بوليمة  شهية " مفتخرة " على شرفة منزل  والد " محسن " .. وهو أحد أعيان الريف  المصري  .. والشرفة  مفتوحة على فضاء أخضر لا حدّ له .. وسكون ساعة الظهيرة التام حيث الفلاحون في دورهم يستريحون .. أو تحت ظلال أشجار السنط واللبخ .. أو بجوار السواقي . 




(أقرأ المزيد ... | 5995 حرفا زيادة | 3 تعليقات | التقييم: 0)

ذكر ما جرى : ثورة الأخلاق يا سيادة الرئيس !! - بقلم : دكتور صفوت حاتم
أرسلت بواسطة admin في 11-8-1435 هـ (522 قراءة)
الموضوع صفوت حاتم
http://i1.ytimg.com/vi/zZ-nj8xBXyo/0.jpg


 جريدة صوت الأمة .. اليوم

ذكر ما جرى : ثورة الأخلاق يا سيادة الرئيس !!


بقلم : دكتور صفوت حاتم

في الأيام الأولى لتظاهرات يناير 2011 ضد نظام حسني مبارك , بدا ميدان التحرير وكأنه مكانا مقدسا .. كان المصريون يتحركون في ميدان التحرير وكأنهم ملائكة وليسوا بشرا . كانت تتملكنا , جميعا , الرغبة في الإبقاء على التظاهرات سلمية قدر الأمكان ,والحفاظ على سلامة المتاجر والبنوك والأبنية الموجودة في ميدان التحرير ومنطقة وسط البلد , بعيدة عن أي إعتداء أو تخريب . وأظهر المصريون , آنذاك , مشاهد أذهلت العالم كله , وربما أذهلت المصريين أنفسهم . فقد قام المتظاهرون المقيمون في الميدان , شبابا وكهولا , بجمع المخلفات والقمامة التي تجمعت في الميدان وتجنيبها في أماكن مخصصة بعيدة عن أماكن التظاهر . 




(أقرأ المزيد ... | 6526 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

د. صفوت حاتم: إعادة تأسيس المعارضة المدنية
أرسلت بواسطة admin في 19-5-1434 هـ (2729 قراءة)
الموضوع صفوت حاتم

استحوذت  الثورة المصرية على كثير  من اهتمام العالم الخارجي وصحافته ومراكز دراساته المتخصصة.. خصوصا الإسرائيلية والأمريكية.. وكانت كلها تهتم بتحليل مسارات  الثورة المصرية  ومآلاتها.

وقد قرأت.. ضمن ما قرأت في دورية  مختارات اسرائيلية  التي تصدر  عن مركز الدراسات الاستراتيجية بالأهرام .. مقالاً كتبته صحيفة إسرائيلية ..وصفت به المعارضة المدنية في مصر  بأنهم مجموعة من  الثرثارين الذي لا يبارحون أماكنهم على مقاهي وسط البلد!

وكان أخر ما قرأته  ونقلته مجلة "الفورين بوليسي" في الأسبوع الماضي..ما صدر منقولا عن الرئيس الأمريكي باراك حسين أوباما ..والذي اعتبر  فيه المعارضة المدنية  في مصر  معارضة  غير ذات جذور شعبية ..ومعارضة  "عقيمة"!!





(أقرأ المزيد ... | 14161 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 4)

د. صفوت حاتم: على هامش نجاح ضياء رشوان نقيبا للصحفيين
أرسلت بواسطة admin في 7-5-1434 هـ (2478 قراءة)
الموضوع صفوت حاتم
د. صفوت حاتم: على هامش نجاح ضياء رشوان نقيبا للصحفيين







لماذا ينجح الناصريون كأفراد ...ويفشلون كتيار؟!!


في عام 1977 ..قرر المفكر الكبير الدكتور عصمت سيف الدولة أن يخرج من معتكفه الفلسفي وأن يلتقي بالشباب الناصري والتفاعل معه فكرياً.. وكانت المناسبة المثالية لهذا الإلتقاء المباشر هو قيادة الدكتور عصمت سيف الدولة مع عدد من المحامين الناصريين المبرزين الدفاع عن الوطنيين المعتقلين على ذمة انتفاضة الخبز في يناير عام 1977 .. وكان من ضمن الاساتذة الكبار الذين تطوعوا للدفاع عن المتهمين الاستاذين أحمد الخواجة وأحمد صبري مبدى ..من التيار القومي الناصري.. رحمهم الله جميعا.
كانت هذه المحاكمات بداية تعرفنا ..كشباب صغير ..بهذه الصفوة من المفكرين والقانونيين الأفذاذ .وكانت أول مرة أرى الدكتور عصمت سيف الدولة شخصيا ..وهو يدافع عني في القضية ..لم أكن قد رأيته من قبل ..ولكني كنت قد قرأت كتابه الرائع " أسس الإشتراكية العربية " .. قبل شهور قليلة من انتفاضة الخبز ..فسحرني منهجه العلمي وثقافته الموسوعية وأسلوبه البسيط في آن واحد ..وتلك قصة أخرى!!
وبعد أن أفرج عني ..بفضل مرافعة الدكتور عصمت سيف الدولة ..قررت الذهاب لشكر هذا الرجل الكريم ..الذي كان يترافع متطوعا ومجانا عن كل ضحايا الرأي من كل الاتجاهات السياسية.
وأظن ..وبعض الظن ..ليس إثما ..أن كثيراً من الشباب الناصري بدأ في التردد على مكتب الدكتور عصمت سيف الدولة في شارع قصر النيل والمطل على ميدان طلعت حرب .بعد هذه المرافعات وبفضلها.
كان مكتب " الدكتور" ...كما كنا نناديه ..به هيبة وجلال ..كأننا في أحد أروقة الفلاسفة الكبار..فكنا نغشاها برهبة ..ونغادره مسحورين ..بعلم وفلسفة وبساطة وحدب " الدكتور".
نهايته..
في إحدى المرات كنت أناقشه ..فخرج مني تعبير " نحن الناصريون " ..فأستوقفني قائلا: من تقصد ب بكلمة " نحن " ؟؟
فأجبته اجابات ساذجة ..فرد علي بالقول : أنت ليس بإستطاعاتك إلا أن تقول " أنا " .. فأنت لك إرادة وموقف وحركة يمكنك التعبير عنها ومناقشتك فيها.. أما كلمة " نحن " .. فليس لها مدلول مادي.. لا نرى إرادة موحدة " للنحن "...ولا نرى لها موقف مادي ملموس ومؤثر في الحياة ...ولا نرى " لل نحن" .. مؤسسة واحدة تعبر عنها.. تكلم عن نفسك فقط!!
ثم أضاف " الدكتور عصمت سيف الدولة ": أنني أرى عشرات الشباب الناصري ويترددون علي هنا ..وأعترف أن كل منهم في حد ذاته هو طاقة وخبرة كبيرة ..ولكنهم حين يجلسون مع بعضهم البعض فالمحصلة الحسابية لهم ليست مجموع طاقاتهم مجتمعين ..بل محصلتهم النهائية " صفرا " لأن طاقة كل منهم تلاشي طاقة الآخر!!!
ظل هذا الحوار يدور بذهني خلال مئات اللقاءات التي حضرتها هنا وهناك مع الناصريين والقوميين.
لماذا تذكرت هذا الحوار الآن؟
الواقع أن نجاح الصديق "ضياء رشوان" في معركة نقابة الصحفيين ..جعلني أفكر في حال الناصريين ..وأفكر في معاركهم .. فقد لاحظت أنهم ناجحون وبارزون على المستوى الفردي .. هناك صحفيون وإعلاميون واقتصاديون ومحامون وأساتذة جامعات وأطباء ...من كل التخصصات ...يبرزون ويحتلون مواقع الصدارة .. فمنهم من أتى نقيبا للمحامين .كالأستاذ سامح عاشور ..ومنهم من أتى نقيبا للصحفيين كالأستاذ جلال عارف ثم الدكتور ضياء رشوان ..أو نقيباً للتجاريين كالدكتور شريف قاسم ..ومنهم من حصد في انتخابات الرئاسة الاخيرة عدة ملايين من أصوات المصريين كالأستاذ حمدين صباحي.
وتراهم يملأون قاعات المحاكم والفضائيات كقانونيين لامعين ..كالأساتذة عصام الاسلامبولي ومحمد محمود رفعت وتهاني الجبالي ..ومئات المحامين والمحاميات اللامعين ...وعشرات غيرهم من المدافعين عن حقوق الانسان ..ومئات من النقابيين اللامعين ..وهكذا تراهم ..هنا في مصر ..كما تراهم هناك في أي قطر عربي ..شخصيات ناجحة وبارزة في العمل الخاص ..وفي العمل العام..
أين المشكلة إذن؟
المشكلة ببساطة أنهم لا يعملون معا ..ولا يتحركون معا ..ولا يؤمنون بقدراتهم معا ..بل ويشعرون بخطورة وجودهم "معا " .. فكثيرا ما نجحوا في الحصول على منصب النقيب ...بتأثير اللمعان الشخصي ..وفشلوا في الحصول على أغلبية في مجالس النقابات ..رغم إمكانياتهم!!
وهو شيء يثير الاندهاش والتساؤل ..ويثير الحيرة..
وكثيرا ما تصادم الناصريون في الموقف الواحد .. ولا تفسير لدي سوى أنهم لا يؤمنون بالعمل الجماعي إلا من طرف اللسان ..وهم متنافسون .. متصارعون ..فتأتي حصيلة حركتهم " صفرا " في الواقع الملموس ..رغم أنهم الأكثر عددا وكفاءة وموهبة مقارنة بالتيارات السياسية الأخرى ؟!!!.
ولعلي هنا أذكر ..ودون رغبة في إحراج أحد ...أن معركة الرئاسة الاخيرة ..وعمل الناصريين جميعا كيد واحدة لإنجاح المرشح الناصري الأستاذ "حمدين صباحي " .. كان فرصة تاريخية لا تعوض ولا تتكرر ..فماذا حدث ؟؟
ذهب البعض ..منفردا وبدون استشارة واسعة لرموز التيار لتشكيل تيار جديد باسم التيار الشعبي ..وذهب البعض ..منفردا وبدون استشارة لأحد لينضم لحزب جديد هو حزب الدستور ..وفضل آخرون البقاء في أحزابهم السابقة ..مع محاولة اندماج لا يعلم إلا الله مدى حظها من النجاح ..وفضل البعض ..انشاء كيانات غامضة على الفيس بوك ...وهكذا ..
ويقيني أن الغالبية العظمى من الناصريين ..بعيدة تماما عن هذه التجمعات ..وعازفة عن المشاركة فيها ..لسبب أو ﻷخر.
ان الحصاد النهائي للناصريين ...هو نجاحات فردية مبهرة ..هنا ..وهناك ..يستثمر معظمها فرديا وذاتيا ...مهما ادعت من رغبة العمل الجماعي أو تعظيم فاعلية التيار!!
وتلك كارثتنا الكبرى ..ولا أدري لها علاجا .. خصوصا وأن الأجيال الجديدة من الشباب ..تشعر بالكارثة .. وتنتقدها بمرارة ..ولكنها تمارس نفس التصرفات ببراعة ..وتزيد عليها إبداعات شخصية لم تكن على أيامنا!!!
ان فرصة نجاح الدكتور ضياء رشوان كنقيب للصحفيين ..قد تعطينا فرصة لإعادة النظر في مواقفنا وقدراتنا وإمكانياتنا..
وأظن أن ما يحدث في مصر ..لا يختلف كثيرا عما يحدث في تونس أو سوريا أو لبنان ..أو غيرها من الساحات العربية ..
ان المصارحة ..والنقد الذاتي ..وإنكار الذات ..ربما يكون هو ما نحتاجه ..قبل أن تضيع الأوطان ..الى اﻷبد..
وأخيراً: مبروك لمصر كلها ..وللناصريين ..نجاح ضياء رشوان ..فهو من ألمع أبناء جيلنا..


(تعليقات? | التقييم: 0)

وهل كمال الهلباوي سفيه وكذاب يا فضيلة المرشد عاكف ؟؟ - د.صفوت حاتم
أرسلت بواسطة admin في 26-5-1433 هـ (3635 قراءة)
الموضوع صفوت حاتم

وهل كمال الهلباوي سفيه وكذاب يا فضيلة المرشد عاكف ؟؟




د. صفوت حاتم

الأستاذ " محمد مهدي عاكف " مرشد الأخوان المسلمين السابق له طريقة فريدة وصادمة في استخدام " الألفاظ " للتعبير عن أفكاره .. فكما قال في يوم من الأيام " طز في مصر " .. نراه في حواره مع " خيري رمضان " في برنامج " ممكن " هذا الأسبوع ... يصف من يشبه حزب الحرية والعدالة بأنه يسير على طريقة الحزب الوطني في الإستئثار بكل شيء وأقصاء الأخرين بأنه " كذاب وسفيه " !! ويقول أن : " أداء الجماعة منذ الثورة رائع ويتسم بالحيوية والتجدد .. 




(أقرأ المزيد ... | 3577 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 4)

مستقبل الثورة .. ومستقبل الناصريين بقلم : دكتور صفوت حاتم
أرسلت بواسطة admin في 9-9-1432 هـ (6294 قراءة)
الموضوع صفوت حاتم
مستقبل الثورة .. ومستقبل الناصريين


بقلم : دكتور صفوت حاتم



1 – يجب أن نعترف جميعا أن الثورة الشعبية في 25 يناير قد فاجأت الجميع .. ويجب أن نعترف أن ما تلاها – ولا يزال – من تداعيات مصرية وعربية هو محل فرح يطرب له القلب . بقدر ما يثير كثير من التوجس والقلق على مصير مصر والأمة العربية . ومع إنقضاء هذه الشهور القليلة على سقوط نظام ” حسني مبارك ” .. صارت الرؤية أوضح .. فالأسلاميون بكافة فصائلهم يتصدرون المشهد السياسي في مصر وبعض الأقطار العربية .. وتبدو المقارنة بين درجة حشد وتعبئة الناصريين لقواهم وجماهيرهم ضعيفة مقارنة بحال الحشد الإسلاموي .. ولكن ذلك لايعني – في تقديري – أن جمهور عبد الناصر والناصرية أقل من جمهور الاسلاميين .. فذلك يبدو لي غير دقيق .. وهو لم يخضع على أية حال لإختبارات تنظيمية جازمة في مضمونها .. ولكن لدي ثقة ان هذا الجمهور احتفظ بولائه لأفكار وصورة عبد الناصر ومشروعه القومي على مدار أكثر من أربعين عاما .. وهي فترة طويلة نسبيا وتصلح في حد ذاتها كمقياس على مدى شعبية وإغراء أفكار عبد الناصر وتجربته للشارع العربي رغم مضي هذه السنين .. فإذا أضفنا لهذه السنين الطويلة تحديات الأنظمة العربية الرجعية والمناوئة للناصرية .. مضافا لها إخفاقات القيادات الناصرية في لم شعث التيار داخل مؤسسات جماهيرية واسعة وتركها للجماهير نهبا لصراعات زعامية ومنفعية ” هزيلة ” .. كل ذلك يؤكد ويدعم الثقة في نفسي أن الناصرية بجمهورها وليس بمؤسسساتها أوسع من أي أختبار تنظيمي يعبر عن حجمها وعن قوة تأثيرها .

وإذا اضفنا إلى كل ذلك ظاهرة أخرى عجيبة .. هي توافد أجيال شابة صغيرة السن وحديثة التجربة الى ساحة العمل الناصري .. أو ساحة الأعجاب بعبد الناصر الذي لم تره .. وتجربته التي لم تعشها .. كل ذلك يعطي مؤشرا على قوة شعبية ” محتملة ” كبيرة ومؤثرة في ساحة العمل السياسي العربي .. وهو أمر تحتاجه ثورات الحرية التي إنطلقت في معظم أرجاء الوطن العربي .. وتهفو لها بقية الأرجاء التي لم تنتفض بعد .




(أقرأ المزيد ... | 37163 حرفا زيادة | 6 تعليقات | التقييم: 5)

مستقبل الثورة .. ومستقبل الناصريين - د. صفوت حاتم
أرسلت بواسطة admin في 29-5-1432 هـ (5877 قراءة)
الموضوع صفوت حاتم
مستقبل الثورة .. ومستقبل الناصريين
بقلم : دكتور صفوت حاتم

1 - يجب أن نعترف جميعا أن الثورة الشعبية في 25 يناير قد فاجأت الجميع .. ويجب أن نعترف أن ما تلاها – ولا يزال – من تداعيات مصرية وعربية هو محل فرح يطرب له القلب . بقدر ما يثير كثير من التوجس والقلق على مصير مصر والأمة العربية . ومع إنقضاء هذه الشهور القليلة على سقوط نظام " حسني مبارك " .. صارت الرؤية أوضح .. فالأسلاميون بكافة فصائلهم يتصدرون المشهد السياسي في مصر وبعض الأقطار العربية .. وتبدو المقارنة بين درجة حشد وتعبئة الناصريين لقواهم وجماهيرهم ضعيفة مقارنة بحال الحشد الإسلاموي .. ولكن ذلك لايعني – في تقديري – أن جمهور عبد الناصر والناصرية أقل من جمهور الاسلاميين .. فذلك يبدو لي غير دقيق .. وهو لم يخضع على أية حال لإختبارات تنظيمية جازمة في مضمونها .. ولكن لدي ثقة ان هذا الجمهور احتفظ بولائه لأفكار وصورة عبد الناصر ومشروعه القومي على مدار أكثر من أربعين عاما .. وهي فترة طويلة نسبيا وتصلح في حد ذاتها كمقياس على مدى شعبية وإغراء أفكار عبد الناصر وتجربته للشارع العربي رغم مضي هذه السنين .. فإذا أضفنا لهذه السنين الطويلة تحديات الأنظمة العربية الرجعية والمناوئة للناصرية .. مضافا لها إخفاقات القيادات الناصرية في لم شعث التيار داخل مؤسسات جماهيرية واسعة وتركها للجماهير نهبا لصراعات زعامية ومنفعية " هزيلة " .. كل ذلك يؤكد ويدعم الثقة في نفسي أن الناصرية بجمهورها وليس بمؤسسساتها أوسع من أي أختبار تنظيمي يعبر عن حجمها وعن قوة تأثيرها .




(أقرأ المزيد ... | 25912 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

تجربة الوحدة الألمانية في العصر الحديث .. درس التاريخ والمستقبل ´- صفوت حاتم
أرسلت بواسطة admin في 12-11-1431 هـ (6114 قراءة)
الموضوع صفوت حاتم

تجربة الوحدة الألمانية في العصر الحديث .. درس التاريخ والمستقبل

 

بقلم : دكتور صفوت حاتم

 

alt







 

1 - في فبراير عام 2008 ..  أقيمت في القاهرة " إحتفالية " عربية لتدارس تجربة الوحدة الأولى في تاريخ  العرب المعاصر .. الوحدة بين مصر وسوريا في 22 فبراير عام 1958 .

وبقدر ما أثبتت " الإحتفالية " عمق الشعور الوحدوي لدى " بعض " النخب المثقفة والسياسية العربية .. ألا أنها أثبتت .. بالمقابل .. سطحية التعامل النقدي مع قضية الوحدة .. داخل هذه النخب .. تلك النخب  عاشت طرفا من تجربة الوحدة بفورانها العاطفي وأحلامها الجارفة المتفائلة  .. وعانت .. بعد ذلك ..  تجربة الإنفصال عام 1961 .. أو حتى  تلك التي سمعت عن التجربة أو قرأت عنها .. فقد كانت المشاركات -  في معظمها -  نوعا من الإجترار لوقائع وخطب قديمة غير مفيدة ..

الأكيد .. أن هاجس الوحدة العربية لازال يجري في الوجدان العربي .. بإعتباره .. على الأقل .. النقيض من واقع الإنحطاط العربي الحالي .. قد يبدو مستحيلا لدى الكثيرين .. لكن هذه "الإستحالة " هي   .. تعبير عن أمل  " ميئوس  " منه  .. وليست تعبيرا عن أمل  "مرفوض حدوثه "  .. أو رغبة " منكورة " ..





(أقرأ المزيد ... | 67967 حرفا زيادة | 5 تعليقات | التقييم: 5)

أزمة العمل التنظيمي الناصري - د. صفوت حاتم
أرسلت بواسطة admins في 28-8-1431 هـ (5184 قراءة)
الموضوع صفوت حاتم
زائر كتب "

- يعترف كاتب هذه الشهادة أنه لا يملك إجابة واضحة عن أسباب أزمة العمل الناصري .
فلم يكن كاتب هذه السطور معايشا لنشأة وتأسيس الحزب الناصري . كما أنه لم يكن مشاركا في تجاربه التنظيمية ما يسمح له بتشخيص الأزمة وطرق الخروج منها . كما أن صاحب هذه الورقة لايملك في الوقت ذاته الحكم على أداء التجربة الممتدة للعمل الناصري . فذلك فوق طاقة الفرد وأكبر من حجم كاتب هذه الورقة ودوره في العمل السياسي الناصري .
لذلك إسمحوا لي أن أبدأ بداية مجردة وبعيدة عن جوهر السؤال وهو : ماهي أزمة العمل الناصري وما هي طرق الخروج من الأزمة ؟



- يعترف كاتب هذه الشهادة أنه لا يملك إجابة واضحة عن أسباب أزمة العمل الناصري .
فلم يكن كاتب هذه السطور معايشا لنشأة وتأسيس الحزب الناصري . كما أنه لم يكن مشاركا في تجاربه التنظيمية ما يسمح له بتشخيص الأزمة وطرق الخروج منها . كما أن صاحب هذه الورقة لايملك في الوقت ذاته الحكم على أداء التجربة الممتدة للعمل الناصري . فذلك فوق طاقة الفرد وأكبر من حجم كاتب هذه الورقة ودوره في العمل السياسي الناصري .
لذلك إسمحوا لي أن أبدأ بداية مجردة وبعيدة عن جوهر السؤال وهو : ماهي أزمة العمل الناصري وما هي طرق الخروج من الأزمة ؟
الأجابة عن هذا السؤال - في رأيي - ليست منقطعة الصلة بأزمة ا لعمل السياسي العام وتراثه الفكري و التنظيمي .
  . "


(أقرأ المزيد ... | 17304 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

عن عصمت سيف الدولة والرئيس عبد الناصر و الناصرية : د.صفوت حاتم
أرسلت بواسطة admins في 3-4-1431 هـ (5202 قراءة)
الموضوع صفوت حاتم
زائر كتب "عن عصمت سيف الدولة والرئيس عبد الناصر و الناصرية


بقلم : دكتور / صفوت حاتم



" أريد أن أقول , بأكبر قدر من الوضوح , أنني كنت ولم أزل على يقين يتحدى أي شك بأن " الناصرية " هي " نظرية الثورة العربية " . وأن الناصري هو من يقبلها ويلتزمها وينميها بخبرة ما أنقضى من سنين الردة ولكن طبقا لمنهجها , ومن منطلقاتها , إلى غايتها , بأسلوبها . وأن من يناقضها منهجا أو منطلقا أو غاية أو أسلوبا لا يستحق عندي على أي وجه أن ينسب إلى الناصرية ولن تثبت نسبته إليها ولو كانت بيده شهادة موقعة من عبد الناصر شخصيا "

(عصمت سيف الدولة , عن الناصريين .. وإليهم , دار الموقف العربي , القاهرة)

"


(أقرأ المزيد ... | 39241 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

كتاب ألغاز وأسرار نكسة يونيو 1967
أرسلت بواسطة admins في 16-11-1430 هـ (10046 قراءة)
الموضوع صفوت حاتم
زائر كتب "


 


من جريدة الأنوار المصرية من الحلقة الأولي حتي الحلقة الرابعة عشر
http://www.al-anwar-eg.net
 
"


(أقرأ المزيد ... | 35087 حرفا زيادة | 1 تعليق | التقييم: 5)

أسرار وألغاز حرب 1967 .. قراءة جديدة للوثائق - الحلقة الخامسة
أرسلت بواسطة admins في 24-7-1430 هـ (2716 قراءة)
الموضوع صفوت حاتم
زائر كتب "


المقــالات
كتـب المقال دكتور صفوت حاتم   
الأربعاء, 15 يوليو 2009 02:10
alt

شمس بدران أثناء محاكمته

 

 

 

 

 

 

هل ضلل السوفييت عبد الناصر ؟

شمس بدران نقل الى عبد الناصر تصريح مجاملة قاله المارشال " جريتشكو " على انه موقف رسمي

ماهي حقيقة الحشود الاسرائيلية على حدود سوريا..هل كانت خدعة ؟

في الحلقات الاربع السابقة شرح المؤلف وحلل زوايا المشهد العربي ومااعتراه مكن خلافات وصراعات ،وبدا ان المشروع التحرري العربي الذي كان يقوده " عبد الناصر " يواجه معارضة واضحة من جهات عربية حاكمة ،بعضها يميني النزعة كالسعودية والاردن وتونس أو جهات تقدمية مثل البعث في سوريا..فماذا عن المشهد الدولي ،وماهو الدور الذي لعبه الروس؟


التفاصيل علي جريدة الأنوار المصرية
http://al-anwar-eg.net/anwar/index.php?option=com_content&view=article&id=864:-1967-&catid=34:2009-03-19-15-39-12&Itemid=27

"


(تعليقات? | التقييم: 5)


جمال عبد الناصر 1


جمال عبد الناصر   


جمال عبد الناصر 2
جمال عبد الناصر 2

سنوات مع عبد الناصر 1
سنوات وأيام مع عبد الناصر - سامي شرف  
الجزء الأول

سنوات مع عبد الناصر 2
سنوات وأيام مع عبد الناصر 2 - سامي شرف  
الجزء الثاني

من التأميم الى العدوان الثلاثي
من التأميم الى العدوان الثلاثي - سامي شرف  
سامي شرف

زيارة الرئيس جمال عبد الناصر
زيارة الرئيس جمال عبد الناصر  
سامي شرف

لا يصح إلا الصحيح

الإقليمية - جذورها وبذورها
الإقليمية - جدورها وبذورها - ساطع الحصري
ساطع الحصري

عبد الناصر والثورة العربية
عبد الناصر والثورة العربية - أحمد صدقي الدجاني  
أحمد صدقي الدجاني

هل كان عبد الناصر دكتاتورا
هل كان عبد اتلناصر دكتاتورا - عصمت سيف الدولة  
عصمت سيف الدولة
 


حول أحداث مايو عام 1971
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الإخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  
عبدالله إمام 

الملف العراقي


الوحدة العربية

عبد السلام عارف كما رايته
عبد السلام عارف كما رأيته - صبحي نانظم توفيق

فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل   

سامي شرف
 سامي شرف


المكتبة
المكتبة







إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.12 ثانية