Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: ناصر السامعي nasser
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 236

المتصفحون الآن:
الزوار: 34
الأعضاء: 0
المجموع: 34

Who is Online
يوجد حاليا, 34 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

أحمد الجمال
[ أحمد الجمال ]

·محاولة لتجاوز الأحزان - احمد الجمال
· محاولة لتجاوز الأحزان - احمد الجمال
·استفان روستى.. والجماعة - احمد الجمال
· حول المسألة القطرية - احمد الجمال
·أعلنوا القوائم والتفاصيل - أحمد الجمال
·لا مجال لترف الثرثرة - احمد الجمال
·المرة الثانية.. كلام سيغضب جماعتنا - احمد الجمال
·البحث عن يهوذا.. مجددا - احمد الجمال
·مجدداً.. من ابن تيمية إلى حسن البنا.. التدقيق لازم - احمد الجمال

تم استعراض
50355211
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
الفكر القومي العربي: فؤاد الركابي

بحث في هذا الموضوع:   
[ الذهاب للصفحة الأولى | اختر موضوعا جديدا ]

كي لا ننسى الشهيد فؤاد الركابي .. الذي واجه الموت واقفاً على رجليه
أرسلت بواسطة admin في 3-4-1437 هـ (809 قراءة)
الموضوع فؤاد الركابي


https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/9/9b/Fouad_Alrikabi_-_Wedding_-_Cairo_1963.jpg





     
    


يعد فؤاد الركابي، واحداً من المع السياسيين العراقيين في عقدي الخمسينات والستينات، لعب أدوارا مهمة في قيادة التيار القومي الوحدوي في العراق، فهو أول أمين سر للقيادة القطرية لحزب البعث أيام كان حزباً قبل تحوله الى العشائرية والفئوية والدكتاتورية، وهو أول من تصدى لميشيل عفلق بعد أن كشف عن توجهاته الانفصالية، المعادية للتطلعات العربية، وفضح ألاعيبه ومناوراته ضد التوجهات القومية والوحدوية، فاشترك مع المناضل الفلسطيني الراحل عبد الله الريماوي في تعرية عفلق وبطانته السوداء،في عام 1960.




(أقرأ المزيد ... | 13528 حرفا زيادة | 5 تعليقات | التقييم: 0)

الحل الأوحد : قصة محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم..10 - فؤاد الركابي
أرسلت بواسطة admin في 23-1-1435 هـ (1081 قراءة)
الموضوع فؤاد الركابي
«الحل الأوحد».. كتاب لفؤاد الركابي (10)

الركابي يصل سوريا بمساعدة ضابط شرطة في الفلوجة ويلتقي البعثيين الهاربين بسبب محاولة الإغتيال


صوب الصحراء
في الأيام الأخيرة من شهر تشرين ثاني(نوفمبر) 1959، في حوالي الساعة التاسعة مساء، كنا جميعاً نعد أنفسنا للتحرك صوب الصحراء، لنجتازها الى الاقليم السوري... لبسنا الملابس العربية التي هيئت لنا، وجهزنا بالبطاقات المزورة. وكان أسمي فيها (فرج محسن الشيحاوي- مهنته كاسب)!
لم نعبر الفرات، في الفلوجة، عن طريق جسرها الحديدي، بل من نقطة تقع الى الجنوب من المدينة، وعلى مسافة قريبة منها، وذلك تفادياً لتلك الرقابة الشديدة المفروضة على الجسر.
وفي الجانب الايمن من الفرات، ركبنا سيارة خاصة، انطلقت بنا في طريق زراعي ضيق تحفه البساتين من صوبيه. وبعد مسيرة نصف ساعة تقريباً على الجانب الأيمن من نهر الفرات، وصلنا الى قرية صغيرة من قرى الفلاحين، أعد الجميلي مبيتاً فيها، وقد استقبلنا الفلاح الذي وفدنا اليه، بتوصية من الجميلي، بحفاوة بالغة.
وكنا نحن نلبس اللباس العربي هذه المرة نحس بأن أي ثلة من شرطة الحراسة في الصحراء، لو قابلتنا لكشفت أمرنا، ولوقعنا غنائم باردة بين يديها. إذ ما الذي يجدينا من هذه الملابس الفضفاضة التي ما كنا نحسن حتى المشي بها، كما لا نحسن لهجة البدوي من هذه المنطقة



(أقرأ المزيد ... | 9901 حرفا زيادة | 5 تعليقات | التقييم: 1)

الحل الأوحد : قصة محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم..9 - فؤاد الركابي
أرسلت بواسطة admin في 23-1-1435 هـ (1432 قراءة)
الموضوع فؤاد الركابي

«الحل الأوحد».. كتاب لفؤاد الركابي (9)

الركابي يهرب الى سوريا بمساعدة الضابط الطيار منذر الونداوي.. والبعث يشكل قيادة قطرية جديدة
استخدم الركابي 80 مرة كلمة ثورة ومشتقاتها، لا غرابة في ذلك فهو يعيش في أوج أيامها، وذروة مجدها، وينهل من لغتها وخطابها.


قلق الساعة السادسة
اتفقت مع خالد علي الدليمي ان يزورني في الساعة السادسة من مساء كل يوم، دونما انقطاع، حتى إذا، ما انقطع يوماً من الأيام اصبح محتملاً لديَّ بأنه قد ألقى عليه القبض.
وعندئذ استطيع أن أتخذ الاحتياطات فانتقل من داري الى دار أخرى.
وفي اليوم الذي سبق القاء القبض على الشباب الفدائيين من زمرة التنفيذ، جاءني خالد وملابسه تقطر ماء، إذ كان الجو مطيراً، وأبلغني بأن الدار قد أعدت لنقل اولئك الشباب. وغادر داري ومضى.
وجاء اليوم الثاني. حلت الساعة السادسة مساء، ومرت ساعة أخرى. ومرت الساعات دون ان يطرق الباب خالد. وكنت قد ظننت أول الأمر أن اجراءات الانتقال الى الدار الجديدة قد شغلته عن المجيء.
وقبيل موعد منع التجول بدقائق، جاءني عبد الله الركابي، فأخبرته بتغيب خالد علي الدليمي، ولكن لم يدر بخلده وخلدي أي سبب مثير بالرغم من بعض القلق الذي كان يساورنا. لكن على أية حال ما كان أمامنا سوى الانتظار الى الغد، فقد بدأ موعد منع التجول.
وفي اليوم التالي ذهب عبد الله الركابي واتصل تلفونياً بخالد، ثم عاد إليّ وقال بأن خالد سيصل اليوم في الموعد المحدد، ولكن الموعد المحدد جاء ولم يأت خالد، وعاد عبد الله الركابي للاتصال به تلفونياً في اليوم التالي فوعده بالمجيء في الموعد، ولكن عبثاً كان الانتظار



(أقرأ المزيد ... | 10190 حرفا زيادة | 5 تعليقات | التقييم: 1)

الحل الأوحد : قصة محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم..8 - فؤاد الركابي
أرسلت بواسطة admin في 23-1-1435 هـ (985 قراءة)
الموضوع فؤاد الركابي

«الحل الأوحد».. كتاب لفؤاد الركابي (8)

صدام والغريري أصيبا بنيران رفاقهما لدى محاولة اغتيال قاسم.. واعتقال شاكر حليوة كشف «وكر» المنفذين


قاسم في مواجهة الموت
سيارة عبد الكريم قاسم تقترب مسرعة... ثم ها هي في نقطة التنفيذ بالضبط.. وفي تلك اللحظة بالضبط، اطلق عبد الوهاب الغريري نار مدفعه الرشاش على سيارة عبد الكريم قاسم فحسم الموقف بلحظة.. وبلحظة قضى على السائق، واصاب المرافق (الياور) قاسم الجنابي الذي سقط مغشياً عليه في الحال، مصابا بعدة طلقات.
وهناك تحرك الآخرون، واطلقوا نيرات مدافعهم الرشاشة على قاسم، وتعطل احد المدافع الرشاشة بيد احد شباب الفدائيين بعد أن اطلق عدة طلقات، وظهر ان مدفعاً رشاشاً آخر لم يطلق أية رصاصة.
ورمى احد الفدائيين قنبلة يدوية على سيارة عبد الكريم قاسم فسقطت في الشارع، بينما بقيت القنبلة الثانية في جيب احد الجرحى ولم يستطع اخراجها.
اما عبد الوهاب الغريري فقد سقط شهيداً.
لقد اطلق الشهيد الغريري النار على السائق والمرافق، وبذلك يكون قد أنهى المهمة التي عهدت إليه، في العملية. ولكنه، بدافع من الجرأة والتضحية اللتين عرف بهما، استدار حول سيارة عبد الكريم قاسم ليقضي عليه.
في تلك اللحظة بدأت سيارة عبد الكريم قاسم تنحدر، اذ كانت قد توقفت على أرض مرتفعة قليلاً في الشارع.. وبتحركها لم يعد وقوف الفدائيين متزناً فتعرض عبد الوهاب الغريري لرصاصات من رفاقه أردته قتيلاً في الحال، كما تعرض صدام التكريتي وسمير النجم لنيران اخوانهما، فأصيبا ببعض الجروح.
هنا حصل ارتباك في صفوف الرماة، إذ كانوا يخوضون عملية قتال لأول مرة في حياتهم، فبادروا للانسحاب، قبل ان يتأكدوا من مقتل قاسم، على الرغم من أن اثنين منهم قد كُلفوا باطلاق الرصاص على رأس قاسم، حتى بعد ضربه للتأكد من موته بصورة نهائية.
وهكذا تراجعت زمرة التنفيذ، تحمل معها جراح صدام التكريتي وسمير النجم، وقد خلفت وراءها جثة الشهيد الغريري. وقد ركبوا بعد ذلك، السيارة التي كانت مخصصة لهم، لتنقلهم الى البيت المخصص لاختفائهم.
***



(أقرأ المزيد ... | 9718 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الحل الأوحد : قصة محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم..7 - فؤاد الركابي
أرسلت بواسطة admin في 23-1-1435 هـ (1263 قراءة)
الموضوع فؤاد الركابي
«الحل الأوحد».. كتاب لفؤاد الركابي (7)

عراقيون يعملون لصالح رجل المخابرات البريطاني «ليسلي مارش» طلبوا مدافع رشاشة لاغتيال قاسم



مخططات لإغتيال قاسم
وفي صباح ذلك اليوم.. الاثنين، ابلغ فيصل حبيب الخيزران القيادة القطرية بأن العقيد مدحت الحاج سري يتعاون مع جماعة خاصة لتنفيذ عملية لاغتيال عبد الكريم قاسم، وانه يحتاج الى مدفع او مدفعين رشاشين لاستخدامهما في العملية.
وحيث لم يكن لدينا اي فائض من المدافع الرشاشة، وحيث لم تكن لدينا أية معلومات عن القائمين بهذه العملية، خشية ارتباطها بخطط أو جهات مشبوهة أو غير قومية، مما قد يفلت الزمام من أيدينا، ويضيع علينا الغرض الثوري الذي اعددنا من أجله الخطة الثورية، فقد آثرنا الاعتذار، سيما وأننا قد علمنا بأن الملك حسين، كان في ذلك الحين ينشط نشاطاً محموماً في العراق لاحداث تغيير فيه لصالحه..
والحقيقة ان اعتذارنا عن تزويد تلك الجهة بالمددافع الرشاشة، فقد انقذتنا من التورط في موقف ما كنا لنرتضيه لاحد منا ولا لأي فئة قومية. فقد اتضح بعد ذلك أن شخصاً يدعى كاظم العزاوي قد أعد، مع جماعة له، عملية اغتيال لعبد الكريم قاسم. وقد كشف التحقيق، فيما بعد، ارتباط هذه الجماعة بشخص بريطاني الجنسية يدعى (ليسلي مارش) احد الذين يشرفون على جهاز المخابرات في السفارة البريطانية.
وعلى أي حال انتهى ذلك اليوم.. صفراً.. دونما ساعة الصفر!



(أقرأ المزيد ... | 9845 حرفا زيادة | 5 تعليقات | التقييم: 0)

الحل الأوحد : قصة محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم..6 - فؤاد الركابي
أرسلت بواسطة admin في 23-1-1435 هـ (994 قراءة)
الموضوع فؤاد الركابي
«الحل الأوحد».. كتاب لفؤاد الركابي (6)

الملك حسين خطط لاغتيال عبد الكريم قاسم فـي مغامرة لاعادة العراق إلى الرجعية


اعدام جماعة الشواف
في تلك الليلة، لم استطع النوم.. قلق، وألم يحز في الأعماق.. لقد انثالت أمامي الذكريات، واضحة جلية كطريق المصير!..
لقد أطلت على صورة رفعت الحاج سري، بوجهه العذب، وملامحه الهادئة، وبصبره وايمانه العميق بحتمية انتصار الامة العربية.
وأمامي، من خلال زحمة الذكريات والصور، وجه آخر مشرق. هذا هو ناظم الطبقجلي، وتذكرت ايامي معه ولقاءاتي به في كركوك والسليمانية واربيل في الايام الأولى لثورة 14 تموز، عندما كان عبد السلام محمد عارف يقوم بجولاته هناك. تذكرت طيبة هذا الرجل، ومتانة خلقه، وتذكرت ايمانه العميق، دون افتعال بمصير امته.
وهناك، في دوامة هذه الصور التي تزحم الذهن، يطل وجه حبيب القلب.. هو وجه الرفيق العزيز فاضل الشقرة، ذلك الشاب الملتهب ايماناً بـ»الوحدة والحرية والاشتراكية»..
كانت ليلة حالكة في سواد ذكرياتها.. وما إن اطل صباحها، حتى سمعت طرقاً على الباب.. جاءني عبد الله الركابي، ومدحت ابراهيم جمعة، وملامحها تنبيء بألم عميق.. كان الألم قد احال وجهيهما، وجعل منهما شخصين لا أكاد اتعرف عليهما.. فلقد شهدا فجر ذلك اليوم.. شهدا بعينيهما، مصرع الاحرار، برصاص الجريمة والغدر..
اذن فقد صرح الاحرار .. ان كل جرح من جروح الشهيد فم يصرخ بالثأر!
ولقد سمع الجميع صرخات الثأر، من أغوار تلك الجراح!
***



(أقرأ المزيد ... | 10101 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الحل الأوحد : قصة محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم..5 - فؤاد الركابي
أرسلت بواسطة admin في 23-1-1435 هـ (1751 قراءة)
الموضوع فؤاد الركابي
«الحل الأوحد».. كتاب لفؤاد الركابي (5)

نجيب الربيعي رئيس مجلس السيادة متحمس لإنهاء حكم قاسم واشترط عدم الوحدة الفورية مع «العربية المتحدة»


القوميون يخرجون من الأزمة
لقد انحسرت قليلاً موجة الارهاب الشيوعي الدامي، لم يعودوا قادرين إلا على بعض المناوشات الطفيفة يفتعلونها في بعض المناطق والمقاهي ومحلات التجمع الطلابي..
ولم تكد الذكرى الأولى لثورة 14 تموز(1959) تحل حتى بدا واضحاً أن القوى القومية من عسكرية ومدنية قد استعادت، والى حد كبير، تنظيم صفوفها، وخرجت من الأزمة لتواجه مسؤلياتها من جديد.
لقد بدأت القوى القومية تحس بقدرتها على التحرك.. لقد استشعرت هذه القوى، بعد خروجها من ركام الألم والدم، ان بوسعها الشروع بعمل ثوري للإطاحة بحكم قاسم، ذلك أن قواها بدأت تتزايد وتنتظم، كما بدأت القوى الشيوعية تجنح للأفول والزوال، بعد جميع تلك الجرائم التي لطخت ايديها بالدماء..



(أقرأ المزيد ... | 10002 حرفا زيادة | 5 تعليقات | التقييم: 0)

الحل الأوحد : قصة محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم..3 - فؤاد الركابي
أرسلت بواسطة admin في 23-1-1435 هـ (1153 قراءة)
الموضوع فؤاد الركابي
«الحل الأوحد».. كتاب لفؤاد الركابي (3)

البعث والفئات القومية ينادون بضرورة ضرب قاسم وإزاحته

الخطة الاولى
كنا قد فكرنا قبل ذلك، في القيادة، بعملية لاغتيال عبد الكريم قاسم، ولكننا بعد دراسة هذا الموضوع اقلعنا عن التفكير بتنفيذه..
كان ذلك قبل ثورة الموصل بأقل من شهر.. عندما اتصل بي الشهيد رفعت الحاج سري بوساطة الرئيس الأول الركن صبحي عبد الحميد.
لقد زرت صبحي عبد الحميد في داره.
كان ذلك في مساء أحد ايام شهر شباط(فبراير) 1959 بعد استقالتي وخمسة وزراء آخرين من وزارة الحاج سري باستعداد الجيش للتطويح بقاسم.. وسألني عن مدى استعداد حزب البعث في الاسهام بهذه العملية... وسأل بشكل خاص عن مدى استعدادنا لتولي مهمة قتل قاسم في هذه الخطة الانقلابية.
كان الحديث بيني وبين هذا الضابط الشاب حديثاً عمق ايماني بأن الجيش العربي في العراق لن يتحكم في مصير شعب بأسره...
لقد بحثنا عملية اغتيال عبد الكريم قاسم وأبديت استعداداً أولياً للإسهام في العملية... وعندما عدت في اليوم الثاني لأجتمع بالقيادة وجدت إجماعاً منقطع النظير، على ضرورة تحملنا أعباء هذه العملية...
ما زلت أتذكر حتى الآن تلك الليلة التي اجتمعنا فيها في بيت مدحت جمعة في المأمون... وكان هناك أياد سعيد ثابت، وخالد الدليمي وكريم محمود ومدحت جمعة، وعبد الله الركابي وطالب شبيب.
وبعدها بيومين أو ثلاثة تطوع للقيام باغتيال قاسم فاضل شقرة.. الذي حكمت عليه محكمة المهداوي فيما بعد بالإعدام لاشتراكه في ثورة الموصل.
ووضعنا خطة لتنفيذ ذلك..


(أقرأ المزيد ... | 10515 حرفا زيادة | 5 تعليقات | التقييم: 0)

الحل الأوحد : قصة محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم..2 - فؤاد الركابي
أرسلت بواسطة admin في 23-1-1435 هـ (829 قراءة)
الموضوع فؤاد الركابي
«الحل الأوحد».. كتاب لفؤاد الركابي (2)

اغتيال عبد الكريم قاسم لم يكن مغامرة.. بل جزء من عملية ثورية كاملة فـي العراق

عملية ثورية ... لا أغتيال
ومثل هذه الحالات، نجدها، تتكرر مثلاً، وبشكل كبير وضوحاً، في دول أمريكا الوسطى والجنوبية.
على ان الحركة الثورية المؤمنة بأن الشعب هو الوسيلة، بقدر ماهو الغاية، قد تمارس الانقلاب العسكري كإجراء يرتبط بخططها الثورية، ويكون في خدمتها، ولغاية الهدف الثوري، وذلك عندما تكون الشروط والظروف قد أملت الأخذ بهذا الاسلوب ورشحته طريقاً لبلوغ الهدف



(أقرأ المزيد ... | 9749 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الحل الأوحد : قصة محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم..1 - فؤاد الركابي
أرسلت بواسطة admin في 23-1-1435 هـ (1617 قراءة)
الموضوع فؤاد الركابي
الحل الأوحد : قصة محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم.. بقلم :زعيم حزب البعث فؤاد الركابي

25 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 , بقلم فؤاد الركابي


الحل الأوحد : قصة محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم بقلم زعيم حزب البعث في الخمسينات والستينات فؤاد الركابي

كتاب لمؤسس وزعيم البعث العراقي الراحل فؤاد الركابي حول جريمة محولة اغتيال مؤسس الجمهورية العراقية عبد الكريم قاسم :

«الحل الأوحد».. كتاب فؤاد الركابي عن محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم (1)

قوميون أسهموا فـي الخطة بعد «الاستفتاء السري».. والهدف إسقاط نظام قاسم بالكامل لم يكن قد مضى سوى اسبوع واحد فقط على نجاح انقلاب البعث والعسكر على الزعيم عبد الكريم قاسم في 8 شباط 1963، حتى انتهى القيادي البعثي المطارد في القاهرة فؤاد الركابي من تأليف كتابه " الحل الأوحد" شرح فيه تفاصيل تخطيطه وادارته، بصفته الامين العام للقيادة القطرية لحزب البعث في العراق لعملية اغتيال قاسم، التي جرت في السابع من تشرين الاول 1959وسط بغداد، والتي طورد بسببها وهرب الى القاهرة، دافع الركابي في كتابه بقوة عن محاولة الاغتيال، في تمهيده وقبل الدخول في تفاصيل المحاولة استخدم الركابي 80 مرة كلمة ثورة ومشتقاتها، لا غرابة في ذلك فهو يعيش في أوج أيامها، وذروة مجدها، وينهل من لغتها وخطابها. لم تحظى عملية الاغتيال بتأييد قيادة حزب البعث " بسبب التوقيت" ، لذلك استعجل الركابي في تدوين الكتاب وتوضيح مخطط المحاولة وابطالها، وكأنه اراد ان يوصل للبعث والقوى التي اجهزت على حكم قاسم رسالة اسبقيته في الفعل " الثوري" وفي الاقدام على " الحل الأوحد"، تحول قاسم بعد محاولة الاغتيال لاسطورة، إذ نجى باعجوبة من وابل الرصاص الذي إنهال عليه وهو جالس في سيارته، وهرب الجناة وقيل أن قاسم بعد العملية لم يكن مثل قاسم قبلها، فقد ازدادت شكوكه بمحيطه في السلطة وبالاحزاب خارج السلطة. في هذا العام يكون قد مر نصف قرن على نهاية حكم عبد الكريم قاسم الذي استمر خمسة اعوام فقط، اختلف الناس حوله اختلافا شاسعا، فبين محبيه والمؤيدين لانقلابه ولحكمه وبين المؤيدين للانقلاب والمعارضين لتجربة الحكم هناك طيف شاسع من الاراء حوله، قد لا نبدو مبالغين حين نقول انه لم يحظى حاكم في العراق منذ تشكيله حتى اليوم بمثل ما حظي به قاسم من محبة ونقد وتأييد وتجريح واتهام سواء، صور قاسم لم تكتمل حتى ألان، وكأن نصف القرن لم يفعل سوى ان زاد من حدة التقاطع حول قاسم بدل ان يقلله. من هم المشاركون في العملية ؟ اين جرى تدريبهم ؟ لماذا اختاروا رأس القرية في شارع الرشيد مكانا لتنفيذ العملية؟ من هم المؤيدون لها ؟ كيف هرب الركابي خارج العراق عقب فشلها؟ ولأهمية ما جاء في كتاب الركابي " الحل الأوحد" تعيد العالم نشره في حلقات. عنوان الكتاب: الحل الأوحد المؤلف: فؤاد الركابي الناشر: الدار العربية للموسوعات الحل الأوحد لماذا اليوم لا غداً؟ لماذا أضع هذه الصفحات بين يدي القاريء العربي اليوم، وفي هذا الظرف بالذات؟ لماذ أجهد نفسي اليوم، أن أخط هذه الصفحات، بعد صمت دام نحو اربع سنين؟ أما كان من الأجدى دراسة تلك الاحداث التي شهدتها تلك السنوات دراسة علمية موضوعية لتكثيف مفاهيم النضال العربي وتركيزها؟ وهل هذه الصفحات تسجيل لتلك الاجواء المثقـــلة بأوزار ذلك الطغيان المدمر الذي ناء تحته الشعب؟... أم هي تسجيل لأمجاد الشعب في نضالاته؟ أم لا هذا... ولاذاك... بل هي تسجيل لبطولات فردية، وتكريس لغرور الافراد، على حساب نضالات الشعب وأمجاده، وبباعث من الرغبات الشخصية الجامحة. هذه وغيرها كثير من الاسئلة التي ترد للذهن، وتلح عليه إلحاحاً ضاغطاً، حاداً وعنيفاً، ولا سبيل للخلاص من الحاحها وضغطها إلا بالإجابة عليها. إن قصة اغتيال عبد الكريم قاسم، رغم كل ما تركته هذه القصة، في اذهان الجماهير من صور البطولة والبسالة والإقدام، قد وضعت حولها، بعض الأوساط، علامات الاستفهام. بل وأكثر من ذلك، قد أمسكت، هذه الاوساط، بيدها سياط الاتهام، تمزق بها جلد الحدث التاريخي البطولي، الذي دخل تاريخ نضال شعبنا في العراق. لقد قيل ان هذه العملية، كانت تسجيلاً عملياً للانحراف عن الطريق العقائدي...لقد قيل بأنها عملية استبد بها فرد أو افراد، وإنها لم تكن من الثورية في شيء. لقد قيل ذلك، وقيل غيره كثير! لقد قيل ذلك، وقيل غيره كثير، بالرغم من أن هذه العملية قد استقرت في وجدان الشعب، كجزء من نضالاته وبطولاته. وعلى أية حال، فإن في كتابة هذه الصفحات جواباً على كل هاتيك الاسئلة، ورداً على هاتيك الاتهامات، ووضعاً لهذه القضية التي نحن بصددها وضعاً صحيحاً، وعلى مستواها الصحيح. بل وأكثر من ذلك، إننا بمتابعتنا لسياق الأحداث، سنلمس معالم الأسلوب الثوري الذي جرت عليه تلك الاحداث- إن لم نقل جوهره.... سنلمح من خلال نقاب الاتهام الكثيف، بعض الحقائق، تعرض نفسها ببساطة هي بساطة الحق، أمام من اوسعوا هذه العملية تشهيراً وتقريعاً... سنلمح من خلال نقاب الاتهام الكثيف، أن هذ العملية كانت نصراً للأسلوب الثوري ودعماً لعقائدية العمل والنضال، ولم تكن خروجاً على الاسلوب الثوري والعمل العقائدي. علينا قبل الشروع بالقصة، وبسرد أسرارها وخفاياها، أن نحدد معنى الاسلوب الثوري بالنسبة لهذه العملية. ولكي نحدد ذلك، علينا أن نجيب على السؤالين التاليين: 1 - هل كانت محاولة اغتيال قاسم مجرد محاولة اغتيال؟ 2 - هل محاولات الاغتيال هي دوماً، وبحكم الضرورة، خروج على الاسلوب الثوري؟ إن الجواب على السؤال الأول سنجده في تضاعيف هذه الصفحات... سنجد أن هذه العملية لم تكن، لا على صعيد الخطة ولا على صعيد التنفيذ محض محاولة اغتيال مغامرة، قام بها بضعة افراد ضد فرد واحد، بل كانت العملية بمجموعها، خطة ثورية متكاملة تستهدف الإطاحة بنظام قاسم كاملاً، وتأمين الطريق للقوى القومية التقدمية لكي تمسك بزمام الموقف وتقيم حكماً قومياً تقديماً في العراق. الجواب على هذا السؤال الأول، سنجده في تلك التحضيرات الثورية الكاملة، والمهمات الثورية العديدة لأكثر من قوة مدنية أو عسكرية. سنجد خلال الصفحات القادمة، أن طلائع الجيش قد أعدت نفسها للمساهمة في الخطة... وسنجد أن القوى القومية بأسرها قد أجمعت على إسناد الخطة ودعمها، وأكدت ضرورتها، وأن عدداً غير قليل من الفئات القومية الاخرى، قد اسهمت في اداء دورها الطبيعي في الخطة، بعد أن اجرى ((الاستفتاء السري)) حولها بين صفوف جميع القوميين. الأسلوب الثوري هو وحده طريق بلوغ الهدف الثوري... الأسلوب الثوري هو السبيل الذي لا سبيل سواه، أمام الحركة العربية الثورية في معاركها، من أجل أهداف الشعب القومية. والاسلوب الثوري لا يقتصر على صفات ثابتة في ذاتها غير متطورة ولا حركية... الأسلوب الثوري هو كل اسلوب يستخدم قوى الشعب أو جزءاً منها من أجل الهدف الثوري، خلال مراحل ثورية متعاقبة. فالحركة الثورية، أية كانت، قد تستخدم، في حالات خاصة، مختلف الوسائل التي قد تبدو غريبة عن النهج الثوري، ولكن بشرط ألا يصاب أسلوبها الثوري الاصيل بالاختلال، ولا معاييرها العقائدية بالاضطراب، بل تظل مالكة لصوابها، محتفظة برباطة جأشها، لئلا يغدو الاسلوب الثوري الاصيل خدمة تلك الوسائل والاساليب الطارئة العارضة، بدلاً من العكس. قد تستخدم الحركة الثورية الاتفاقات والتسويات والمناورات والتوفيقات والاصلاحات، بل من الاساليب الاصلاحية. ولكن الحركة الثورية قد تستخدم هذه جميعاً كوسائل وأساليب ثانوية طارئة، ويظل الاسلوب الثوري هو الاسلوب الثوري الاساسي والمعيار في العمل والنضال..... تكون هذه الوسائل والاساليب خطوات طارئة في العمل السياسي، تمارسها الحركة الثورية عندما يكون في ممارستها ترسيخ للتيار الثوري، وزعزعة لأسس الحكم المعادي وقواه، واختصار لمراحل الطريق الثوري، نحو الهدف، وعندما تجمع ظروف الواقع الثوري على أن ممارسة اي من هذه الوسائل أمر لا مفر منه بالنسبة للحركة الثورية، لتكون قادرة على اجتياز مرحلة ثورية معينة الى المرحلة الثورية التي تليها. ولعلنا لا نجانب الحق والواقع، اذا ما ذهبنا الى أن ثورية أية حركة من الحركات، تقاس أحياناً بمقدار مرونتها الثورية، ومطاوعتها ورفضها للجمود على اسلوب واحد من اساليب العمل والنضال. الحركة الثورية الأصلية، هي الحركة التي تشخص تشخيصاً سليماً كل ظرف من الظروف، وتختار له الاسلوب الملائم. فالثورية مفهوم مرن مطاوع... والعقائدية فكر حي متطور يعيش في الواقع ومن اجله. وليس من الثورية أن نفرض أسلوباً واحداً جامداً على الحركة الثورية تلتزم به، في جميع الظروف والاحوال، بل تقدسه ولا ترضى عنه بديلاً. الثورية الحق، هي اخضاع جميع اشكال النضال للأسلوب الثوري الذي يوصل الحركة الثورية للنصر، ويفضى بها للهدف.

فمن اجل بلوغ الهدف الثوري، على الحركة الثورية ألا تجمد على اسلوب واحد من اساليب العمل والنضال... ألا تترفع وتستعلي حتى عن ممارسة الاساليب الاصلاحية والمشروعة....عليها ألا تخشى ذلك، طالما كانت هناك الصلة القائمة بين الهدف والأسلوب. إن مبعث تقييمنا لأي اسلوب من اساليب العمل والنضال، لا يمكن أن يكون من خلال نظرتنا لسلوك الحركة الثورية أو موقفها في فترة محدودة من الفترات.... إننا لو فعلنا ذلك، لأخضعنا الثورية، حكة ومحتوى، لمنطق ضيق في المفاهيم المثالية الجامدة. إننا لو فعلنا ذلك، لأنكرنا حركية الاسلوب الثوري والمرونة والمطاعة الثوريتين في هذا الاسلوب. ان علينا ونحن نبحث الاسلوب الثوري، ألا نبحث عنه في الظواهر العابرة والمواقف الموقوتة، وإلا كنا كمن يريد أن يبحث عن المفتاح فلا يجد إلا القفل!.. اننا لو فعلنا ذلك، لهبطنا بالاسلوب الثوري من مستواه الحي الى مستوى سكوني جامد. ان علامة الصحة والحيوية في الاسلوب الثوري، لا نجدهما في الصرامة والجمود والضبط المفتعل، بل نجدهما في قدرة هذا الاسلوب على استيعاب جميع الاساليب الحركية الأخرى، واخضاعها لخدمته، ولغاية بلوغ الهدف الثوري. ان تاريخ الحركات الثورية الناجحة في العالم مليء بالشواهد على ان الاسلوب أو الاسااليب التي انتجتها تلك الحركات كانت دوماً تتسم بالمرونة والمطاوعة والقدرة على الاستيعاب، من اجل بلوغ الهدف الثوري. ففي ثورة الجزائر استخدم الثوار جميع الاساليب التي استوعبها الاسلوب الثوري، من اجل بلوغ الهدف الثوري الكبير. استخدم الثوار واستغلوا التناقضات القائمة في تركيب المجتمع الفرنسي. استخدم الثوار الحرب النظامية في الجبهة.... استخدم الثوار حرب العصابات والغارات.... استخدم الثوار اسلوب((اضرب واهرب)) في باريس وغيرها من المدن الفرنسية، وفي الجزائر نفسها...
وفي باريس بالذات كانوا يشنون غارات وهجمات ليلية، أفزعت العدو، يقومون خلالها باغتيال كبار الخونة من العرب الذي سولت لهم انفسهم مد ايديهم لحكومة باريس وطعن نضال الشعب أو تضليل قطاعات من الشعب والحيلولة دون تعبئتها مع الثورة. استخدم ثوار الجزائر كل اسلوب من اجل بلوغ الهدف الثوري، ذلك أن الاسلوب الذي انتهجته ثورة الجزائر، كان اسلوباً ثورياً أصيلاً فيه من المرونة والمطاوعة والسعة، ما استطاع بها أن يحتضن جميع الاساليب الأخرى، وان يخضعها لطبيعته الثورية. إن ثورة الجزائر التي خاضها الشعب بقيادة جبهة التحرير الوطني الجزائرية زهاء سبع سنين مليئة بالمواقف الثورية الخالدة، كانت كافية للتدليل على اصالة اسلوبها الثوري، رغم ما مارسته من التسويات والتوفيقات والاغتيالات التي خضعت جميعها لمصلحة الثورة في اندفاعها نحو الهدف الثوري. مثل ذلك، وربما أكثر من ذلك، حدث أثناء حرب المقاومة الفرنسية، ضد الاحتلال النازي، حيث استطاعت حركة المقاومة أن توجه اشد الضربات لجيوش الاحتلال، سواء بالهجمات والغارات المفاجئة على مواقع العدو، او باغتيال كبار النازيين وكبار الخونة من الفرنسيين الذين تعاونوا مع النازي. ولم تقم بهذه الفعاليات زمر أو عصابات إراهابية مشتتة مبعثرة، بل كانت هذه الفعاليات، بمجموعها، تصدر عن قيادة مشتركة لهذه المقاومة، تمثلت فيها قيادات احزاب ومنظمات ثورية عديدة. إننا ونحن نؤكد ذلك، لا ننكر أن هناك بعض الحركات، قد اتخذت من اساليب الاغتيال نهجاً اساسياً لها في العمل والنضال، فابتعدت عن الروح وجانبت طبيعة العمل الثوري. هناك، مثلاً، حركات واسعة عرفتها اوروبا، وبخاصة روسيا، في اواخر القرن التاسع عشر واوائل القرن العشرين، ضمت بعض الشباب المثقف المتمرد الذي احس بطغيان الحكم القيصري، فبحث عن وسيلة للتعبير، فلم يجدها إلا في الاغتيال. هذه الحركات، رغم صدق ابنائها واخلاصهم، ورغم احساسهم بثقل الحكم القيصري، إلا أنها لايمكن أن تعتبر في عداد الحركات الثورية في العالم، لا لمجرد أنها استخدمت الاغتيال السياسي، بل لأنها استخدمته نهجاً لها في التغيير. وإننا تمسكاً بهذا الفهم وانطلاقاً منه، يمكننا أن نقيم تلك الحركات السياسية والمنظمات العسكرية التي تعتمد الانقلابات العسكرية، اسلوباً لها في العمل والنضال. ان حركات او منظمات كهذه، تنتفي عنها صفة الثورية لأنها تعتمد الانقلاب العسكري اسلوبها الأساسي الذي تستخدمه في جميع الظروف وفي ظل جميع الشروط والاحوال، والذي تخضع له كل ما عداه من وسائل وأساليب أخرى.... ومعنى ذلك انها عاجزة عن التحرك، إلا من خلال هذا الاسلوب وحده، حتى إننا لنراها، أحياناً، وهي تمارس بعض الفعاليات الشعبية، تحاول أن تتخذ لها طريقاً يدعن اسلوبها الاساسي: الانقلاب العسكري، فتنظم التظاهرات والاضرابات وبعض الفعاليات الشعبية الاخرى، لا إيماناً منها بالشعب، او بالعمل الشعبي، وإنما لإبلاغ الظروف التي تستطيع عندها من تنفيذ اسلوبها الانقلاب المحض. فتضع السلطة في يد زمرة مغامرة من العسكريين، لا هدف لها سوى الحكم. العالم .................................................. ......



(أقرأ المزيد ... | 5 تعليقات | التقييم: 0)

فؤاد الركابي مؤسس البعث الذي صار ناصريا..............2 من 2
أرسلت بواسطة admins في 25-5-1430 هـ (5075 قراءة)
الموضوع فؤاد الركابي
زائر كتب

من جريدة الأنوار المصرية

http://al-anwar-eg.net

كتـب المقال هارون محمد.  
الأربعاء, 20 مايو 2009 09:06

عرضنا في الحلقة الماضية كيف انتقل فؤاد الركابي من مؤسس لحزب البعث في العراق الى مناضل قومي ناصري تاثر بافكار وزعامة عبد الناصر ،رفض المنهج الانقلابي في الوصول الى الحكم وهنا نواصل عرض الجزء الثاني من هذا المقال الهام الذي كتبه الصحفي العراقي هارون محمد..

 

 

"


(أقرأ المزيد ... | 6224 حرفا زيادة | 5 تعليقات | التقييم: 5)

فؤاد الركابي من تأسيس البعث العراقي .. إلى الانتماء الناصري- الجزء 1
أرسلت بواسطة admins في 25-5-1430 هـ (4681 قراءة)
الموضوع فؤاد الركابي
زائر كتب "

من جريدة الأنوار المصرية

http://al-anwar-eg.net
"


(أقرأ المزيد ... | 6457 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

القومية - الإستراتيجية والتكتيك - فؤاد الركابي
أرسلت بواسطة admin1 في 19-8-1428 هـ (6061 قراءة)
الموضوع فؤاد الركابي



(أقرأ المزيد ... | 38420 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 4)

القومية - المعركة العربية المعاصرة - فؤاد الركابي
أرسلت بواسطة admin1 في 19-8-1428 هـ (5660 قراءة)
الموضوع فؤاد الركابي



(أقرأ المزيد ... | 51412 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 4)

القومية -العقيدة والحركة - فؤاد الركابي
أرسلت بواسطة admin1 في 19-8-1428 هـ (5819 قراءة)
الموضوع فؤاد الركابي



(أقرأ المزيد ... | 29931 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 4)

القومية - القومية واقع تاريخي ( رابطة وحركة ) - فؤاد الركابي
أرسلت بواسطة admin1 في 19-8-1428 هـ (6236 قراءة)
الموضوع فؤاد الركابي



(أقرأ المزيد ... | 48293 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 3.33)


جمال عبد الناصر 1


جمال عبد الناصر   


جمال عبد الناصر 2
جمال عبد الناصر 2

سنوات مع عبد الناصر 1
سنوات وأيام مع عبد الناصر - سامي شرف  
الجزء الأول

سنوات مع عبد الناصر 2
سنوات وأيام مع عبد الناصر 2 - سامي شرف  
الجزء الثاني

من التأميم الى العدوان الثلاثي
من التأميم الى العدوان الثلاثي - سامي شرف  
سامي شرف

زيارة الرئيس جمال عبد الناصر
زيارة الرئيس جمال عبد الناصر  
سامي شرف

لا يصح إلا الصحيح

الإقليمية - جذورها وبذورها
الإقليمية - جدورها وبذورها - ساطع الحصري
ساطع الحصري

عبد الناصر والثورة العربية
عبد الناصر والثورة العربية - أحمد صدقي الدجاني  
أحمد صدقي الدجاني

هل كان عبد الناصر دكتاتورا
هل كان عبد اتلناصر دكتاتورا - عصمت سيف الدولة  
عصمت سيف الدولة
 


حول أحداث مايو عام 1971
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الإخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  
عبدالله إمام 

الملف العراقي


الوحدة العربية

عبد السلام عارف كما رايته
عبد السلام عارف كما رأيته - صبحي نانظم توفيق

فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل   

سامي شرف
 سامي شرف


المكتبة
المكتبة







إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.12 ثانية