Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: abanoub
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 1
الكل: 237

المتصفحون الآن:
الزوار: 29
الأعضاء: 0
المجموع: 29

Who is Online
يوجد حاليا, 29 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

الإخوان المسلمين
[ الإخوان المسلمين ]

· الحلقة الأخيرة من أخطر فصول كتاب مصطفى بكرى «سقوط الإخوان»: ساعة الغروب
·وحيد حامد يصارح «الشروق»: لا أكره الإخوان..
·الإخوان والسعودية.(الحلقة السادسة والأخيرة): أقسامهم ومحاور خطابهم...
·نزعة العنف لدى «الإخوان» من «النظام الخاص» إلى تنظيم القاعدة
· القصة الكاملة الحلقة الرابعة: السعودية بين مكائد «الإخوان» وحراك الصحوة
·لإخوان والسعودية.. القصة الكاملة الحلقة (3): بعد اصطدامه بـ«مراكز القوى»
·الإخوان والسعودية..(2): البنا لم يتردد.... عبد الله بن بجاد العتيبي
·الإخوان والسعودية.. القصة الكاملة (الحلقة الأولى) - عبد الله بن بجاد العتيبي
·تنظيم ''فتح الإسلام'' من التمرد على ''أبو عمار'' إلى أحضان ''القاعدة''

تم استعراض
51240052
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
الفكر القومي العربي: د.مخلص الصيادي

بحث في هذا الموضوع:   
[ الذهاب للصفحة الأولى | اختر موضوعا جديدا ]

الملف الكردي : رؤية لهذا الملف وطرق التعاطي معه - د.مخلص الصيادي
أرسلت بواسطة admin في 14-12-1438 هـ (70 قراءة)
الموضوع د.مخلص الصيادي

الملف الكردي : رؤية لهذا الملف وطرق التعاطي معه

د.مخلص الصيادي

كشفت تطورات الوضع السوري وبشكل تدريجي عن الأبعاد الحقيقية للمشروع الكردي الذي يصنع على الأرض السورية، مدخلا لإنفاذ هذا المشروع على المستوى الاقليمي كله، ومعنى الإقليم هنا يضم، سوريا والعراق وتركيا وايران، وما سيؤدي ذلك الى انعكاسات على الجغرافيا السياسية لمنطقنا كلها: العربية والاسلامية.
وحتى يكون تعرضنا لهذه المسألة دقيق لا بد بداية من تحديد بعض المفاهيم:
** فنحن حين نتحدث عن الملف الكردي لا نتحدث عن المكون الكردي في بنية الأمة العربية، ولا على المكون الكردي في بنية الشعب أو المجتمع السوري، ذلك أن هذا المكون هو أصيل الوجود والأثر في هذه الأمة وهذا الشعب، بل إنه ساهم مساهمة فاعلة ليس في تاريخ الأمة، وإنما في وجودها، المادي والثقافي والجغرافي، والذي يريد أن يتلمس ذلك فالتاريخ الممتد منذ الفتح الاسلامي حتى يومنا هذا يقدم شواهد لا تحصى على ذلك، ويقدم أسماء لامعة ومبدعة لاتخفى على أحد، ولم يكن دور المكون الكردي في تاريخ الأمة العربية والشعب السوري وحيدا، أو استثناء، وإنما هو واحد من المكونات العديدة لهذه الأمة، ولهذا الشعب، شأنه في ذلك شأن المكونات الأخرى القومية والدينية والجهوية " الأمازيغية ، والإفريقية، والقبطية، والآشورية، والمملوكية، والتركمانية ..." التي بنى تفاعلها مع الحركة التاريخية للفتح الاسلامي، ومع الحضارة التي بناها هذا الفتح، وجود هذه الأمة، ومكنها من مواجهة الظروف والتحديات العنيفة التي واجهتها على امتداد خمسة عشر قرنا.
وفي هذا المستوى، فالمكون الكردي جزء منا ونحن جزء منه، اقتطاعه من جسد الأمة يكاد يكون مستحيلا، وذلك لأن من المستحيل عزل جزء من هذه الأمة والقول بأن هؤلاء هم الأكراد وغيرهم ليس كذلك، أو عزل جزء من الجغرافيا الوطنية أو القومية، والقول أن هذه أرض الأكراد وغيرها ليس كذلك، أو عزل جزء من تاريخ الأمة الوطني والقومي، واعتباره تاريخا للأكراد، وغيره تاريخا لغيرهم، ومثل هذا الأمر عبث لا يستطيع الإقدام عليه إلا أولئك المؤمنين بالنظرية العنصرية في تكوين الشعوب والأمم، والنظرية العنصرية، نظرية خاطئة علميا، ومزدراة أخلاقيا، وقدمت للتاريخ الإنساني أبشع صور السلوك الاجتماعي، وأقرب هذه الصور وأكثرها حضوراً في الوقت الراهن: النازية، ونظم إفريقيا العنصرية البيضاء، والصهيونية.
إذن نحن لا نتحدث عن المكون الكردي في هذا الإطار الطبيعي التاريخي والحضاري للأمة العربية والشعب السوري.





(أقرأ المزيد ... | 30441 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

القوات الروسية في سوريا.... خطيئة تاريخية - د.مخلص الصيادي
أرسلت بواسطة admin في 30-1-1437 هـ (717 قراءة)
الموضوع د.مخلص الصيادي
زائر كتب "

القوات الروسية في سوريا.... خطيئة تاريخية

حينما دفعت روسيا بقواتها الجوية إلى ساحة الصراع في سوريا، تكون قد دخلت مرحلة جديدة كلية في تعاطيها مع هذا الملف، وإذا كان القادة الروس يشددون على أن حدود هذا التدخل لن يتجاوز التدخل بالطيران، فإن هذا التأكيد لا يحمل اي جدية، أو أي قيمة، لأن مجرد هذا التدخل يعني أن روسيا قررت المشاركة المباشرة في سفك الدم السوري، والمشاركة المباشرة في إطالة أمد الحرب، والمشاركة المباشرة بمد هذا النظام القاتل  بفرص الحياة  التي ستكون ـ رغم كل شيءـ فرص مهدورة وغير مجدية.

وحديث موسكو عن استهدافها لمواقع داعش، ولأهداف من تدعوهم بالإرهابيين، حديث غير ذي معنى، لأن موسكو لم تشغل بالها بتحديد معنى الارهاب، وهي تعتبر نظام بشار الأسد والقوى التي تسنده وتحارب معه بعيدا عن هذا التوصيف، وأن كل ما يقوم به مستمد من شرعيته، وفي نطاق صلاحياته، وبالتالي فإنها تنزع عنه صفة الارهاب والقتل التي باتت لصيقة به من يوم أن استباح دم المواطنين العزل الذين خرجوا مطالبين بالحرية والكرامة في مارس 2011.


"


(أقرأ المزيد ... | 26812 حرفا زيادة | 3 تعليقات | التقييم: 0)

نتائج الانتخابات العامة في تركيا انطلاقة جديدة على الطريق نفسه - د.مخلص الصيادي
أرسلت بواسطة admin في 21-1-1437 هـ (852 قراءة)
الموضوع د.مخلص الصيادي
زائر كتب "

تركيا انطلاقة جديدة على الطريق نفسه

ولابد أن نشير هنا الى أن الكثير من المراقبين المتابعين للشأن التركي والذين يرون في تجربة حزب العدالة والتنمية تجربة مهمة ورائدة، كانوا يتخوفون من أن يؤدي تعدد المشكلات الاقتصادية والأمنية  إلى تشتت خيارات الناخب التركي، لكن ذلك لم يحدث بل ما حدث هو العكس تماما .   د. مخلص الصيادي  

لايختلف اثنان على أن الناخب التركي الذي جدد ثقته بجزب العدالة والتنمية، ومنح هذا الحزب وقيادته فرصة وقوة بأكثر مما كانت تتوقع،  قد وضع تركيا على بداية انطلاقة جديدة، لكن على الطريق نفسه، طريق التنمية والعدالة والاستقرار والوحدة.

"


(أقرأ المزيد ... | 6173 حرفا زيادة | 6 تعليقات | التقييم: 0)

مؤتمر القاهرة للمعارضة السورية ........ وكنت شاهدا عليه
أرسلت بواسطة admin في 5-9-1436 هـ (671 قراءة)
الموضوع د.مخلص الصيادي
زائر كتب "

مؤتمر القاهرة للمعارضة السورية:......... وكنت شاهدا عليه

د. مخلص الصيادي

مقدمة:

مؤتمر المعارضة السورية الذي عقد في القاهرة يومي 8 ـ 9 يونيو الجاري هو المؤتمر الأول الذي أحضره للمعارضة، وقد جاءت الدعوة إليه في إطار السعي لجمع اطياف المعارضة السورية الملتزمة بالحل السياسي للأزمة أو الكارثة السورية، وذلك بهدف التوصل إلى اتفاق على رؤية مستقبلية لسوريا تتجند بها قوى المعارضة، وتقدمها لجميع الأطراف الدولية والعربية والمحلية.


 

 

 

 

 

 

 

"


(أقرأ المزيد ... | 47198 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

رسالة مفتوحة إلى مؤتمر القاهرة للمعارضة السورية - د. مخلص الصيادي
أرسلت بواسطة admin في 15-8-1436 هـ (666 قراءة)
الموضوع د.مخلص الصيادي

رسالة مفتوحة إلى مؤتمر القاهرة للمعارضة السورية
من فضلكم لا توافقوا عليه
د. مخلص الصيادي
أوجه هذه الرسالة إلى كل المشاركين في مؤتمر القاهرة وإلى كل الفاعلين فيه سوريين وغير سوريين، ذلك أن السقف الموضوع لهذا الموتمر والمحدد بالميثاق المطروح يحًمل كل هذه الجهات المسؤولية عما اختزنه من مضامين، وعما سيولد من نتائج أو ردود فعل.
الأخوة الأعزاء
لا أكتمكم أني اضطلعت على مشروع الميثاق في وقت مبكر حينما عقد أصحاب الشأن في هيئة التنسيق اجتماعا لهم في دبي مطلع الشهر الرابع، وطرح الدكتور هيثم مناع هذا المشروع باعتباره الخلاصة التي وصل إليها بعد أن جمع فيها الملاحظات الأولية التي وردته من شخصيات إرسل إليها مسودة أولية صاغها لمشروع الميثاق، وقد أرسل لي أخي الكبير المناضل حسن عبد العظيم هذا المشروع لإبداء الرأي قبل ذلك الاجتماع، وسجلت رأيي وأرسلته الى المجتمعين وقد وزع عليهم جميعا.



(أقرأ المزيد ... | 11787 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الحرب على الدولة الإسلامية - الطريق التائه .. بقلم د. مخلص الصيادي
أرسلت بواسطة admin في 30-5-1436 هـ (534 قراءة)
الموضوع د.مخلص الصيادي


ثمانية أشهر مضت على بدء معركة التحالف ضد دولة الخلافة الإسلامية التي أعلنها تنظيم داعش، ثمانية أشهر كانت كافية لمعرفة حدود ما يمكن أن تقوم به قوات التحالف ودوله ضد هذه الدولة، وإذا كان واضحا أن هناك إجماع بأن هذه الحرب لن تحسم بهذه الطريقة، أي بالقصف الجوي المصاحب لمعارك برية تقوم بها القوات المحلية، فإن هناك إجماع أيضا على أن هذه الحرب طويلة حتى ولو أضيف الى هذا القصف تدخلا بريا من دول التحالف..



(أقرأ المزيد ... | 19755 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

سوريا : حصيلة دامية لأربعة أعوام من محاولة الإنعتاق - د. مخلص الصيادي
أرسلت بواسطة admin في 26-5-1436 هـ (635 قراءة)
الموضوع د.مخلص الصيادي
زائر كتب "

سوريا : حصيلة دامية لأربعة أعوام من محاولة الإنعتاق

دخل الصراع في سوريا اليوم عامه الخامس، وبدا واضحا عجز الأطراف المشاركة في هذا الصراع على إحداث تغيير حقيقي في مساره، وافترقت أكثر مواقف الدول الكبرى والدول الاقليمية عن أهداف الحراك الثوري الذي انطلق في هذا البلد في مثل هذا اليوم قبل أربع سنوات تماما. وبان بشكل أوضح أن لكل هذه الدول أولويات وأهداف ليست ذات صلة بما يريده الشعب السوري، بل ظهر جليا أن الثمن الذي يدفعه الشعب السوري في هذا الصراع لايدخل في حسابات أحد، وأن كل الأطراف ما تزال يراودها حلم القدرة على حسم الصراع بمزيد من العنف والقتل والتدمير. 

 

 

 

"


(أقرأ المزيد ... | 8766 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

سوريا حصيلة داية لأربع أعوام من محاولة الانعتاق
أرسلت بواسطة admin في 26-5-1436 هـ (655 قراءة)
الموضوع د.مخلص الصيادي
زائر كتب "

سوريا : حصيلة دامية لأربعة أعوام من محاولة الإنعتاق

دخل الصراع في سوريا اليوم عامه الخامس، وبدا واضحا عجز الأطراف المشاركة في هذا الصراع على إحداث تغيير حقيقي في مساره، وافترقت أكثر مواقف الدول الكبرى والدول الاقليمية عن أهداف الحراك الثوري الذي انطلق في هذا البلد في مثل هذا اليوم قبل أربع سنوات تماما. وبان بشكل أوضح أن لكل هذه الدول أولويات وأهداف ليست ذات صلة بما يريده الشعب السوري، بل ظهر جليا أن الثمن الذي يدفعه الشعب السوري في هذا الصراع لايدخل في حسابات أحد، وأن كل الأطراف ما تزال يراودها حلم القدرة على حسم الصراع بمزيد من العنف والقتل والتدمير. 

 

 

 

"


(أقرأ المزيد ... | 8751 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

دعوات الى التفكير والحوار 5 - د. مخلص الصيادي
أرسلت بواسطة admin في 3-1-1436 هـ (759 قراءة)
الموضوع د.مخلص الصيادي
زائر كتب "

              دعوات للتفكير والحوار ـ 5  

                     

ما العمل ؟ التحدي والإستجابة

 

د. مخلص الصيادي

 

في هذه الحلقة الأخيرة من حلقات "دعوات إلى التفكير والحوار" نحاول التبصر في طريقة مواجهة هذا الوضع المعقد الذي باتت تترنح فيه سوريا: سوريا الشعب، والوطن، والمستقبل. والذي باتت فيه جميع هذه المكونات وقد لفها ضباب المجهول، فلم يعد الواحد منا يتبين الرابط الوطني الذي يجمع السوريين جميعا، أو الذي يعطي الحرمة والقداسة لأرض الوطن، أو يكشف عن أفق ممكن لمستقبل الشعب والأرض، لمستقبل الوطن ومواطنيه.

ومحاولة التبصر هذه صعبة للغاية لأن أي مواجهة لا تحتاج فقط إلى صحة الرؤيا، وإنما إلى توفر الإمكانية، أي توفر أدوات إنفاذ هذه الرؤيا، وهي أدوات ضاعت وضاقت ملامحها ومكوناتها بعدما وُضِعت الكثير من قوى الحراك الثورة، ومنذ وقت مبكر، بين  خيار مد اليد إلى الخارج طلبا لدعم تظن أنها تستطيع من خلاله مواجه طغيان هذا النظام ودمويته، وبين خيار مد اليد إلى القوى الأكثر تطرفا التي رفعت شعار إسقاط النظام وصولا إلى نظامها هي، وأهدافها هي، بعيدا عما كان الحراك الثوري في سوريا يبتغيه.

ولأجل بسط هذا الأمر بأكبر قدر من الوضوح والدقة فإننا نقدم له بثلاث مقدمات تختزل الكثير مما أتينا عليه متفرقا، و تحدد الكثير مما عرضناه في الحلقات السابقة، ثم تسمح بالدخول إلى رسم طريق المستقبل بقدر أكبر من التماسك والفاعلية.

 

"


(أقرأ المزيد ... | 41655 حرفا زيادة | 7 تعليقات | التقييم: 0)

حظ دولة الخلافة الإسلامية من الإسلام ـ 2 - د. مخلص الصيادي
أرسلت بواسطة admin في 21-12-1435 هـ (801 قراءة)
الموضوع د.مخلص الصيادي
زائر كتب "

دعوات للتفكير والحوار ـ 4

 

حظ دولة الخلافة الإسلامية من الإسلام ـ 2

 

د. مخلص الصيادي

 

في الجزء الأول تحدثنا عن حظ دولة الخلافة الإسلامية المعلنة من الإسلام في أمرين اثنين: منهجها في التكفير، ومنهجها في الإرهاب والتطرف، وقد خلصنا إلى أن لمنهج التكفير في فكرنا وتاريخنا الإسلامي مصادر رئيسية: الخوارج من قديم ، والوهابية حديثا، واستعرضنا ذلك وبماذا تفترق "دولة الخلافة" المعلنة عن تلك المصادر في إرهابها  وتطرفها وبماذا تتفق، وما مقدار حظها من الإسلام في كل ذلك.

وفي هذا الجزء نتحدث عن العنصرين الآخرين الثالث والرابع في موضوعنا الخاص بحظ "دولة الخلافة المعلنة" من الإسلام وهما الإكراه وما يتصل به، وإعلان وفرض دولة الخلافة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

"


(أقرأ المزيد ... | 22225 حرفا زيادة | 6 تعليقات | التقييم: 0)

حظ دولة الخلافة الإسلامية من الإسلام ـ 1 - د. مخلص الصيادي
أرسلت بواسطة admin في 21-12-1435 هـ (491 قراءة)
الموضوع د.مخلص الصيادي
زائر كتب "

دعوات للتفكير والحوار 4

 

حظ دولة الخلافة الإسلامية من الإسلام ـ 1

د. مخلص الصيادي

مدخل تمهيدي

حتى الآن وعبر ثلاث مقالات تناولنا مسائل عديدة تتصل بدولة "الخلافة الإسلامية" التي أعلنها أبو بكر البغدادي "الخليفة إبراهيم" بتاريخ في 29  يونيو / حزيران 2014 وردود الفعل الدولية عليها والتحالف العسكري الدولي الذي تشكل لمواجهتها.

وتصريحات كثير من قادة الغرب، كشفت تخوفا لاحدود له من فكرة قيام دولة خلافة، أي اجتماع المسلمين في دولة واحدة، وذهب بعضهم إلى القول الواضح بأن الإسلام هو الخطر القادم، فيما ذهب الحصفاء منهم إلى القول بأن الحرب ليست ضد الإسلام، وإنما ضد هذا النوع الذي تمثله دولة الخلافة، وأن هناك إسلام وسطي مسالم يعتبر جزءا من تكوين عالم اليوم لا يجوز النظر إليه كخصم، وإنما كشريك.

والحق أن الأجواء المعادية للإسلام في مختلف المجتمعات الغربية باتت واضحة جدا، وأصبح المسلمون جميعا تحت المجهر، وفي أجواء واضحة من التوتر، وفي دائرة الاشتباه.

 وتعززهذه الأجواء ـ كما سبق أن أشرنا ـ من التفاف مزيد من الشباب المسلم حول دعوة "دولة الخلافة"، وتعزز منطق قادة هذه الدولة في إقامة جدار من العداء مع العالم الخارجي باعتباره عالم الكفر، ودوله باعتبارها دول الكفر.

وبسبب هذه الأجواء يرى الباحث حرجا في القيام بدراسة نقدية لما تقدمه هذه الدولة من فكر وما تقوم به من ممارسات، خشية أن يفهم ذلك باعتباره مساهمة في عملية المواجهة الشاملة ـ أو التي تبدو كذلك ـ لدولة الخلافة التي يقوم بها التحالف الغربي، وكذلك شطر كبير من الدول التي لم تتمكن من دخول التحالف الدولي لأسباب مختلفة.

 

 

 

 

 

"


(أقرأ المزيد ... | 32687 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

تهنئة بالعيد المبارك - د. مخلص الصيادي
أرسلت بواسطة admin في 10-12-1435 هـ (293 قراءة)
الموضوع د.مخلص الصيادي
الى إخوتي واحبائي في كل مكان، في الوطن وفي سجونه  وفي المنافي

ونحن نستقبل عيد الأضحى المبارك، والحجيج في البقاع المقدسة، وفي الأوقات المقدسة، يرفعون أكفهم ضارعين بالدعاء، أدعو الله جل وعلا أن يحفظكم جميعا، وأن يعيد هذا المناسبة المباركة عليكم وعلى أمتنا وشعبنا وقد عبرنا زمن المحنة والقهر والتشتت إلى رحاب الأمل والعز والسلام الذي يبتعد في كل يوم حتى باتت رؤيته عزيزة على الكثيرين>

كل عام وأنت بخير أحباءنا في سوريا وفي فلسطين، في لبنان وفي مصر، في العراق وفي ليبيا، في مشارق الأرض ومغاربها، كل عام وأنتم الأمل، تتسامون على الجراح،  وتمنعون بصبركم وتضحياتكم  تسلل اليأس، وتصنعون للأمل بوابات نلج من خلالها إلى مستقبلنا، فليس لنا بديلا عن ذلك، هذا قدرنا وقدر الأمة، أمة العروبة والإسلام، وهذا قدركم، وهو وجه من أوجه ريادتكم.
حفظكم الله ورعاكم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. 

د. مخلص الصيادي




(تعليقات? | التقييم: 0)

استراتيجية الصراع بين أمريكا ودولة الخلافة الاسلامية - د. مخلص الصيادي
أرسلت بواسطة admin في 3-12-1435 هـ (581 قراءة)
الموضوع د.مخلص الصيادي
زائر كتب "

دعوات الى التفكير والحوار ـ 3

 

استراتيجية الصراع بين أمريكا ودولة الخلافة الاسلامية

 

د. مخلص الصيادي

مدخل تمهيدي

حينما تحدثنا في الحلقة الثانية عن الجغرافيا الحيوية لدولة الخلافة الاسلامية كنا نريد أن نبسط وضع هذه الدولة / التنظيم على حقيقته، دون تهويل أو تهوين:

الفكر، الروحية، الأساس المادي، والبعد البشري.

فبدون معرفة كهذه لايمكن فهم ما يجري، وسنجد أنفسنا مع كل تطور يظهر على هذه الدولة وحركتها في حالة مباغتة لايحسد عليها صاحبها.

ولا نظن أن ما أتينا عليه بوجوهه المختلفة كان غائبا عن المتابعين الجادين الذين حرروا أنفسهم من ضحالة الإعلام والفكر الاعلامي الذي يتابع هذا الملف أو يتعامل معه من زاوية العداء أو التعاطف، وإذا كان الشك يراودنا في أن  حقائق تلك الجغرافيا كانت حاضرة عند هذا النظام العربي أو ذاك،  فإنها بالحتم لم تكن غائبة عن أصحاب القرار في واشنطن وفي العواصم الغربية.

لذلك فكل حديث عن افتقاد واشنطن، لرؤية استراتيجية في مواجهة ملف دولة الخلافة الاسلامية وتطوراتها يعتبر حديثا غير جاد، أو أنه حديث وظيفي يراد من خلاله تحقيق غاية معينة، أو توفير ظرف محدد، وبالتالي فإن علينا أن ننظر إلى  كل تصريح من هذا النوع  من هذه الزاوية، ولو أن الذي يتحدث عن افتقاد الاستراتيجية تجاه دولة الخلافة الاسلامية هو هذا النظام الاقليمي أو ذاك لكان يمكن ان يكون حديثا صادقا ومفهوما، لكن أن يأتي الحديث من رئيس الولايات المتحدة فهذا مما لايعقل.

 

 

 

 

"


(أقرأ المزيد ... | 31401 حرفا زيادة | 6 تعليقات | التقييم: 1)

في وفاة مجدي رياض
أرسلت بواسطة admin في 19-11-1435 هـ (361 قراءة)
الموضوع د.مخلص الصيادي
زائر كتب "

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

مجدي رياض دويدار في ذمة الله

 

د. مخلص الصيادي

 

لم يكن مفاجئا أن يرحل أبو هشام، أبو شيماء، فقد أتعبه المرض، وأتعبته الأيام الصعبة، وأتعبه الإنهيار العام في حال الأمة التي آمن بها وبحقها في حياة كريمة، والتي دفع في سبيلها ما استطاع عملا وكلمة، وأغنى عطاءه كله بروحه الفنية الراقية، فكان عطاء مميزا.

مجدي رحمه الله شخصية ذات طبيعة خاصة فيها الكثير من التفرد، عرفته منذ زمن بعيد، وعرفته في ظروف متعدده، وفي كل مرة ، ورغم تباين الظروف التي التقينا فيها فإنه كان يضيف إلى حياتي نكهته الخاصة، نكهة فيها من روح الفن والأدب والنقد الساخر الرقيق، ما يجعلها مختلفة، أغنى وأجمل، وأعتقد أن هذه الميزة فيه عرفها وعايشها كل من اتصل بهذا الرجل الفنان الأديب.

معا عملنا في تجربة العمل الناصري القومي، كل في موقعه، لكنا كنا معا، كان في هذه المرحلة يتمتع بروح نقدية، وقلق ايجابي، وبحث مدقق، حتى لا يقع في خطأ أو يضع قدمه على طريق غير مستقيم، فالتجربة كانت تمر حينها في واحدة من أهم وأخطر مراحلها، وكانت تحتاج منا جميعا مثل هذا التنبه والقلق الايجابي. ولعل هذه الطبيعة القلقة انعكست على حياته العائلية فيومها كان يغادر حياة العزوبية ليدخل عش الزوجية مع عروسه الفاضلة التي عايشته هذه المرحل بكل طبيعتها غير المريحة، ولعل مما خفف من الضغوط النفسية لتلك المرحلة أننا كنا معا.

معا قرأنا ونقبنا ودرسنا فكر الراحل الدكتور عصمت سيف الدولة، وعلى مدى عام كتبنا معا بحثنا المشترك الذي رأى النور بعنوان" نقد جدل الإنسان" وهو الكتاب الذي وجد قبولا خاصا  بين شباب التيار الناصري، تقبلوه بقبول حسن، وبتجاوب نعتز به.

واستجابة لطلب إخوانه في سوريا ، وفي غير سوريا، أقام حواره مع الراحل الدكتور جمال الأتاسي، الأمين العام للإتحاد الاشتراكي العربي في سوريا، وكان من وظيفة هذا الحوار ـ الذي طبع في كتاب ـ أن يرصد التحولات الفكرية عند جمال الأتاسي، التحولات التي كانت وما تزال تعتبر من أعمق الاجتهادات في الفكر الناصري، ومن فكر التنظيم الذي كان الأتاسي قائدا له.

كانت العلاقة بين العروبة والإسلام هاجس رئيس له، ووحدة العمل الناصري والتيار القومي، هدف رئيس لجهوده الحركية والفكرية، وقد صبغ كل أعماله في هذا الاتجاه، وكانت دائما عملا مثمرا، لذلك بقيت أعماله هذه في أسس ومرجعية اي عمل ناصري او قومي.

تجربة مرهقة ومتوترة عاشها في المرحلة القصيرة التي قضاها صحفيا في جريدة الخليج بالشارقة،  لكن هذه التجربة التي زادته معرفة وخبرة بالرجال وعلاقتهم بالأفكار والمبادئ، أعادته الى القاهرة وهو أكثر اصرارا على التمسك بالمبادئ والأفكار القومية الاسلامية متحررة من أي تاثيرات سلبية يمكن أن تتركها تجربة هنا أو هناك، وأظن أنه أصبح أكثر يقينا بأن المبادئ والقيم هي مقياس الرجال وليس العكس.

قبل نحو ثلاثة أعوام قيض الله لي أن أذهب إلى القاهرة، بعد انقطاع قهري لثلاثة عقود، وكنت أظن حينها أن الزيارة هي فاتحة لمرحلة جديدة تكون فيها القاهرة بلدنا الذي نقصده في كل حين دون عوائق  من أي شكل، والتقيت خلال هذه الزيارة بمجدي وقد داخله المرض، جاءني إلى الفندق حيث أقيم يساعده ابن أخته، وسهرنا معا وأخذني إلى أماكن في وسط القاهرة يحبها، وكنا نعتقد أننا سنلتقي كثيرا في زيارات لاحقة إلى عاصمو أم الدنيا ودنيا العرب، لكن الرياح مضت في غير ما نشتهي.

مجدي رياض في رحاب الله:

اللهم اغفر له، تجاوز عن سيئاته، وارفع  درجاته، واجعله مع الصديقين والشهداء والصالحين، وعوضه بكرمك وعفوك عما أصابه في الدنيا من ضنك، وما امتحنته  به في شتى الظروف والمراحل.

 اللهم إنك تعلم فوق علمنا، وأصدق من علمنا، بأنه كان سليم الطوية، صادق العمل والتوجه والقلب، كريم النفس، اللهم فاجزه عن كل ذلك بكرمك وعطائك، واجمعنا به في جنات النعيم ، وأسبغ الصبر والسلوان على زوجه وأولاده ، وكن معهم يالله.

الشارقة

12 / 9 / 2014

د. مخلص الصيادي

 

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

الجغرافيا الحيوية لدولة الخلافة الاسلامية - د. مخلص الصيادي
أرسلت بواسطة admin في 17-11-1435 هـ (541 قراءة)
الموضوع د.مخلص الصيادي
زائر كتب "

  دعوات للتفكير والحوار 2

 

الجغرافيا الحيوية لدولة الخلافة الاسلامية

مدخل

حالة من الهستيريا طغت على عواصم العالم الغربية منذ أن أعلنت دولة الشام والعراق الاسلامية " داعش" تحولها الى "دولة الخلافة الاسلامية" ، وتعززت هذه الحالة في مواجهة التقدم الذي حققته هذه الدولة في معاركها ضد السلطات العراقية واستيلائها على مناطق شاسعة من العراق، وقيامها بعمليات إعدام وإكراه ديني للأقليات، وتهديدها لسلطة الأكراد في شمال العراق، وذهبت هذه الحالة إلى أقصاها مع إقدام القائمين على هذه الدولة على إعدام الصحفيين الأمريكيين  جيمس فولي، وستيفن سوتلوف ونشر التسجيل المصور الخاص بذبح كل منهما، ووضع الرهينة البريطاني ديفيد كوثرون هاينزعلى قائمة الذبح.

"


(أقرأ المزيد ... | 33732 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

دولة الخلافة المعلنة - د. مخلص الصيادي
أرسلت بواسطة admin في 28-10-1435 هـ (467 قراءة)
الموضوع د.مخلص الصيادي
زائر كتب "


دعوات للتفكير والحوار ـ 1

دولة الخلافة الإسلامية الراهنة


د.مخلص الصيادي


إعلان الدولة



حينما أعلنت الدولة الإسلامية في العراق والشام في29 يونيو / حزيران 2014 التحول إلى"الدولة الإسلامية"، وأعلنت قيام"دولة الخلافة"، انقسمت القوى السياسية المدنية والدينية حول هذا الإعلان إلى شعب عدة:

 

** منهم من أعلن الويل والثبور وعظائم الأمور لولادة مثل هذه الدولة باعتبارها ـ من وجهة نظرهم ـ إعادة للمجتمع إلى عهود مضت مظلمة، وبائدة، ومقسمة للمجتمع، ولا تنتمي إلى هذا العصر.

وأخذوا من تصرفات القائمين على هذه الدولة، من رجم وقتل وإجبار وتهجير للمسيحيين وتضييق عليهم، وقتل لأصحاب المذاهب المغايرة أو الجماعات الدينية من غير أهل الكتاب " كالأيزيديين " في العراق، دلائل على أن هذه الدولة بكل أفكارها لا تنتمي إلى هذا العصر، ويتبع هذا أن هذه الدولة لا تقوم على قاعدة قومية أو وطنية، فهي دولة فكرة وعقيدة، وليست دولة جغرافيا أو قومية، وهم يعتقدون أن دولة تقوم على هذه القاعدة لا مكان لها في عالم اليوم.

 

"


(أقرأ المزيد ... | 29391 حرفا زيادة | 3 تعليقات | التقييم: 0)

ناصر عبد المجيد حمو رهن الاعتقال - د. مخلص الصيادي
أرسلت بواسطة admin في 14-10-1435 هـ (468 قراءة)
الموضوع د.مخلص الصيادي
زائر كتب "

 

 

ناصر عبد المجيد حمو رهن الاعتقال

                                                                    

                                                                     د, مخلص الصيادي

 

النظام السوري يقتل ويقصف ويدمر ويغتال، هذه مسيرته منذ أن انطلق الحراك الثوري في سورية، وعلى مدى مسيرة العنف والتدمير هذه اعتقل وخطف آلاف السوريين، قتل بعضهم في سجونه، وما زال البعض الآخر، وهم الأكثرية في حكم مجهولي المصير، فما الجديد بقيام أجهزته باعتقال أو خطف ناصر عبد المجيد حمو.

بالمعنى العام لا جديد في ارتكابه هذه الجريمة، لكن حين ندقق في معاني هذه الجريمة فلا بد أن نلحظ معانٍ خاصة، معانٍ تؤكد أن هذا النظام لن يسمح لأحد بأن يسلط الضوء على الطريق الوحيد القادر على إخراج سوريا مما هي فيه.

** ناصر حمو واحد من جيل الشباب الذين آمنوا بأن الصراع العسكري لا يحل أزمة هذا البلد.

** وهو من الذين يؤمنون إيمانا عميقا بأن الاستمرار في طريق الصراع العسكري، إنما يعني الغاء الفرص الضئيلة جدا التي ما زالت متوفرة لبقاء سوريا، كيانا وشعبا، جغرافيا وتاريخ وفاعلية.

** وهو من الذين يؤمنون بأن المسؤول الأول عن هذا الطريق المدمر هو النظام قبل أي جهة أخرى.

** وناصر حمو شأنه في ذلك شأن رجاء الناصر المخطوف من أجهزة النظام منذ وقت 20 / 11 / 2013، وكذلك عبد العزيز الخير وإخوانهم ، وجودهم كان دائما تعبيرا عن الإيمان بهذا الطريق، وتحديا للنظام أولا وقبل شيء، وكذلك لكل القوى التي تتوهم بأنها يمكن بالصراع العسكري أن تحسم الأمر وتحافظ في الوقت نفسه على سوريا موحدة ارضا وشعبا.

لكن ناصر يختلف عن رجاء وعبد العزيز وإخوانهما، بأنه ينتمي إلى جيل الشباب النشط والفعال، الجيل الذي يتفجر غضبا من هول ما يفعله النظام بسوريا: بشعبها وتاريخها وشواهد حضارتها، وقدرتها  الحيوية الكامنة، ومع ذلك فإنه استطاع أن يضبط نفسه وإيقاع عمله وتفاعله على وتيرة الحل السياسي ومتطلباته.

والأمر عند أصحاب هذه الرؤية في إخراج سوريا من محنتها، لا يرتبط بما يفعله النظام، أو بما تفعله المعارضة المسلحة  سواء جاء  فعلها كرد فعل على جرائم النظام، أو جاء نتيجة ايمانها  بالحل العسكري، إنما يرتبط بإيمانهم العميق والحاسم بأن مصير  سوريا مرتبط  باتباع  الطريق السياسي في حل الصراعات داخل الوطن الواحد، وأن غير هذا الطريق  يعني ضياع كل شيء.

وعند أصحاب هذه الرؤية فإن اللجوء الى السلاح استثناء يجب العودة عنه في اللحظة التي تتوفر فيها فرصة الحل السياسي، وهدف أصحاب هذه الرؤية هو التخلص من القتلة والفساد والتمييز الطائفي والعرقي، وكل الأشكال التي تنافي معاني المواطنة الحقة، سواء استندت هذه الى معان طائفية او عرقية أو مذهبية أو اي شكل آخر مناف للإنتماء الوطني.

الهدف عندهم بناء دولة ومجتمع ديموقراطي تكون وظيفة كل مؤسساته السياسية والأمني والعسكرية، حفظ كرامة المواطن وحياته، وحفظ الوطن ووحدته وفاعليته، وجعل إرادة المواطن الحر هي السبيل لشرعية أي حكم وأي تصرف وأي خيار.

اعتقال ناصر حمو يهدف ـ فيما يهدف ـ إلى إرسال رسالة من هذا النظام إلى كل الأطراف وكل الجهات، رسالة تقول: لايوجد مكان ثالث، ولا طريق آخر، لأي شخص او تنظيم أو جماعة،  فإما أن تكون معه في كل ما يرتكب من جرائم لاخماد حراك هذا الشعب، وتقبل منطقه وسلوكه، أو أنك على الجانب الآخر الذي لا يراه إلا جانب الإرهاب والإرهابيين، جانب القاعدة وتفريعاتها وتشكيلاتها.

ويبدو أن أكثر ما يحرج النظام وأدواته أن يرى من يرفض أن يوضع  بين هذين الخيارين، وكلاهما قاتل ومدمر لسوريا وشعبها، ويصر على التمسك بالخيار الذي يؤمن بصحته وبأنه الخيار الوحيد الممكن للحفاظ على الوطن والشعب.

وإذا كان النظام وأجهزته ينظرون إلى قادة هذا الاتجاه باعتبارهم ينتمون الى جيل يهيئ نفسه لمغادرة ساحة الفعل والتأثير، بفعل عوامل كثيرة، فإنه يسوؤه ويحرجه نمو هذا التيار داخل جيل الشباب، ووجود طلائع بينهم قادريين على الحفاظ على توجههم الصحيح رغم كل الضغوط والشواهد.

** التحية لناصر حمو ابن أخي المناضل عبد المجيد حمو، ادعو الله جل وعلا أن يقويه ويثبته في محنته، وأن يخرج منها عزيزا كريما منتصرا.

** التحية لرجاء الناصر

** التحية لعبد العزيز الخير

** التحية ماهر طحان

** التحية اياس عياش

** التحية لمعتقلي الشعب السوري جميعا

فجميع هؤلاء يعاقبون ويدفعون ثمن تمسكهم بوحدة سوريا وحرية وكرامة الشعب السوري، يعاقبون ويدفعون ثمن رفضهم الطائفية والفساد والاستبداد ومنهج القتل والاستهتار بدم السوريين وحياتهم، فلهم جميعا التحية والتقدير، والاعتزاز والأمل بيوم الحرية والخلاص من هذا النظام، واستعادة سوريا التي نريد و نحب، سوريا التي عرفها التاريخ باستمرار فاعلة وصانعة مجيدة في تاريخ أمتها.

 

الشارقة

7 / 8 / 2014

د. مخلص الصيادي

  moukhles.taha@gmail.com

 

 

 

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

عيد الفطر: الفرح الواجب والممتنع - د. مخلص الصيادي
أرسلت بواسطة admin في 29-9-1435 هـ (312 قراءة)
الموضوع د.مخلص الصيادي
زائر كتب "

عيد الفطر: الفرح الواجب والممتنع

د. مخلص الصيادي

عيد الفطر، واحد من يومي عيد جعله الله للمسلمين، يبتهجون فيه بأمر من ربهم، بعد عبادة سنوية عظيمة هي عبادة الصوم، وبعد شهر من ترويض النفس على الصبر والخير والإحسان، ويمثل العيد لحظة فارقة من الشكر والحمد لله تعالى الذي منً علينا بشهر رمضان المبارك، ومنً علينا ببشارة قبوله منا.

"


(أقرأ المزيد ... | 3887 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

غزة والمقاومة ميزان الحق - د. مخلص الصيادي
أرسلت بواسطة admin في 24-9-1435 هـ (389 قراءة)
الموضوع د.مخلص الصيادي
زائر كتب "

غزة والمقاومة : ميزان الحق

 

د. مخلص الصيادي

 

من حق غزة أن ننحني أمامها إجلالا وتقديرا، ومن حق غزة أن نفخر بها عنوانا لعزة عربية، شحت في هذا الزمن، ومن حق غزة أن نلوذ بها لنتعرف إلى الموقف الصحيح ، ولنمتلك الرؤية الصحيحة.

وغزة التي نعني ليست الجغرافيا، على أهمية هذه الجغرافيا.

وليست التاريخ وقد صنعت لنا صفحات مضيئة فيه.

وإنما غزة التي نعني غزة الناس، الشعب ، وغزة المقاومة.

غزة الشهداء، وأسر الشهداء.

غزة الأنفاق، والصواريخ.

غزة الكتائب المجاهدة، وطواقم الاسعاف والمستشفيات.

 

وفي غزة توحد الطرفان: الشعب والمقاومة في فعل الجهاد، فأصبحا عنوانا واحدا، دلالتهما واحدة، والموقف منهما واحد، ومصيرهما واحد.

 

من هو مع شعب غزة، مع الشعب الفلسطيني في غزة، فيجب أن يكون مع المقاومة، فليس هناك موقف وسط بينهما، إذ المقاومة كانت وما تزال وستبقى ضمير الشعب وعنوانه، ومن أراد أن يعتز بهذا الضمير، فالطريق إلى ذلك الاعتزاز بهذه المقاومة، لاطريق آخر.

 

الوطنية هنا عنوانها، ومحكها، وصدقتها، والقومية هنا معيارها وتجلياتها، والاسلامية في غزة تسطع معانيها، وتظهر حقيقتها.

خارج غزة، أو بعيدا عن غزة، أو مناقضا لغزة: الشعب والمقاومة، لا توجد وطنية  ولا توجد قومية ، ولا توجد اسلامية.

 

"


(أقرأ المزيد ... | 5263 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

أستاذنا محمد حسنين هيكل .... كأنك لم تعد أنت - د. مخلص الصيادي
أرسلت بواسطة admin في 4-7-1435 هـ (610 قراءة)
الموضوع د.مخلص الصيادي

بسم الله الرحمن الرحيم

 

أستاذنا محمد حسنين هيكل .... كأنك لم تعد أنت

د. مخلص الصيادي


نعم أستاذنا، نون الجماعة هذه تعود علي وعلى جيلي الذي شكلت كتاباتك ومقالاتك حيزا كبيرا من تكوينهم الفكري والثقافي، ومن رؤيتهم ومواقفهم السياسية ازاء مختلف الأحداث والوقائع التي تشهدها أمتنا.

أقول هذا دون أن أغفل أننا لم نكن متفقون حول كل ما قدمت، لكن الحديث هنا يُعنى بالأعم والأغلب، ومعظم الاختلاف في هذه الحدود طبيعي وصحي،  لأن الاتفاق في أصول النظرة وفي قواعد التحليل لا يعني أبدا الاتفاق في كل الخلاصات والنتائج.





(أقرأ المزيد ... | 41704 حرفا زيادة | 3 تعليقات | التقييم: 1)

رسالة الى الأخ الدكتور عبد الحليم قنديل - د. مخلص الصيادي
أرسلت بواسطة admin في 8-4-1435 هـ (358 قراءة)
الموضوع د.مخلص الصيادي
زائر كتب "

 

 

تعليقا على مقال : بلا شرف ولا دين ولا ضمير

أخي الدكتور عبد الحليم قنديل

لك تحية القلب والوجدان والعقل، فإنك من
أصحاب الفكر والموقف القلائل الذين لم تهتز رؤيتهم لحقائق الوضع في سوريا، ولم تغير
الأحداث الدامية والمتداخلة وجهة بوصلتهم الفكرية والسياسية.


ما سطرته في مقالك
دقيق الى درجة ملفتة، وهو دليل على أن صاحب هذا المقال أمسك بالوصلة نفسها التي كان
يلتزمها جمال عبد الناصر ولا يقبل أي انحراف عنها، وهي بوصلة قائمة على حرمة الوطن
والمواطن، وحرية الوطن والمواطن، وكرامة الوطن والمواطن.


إن كل شيء في هذا
الوجود يصبح غير ذي قيمة حينما يصبح الطريق المزعوم له مئات الاف من الشهداء
والمفقودين، وملايين المشردين واللاجئين، وهذا الحجم غير المسبوق من الدمار توقعه
زمرة طاغية حاكمة في البلد الذي تسيطر عليه، وتعين على هذا الطغيان جماعات تفعل
فعلا مشابها متدثرة بالإسلام والاسلام منها ومن أمثالها برئ
.

أشكرك أيها
الأخ والمناضل على ما تكتب في هذا الموضوع، وأخص هنا الموضوع السوري لأني وأنا
المتابع لمواقف العديد من أصحاب الرأي والموقف على الساحة المصرية ومنهم من ينتمي
الى الفكر العروبي الناصري فإني أجدك فذا في موقفك ـ أو تكاد ـ وفرادة الموقف هذه
مما يرفع من مقامك ومصداقيتك
.
أطلب منك طلب من يشعر بالحاجة وبالضرورة أن تثابر
وتتابع وتقدم المزيد من هذا الرأي الواضح علً ذلك يطمئن إخوة لك في سوريا، افتقدوا
كثيرا مثل هذا الموقف، وهم في أمس الحاجة اليه. بل أقول أكثر من ذلك أنهم فوجئوا
بمواقف مزرية إزاء الحدث السوري ممن كان يعتقد أنهم ملتزمون بالقيم والمفاهيم التي
عمل ودعا اليها جمال عبد الناصر
.


إن الشعب السوري يتطلع الى مصر كلها، بكل
مكوناتها باعتبارها وطن ثورة عبد الناصر، والإقليم الجنوبي من دولتهم التي عملوا
على بنائها" الجمهورية العربية المتحدة"، وعمل الغرب وعملاؤه "من رجعيين وتقدميين
"
على فصم عراها بالتآمر وبالقوة وبسيل من الدماء ما عرفته الحياة السياسية السورية
والعربية من سابق
.


أخي المناضل

أعلم أن أمورا كثيرة داخل مصر تشغلك وتشغل أمثالك، وتضغط عليكم دائما لتكون لها الأولوية ، لكن ذلك لا يعفي أحدا من المسؤولية، فالساحة واحدة، والعدو واحد، والالتزام واحد،
أرجوك أن تكتب دائما،
وأن تتابع دائما، وأن تدفع الأخوة الذين يملكون الرؤية والالتزام والهم نفسه أن
يكتبوا، ويعبروا عن هذا الموقف في الصحافة وفي برامج الفضائيات، وفي كل المنابر
المتاحة، نحن بحاجة اليكم ، ونحن بنتظاركم
.

 

د. مخلص الصيادي
moukhles.taha@gmail.com

 

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

الديموقراطية تصحح نفسها - د. مخلص الصيادي
أرسلت بواسطة admin في 28-3-1435 هـ (537 قراءة)
الموضوع د.مخلص الصيادي
زائر كتب "

 

الديموقراطية تصحح نفسها : تونس مثالا

 

                                                            د. مخلص الصيادي

 

من تونس انطلق الربيع العربي، وبغض النظر عن الكثير من التنظير والتأصيل لمعاني وتجليات هذا الربيع، فإن المعنى المركزي فيه كان يتلخص في أساس واحد جوهري: استعادة الناس، الجمهور، الشارع، الشعب، لحقه في فرض ما يراه صحيحا على الحياة التي يعيشها بكل أوجهها، بالوسائل الديموقراطية، وأن يكون خياره هو الحاكم في كل شيء، أي أن الأشخاص والسياسات والبرامج، يجب أن تعبر جميعها عن إرادته وخياره.

وأهم من ذلك وقبل ذلك وبعده أن يكون المعيار الحاكم في هذا كله هو الدستور ملبيا لتطلع هذا الشعب وإرادته، وأن يكون في مقدورهذا الشعب، ومن صلاحياته أن يختبر صحة كل مرحلة، وكل خطوة، وكل إجراء ليتأكد من مطابقتها أو مقاربتها لما يريد.


 

 

"


(أقرأ المزيد ... | 7741 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

مأزق جنيف/2 - د. مخلص الصيادي
أرسلت بواسطة admin في 29-2-1435 هـ (476 قراءة)
الموضوع د.مخلص الصيادي


خلال أسابيع من المرتقب أن يعقد المؤتمر الدولي الخاص بسوريا في إحدى البلدات السويسرية والذي بات يعرف باسم جنيف / 2 ، ويستند هذا المؤتمر ـ في حال انعقاده ـ الى ما تم الاتفاق عليه بين الولايات المتحدة وروسيا خلال اجتماع جنيف واحد، ويروج الداعون اليه أنه المدخل الذي لابد منه لمعالجة الملف السوري وولادة حل للمشكلة السورية.





(أقرأ المزيد ... | 13794 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

رسالة الى رجاء الناصر - د. مخلص الصيادي
أرسلت بواسطة admin في 30-1-1435 هـ (407 قراءة)
الموضوع د.مخلص الصيادي
زائر كتب "أخي أبا طلال


وأنت في ظلام السجن وقهره أشعر  أنك أكثر حرية من كثيرين،  لم يفاجئىني قيام أجهزة النظام باختطافك، فهذا عمل عرف عنهم تجاه المناضلين وتجاه كل من قال في وجه هذا النظام الفاسد القاتل المستبد كلمة حق، وقد سبقك الى  اقبية الظلم والقهر اخيك عبد العزيز الخير وعشرات الالاف من السوريين .
أخي ورفيق الدرب 
هذا الطريق الذي الذي اخترته لنفسك منذ أكثر من خمسة عقود منذ جريمة الانفصال، هذا الطريق أمضيت فيه كل هذا العمر المديد هو طريق الحق والخير والأمل لأمتنا، وقد لاقيت فيه الكثير سجنا وتشردا وملاحقة ، وكنت  تجتهد دائما كي يكون موقفك ورؤيتك مطابقا لمستلزمات هذا الطريق، وفي حدود ما أعلم لم تضع يوما مصلحتك الشخصية أو هواك الخاص - ولكل منا هواه - في ميزان أي موقف يتصل بالأمة ومصلحتها أو بالتيار الذي تنتمي اليه وننتمي اليه ولأن هذا هو موقفك وسلوكك فقد دفعت الكثير، 
أخي أبا طلال
لا يجوز لنا أن نطلب من هذا النظام الذي طغى وبغى، وقتل حتى الآن عشرات  الألاف من ابناء شعبنا وشرد مئات الالاف أن نطلب منه الإفراج عنك ، وإنما نحن نطالب بالإفراج عن كل أبناء شعبنا المغيبين في سجون القهر ، نطالب بوقف قتل هذا الشعب ، ووقف جرائم الاختطاف ، ووقف كل ما يقوم به تجاه الشعب السوري ، إن حريتك التي نطالب بها هي جزء من الحرية المطلوبة للسوريين جميعا
ولعل في أختطافك وأنت الداعي الى حل سلمي للملف السوري يحفظ لسوديا الحبيبة وحدتها أرضا وشعبا رسالة واضحة - لمن لا زالت تعوزه الأدلة  -عن مسؤولية النظام وأجهزته عن كل ما يحل بوطننا مسؤوليته أولا وأخيرا وبعد ذلك يمكن البحث عن مسؤولية أي جهة أخرى.
هذا النظام الذي ندعوا الى اسقاطه ومحاسبته يسير بأفعاله وجرائمه  نحو مصيره المحتوم، وإذ ندعوا كما تدعوا أنت الى الحل التفاوضي فالهدف من ذلك أن نحافظ على وحدة سوريا أرضا وشعبا ومؤسسات بعد أن ضرب النظام بكل ذلك عرض الحائط،
أخي أبا طلال
وأنت في اقبيه الظلم والقهر أحييك ، وأدعوا الله أن يثبتك ويربط على قلبك، وأحيي السيدة أم طلال التي عرفت بالصبر ، صبرها على مصاب الشهادة وعلى حياة التشرد والملاحقة، 
أخي نحن فخورون بك كما كنا دائما ، وثقتنا بالله ومن ثم بنضال شعبنا بأن الفرج والنصر قريب


د. محلص الصيادي
"


(تعليقات? | التقييم: 0)

قراءة في كتاب الخلافات السياسية بين الصحابة
أرسلت بواسطة admin في 30-11-1434 هـ (871 قراءة)
الموضوع د.مخلص الصيادي
زائر كتب "
بسم الله الرحمن الرحيم

قراءة في كتاب

الخلافات السياسية بين الصحابة

د. مخلص الصيادي

مدخل عام

كتاب هذا عنوانه لابد أن يكون لافتا، ولابد أن يدفع كل مهتم لمحاولة التعرف على محتوياته، مؤلف الكتاب " محمد بن المختار الشنقيطي، وضع له عنوانا توضيحيا ثانيا " رسالة في مكانة الأشخاص وقدسية المبادئ" ولعل هذا العنوان الإضافي يسلط الضوء على الخلاصة الرئيسة التي أراد الكاتب أن يثبتها من بحثه.




  

 

"


(أقرأ المزيد ... | 18587 حرفا زيادة | 5 تعليقات | التقييم: 0)

سوريا على بوابة التدخل العسكري الغربي - د. مخلص الصيادي
أرسلت بواسطة admin في 26-10-1434 هـ (756 قراءة)
الموضوع د.مخلص الصيادي
زائر كتب "
سوريا على بوابة التدخل العسكري الغربي


د. مخلص الصيادي

مقدمة

في مسار الأزمة السورية نحن أمام لحظة فارقة وخطرة، يرسمها التوجه الغربي لتوجيه ضربة عسكرية للنظام السوري ، وقد يكون مهما هنا التذكير أننا من حيث المبدأ كنا وما زلنا ضد عسكرة الثورة السورية ونعتبر هذه العسكرة التي تمت جاءت في غير مصلحة الثورة ، ولمصلحة النظام والرؤية التي صدرها لمسار الصراع في سوريا، وكنا ولا زلنا  ضد استدعاء الخارج إلى الداخل السوري، وضد التدخل العسكري الغربي وغير الغربي في الصراع السوري، وإذ كنا ندين تدخل حزب الله وإيران  إلى جانب النظام مباشرة فإن ذلك لا يدفعنا إلى قبول أو طلب التدخل العسكري الغربي المباشر .

"


(أقرأ المزيد ... | 12723 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

تهنئة بالعيد - د. مخلص الصيادي
أرسلت بواسطة admin في 30-9-1434 هـ (605 قراءة)
الموضوع د.مخلص الصيادي
زائر كتب "

عيد مبارك بإذن الله

الأخوة الأعزاء

يأتي عيد الفطر المبارك في لحظة فارقة  من عمر الربيع العربي، لحظة تُمتحن فيها الأفكار والمواقف والانجازات، وتبدو جميعها وكأنها تمر من عنق الزجاجة، حيث تتكالب عليها قوى عديدة غاشمة في محاولة لإجهاض هذا الربيع، وإعادة السيطرة على الجماهير التي خرجت تطلب الكرامة الوطنية والشخصية، والعدل الاجتماعي والقانوني، والحرية  للوطن ولأبنائه، وتتصدى للفساد والتبعية والاستبداد، وتتطلع الى مستقبل تستعيد فيه الأمة، وتستعيد فيه شعوبها، روحها الحضارية ومشروعها الحضاري ومكانتها الحضارية، مستندة في ذلك الى ما توفره الكتلة التاريخية للأمة التي تجمع كل قوى العمل والانتاج والابداع في المجتمع، بكل تشكيلاتها السياسية والاجتماعية والطبقية.

"


(أقرأ المزيد ... | 3763 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الزلزال المصري - د. مخلص الصيادي
أرسلت بواسطة admin في 7-9-1434 هـ (741 قراءة)
الموضوع د.مخلص الصيادي
زائر كتب "
الزلزال المصري: الحدث والآفاق




                                                             د. مخلص الصيادي




مدخل


في الأوقات الصعبة، حينما تختلط الأوراق، ولا يستطيع الكثير سماع إلا الرأي الذي يرغب، وتصم الآذان إلا على منطق مع أو ضد، وتكون هذه أو تلك إبحار إلى البعيد، وقطع لكل الأواصر، وإضاعة لكل المكتسبات، وستر لكل العيوب والخطايا قبل الأخطاء.


في هذه الأوقات تكون للكلمة الحقة رسالتها الخاصة، وقيمتها الخاصة، وتأثيرها الخاص، وهي التي تسجل لتبقى، وتقال لتحفر طرقها بين الصخور وعليها، تاركة آثارها وقيمتها في العقول الأصيلة ، ولدى القوى الحية.


"


(أقرأ المزيد ... | 21939 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

ملفات الثورة السورية - فرص الحل السياسي : الحلقة السادسة والأخيرة
أرسلت بواسطة admin في 14-8-1434 هـ (1019 قراءة)
الموضوع د.مخلص الصيادي
زائر كتب "
 

ملفات الثورة السورية ـ 6



  



 



سادسا : فرص الحل السياسي


منذ انطلقت الثورة السورية وهدف تغيير النظام سلميا كان هو الهدف، وتأمين آلية لهذا التغيير تضمن تحقيقه بأقل التكاليف، كان الغاية المعلنة لقوى الحراك الثوري، ولقد جاءت التظاهرات الشعبية العارمة في معظم المدن والبلدات السورية لتؤكد ذلك، وكانت شعارات ورايات هذه التظاهرات تتمحور حول وحدة سوريا ارضا وشعبا ومكونات، وحول هدف التغيير خلاصا من هذا النظام المستبد الفاسد والطائفي، وحين امتد العلم الوطني بيد المتظاهرين في مدينة حماة إلى مئات الأمتار، وتجاوز أعداد هؤلاء الستمائة ألف متظاهر، كان التعبير واضحا عن الهدف وعن الطريق وعن الرايات المختزلة لكل ذلك.

.
"


(أقرأ المزيد ... | 36836 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الحلقة الخامسة ملفات الثورة السورية - المسألة الكردية - د. مخلص الصيادي
أرسلت بواسطة admin في 8-8-1434 هـ (1177 قراءة)
الموضوع د.مخلص الصيادي
زائر كتب "الحلقة الخامسة

ملفات الثورة السورية ـ 5

خامسا : المسألة الكردية

 

ومن الملفات المعقدة في الثورة السورية الملف الكردي، ومصدر هذا التعقيد أن الملف الكردي تختلط فيه الحقائق الموضوعية مع الرغائب الذاتية، والحقوق القانونية والإنسانية مع النزعات الحزبية، كذلك يرجع هذا التعقيد إلى أن القوى المختلفة المؤثرة في هذا الملف تتعامل معه من منطلق وظروف المرحلة، دون أن تأخذ في الاعتبار أن الظروف المرحلية مهما بدا عمقها وتأثيرها لا تعدو ان تكون من المنظور الحضاري مجرد مرحلة لا تحكم أكثر من مسارها ذاته،  حتى لو ألقت بظلالها على ما يليها من مراحل.

"


(أقرأ المزيد ... | 24371 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)


جمال عبد الناصر 1


جمال عبد الناصر   


جمال عبد الناصر 2
جمال عبد الناصر 2

سنوات مع عبد الناصر 1
سنوات وأيام مع عبد الناصر - سامي شرف  
الجزء الأول

سنوات مع عبد الناصر 2
سنوات وأيام مع عبد الناصر 2 - سامي شرف  
الجزء الثاني

من التأميم الى العدوان الثلاثي
من التأميم الى العدوان الثلاثي - سامي شرف  
سامي شرف

زيارة الرئيس جمال عبد الناصر
زيارة الرئيس جمال عبد الناصر  
سامي شرف

لا يصح إلا الصحيح

الإقليمية - جذورها وبذورها
الإقليمية - جدورها وبذورها - ساطع الحصري
ساطع الحصري

عبد الناصر والثورة العربية
عبد الناصر والثورة العربية - أحمد صدقي الدجاني  
أحمد صدقي الدجاني

هل كان عبد الناصر دكتاتورا
هل كان عبد اتلناصر دكتاتورا - عصمت سيف الدولة  
عصمت سيف الدولة
 


حول أحداث مايو عام 1971
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الإخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  
عبدالله إمام 

الملف العراقي


الوحدة العربية

عبد السلام عارف كما رايته
عبد السلام عارف كما رأيته - صبحي نانظم توفيق

فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل   

سامي شرف
 سامي شرف


المكتبة
المكتبة







إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.14 ثانية