Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: أبو جواد صعب
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 239

المتصفحون الآن:
الزوار: 24
الأعضاء: 0
المجموع: 24

Who is Online
يوجد حاليا, 24 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

الأحواز
[ الأحواز ]

·القضية الاحوازيه : قراءه منهجيه..- د. صبرى محمد خليل
·التملّص الإيراني من الحرب على الإرهاب
·رغم إدراكها لعقوبة الموت المؤكد أصرت أم فهد الأحوازية على رفع صورة عبد الناصر5
·رغم إدراكها لعقوبة الموت اصرت رفع صورة عبدالناصر في استقبال عرفات 3
·رغم إدراكها لعقوبة الموت أصرت أم فهد على رفع صورة عبد الناصر في استقبال عرفات 2
·رغم إدراكها لعقوبة الموت المؤكد أصرت على رفع صورة عبدالناصر في استقبال عرفات 1/5
·كلمة فصائل منظمة حزم الأحوازية في ذكرى يوم النكبة الفلسطينية
·حق تقرير المصير,‏ شعار أم هدف إستراتيجي... *
·مشاركة وفد وطني أحوازي في المؤتمر القومي العربي المنعقد في بيروت

تم استعراض
52856129
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
الفكر القومي العربي: د . محمد عبد الشفيع عيسى

بحث في هذا الموضوع:   
[ الذهاب للصفحة الأولى | اختر موضوعا جديدا ]

قناة السويس: نظرة تاريخية ــ جيوبوليتيكية - محمد عبدالشفيع عيسى
أرسلت بواسطة admin في 5-5-1439 هـ (3 قراءة)
الموضوع د . محمد عبد الشفيع عيسى

قناة السويس: نظرة تاريخية ــ جيوبوليتيكية


منذ تبلورت فكرة إقامة مجرى مائى يصل بين البحرين الأحمر والأبيض، فى ذهن المهندس الفرنسى فرديناند ديلسبس، وعرضها على صديقه الخديوى سعيد، مرورا بافتتاحها الباذخ على يد الخديوى إسماعيل عام 1869، الذى شاركت فيه الإمبراطورة «أوجينى» زوجة نابليون الثالث، انتهى الأمر بأن غدت «القناة» نبتة غربية خالصة.. كفكرة، وشركة مساهمة، ورمز سياسى، وبغلاف قانونى دولى من خلال اتفاقية القسطنطينية عام 1888 التى أقرت وضع القناة باعتبارها ممرا مائيا دوليا، تتكفل مصر بضمان حرية الملاحة فيها وفق ما يسمى فى كتابات القانون الدولى «حق المرور البرىء».

ولقد ترتب على إقامة «الحاجز الطبيعى – المائى» بالقناة أمران مهمان:

أولا: تجزئة المعمور المصرى، وفصل شبه جزيرة سيناء عن البر القارى المصرى الرئيسى، لتشبه سيناء نتوءا جغرافيا خارج مساحة المعمور المصرى، أو «الأرض الأم». وترتب على ذلك الإبقاء على سيناء كمنطقة فراغ ديموغرافى، فى ظل تهميش اقتصادى وتنموى شبه تام، على الرغم من الثروات المعدنية الهائلة، وحرمان وطنها الأم من منطقة فريدة فى معمورها المركب، تمتاز إضافة لأمور أخرى عديدة، بجمال الطبيعة الخلاب، لشعب كبير محروم من جمال الطبيعة تقريبا على امتداد الوادى الجاف والدلتا كثيفة الساكنة.





(أقرأ المزيد ... | 6756 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

من «الليبرالية الجديدة» إلى «الليبرالية الرديئة».. وماذا بعد..؟
أرسلت بواسطة admin في 3-4-1439 هـ (45 قراءة)
الموضوع د . محمد عبد الشفيع عيسى

من «الليبرالية الجديدة» إلى «الليبرالية الرديئة».. وماذا بعد..؟


عجب أمر القائمين على صياغة المذهب الاقتصادى والسياسات الاقتصادية فى مصر الآن، وخاصة من الطاقم المسمى إعلاميا بالمجموعة الاقتصادية، ممثلة فى محافظ البنك المركزى وبعض الوزراء المختصين بالشأن المالى والتجارى بالذات. فلقد اختاروا، أخيرا، السير على طريق ما يسمى فى الكتابات الاقتصادية المتخصصة بالليبرالية الجديدة، وهى التى لا تبالى كثيرا بالطبقات المنتجة الواقعة أدنى سلّم الدخل وفى أوسطه، ممن يطلق عليهم هذه الأيام مصطلح أعيد تأهيله واسترداد صلاحيته المفقوده فى الفكر الاجتماعى، مصطلح «الفقراء»، من رطانة «الصندوق والبنك».
لا تبالى تلك «الليبرالية الجديدة» خاصة بالطبقة الوسطى كثيفة الحضور فى السياسة والثقافة، عظيمة الوجود فى خضم علاقات الإنتاج؛ وإنما تضع على كاهلها أعباء ما يسمونه (الإصلاح الاقتصادى) دون التفات واجب إلى مقتضيات العدل الاجتماعى، بلهُ الإنصاف فى توزيع المغارم المفروضة.
ولكنهم حين تبنّوا – ضمنيا دون تصريح – مذهب «الليبرالية الجديدة» وسمّوه «الاقتصاد الحر»، لم يختاروا للأسف إلا أسوأ النسخ المثبوتة فى بعض الأعمال الدولية، وبالتحديد أعمال «الشقيقين الشقيّين»: صندوق النقد الدولى والبنك الدولى. ومن هنا جاء التركيز فى مجال الاستثمار والإنفاق الإنمائى على أنشطة البنية الأساسية والسكن والعقارات والطاقة، وجرى إهمال متعمد، أو غير متعمد، لا فرق بينهما، للصناعة التحويلية، وهى قاطرة التنمية دون منازع، وللاستهلاك الجماهيرى، وهو قوة دافعة للنمو من باطن «الطلب».




(أقرأ المزيد ... | 7331 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الاشتراطات الأساسية لدخول الاستثمارات الأجنبية المباشرة - محمد عبدالشفيع عيسى
أرسلت بواسطة admin في 16-3-1439 هـ (54 قراءة)
الموضوع د . محمد عبد الشفيع عيسى

الاشتراطات الأساسية لدخول الاستثمارات الأجنبية المباشرة


بعد أن تم إصدار قانون الاستثمار (القانون رقم 72 لسنة 2017) ثم إصدار اللائحة التنفيذية للقانون بمقتضى قرار رئيس الوزراء (رقم 2310 لسنة 2017)، صار يراودنا سؤال ويخالجنا شك عميق. وإن السؤال الذى يراودنا، والشك الذى يخالجنا، يدوران حول مدى مراوغ يلخصه الإشكال المتعلق بإمكان ومدى تدفق الاستثمار الخاص المباشر من الخارج، من أجل المساهمة الفعالة فى عملية التنمية الشاملة.

فى هذا المقام، يمكن تعريف «الاستثمارات الأجنبية الخاصة المباشرة» ــ تعريفا إجرائيا معينا ــ بأنها تمثل رءوس الأموال المتحركة من أطراف القطاع الخاص الخارجية، فى صورة مساهمات كلية أو مساهمات جزئية، بحد أدنى معين، فى رأس المال السهمى لشركات أو مشروعات إنتاجية فى بلاد أخرى، سلعية كانت أو خدمية، وبحيث تكون هذه الشركات أو المشروعات مملوكة كليا أو جزئيا للشريك الأجنبى. 

ويتميز الاستثمار المباشر، بهذا المعنى، عن الاستثمار غير المباشر والذى يطلق عليه «استثمارات الحوافظ المالية» ومكانها البورصات وأسواق المال، سواء فى «سوق الإصدار» أو «سوق التداول» لأنصبة متفاوتة من رءوس أموال الشركات محل التعامل، بهدف تحقيق العائد المالى من خلال تدوير رأس المال، ولو من خلال المضاربات، محليا وعالميا، فيما يطلق عليه رأس المال الطائر أو الهائم. 

بهذا المعنى يعتبر الاستثمار الأجنبى الخاص المباشر، بالذات، ناقلا قويا لكل من رأس المال والتكنولوجيا، ومشاركا مفتَرَضا فى بناء القدرات الإنتاجية للبلاد التى يدخل إليها، وإن كان ذلك بدرجات وأشكال متباينة تباينا شديدا. 

فلماذا تأتى الاستثمارات، أو لا تأتى، إلى بلد معين أو منطقة ما؟ بعبارة أخرى، ما الشروط التى تحكم عملية تدفق الاستثمارات الأجنبية الخاصة المباشرة، وخاصة بالتطبيق على جمهورية مصر العربية؟ 




(أقرأ المزيد ... | 6869 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

ثورة أكتوبر الاشتراكية وحركة التحرر الوطنى: مصر نموذجًا - محمد عبد الشفيع عيسى
أرسلت بواسطة admin في 1-3-1439 هـ (75 قراءة)
الموضوع د . محمد عبد الشفيع عيسى

ثورة أكتوبر الاشتراكية وحركة التحرر الوطنى: مصر نموذجًا


فى الآونة الأخيرة كانت الذكرى المئوية لثورة أكتوبر الاشتراكية لعام 1917 فى روسيا. وبهذه المناسبة كان أول ما تبادر إلى الذهن سؤال: ما الأصل الفكرى لاهتمام ثورة أكتوبر الاشتراكية بحركة التحرر الوطنى؟

ووجدتنى أبدأ هنا بما سطّره ماركس وإنجلز عام 1848 فى (بيان الحزب الشيوعى) حول الوجه المقابل للتحرر الوطنى وهو الاستعمار، حيث يقولان:

«إن اكتشاف أمريكا والطريق البحرى حول شواطئ إفريقيا قدم للبورجوازية الصاعدة ميدانا جديدا للعمل.. حيث أسواق الهند والصين، واستعمار أمريكا، والتبادل مع المستعمرات وتدفق السلع بوجه عام.....»..
ثم يقولان (تُجْبر البورجوازية كل الأمم، تحت طائلة الموت، أن تقبل الأسلوب البورجوازى فى الإنتاج وأن تدخل إليها المدنيّة المزعومة، أى أن تصبح بورجوازية، فهى، بالاختصار، تخلق عالما على صورتها ومثالها».




(أقرأ المزيد ... | 6555 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

السياسات الاقتصادية بين اليمين واليسار - محمد عبد الشفيع عيسى
أرسلت بواسطة admin في 24-10-1438 هـ (78 قراءة)
الموضوع د . محمد عبد الشفيع عيسى

السياسات الاقتصادية بين اليمين واليسار


طفح الكيل وانفجر البركان (الثورى) عند خواتيم 2010 ومطالع 2011 ــ فى مصر وتونس واليمن بشكل محدد؛ ومن بين الركام صعد تيار الإسلام السياسى، حتى بزر إلى قمة السلطة، بالاحتكار أو بالمشاركة، ثم هوى النجم الساطع انطلاقا من مصر فى منتصف العام 2013.
منذئذ تهيأت الفرصة لإعادة صعود اليسار العربى بديلا مستطاعا، ونجما مؤهلا للسطوع، ولكن التقاء تيار المحافظة على الوضع القائم Status ــ quo مع تيار محاولة العودة إلى ما مضى، جعل المحافظين والرجعيين على خط واحد مستقيم معاد فى جوهره لجدول أعمال «اليسار» ملخصا فى الشعارات الأساسية لثورة يناير 2011: حرية، تغيير، عدالة اجتماعية. وكانت محصلة هذا الالتقاء بروز ــ أو «إعادة بروز» ــ التيار المسمى بالليبرالية الجديدة، أو «النيو ليبرالية»، كما يسميها البعض.
وإنّا لنأمل أن تثير هذه الكلمات اهتماما مستحقا، وأن تفتح بابا واجبا للحوار بين المعنيين بالأمر من أهل اليسار فى مصرنا العربية وفى الوطن العربى الكبير.
إن اليسار – بصفة عامة ــ وجهته الأساسية هى الاشتراكية بأطيافه المتنوعة، وقلبها المركزى العدل التوزيعى للثروات والدخول تأسيسا على بناء قاعدة انتاجية قابلة للاستمرار زمنيا، وللتعمق موضوعيا من زاوية التصنيع والعلم والتكنولوجيا. وفى كلمات أخرى، اليسار يتجه أساسا نحو تحقيق التنمية الشاملة، مستخدما أدوات المنهجية التخطيطية دون إخلال بمقتضيات السوق حيثما وجدت.




(أقرأ المزيد ... | 9498 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

حول بعض مسارات ومآلات «الاقتصاد الحر» - محمد عبدالشفيع عيسى
أرسلت بواسطة admin في 16-6-1438 هـ (219 قراءة)
الموضوع د . محمد عبد الشفيع عيسى
حول بعض مسارات ومآلات «الاقتصاد الحر»




- ماذا تعنى كلمة «الاقتصاد الحر»؟

فى محاولة للإجابة عن السؤال، بلغة علم الاقتصاد، نقول إن لهذه الكلمة، غير الشائعة كثيرا بنصها فى الكتابات الاقتصادية المعاصرة، ثلاثة معان مترابطة:

المعنى الأول هو إيلاء الثقة الكاملة أو شبه الكاملة للمبادرات الفردية ولأصحاب الملكية الخاصة (القطاع الخاص) أكثر من جهاز السلطة العامة ولو كان جهازا ديموقراطى التكوين والأداء.. وقد كانت الدولة المصرية فى عصر ثورة 23 يوليو (1952ــ1970) قد أقامت قطاعا عاما عريضا، بوسائل متنوعة، كانت ولم تزل محل اختلاف وخلاف، ثم جاءت سياسة «الانفتاح الاقتصادى»، وخاصة من بعد حرب أكتوبر 1973، لتضع على رأس جدول أعمالها التحول عن القطاع العام إلى القطاع الخاص بذرائع مختلفة.




(أقرأ المزيد ... | 6859 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الآثار «غير المبحوثة» للتعويم الحر للجنيه - محمد عبد الشفيع عيسى
أرسلت بواسطة admin في 27-5-1438 هـ (210 قراءة)
الموضوع د . محمد عبد الشفيع عيسى

الآثار «غير المبحوثة» للتعويم الحر للجنيه


شهدت مصر خلال الأعوام الخمسين الأخيرة ثلاثة قرارات اقتصادية ذات طابع (مصيرى) إذا صح التعبير، بمعنى ترتب آثار رئيسية وأخرى جانبية بالغة الأهمية فى تحديد المسار الاقتصادى المصرى.

ــ القرار الأول هو قرار «التأميم» عام 1961 تتويجا لقرارات سابقة بالتمصير والتأميم، والذى ترتب عليه تكوين «قطاع عام» كبير، وخاصة فى المجالين المالى والصناعى، إلى حد أن أصبح القطاع الرئيسى المولد للناتج المحلى الإجمالى. وكان ذلك إيذانا بانعطافة مجتمعية كاملة نحو ما صار يسمى «التحول الاشتراكى»؛ وقد استمرت الحال على ذلك حتى وفاة الرئيس عبدالناصر 28 سبتمبر 1970، وبدأت بعدها انعطافة معاكسة اعتبارا من 15 مايو 1971.

ــ القرار الثانى هو إصدار «قانون استثمار المال العربى والأجنبى» عام 1974، الذى دشن عصرا كاملا لأربعين عاما وزيادة، هو ما قد يسمى عصر «الانفتاح الاقتصادى».

ــ القرار الثالث هو «التعويم الحر» للجنيه أمام الدولار فى الثانى من نوفمبر 2016، وهو قرار، إن استمر تطبيقه كما هو، وذلك أمر غير مؤكد على كل حال، فإنه ستكون له آثار جذرية ذات طابع هيكلى على المجتمع والاقتصاد والسياسة فى مصر المعاصرة، حتى أنه صار من الممكن أن يؤرخ للأحداث الاقتصادية الجارية فيقال: (قبل التعويم) و(بعد التعويم)..! وكأنه نقطة فاصلة على مسار التحولات الاقتصادية والاجتماعية المؤثرة على «المواطن العادى».

وسبق أن عالجنا، والآخرون، طبيعة قرار «التعويم الحر» وآثاره المستهدفة، ولكن هناك جانبا آخر متعلقا بالآثار «غير المدروسة» والتى ربما لم تؤخذ فى الحسبان لدى صانعى القرار الاقتصادى قبل إصداره، والتى تؤثر بالسلب على الحكمة المفترضة من هذا الإصدار..



(أقرأ المزيد ... | 9249 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

مقارنة بين التعويم الحر والتعويم المدار- محمد عبد الشفيع عيسى
أرسلت بواسطة admin في 16-4-1438 هـ (272 قراءة)
الموضوع د . محمد عبد الشفيع عيسى
مقارنة بين التعويم الحر والتعويم المدار


لنا فى مصر تجربة سابقة، فيها درس كبير لصانعى السياسات الاقتصادية وخاصة سياسة سعر الصرف. نقصد ما قامت به (حكومة عاطف عبيد) خلال فترة 2000ــ2003 بإحداث تحرير جزئى ملموس لسعر الصرف عبر موجات متتالية زمنيا لرفع سعر الدولار مقوما بالجنيه، بحيث بلغت نسبة الانخفاض فى قيمة الجنيه نحو 50% عبر الفترة المذكورة.. وتفاعلت معها دورة اقتصادية ركودية استمرت حتى 2005، أطلق عليها إعلاميا (ركود الأسواق). ثم إن الدورة الركودية ذات الأسباب العميقة ولكن المتأثرة مباشرة بخفض قيمة العملة المحلية ازدادت انتشارا وتعمقا.



(أقرأ المزيد ... | 8319 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

توجهات مرتقبة في السياسة الغربية تجاه المنطقة - د. محمد عبد الشفيع عيسى
أرسلت بواسطة admin في 30-3-1438 هـ (333 قراءة)
الموضوع د . محمد عبد الشفيع عيسى
زائر كتب "

توجهات مرتقبة فى السياسة الغربية تجاه المنطقة

 

                                                        د. محمد عبد الشفيع عيسى

 

يمكن للمراقب لأحوال التفكير السياسى الغربى خلال الفترة الأخيرة – بعد انتخاب ترامب رئيسا- أن يلاحظ عدداً من التوجهات التي يتوقع أن تؤدى دوراً مؤثراً بطريقة أو أخرى فى تشكيل سياسات القوى الغربية، وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية، تجاه منطقتنا فى المرحلة القادمة، كما تتمثل في "رؤوس الأقلام" الآتية:

أولا :  محاولة جعل محور الارتكاز الجيوسياسي هو ما يسمى بمنطقة الشرق الأوسط، لتضم الثنائي المتضاد: إيران واسرائيل، بديلاً عن " المنطقة العربية"؛ وإن أشير الي هذه الأخيرة فتوضع في خانة ( الشرق الأوسط وشمال افريقيا ) لتعيد " حشر" إسرائيل في منظومة اقليمية أوسع.


"


(أقرأ المزيد ... | 7346 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

هوامش حول النهضة العربية المغدورة - محمد عبد الشفيع عيسى
أرسلت بواسطة admin في 16-3-1438 هـ (272 قراءة)
الموضوع د . محمد عبد الشفيع عيسى
هوامش حول النهضة العربية المغدورة



النهضة الصناعية المصرية الحقيقية في العصر الحديث هي تلك التي تولاها جهاز الدولة المصري و«القطاع العام» في ظل «ثورة يوليو» (أ ف ب)


محمد عبد الشفيع عيسى


فكرت مليّاً في ما آل إليه حالنا في الوطن العربي، وتقافزت أسئلة لاذعة كشواظ من نار: لماذا تبدو مسيرتنا الحضارية ــ نحن العرب ــ في العصر الحديث وفي تاريخنا المعاصر حتى الآن، تبدو في غالب الأحيان متقطعة، ومعطلة أو شبه معطلة أحياناً كما هو الحين القائم؟
ولما كان للنهوض الحضاري، بشقيه المادي ــ العمراني من جانب، والثقافي من جانب آخر، شروطه التي لا يقوم ولا يتم إلا بها، فقد كان من المنطقي أن نتساءل مرة أخرى: ما هي شروط النهوض وهل توفرت لدى العرب أم لا؟ وكيف السبيل إلى تلبية هذه الشروط؟




(أقرأ المزيد ... | 14369 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

التطبيع مع إسرائيل من منظور أخلاقى - محمد عبد الشفيع عيسى
أرسلت بواسطة admin في 4-11-1437 هـ (530 قراءة)
الموضوع د . محمد عبد الشفيع عيسى

التطبيع مع إسرائيل من منظور أخلاقى


تناول د. طارق فهمى، على صفحات «الشروق» ـ موضوعا إشكاليا مهما، عن التطبيع مع إسرائيل. وقد حمله البعض أكثر مما يحتمل، معتبرا إياه ممثلا لرأى دوائر عليا فى القيادة السياسية المصرية بدرجة أو أخرى، وهو تقدير ــ على الأرجح غير دقيق وربما ينم عن نوع من «لى عنق» الحقيقة سعيا إلى الوصول لأغراض سياسية من هذا النوع أو ذاك.

وفى مقاربتنا لموضوع المقال محل التعليق، فإننا نجده قد ابتعد عن مساوقة المسار الرئيسى للعلاقات الدولية فى الحقبة الراهنة من تطور النظام العالمى، خاصة من وجهة نظر الأدبيات المعاصرة للدوائر الأكاديمية الأوروبية.

فلقد أصبح من المقبول على نطاق واسع، أن علم السياسة بصفة عامة، و«العلاقات الدولية» بصفة خاصة، ليس خاليا من القيم value – free، كما كانت ترى المدرسة الوضعية، وإنما هو – على العكس – مشبع بالتوجهات القيمية، من مشارب مختلفة، برغم عدم الاعتراف بذلك فى معظم الأحايين. وبغض النظر عما يمكن أن يساق من نقد مستحق للدوافع الكامنة وراء دعوات الأكاديميا الغربية لإعادة النظر فى «نظرية العلاقات الدولية» خلال مرحلة ما بعد سقوط الاتحاد السوفيتى وفى ظل انزواء الفكرة الاشتراكية؛ فإن من المهم أن نشير إلى عدة حقائق أساسية، من وجهة نظرنا. أولى هذه الحقائق أن الأبعاد السوسيولوجية والإيديولوجية، أصبحت ظاهرة ظهورا قويا فى إدارة العلاقات بين الدول والأمم، وأن الجانب المدعو بالأخلاقى أصبحت له أولوية ملحوظة على سلم القيم الدافعة للسياسات الخارجية، ولو بصفة جزئية أو نسبية.




(أقرأ المزيد ... | 6134 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 1)

السياسة الخارجية المصرية: آلية الخروج من النَفَق - محمد عبد الشفيع عيسى
أرسلت بواسطة admin في 10-10-1437 هـ (431 قراءة)
الموضوع د . محمد عبد الشفيع عيسى
كانت تلك فترة حافلة بالتغيير الديناميكى الكبير فى مسارات السياسة الخارجية المصرية حقا، منذ أول 2014 حتى أول 2016، وخاصة خلال السنة الذهبية 2015، وبصفة أخص عقب وفاة العاهل السعودى الملك عبدالله، سعيا إلى إحداث تحول هيكلى عميق فى شبكة التحالفات المصرية على الصعيدين الاقليمى والعالمى، لتجاوز آثار الجمود الذى ران عشرات السنين على الدور المصرى فى حقبة (السادات ــ مبارك).

***





(أقرأ المزيد ... | 8498 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

بين إسرائيل و«داعش»: فشل حل الدولتين العجيبتين! - محمد عبد الشفيع عيسى
أرسلت بواسطة admin في 16-5-1437 هـ (613 قراءة)
الموضوع د . محمد عبد الشفيع عيسى

بين إسرائيل و«داعش»: فشل حل الدولتين العجيبتين!



«سقوط حل الدولتين» لن يحدث في «نفخة» واحدة (أ ف ب)
محمد عبد الشفيع عيسى

القصور الاستراتيجي للمشروع الصهيوني

لقد كان المشروع الصهيوني لليهودية السياسية القائمة على تأسيس دولة عنصرية في قلب المنطقة العربية جزءاً محورياً من المشروع الاستعماري العام.
ولذا حق القول إن الكيان الصهيوني يمثل «الإمبريالية الصغرى» إلى جوار «الإمبريالية الكبرى» التي تتحول عبر الزمن في تمثلاتها الكيانية، وإنْ بقيت في جوهرها كما هي.

كانت «إسرائيل» هي هذا المشروع، وقد تجسد في شكل ما يعتبر في عرف القانون الدولي العام والتنظيم الدولي الجماعي «دولة»، وبالأحرى دولة رهن التأسيس. ولقد كان ملف عضويتها في الأمم المتحدة مرتبطاً بتنفيذ حل الدولتين (دولة عربية وأخرى يهودية) وفق قرار تقسيم فلسطين الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1947. ولم يكن إعلان قيام دولة «اسرائيل» في 15 مايو/ أيار 1948 ليستمد أي لون من ألوان الشرعية الدولية ويكون محلاً للاعتراف الفردي أو الجماعي بين أعضاء المنتظم الدولي، إلا في ضوء القرارات السابقة للأمم المتحدة في المقام الأول.
ولكن دول العالم التي اعترفت بإسرائيل دولة ثم صوتتّ على قبول عضويتها في المنظمة الدولية، قد تخلت عن الالتزام المبرم بقرارات هذه المنظمة، حتى ليمكن اعتبار «اسرائيل» مجرد «دولة بحكم الأمر الواقع» De Facto أكثر منها «دولة بحكم القانون» De Jure.
ولم تكن الإمبريالية الجديدة عقب الحرب العالمية الثانية – الإمبريالية الأميركية – إلا لتغتنم الفرصة السانحة، وتقابل «اللوبي الصهيوني» لديها في منتصف الطريق لتحوّل «إسرائيل» إلى ما يشبه «غنيمة حرب» عن طريق الاستفادة من وجودها في قلب «المنطقة العربية – الإسلامية المركزية» كنقطة ارتكاز للمشروع الإمبريالي العام الذي باتت تتولى أميركا قيادته بالأصالة عن نفسها، وبالنيابة عن المعسكر الغربي كله.





(أقرأ المزيد ... | 15819 حرفا زيادة | 10 تعليقات | التقييم: 0)

أوهام الكهف تحاصر النخب المصرية - د. محمد عبد الشفيع عيسى
أرسلت بواسطة admin في 12-4-1437 هـ (538 قراءة)
الموضوع د . محمد عبد الشفيع عيسى
زائر كتب "

"أوهام" الكهف" تحاصر النخب المصرية، و قافلة تسير في حقل النار..!

د. محمد عبد الشفيع عيسى

                                                    أستاذ في معهد التخطيط القومي بالقاهرة

 

اليوم إذْ تستشرف مصر العربية ذكرى ثورة 25 يناير 2011 ، تطل أمامها تحديات كثيرة ، لعل أظهرها فى هذه الآونة تفاعلات النخب والجماهير إيجاباً وسلباً على جميع الصُّعُد.

 مقابل الخبرات الإدراكية أو الشعورية المباشرة للجمهور المجتمعى العريض فى مصر ، والذى يخشى عودة الفوضى الأمنية ومن ثم "انقطاع الأرزاق"، تعيش النخبة المصرية المتشرذمة رهينة مجموعات متناثرة من الأوهام فى كهوف عديدة ، ولكل شرذمة منها كهفها الخاص و أوهامها الخاصة، حسب ذلك التعبير الشهير للفيلسوف الإنجليزى فى مطلع عصر النهضة (فرانسيس بيكون).


"


(أقرأ المزيد ... | 12351 حرفا زيادة | 7 تعليقات | التقييم: 3.66)

معادلات مفروضة و مبادرات مستحقة - محمد عبد الشفيع عيسى
أرسلت بواسطة admin في 12-3-1437 هـ (481 قراءة)
الموضوع د . محمد عبد الشفيع عيسى
معادلات مفروضة و مبادرات مستحقة


اليوم نتوجه إلى رئيس الجمهورية بكلمات، نرجو ان يتسع صدره لها جميعا، ونبدأ بما نراه من معادلات يواجهها الرئيس ويجد نفسه مطالبا بالتوفيق بين أطرافها المتباعدة. وهى معادلات ثلاث نطرحها على هيئة ضرورات.

أولى المعادلات تنصرف إلى التوازن بين ضغوط ما يسمى بجماعة رجال الأعمال واحتياجات التنمية المجتمعية. و قد خسر اقتصاد مصر الوطنى قطاعه العام خلال أربعين عاما من سنوات التيه ولم تبلور حياتها السياسية والثقافية منظمات فاعلة للمجتمع المدنى وحركة تعاونية نشطة، وأجدبت أرضها إلا من جهاز إدارى ثقيل الخطى و قطاع خاص باحث عن الربح الأقصى فى القطاعات غير المنتجة، من خلال علاقة مميزة ذ فى شرائحه العليا-مع جهاز السلطة. ولذا لم يعد أمام صانع القرار الآن من هامش للاختيار ذفى المدى القصير والمتوسط-سوى إعطاء الأولوية للاعتماد على قاطرتين للنمو والتنمية هما: القطاع الخاص الكبير المحلى والأجنبي، و الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وأخواتها من أجهزة القطاع العسكري. فماذا هو فاعل بهما؟





(أقرأ المزيد ... | 6335 حرفا زيادة | 3 تعليقات | التقييم: 0)

مستقبل التغيير فى الوطن العربى - د.محمد عبد الشفيع عيسى
أرسلت بواسطة admin في 29-2-1437 هـ (537 قراءة)
الموضوع د . محمد عبد الشفيع عيسى
زائر كتب "

 

       

مستقبل التغيير فى الوطن العربى:

ملاحظات من وحي الندوة الفكرية

 

د.محمد عبد الشفيع عيسى

                          أستاذ في معهد التخطيط القومي بالقاهرة

 

الندوة الفكرية التي نقصدها في هذا المقام هي تلك التي نظمها "مركز دراسات الوحدة العربية" في مدينة بيروت-"العاصمة الدائمة" للثقافة العربية- خلال الأيام من التاسع إلى الثاني عشر من نوفمبر، تشرين الثاني، 2015 تحت عنوان "مستقبل التغيير في الوطن العربي". وقد تهيأت لنا فرصة المشاركة في هذا الحدث الكبير، فكانت لنا جملة من الملاحظات تمثل خلاصات وتأملات في أتون الحالة العربية الراهنة.


"


(أقرأ المزيد ... | 9068 حرفا زيادة | 4 تعليقات | التقييم: 0)

مصر وحقل التنمية العالمية - بقلم : د.محمد عبد الشفيع عيسى
أرسلت بواسطة admin في 25-10-1436 هـ (690 قراءة)
الموضوع د . محمد عبد الشفيع عيسى




يبدو لنا من خلاصات الخبرة المتعلقة بالتجارب الإنمائية الصناعية الكبيرة المعاصرة، فى شرق آسيا والقارة اللاتينية أن محاولات التنمية كلها تقريباً منذ أوائل السبعينات تقريبا، جرت مع ظهور «الضوء الأخضر» على الأقل من جانب الغرب عامةً ، والولايات المتحدة الأمريكية خاصة، فى ضوء «تعملق النظام الرأسمالى العالمى» و صعود «الليبرالية المفترسة» بالتزامن مع الانهيار التدريجى للمنظومة الاشتراكية بقيادة الاتحاد السوفيتي. بل يمكن القول إن هذه التجارب والمحاولات تمت من خلال مساهمة نشطة من جانب الغرب وأمريكا، تكاد تصل فى بعض الحالات إلى ممارسة دور قيادى و على الأقل «ريادي» - فى مضمار حفز ومواصلة دعم التجارب والمحاولات المذكورة، سواء من خلال أجهزة الدولة لدى الحكومات الغربية أو بواسطة المشاركة القيادية من لدن الشركات «عابرة الجنسيات» المشتغلة فى مختلف القطاعات الاقتصادية سعيا إلى إيجاد منصة إنمائية دولية فى محاولة لوراثة الكتلة الاشتراكية وإعادة صياغة النظام العالمى غربيا-أمريكيا.



(أقرأ المزيد ... | 9674 حرفا زيادة | 4 تعليقات | التقييم: 0)

حول الاختراق الأجنبي للوطن العربي: مقارنة مع شرق آسيا.. ما العمل؟
أرسلت بواسطة admin في 22-10-1436 هـ (545 قراءة)
الموضوع د . محمد عبد الشفيع عيسى
حول الاختراق الأجنبي للوطن العربي: مقارنة مع شرق آسيا.. ما العمل؟



محمد عبد الشفيع عيسى

ثمة مسألة شائعة في بحوث «مدرسة التبعية» التي سادت الفكر (العالم ـ ثالثي) في السبعينيات والثمانينيات ومطلع التسعينيات من القرن المنصرم. تلكم هي مسألة العلاقة الجدلية بين الهياكل المحلية والمؤثرات الخارجية في البلدان التي خضعت لمسار الاستعمار الأوروبي الحديث.



(أقرأ المزيد ... | 19406 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الفرص الضائعة.. والوضع العربي الراهن - محمد عبد الشفيع عيسى
أرسلت بواسطة admin في 30-8-1436 هـ (585 قراءة)
الموضوع د . محمد عبد الشفيع عيسى





لعله من المتفق عليه بشكل عام أن الأهداف الكبرى التي سطّرها النضال العربي قبل خمسين عاماً أو يزيد، قد واجهت عثرات جمّة، بل ربما لم يتحقق منها شيء، أو لم يتحقق الشيء الكثير.
فكيف جرى ما جرى، وآخره انتشار التهديد بسقوط الجسد السياسي والاجتماعي العربي من المشرق إلى المغرب خلال السنوات القليلة الأخيرة، تحت وطأة تهديدات جسيمة ليس أقلها تهديد العنف الدمويّ (الإسلاموي)؟





(أقرأ المزيد ... | 7187 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الاصطفاف الوطنى».. كيف يكون ؟ - د.محمد عبد الشفيع عيسى
أرسلت بواسطة admin في 17-7-1436 هـ (421 قراءة)
الموضوع د . محمد عبد الشفيع عيسى





حسنا فعل د. أحمد دراج ورفاقه الكرام إذ دعوا إلى عقد لقاء حوارى مضيّق لمناقشة ورقة عمل سموْها «وثيقة الاصطفاف الوطني»؛ وقد أثار الموضوع شئونا وشجونا عدة، و فيما يلى نورد أهم الأفكار التى ارتأيناها ذات بال فى اللحظة المصرية والعربية الراهنة .
الفكرة الأولى تتصل بالتناقض الرئيسى الذى تعيشه مصر الآن والذى يعلو من فوق «التناقضات الثانوية» ويحدد طريقة التعامل معها؛ ويتشعب التناقض الرئيسى الى ثلاثة مكونات:
الحفاظ على «الدولة» من الانهيار المؤسسى تحت وطأة ممارسة العنف المسلح فى سيناء وفى سائر ربوع الوطن.
اكتساب العافية المجتمعية بعد إنهاك متصل وتآكل للتربة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية و الثقافية طوال حقبة «السادات مبارك»، على مدى أربعين عاماُ .
استعادة الانتعاش الاقتصادى من خلال رفع معدل النمو وبدء السير على معراج «التنمية».



(أقرأ المزيد ... | 6730 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

أيام في الجزائر - د . محمد عبد الشفيع عيسى
أرسلت بواسطة admin في 10-3-1436 هـ (457 قراءة)
الموضوع د . محمد عبد الشفيع عيسى
زائر كتب "

 

                       

                                      أيامٌ في الجزائر: جمْرٌ وأمل..!

                                              

                                                 د.محمد عبد الشفيع عيسى

 

 

هبطت طائرة "الخطوط الجوية الجزائرية" بسلام فوق أديم مطار "هواري بومدين" بالجزائر العاصمة، فتنسمتُ "عطر الأحباب" و استذكرتُ الأيام الخوالي أواسط الثمانينات، إذْ قضينا أعواما في ربوع جبال الأوراس الشمّاء، عند "الهضاب العليا" بالشرق المجاهد وعلى حواف الجنوب، ثم على الساحل المتوسطي بالشمال، ما بين جامعتيْ "باتنه" و "عنّابه"، متنقلا بين الحين والآخر إلى قسنطينه وبسكره و "سوق اهراس".  وكنا ذهبنا في أوقات متقطعة، خلال فترة 1997-2002 ، إلى مدينة الجزائر و إلى الجامعات في كل من باتنه مرة أخرى و سكيكده وسطيف، لأعود ثانيةً إلى سطيف في 2009.  وها نحن في أواخر 2014 نعود إلى "العاصمة"، و ضاحية "سيدي فرج" بالذات، للمشاركة في ندوة لمنظمة العمل العربية حول تشغيل الشباب في المنطقة العربية.  فيالها من ذكرى وذكريات..!.

"


(أقرأ المزيد ... | 7782 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

أشباح الخطر الاجتماعي - د. محمد عبد الشفيع عيسى
أرسلت بواسطة admin في 8-1-1436 هـ (455 قراءة)
الموضوع د . محمد عبد الشفيع عيسى
زائر كتب "

أشباح الخطر الاجتماعى .. ومستقبل التحالفات السياسية

                              

د. محمد عبد الشفيع عيسى

                                                                   أستاذ في معهد التخطيط القومي بالقاهرة

 

 

أحسنت "الشروق" صنعا حين أخذت على عاتقها مهمة الترتيب لعقد مؤتمر للحوار بين القوى السياسية في هذه الفترة الفاصلة من التاريخ السياسي المصري الحديث.

وإذا كان لنا ان نسهم في عملية التحضير الفكري لهذا المؤتمر المهم، سعيا إلى اقتراح "أجندة عمل" للمؤتمر، والعمل على إعداد مجموعة من "الأوراق الخلفية" الأساسية حول البنود محل البحث والتفاوض؛ ويفضل أن يتم ذلك من منابع فكرية متنوعة، فإننا نقتصر من جانبنا على ضرورة توجيه النظر إلى قضيتين مهمتين ينبغي أن يفتح النقاش على مصراعيه حول ما تتضمنانه من أبعاد.

القضية الأولى هي البعد الاقتصادي-الاجتماعي لعملية وضع السياسات العامة وصنع القرارات التنموية، وهذا ما يمكن أن نطلق عليه "الاقتصاد السياسي" لممارسة السلطة العامة.

"


(أقرأ المزيد ... | 8488 حرفا زيادة | 3 تعليقات | التقييم: 0)

مصر وتجمع «البريكس»: هل من منفذ للخروج؟ - محمد عبد الشفيع عيسى
أرسلت بواسطة admin في 5-10-1435 هـ (488 قراءة)
الموضوع د . محمد عبد الشفيع عيسى

انعقد فى الفترة الأخيرة اجتماع دولى مهم على مستوى القمة، هو الاجتماع السنوى السادس من هذا النوع، بمدينة (فورتاليزا) بالبرازيل، لمجموعة دولية تسمى (بريكس) BRICS خلال أيام 14 ـ 17 يوليو من العام الحالى 2014، وتضم المجموعة كلا من البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب إفريقيا.

وبهذه المناسبة، يثور التساؤل عن إمكانية التوجه المصرى ناحية فتح آفاق جديدة للعمل الدولى والإقليمى خلال المرحلة القادمة، ومن بينها أفق «البريكس».

وتختلف النظرة إلى «البريكس» ما بين التقييم المفرط إيجابا، والمفرط سلبا. حيث يذهب البعض فى تفاؤله إلى اعتبار تجمع البريكس قوة دولية كبرى، ولو فى طور التشكل، كما أن هذه الدول ــ وخاصة الصين ــ تستحوذ على قسط مهم من تدفقات التجارة و الاستثمار واحتياطيات النقد الأجنبى وانتقالات التكنولوجيا على الصعيد العالمى، بالإضافة إلى ارتفاع معدلات النمو الاقتصادى المقارنة للدول الأعضاء، واتساع الأسواق المحلية.





(أقرأ المزيد ... | 5868 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

نداء إلى جبهة وطنية متحدة
أرسلت بواسطة admin في 18-5-1435 هـ (465 قراءة)
الموضوع د . محمد عبد الشفيع عيسى
زائر كتب "

 

نداء إلى "جبهة وطنية متحدة"

 

                                                        د. محمد عبد الشفيع عيسى

 

ما كلّ ما يتمنى المرء يدركه .. قول عربى سائر يقترب من الحكمة ويضىء لنا جزءً من عالم الواقع الذى نعيشه فى مصر الآن .

ولقد كنا نتمنى عقب حدث الثلاثين من يونيو 2013 أن يتشكل تحالف سياسى عضوى من القوى ذات الثقل النسبى الأكبر ، بحيث يمثل قطباً جاذباً لمجموع الحياة السياسية .   وكنا نتمنى أن يمثل هذا التحالف قوة مازجة بين قدرة (الإقناع والإرغام السياسى) إزاء تيار الإسلام السياسى المصرى ، بزعامة جماعة الإخوان المسلمين، من أجل الانخراط الفعال والآمن في الحياة السياسية .  وكنا نأمل أن يسهم ذلك فى دفع ذلك التيار والجماعة المذكورة إلى النقد الذاتى ، تمهيداً لإجراء نوع ما من (الإنصاف والمصالحة) فى إطار الخبرات المعاصرة لما يسمى بالعدالة الانتقالية ..

"


(أقرأ المزيد ... | 6506 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الأسطورة.. وصناعة الكراهية! - د. محمد عبد الشفيع عيسى
أرسلت بواسطة admin في 17-4-1435 هـ (469 قراءة)
الموضوع د . محمد عبد الشفيع عيسى
الأسطورة.. وصناعة الكراهية!
راجت فى مصر فى الفترة الأخيرة ـ بعد الثلاثين من يونيو 2013 ـ مصطلحات من قبيل (صناعة الكراهية)، تدليلا على ظاهرة بث المشاعر العدائية من قبل بعض الفئات السياسية تجاه فئات سياسية أخري.

ولئن كان مصطلح «صناعة الكراهية» قد أطلقه باديء ذى بدء فريق «مشترك» من الإسلاميين و(الليبراليين) تنديداً ـ مستحقاً ـ بممارسات بعض المنابر والرموز الإعلامية المصرية بعد 30 يونيو، فإنه يبدو أن «جهة الادعاء» المشترك المذكور تحولت إلى «موضع اتهام محتمل». فكيف ذاك ؟





(أقرأ المزيد ... | 8339 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الإخفاق التاريخي للقوى المدنية - د. محمد عبد الشفيع عيسى
أرسلت بواسطة admin في 23-3-1435 هـ (369 قراءة)
الموضوع د . محمد عبد الشفيع عيسى
زائر كتب "

 

 

الإخْفاقُ التاريخىّ.. والقوي "المدنية"

 

                                                                د. محمد عبد الشفيع عيسى    

 

بعد إقرار الدستور، ينفتح المجال السياسي المصري أمام أفق مستقبلي واعد حقا. ولكنه أفق مشروط؛ وشرطه الأساسي هو تجاوز آفات التكوين العضوي للنخبة السياسية والثقافية المصرية، والتي برهنت على إخفاق تاريخي مزمن، كتمثيل نموذجى إلى حد بعيد للنخبة العربية بعامة .    وانعكس هذا الإخفاق على مسار الحركة الوطنية والقومية، فإذا بها غير قادرة على مواصلة السير عبر الزمن لتحقيق الأهداف بعيدة المدى للمجتمع العربى فى إطاره العالمى الراهن.   ولهذا، تبدو البلاد وكأنها تسير في "حلقة مفرغة" بفعل المحتوى الفارغ لنخبة عاجزة تدور حول نفسها بلا انقطاع تقريبا، على اختلاف تلويناتها السياسية، من "مدنية" ودينية، غير قادرة على الاتصال الحي بمجتمعها الحقيقي، و على بعث الأمل في المستقبل، و بث الثقة في الأرواح.   هي قصيرة النفَس، سريعة الغضب، مجوّفة فكريا وسياسيا، لاتقارب شأنا مهما من شؤون البلاد والعباد، إلا ونشرت سحب اليأس المطبق من حوله، ثم تعثرت لتجرّ الجماهير الغفيرة من خلفها نحو ضياع جديد.

 


 

 

"


(أقرأ المزيد ... | 6759 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

نظام قديم يتدحرج في قلب الجديد
أرسلت بواسطة admin في 15-3-1435 هـ (427 قراءة)
الموضوع د . محمد عبد الشفيع عيسى
زائر كتب "

 

 

نظام قديم يتدحرج فى  قلب الجديد

 

                                        د.محمد عبد الشفيع عيسى

 

 

بينما يسعى حدث "الثلاثين من يونيو" لاستكمال ملامحه السياسية والدستورية بنجاح، استنادا إلى ظهير شعبي عميق، فإنه يواجه عقبتين جمّتيْن: أولاهما عقبة ناجمة عن ممارسة العنف السياسي المسلط من بعض الجماعات  المنتمية إلى تيار "الإسلام السياسي" أو المحسوبة عليه، في القلب منه أو على هوامشه الطرفية، سواء منه العنف المسلح، أو العنف غير المسلح: رمزيا كان أو حركيا، من أجل التأثير العكسي في مسيرة الحدث الوليد، و لو بوأْده، إن أمكن ذلك.        أما العقبة الثانية فإنها نابعة من قوى النظام السابق على ثورة 25 يناير2011 ، بالسعي إلى احتواء الحدث الكبير، من داخله بالذات، وباستخدام "القوة الناعمة"، إذا صح هذا التعبير، بالمقارنة مع طريقة "القوة الخشنة" المستخدمة من قبل "الإسلام السياسي". ونركز في المقال الحالي على العقبة الثانية، بدءً مما نسميه "الوهم المزدوج حول نظام مبارك"، فكيف ذاك؟  

"


(أقرأ المزيد ... | 6987 حرفا زيادة | 4 تعليقات | التقييم: 0)

إفلاس الطبقة السياسية - د. محمد عبد الشفيع عيسى
أرسلت بواسطة admin في 6-3-1435 هـ (525 قراءة)
الموضوع د . محمد عبد الشفيع عيسى
زائر كتب "
إفلاس الطبقة السياسية في مصر الآن

    د. محمد عبد الشفيع عيسى
أستاذ فى معهد التخطيط القومى بالقاهرة

لا نفضل تعبير "الطبقة السياسية" ، ولكنا نستخدمه مجازاً فى هذا المقام للدلالة على مفهوم "النخبة" .    فما الذى يدعونا إلى وصف النخبة فى مصر في الآونة الراهنة، على وجه العموم وبصورة نسبية، بالإفلاس الفكرى و السياسى ؟

"


(أقرأ المزيد ... | 7398 حرفا زيادة | 5 تعليقات | التقييم: 0)

تحالفات سياسية خطرة - د. محمد عبد الشفيع عيسى
أرسلت بواسطة admin في 28-2-1435 هـ (436 قراءة)
الموضوع د . محمد عبد الشفيع عيسى
زائر كتب "

 

 

تحالفات سياسية خطرة

       

                                                                      د. محمد عبد الشفيع عيسى

 

يبدو من تأمل المشهد السياسى الراهن فى مصر أن هناك نوعاً من التوافق النسبى يجرى بناؤه فى الوقت الراهن حول تقدير الموقف المصرى الراهن بين أغلب تيار الاسلام السياسى يتصدره (الإخوان المسلمون) وبين جزء كبير من التيار الليبرالى ، وشطر (صغير) من اليسار مثل الفصيل المسمى (الاشتراكيين الثوريين) ؛ حيث يتم توصيف الوضع الحالى بنعوت تتراوح بين التأسيس لفاشية جديدة ، وبين حكم عسكرى صريح أو خفى ، وبناء دولة باطشة تقوم على القوة الصراح .


"


(أقرأ المزيد ... | 6832 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

قوة كبرى على المسرح السياسي - د. محمد عبد الشفيع عيسى
أرسلت بواسطة admin في 20-2-1435 هـ (334 قراءة)
الموضوع د . محمد عبد الشفيع عيسى
زائر كتب "

      

                   قوة كبرى على المسرح السياسي المصري[1]

 

                                                             د.محمد عبد الشفيع عيسى

 

حقيقة لم ندركها حق الإدراك فى البداية ، ولكن لوحة الأحداث الراهنة أوحت بها أخيراً.

لقد كنا لاحظنا في البداية نوعاً من "التهافت الفكري" لدى بعض التيارات السياسية التى تصدرت أحداث الثورة المصرية فى 25 يناير (وخاصة لدى قسم واسع ممن يسمون بالليبراليين) واستمر هذا التهافت بعد سقوط القوة الأكثر تنظيماً على الساحة السياسية المصرية (الإخوان المسلمين) فى 30/6/2013 .    و لاحظنا بعد ذلك، فى غمار الهبّة الشعبية للثلاثين من يونيو وما أعقبها من أحداث جسام، أنه كان من أكبر القوى السياسية التى استنفرت للدفاع عن نتائج الهبة الشعبية – ولعلها أكبرها – هى القوة المزدوجة لما يسمى فى لغة الإعلام وفى  اللهجة الدارجة للشارع المصري ("حزب الكنبة" + الفلول) وهى قوة غير ثورية من حيث الجوهر بصفة عامة، على كل حال.  وتشكلت هذه القوة، كما هو واضح، من طرفين:


"


(أقرأ المزيد ... | 7668 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)


جمال عبد الناصر 1


جمال عبد الناصر   


جمال عبد الناصر 2
جمال عبد الناصر 2

سنوات مع عبد الناصر 1
سنوات وأيام مع عبد الناصر - سامي شرف  
الجزء الأول

سنوات مع عبد الناصر 2
سنوات وأيام مع عبد الناصر 2 - سامي شرف  
الجزء الثاني

من التأميم الى العدوان الثلاثي
من التأميم الى العدوان الثلاثي - سامي شرف  
سامي شرف

زيارة الرئيس جمال عبد الناصر
زيارة الرئيس جمال عبد الناصر  
سامي شرف

لا يصح إلا الصحيح

الإقليمية - جذورها وبذورها
الإقليمية - جدورها وبذورها - ساطع الحصري
ساطع الحصري

عبد الناصر والثورة العربية
عبد الناصر والثورة العربية - أحمد صدقي الدجاني  
أحمد صدقي الدجاني

هل كان عبد الناصر دكتاتورا
هل كان عبد اتلناصر دكتاتورا - عصمت سيف الدولة  
عصمت سيف الدولة
 


حول أحداث مايو عام 1971
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الإخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  
عبدالله إمام 

الملف العراقي


الوحدة العربية

عبد السلام عارف كما رايته
عبد السلام عارف كما رأيته - صبحي نانظم توفيق

فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل   

سامي شرف
 سامي شرف


المكتبة
المكتبة







إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.15 ثانية