Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: abanoub
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 237

المتصفحون الآن:
الزوار: 35
الأعضاء: 1
المجموع: 36

المتصفحون حاليا:
01 : خالد حنينه

Who is Online
يوجد حاليا, 35 ضيف/ضيوف 1 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

صقر بدرخان
[ صقر بدرخان ]

·الحوار لاينتظر نهاية المذبحة - صقر بدرخان
·الاشمئزاز في الصراعات الدولية - صقر بدرخان
·سوريا منطلق العولمة الجديدة - صقر بدرخان
·رهانات النظام .والحلقة المفقودة: - صقر بدرخان
·تركيا: .. ارتدادات الفشل..وآفاق المستقبل - صقر بدرخان
·الخطاب: سوريا والمرحلة الجديدة: - صقر بدرخان

تم استعراض
51280844
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
الفكر القومي العربي: محمد سيف الدولة

بحث في هذا الموضوع:   
[ الذهاب للصفحة الأولى | اختر موضوعا جديدا ]

لا للتخوين ... لا للتمويل - محمد سيف الدولة
أرسلت بواسطة admin في 2-9-1432 هـ (5192 قراءة)
الموضوع محمد سيف الدولة

 

محمد سيف الدولة

Seif_eldawla@hotmail.com

)( حتى لو كانت امريكا هى التى قامت بالثورة المصرية ، فشكرا لها لأنها خلصتنا من مبارك ))

هذا ما قاله احد اباطرة منظمات المجتمع المدنى ، فى سياق مناظرة حول التمويل الاجنبى على قناة الجزيرة مباشر يوم الاثنين 25 يوليو .

وكأنه يريد فى ظل حالة الاجماع الوطنى على رفض خطاب التخوين ، يريد فى الزحمة ان يمرر مشروعية التمويل ، مدعيا حسن نواياه ومقاصده .

* * *

وهو خلط واضح للأوراق يجب ان ننتبه اليه ونحذر منه ، بالاضافة الى انه كلام خاطىء ومغرض وخطير لعدة أسباب :




(أقرأ المزيد ... | 16249 حرفا زيادة | 1 تعليق | التقييم: 0)

عروبة فلسطين - محمد سيف الددولة
أرسلت بواسطة admin في 23-9-1431 هـ (4757 قراءة)
الموضوع محمد سيف الدولة
عروبة فلسطين



محمد سيف الدولة

Seif_eldawla@hotmail.com



حول الحوار الدائر عن هوية فلسطين عبر العصور ، نقول :

فلسطين ارض عربية

وهى جزء من الأمة العربية

والامة العربية تشكلت مع الفتح الاسلامى

و قبل ذلك كانت تعيش على الأرض الممتدة من المحيط للخليج  جماعات متعددة
منها العربى وغير العربى



(أقرأ المزيد ... | 6290 حرفا زيادة | 2 تعليقات | التقييم: 5)

من خاف سلم ! ............... محمد سيف الدولة
أرسلت بواسطة admins في 21-8-1431 هـ (3984 قراءة)
الموضوع محمد سيف الدولة
زائر كتب "

 

محمد سيف الدولة

Seif_eldawla@hotmail.com

 

" إلغاء كامب ديفيد معناه ان ندخل حرب نروح فيها في ستين داهية وترجع مصر مليون سنة الى الوراء . "

* * *

ورد هذا الكلام الصادم وغير اللائق في حديث اللواء مراد موافي محافظ شمال سيناء الحالي و مدير المخابرات الحربية السابق ، المنشور في جريدة الشروق يوم 24 يوليو الجاري في سياق حديث شامل عن سيناء و بدو سيناء .

* * *

ومصدر الصدمة أنه صادر من  مسئول رسمي مصري و يتضمن تقريرا صريحا بان مصر إن حاربت إسرائيل ستهزم ( هتروح فى ستين داهية ) ، وستكون هزيمتها منكرة ( هترجع مليون سنة للوراء ) .

كما أنه ليس أى مسئول ، فهو المدير السابق للمخابرات الحربية .

ناهيك على أن كلامه غير صحيح ، فإلغاء كامب ديفيد  لايعنى دخول حرب مع إسرائيل ، الا اذا كانت هناك نصوصا سرية في المعاهدة لا نعلمها  ، تفيد هذا المعنى ، وفى هذه الحالة ، فإننا نكون بصدد معاهدة سلام بالإكراه ، وهو ما يبطلها فورا بموجب قواعد القانون الدولي .

كما أن الجميع في مصر على اختلاف توجهاتهم أصبحوا يجمعون الآن على ضرورة التحرر من القيود التى فرضتها هذه المعاهدة على السيادة المصرية ، خاصة المتعلقة بالترتيبات الأمنية فى سيناء التى تحظر على قواتنا المسلحة التواجد فى ثلثى سيناء ، و تخضعها لرقابة وتفتيش قوات الأمريكان وحلفائهم فيما يعرف باسم القوات متعددة الجنسية .

ونحن عندما نطالب بتحرير سيناء من هذه القيود التي فرضتها إسرائيل علينا ، فإننا لا نهدف إلى شن حرب عليها ، وإنما إلى امتلاك حق الدفاع عن مصر وسيناء ، في مواجهة أي عدوان صهيوني جديد مماثل لما حدث فى 1956 و1967.

والسيد / موافي ذاته اعترف فى نفس الحديث المذكور ان إسرائيل هى العدو حين قال أن هناك أطماع كبيرة فى سيناء ، هو يعلمها ولو تكلم عنها ستنقلب الدنيا ولن تقعد .

* * *

ونعود الى التعبير الصادم الوارد فى حديث السيد اللواء المحافظ ، لنقول لسيادته ، انه بصرف النظر عن اختلافنا مع الموقف الرسمي المصري فى كل ما يتعلق بالعدو الصهيوني ، فإنه لا يصح على أى وجه أن يصرح اى مسئول فى أى بلد فى العالم أنه خائف من عدو يتربص به .

وحتى ان مسه الخوف لاقدر الله ، فعليه أن يستتر .

* * * * *

القاهرة فى 29 يوليو 2010

"


(أقرأ المزيد ... | 1 تعليق | التقييم: 5)

لماذا أعادوهم بعد أن أخرجوهم ؟ - محمد سيف الدولة
أرسلت بواسطة admins في 6-8-1431 هـ (3999 قراءة)
الموضوع محمد سيف الدولة
زائر كتب "
لقد أعادوهم لانجاز مهمتين واضحتين لا ثالث لهما :

الأولى : هي التنازل لهم عن 78 % من فلسطين وإعطاءهم صك فلسطيني شرعي بذلك ، وهو ما تم بالفعل .
"


(أقرأ المزيد ... | 3350 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

نكتة بائسة - محمد سيف الدولة
أرسلت بواسطة admins في 29-7-1431 هـ (3966 قراءة)
الموضوع محمد سيف الدولة
زائر كتب ""

(أقرأ المزيد ... | 4956 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

من فضلكم ، إلاَّ الأمريكان !! - بقلم : محمد سيف الدولة
أرسلت بواسطة admins في 23-7-1431 هـ (4194 قراءة)
الموضوع محمد سيف الدولة
زائر كتب " من فضلكم ، إلاَّ الأمريكان

محمد سيف الدولة   |  04-07-2010 00:50

أتمنى التوفيق لكل حركات التغيير التى تستهدف الإصلاح السياسي : البرادعى والجمعية الوطنية للتغيير وكفاية و6 ابريل وأحزاب الوفد والغد والجبهة والكرامة و الإخوان وغيرها الكثير .

أتمنى ذلك لها جميعا ، رغم اننى قد اختلف مع البعض منها اختلافات صغيرة أو نوعية .

ولكني فى النهاية أؤمن بأن كل من يقف فى موقع المعارضة للنظام المصري القائم ، هو محل كل تقدير و احترام .

وأؤمن بان الطريق الأمثل لنقد اى مشروع إصلاحي هو بإنشاء مشروع بديل ، بدون تجريح في الآخرين .

كما أننا تعلمنا من شيوخنا أنه لا يجوز ، أبدا ، الهجوم على أي قوة سياسية مشتبكة مع النظام ، وإلا أصبحنا ، شئنا أم أبينا ، أدواتً له .

* * *

ولكننى مع كل ذلك ، لى رجاءً واحدا :


"


(أقرأ المزيد ... | 3244 حرفا زيادة | 1 تعليق | التقييم: 5)

بإمكانهم فك حصارهم ولكن .. محمد سيف الدولة
أرسلت بواسطة admins في 15-7-1431 هـ (4068 قراءة)
الموضوع محمد سيف الدولة
زائر كتب "

 

محمد سيف الدولة

Seif_eldawla@hotmail.com

 

أتحدث عن المقاومة في غزة وفى فلسطين .

فهم قادرون ، إن أرادوا ، على  فك الحصار بأنفسهم  .

·       عليهم فقط أن يعترفوا بإسرائيل .

·       وان يتنازلوا عن 78 % من فلسطين .

·       وألا يتشددوا فيما تبقى منها .

·       وان يلقوا سلاحهم .

·       وان يتعهدوا بالكف عن المقاومة .

·       و أن يلتزموا بالتفاوض طريقا وحيدا .

·       و أن يصبروا على المفاوض الاسرائيلى الى أبد الآبدين .

·       وأن يتدربوا على ضبط النفس فى مواجهة الصلف الاسرائيلى .

·       وان يلتزموا بعدم التصعيد ضد الاحتلال مهما فعل .

·       وأن يكون التزامهم الأول والأخير هو أمن إسرائيل .

·        وان ينسقوا معها أمنيا .

·       و أن يطاردوا ويعتقلوا أي فلسطيني يحمل السلاح ضدها .

·       وان يتركوا شبابهم للجنرال الأمريكي دايتون ، يربيهم ويدربهم كما يشاء .

·       وبالمختصر المفيد عليهم أن يقبلوا اتفاقيات أوسلو ويلتزموا بأحكامها .

 

"


(أقرأ المزيد ... | 5687 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

حق الزيارة - محمد سيف الدولة
أرسلت بواسطة admins في 10-7-1431 هـ (4013 قراءة)
الموضوع محمد سيف الدولة
زائر كتب ""

(أقرأ المزيد ... | 3910 حرفا زيادة | 1 تعليق | التقييم: 0)

هكذا يتغير العالم ........... محمد سيف الدولة
أرسلت بواسطة admins في 24-6-1431 هـ (5399 قراءة)
الموضوع محمد سيف الدولة
زائر كتب "


هكذا يتغير العالم

  |  05-06-2010 23:22

طرأت حالة تغير كبيرة على معنوياتنا ومواقفنا جميعا بعد الأحداث الأخيرة .

انقلبنا من حالة الإحباط واليأس إلى الأمل والحماس والتسابق على المشاركة في الأسطول التالي .

انقلبنا من النقيض إلى النقيض في لحظة واحدة .

وهى اللحظة التي تلقينا فيها نبأ العدوان الصهيوني على أسطول الحرية وسقوط شهداء وجرحى .

* * *

قبل الأحداث ، كاد الكثيرون أن يفقدوا الأمل في فك الحصار على غزة وفى انفراج الأزمة .

فمنذ فُرِضَ الحصار، لم تكف القوى الوطنية عن الضغط على الإدارة المصرية : فشكلت اللجان ، وأطلقت القوافل ، ونظمت الوقفات السلمية والتظاهرات الجماهيرية ، ورفعت القضايا وحصلت على أحكام قضائية ضد الحكومة .

ولكن رغم كل ذلك وغيره ، لم يحدث أي جديد : فلقد أحكم الصهاينة الحصار . وتمادى النظام المصري ، فأنشأ الجدار الفولاذي ، ورفض استقبال قافلة جورج جالوى البرية ، وزج بأنصار فلسطين في السجون والمعتقلات ، ولفق لهم التهم .

وأعطت باقي الأنظمة العربية ظهرها للموضوع .

وأصاب المواطن العادي الملل من متابعة هذا المسألة بلا جدوى .

وانشغلت القوى السياسية بملفات أخرى .

وكادت غزة أن تدخل في بحر النسيان .

وظهر الأمر وكأن الحصار سيدوم إلى الأبد ، وأنه لا أمل .

* * *

و فجأة يقرر بضعة أشخاص من شتى بقاع الأرض ، أن يقتحموا الحصار ويواجهون الصهاينة .

قرروا ذلك وهم عُزَل من أي سلاح سوى مبادئهم و عقائدهم ، وغضبهم ضد الظلم ، وشجاعتهم البالغة .

فتقدموا الصفوف ، لم يستأذنوا أحدا ، لم يستجدوا حقوقهم ، لم يحسبوا العواقب .

فنجحوا فى تحقيق إنجازا لم تحققه مئات الحركات والمبادرات السابقة الحذرة المحتاطة ، المرنة ، المُسايِسة .

و نجحوا فى فضح الأشرار الصهاينة أمام العالم أجمع .

و فى إرغام الإدارة المصرية على فتح المعبر ولو الى حين .

وقدموا دمائهم الشريفة الطاهرة ثمنا لذلك .

ولكن الأهم من كل ذلك ، نجاحهم في إطلاق القوة الكامنة العميقة داخل الشعوب .

ففي لحظة ، استيقظ الجميع ، وقرروا مواصلة الاشتباك مع العدو .

* * *

ليست هذه هى المرة الأولى ولن تكون الأخيرة .

حدث ذلك من قبل مع الحرب على غزة ، ومع حرب لبنان وانتفاضة الأقصى والعمليات الاستشهادية وانتفاضة الحجارة وغيرها الكثير .

و لازلنا جميعا نتذكر مشهد محمد الدرة ، وكيف فجر حينها غضبة شعبية هائلة على امتداد الوطن العربي والعالم ، إمتدت آثارها لسنوات تالية .

* * *

• إن هذه الطاقة الكامنة داخل كل الشعوب ، تمثل قوة حقيقية موجودة وقائمة ولكنها غير مرئية ، لا يراها المعتدون والظالمون ، و لا ترصدها أجهزتهم الأمنية والاستخبارية ، وان فعلت ، فهي لا تتمكن من حسابها وقياسها وتقدير حجمها ودرجة خطورتها .

• وهى قوة مصدرها ، الشعور المتراكم بالظلم والقهر على أيدي الأعداء الخارجيين والداخليين .

• و يغذيها ويبلورها ، العمل الدءوب طويل النفس ، من قبل النخبة والدعاة من القوى الوطنية والسياسية على امتداد عقود طويلة .

• ولكنها مع ذلك تظل كامنة .

• فإن نجحنا فى إخراجها وتفجيرها ، فإننا لا يمكن أن ننهزم أبدا .

• وهى لا تظهر إلا فى الأزمات الكبرى .

• أو كرد فعل على الاعتداءات بالغة القسوة والإجرام اللامتناهى .

• أو تأثرا بالبطولات بالغة الشجاعة .

• كما إنها لا تدوم إلا بمواصلة الفداء والتضحية والاستشهاد .

Seif_eldawla@hotmail.com

"


(أقرأ المزيد ... | 1 تعليق | التقييم: 5)

الأسطول التالى فورا ...... محمد سيف الدولة
أرسلت بواسطة admins في 19-6-1431 هـ (3171 قراءة)
الموضوع محمد سيف الدولة
زائر كتب "

الأسطول التالى فورا

 

محمد سيف الدولة

Seif_eldawla@hotmail.com

 

·   إن أفضل وأبلغ رد على العدوان الصهيوني المجرم على أسطول الحرية ، هو الشروع فورا فى التجهيز لأسطول آخر مماثل إن لم يكن أكبر وأقوى .

·       لقد نجح الأسطول الأول بلا شك فى فك الحصار الإعلامي على غزة  .

·       نجح فى ذلك ، حتى قبل أن تتحرك السفن من موانيها .

·   والصهاينة بصلفهم وغبائهم ، أكملوا المهمة وفضحوا أنفسهم أمام العالم أجمع ، كاشفين عن الأشرار الحقيقيين هنا .

·   إن القيمة الحقيقة للدماء الذكية التى سالت ، وللارواح الكريمة الطاهرة التى أزهقت ، هى ما تحقق من نصر فى المعركة الأولى فى حرب الحصار الصهيوني .

·       وافضل تكريم للشهداء والجرحى ، هو استكمال ما بدأوه ، استكمال مهمة فك الحصار .

·       ان الصهاينة لن يجرؤا أن يفعلوها مرة ثانية .

·       وإن فعلوها ، فلنرسل الأسطول الثالث ثم الرابع ، وهكذا الى أن يفك الحصار .

·       إن التوقف الآن سيضيع هذه الدماء هباءا .

·       والاكتفاء بالإدانة والشجب ، أو حتى محاكمتهم كمجرمي حرب ، لن يحقق الهدف الأصلى .

·       والهدف الأصلي هو فك الحصار .

·       و إرغام الصهاينة على فكه .

·       وإرغام باقى الأطراف على رفع الغطاء الدولي والاقليمى له .

·   إن العالم لم يعد يلتفت إلا للفعل المباشر والاشتباك والإصرار والتضحية والمجازفة وتقديم الضحايا والشهداء .

·       كم قافلة أطلقت من قبل ؟

·   الكثير ، ولكن الأكثر تأثيرا بلا منازع هى قافلة أسطول الحرية ، التى أنتجت تأثيرها بعد وقوع العدوان ببضعة دقائق .

·       لقد خرج المتحدث الإعلامى الصهيونى بعد الجريمة مباشرة يطالب الجميع بالعمل المشترك من أجل التهدئة .

·       و لا يجب علينا أن نمكنهم منها .

·       والحل هو الشروع فورا فى الإعداد للأسطول التالى .

* * * * *

 

القاهرة فى 31 مايو 2010"


(أقرأ المزيد ... | 2 تعليقات | التقييم: 5)

الأمريكي المشبوه .........بقلم: محمد سيف الدولة
أرسلت بواسطة admins في 17-6-1431 هـ (2332 قراءة)
الموضوع محمد سيف الدولة
زائر كتب "
الأمريكي المشبوه

محمد سيف الدولة   |  30-05-2010 00:08

نشرت المصري اليوم فى عددها الصادر يوم 26 مايو 2010 ، ما ورد فى صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية من كشف عن أوامر سرية أصدرها الجنرال ديفيد بتريوس رئيس القيادة العسكرية المركزية الأمريكية ، أواخر العام الماضي ، تسمح بتوسيع العمليات ((المستترة)) للجيش الأمريكي في منطقة الشرق الوسط والقرن الأفريقي ، فى إطار مكافحة تنظيم القاعدة و ((تهديدات أخرى)).

وقد ورد ضمن هذه التعليمات السرية ، إرسال قوات خاصة الى دول (( صديقة)) وعدوة فى الشرق الأوسط ووسط آسيا والقرن الأفريقي ((لجمع معلومات إستخباراتية)) وبناء علاقات مع القوات المحلية .

* * *

انتهى الخبر .
"


(أقرأ المزيد ... | 2432 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

حكاياتنا مع الخواجات (3) ........... محمد سيف الدولة
أرسلت بواسطة admins في 16-6-1431 هـ (3213 قراءة)
الموضوع محمد سيف الدولة
زائر كتب "

 محمد سيف الدولة

"


(أقرأ المزيد ... | 27077 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

حكاياتنا مع الخواجات (2) .............بقلم: محمد سيف الدولة
أرسلت بواسطة admins في 4-6-1431 هـ (2426 قراءة)
الموضوع محمد سيف الدولة
زائر كتب "
حكاياتنا مع الخواجات (2)

بقلم: محمد سيف الدولة

الحكاية الثانية:

بعد أن فتح الإسلام بلادنا وحررها من احتلال الخواجات الذي دام أكثر من 1000 عامًا، وقام بتوحيدنا وصهرنا معًا، وأعاد إنتاجنا أمةً عربيةً إسلاميةً واحدة.

 

عشنا حوالي أربعة قرون في أمان بعيدًا عن خطر الخواجات وغزواتهم وشرورهم، ولكنهم للأسف لم يتركونا في حالنا، ولم يعترفوا أبدًا بأن هذه أرضنا نحن.

 

ففي عام 1095م، قام خواجة من البر الثاني هو البابا أربان الثاني بالدعوة إلى مؤتمر حاشد في مدينة كليرمونت بجنوب فرنسا، حضره جمع غفير من الأساقفة ورجال الدين والأمراء والإقطاعيين، وألقى فيهم خطبة عصماء، خلاصتها أن الرب يريد تحرير أرض السيد المسيح وقبره في فلسطين من الكفار.

 

فما كان من المحتشدين، إلا أن هتفوا وراءه: "الرب يريدها، الرب يريدها"، وهي الصيحة التي أصبحت فيما بعد هي الشعار الرسمي للحملات الصليبية، ثم انصرف الحاضرون كلٌّ إلى حال سبيله، ليعد نفسه للحملة المقدسة.

 

وفي 1096م انطلقت الحملة الصليبية الأولى وقامت باغتصاب أول إمارة إسلامية, هي إمارة الرها على الحدود الحالية بين العراق وتركيا، ثم اغتصبت إنطاكية عام 1098م، ثم اغتصبت القدس عام 1099م، وكان ذلك يوم 15 يوليو.

 

مكث الخواجات الفرنجة الصليبيون في أراضينا ما يقرب من مائتي عام، من 1096م حتى 1291م.

 

وحققوا انتصارات سهلة في البداية بسبب حالة الانقسام والتفتت التي سادت أمتنا في ذلك الوقت، بين الدولة العباسية في العراق والفاطمية في مصر, وعشرات الإمارات المتصارعة المتنافسة على امتداد أرض الوطن.

"


(أقرأ المزيد ... | 11104 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

حكايتنا مع الخواجات (1) .............. محمد سيف الدولة
أرسلت بواسطة admins في 25-5-1431 هـ (2474 قراءة)
الموضوع محمد سيف الدولة
زائر كتب "
















حكايتنا مع الخواجات (1)













محمد سيف الدولة   |  08-05-2010 23:25

الحكاية الأولى

منذ حوالي 5000 سنة ، أي منذ فجر الضمير كما يقولون ، شاهدت هذه المنطقة حضارات كبيرة وعظيمة ، مثل الحضارة المصرية القديمة ، والحضارة البابلية والآشورية في العراق ، والفينيقية في سوريا ، وغيرها

ونجحت هذه الحضارات في إقامة دول وممالك كبيرة، بل وأسس بعضها إمبراطوريات . وكانت العلاقات بينها تتراوح بين الحرب والسلام ، والصراع والوئام .

وعشنا كذلك حوالي ألفى سنة ، إلى أن وصلنا إلى الألف الأخيرة قبل الميلاد ، حيث بدأت عصور الضعف و التدهور و الاضمحلال ، التي كانت مقدمة لوقوعنا جميعا تحت نير الاحتلال الاجنبى الطويل .

* * *

الخواجات :

ففي عام 332 قبل الميلاد ، جاءنا أول خواجة من البر الثاني عابرا البحر الأبيض المتوسط بجيوشه وأساطيله ، وكان هو الاسكندر المقدوني ، الذي غزانا ، واستولى على معظم البلاد التي تسمى اليوم بالبلاد العربية ، كما استولى على غيرها.

وعندما مات ، وُرِثنا هنا في مصر إلى أحد قواده ، و هو بطليموس الأول الذي أسس في مصر الدولة البطلمية والعصر البطلمي ، وظل الخواجات اليونانيون يحتلوننا 302 عاما من 332 ق.م حتى 30 ق.م .

وللأسف لم ننجح في تحرير أنفسنا بأيدينا ، فالذي حدث أن جاءنا خواجة ثاني من البر الثاني ، ولكن هذه المرة من ايطاليا ، من روما ، وقام بطرد اليونانيين ، والحلول محلهم ، لنقع مجددا تحت الاحتلال الاجنبى .

وظل الخواجات الرومان يحكموننا ويحتلوننا 425 عاما أخرى من 30 ق.م الى 395 ميلاديا .

"


(أقرأ المزيد ... | 7592 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

القدس التائهة 2/2 - محمد سيف الدولة
أرسلت بواسطة admins في 19-5-1431 هـ (2381 قراءة)
الموضوع محمد سيف الدولة
زائر كتب ""

(أقرأ المزيد ... | 8762 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

فلنبقيهم خائفين - محمد سيف الدولة
أرسلت بواسطة admins في 19-5-1431 هـ (2343 قراءة)
الموضوع محمد سيف الدولة
زائر كتب "
فلنبقيهم خائفين

محمد سيف الدولة   |  01-05-2010 23:41

حذرت الجهات الأمنية الصهيونية منذ بضعة أيام ، ابريل 2010، مواطنيها من الذهاب إلى سيناء ، وحثت الموجدين منهم هناك على العودة فورا . وعللت ذلك بأن لديها معلومات تفيد بأن هناك مخاطر على حياتهم .
* * *
انتهى الخبر الذي أرغب في التوقف عند أهم دلالاته وهى أنهم "يهربون حين يخافون" .
* * *
فرغم أن الصهيونية حركة استعمارية إحلالية حتى النخاع ، تخصصها هو قتل البشر والحلول مكانهم والاستيلاء على أراضيهم ومساكنهم ومزارعهم .
ورغم أنهم يأتون من كل جحور الأرض إلى فلسطين لاستيطانها وطرد سكانها .

ولكنهم عندما يخافون على حياتهم و أمنهم ، يرحلون ويهربون كالجرذان .

و نظرة سريعة على معدلات الهجرة اليهودية إلى فلسطين ، يؤكد على أنها كانت دائما تتصاعد بعد هزائمنا حين يشعرون بالأمان :
• فقبل وعد بلفور وعلى امتداد القرن التاسع عشر بأكمله ، لم يتمكنوا من تهجير أكثر من 50 ألف يهودي إلى فلسطين .
• ولكن بعد الوعد ، وانتصار بريطانيا راعيتهم الأولى حينذاك ، وصدور صك الانتداب البريطاني على فلسطين ، نجحوا في تهجير نصف مليون يهودي فى ربع قرن فقط من 1922 حتى 1947.
• وبعد حرب 1948 ، واغتصابهم 78 % من فلسطين ، والتزام القوى الكبرى الثلاثة : أمريكا وبريطانيا وفرنسا بأمن إسرائيل ووجودها ، فيما عرف باسم الإعلان الثلاثي الصادر عام 1950 .
• نقول بعد ذلك نجح الصهاينة فى تهجير حوالي مليون وربع يهودي إلى فلسطين من عام 1949 الى 1967 .
• وبعد انتصارهم على الدول العربية مجتمعة فى 1967 ، وشعورهم الهائل بالتفوق والأمن ، قاموا باستقدام ربع مليون يهودي في الفترة من 1968 حتى 1973.
• وعلى العكس من ذلك ، بعد حرب أكتوبر ، تضاءلت الهجرة اليهودية ، فلم يأتينا منهم فى الفترة من 1974 إلى 1988 أكثر من 285 ألف يهودي .
• أي أنه بعد انتصارهم فى 1967 هجَّروا ربع مليون في خمسة سنوات .
• ولكن بعد هزيمتهم في 1973 ، استغرق تهجيرهم لعدد مقارب ، 14 سنة ، أي حوالي ثلاثة أضعاف المدة .
• وبعد سقوط الاتحاد السوفيتي ، وانفراد أمريكا ، حليفتهم الكبرى بالعالم ، هاجر إلى فلسطين حوالي مليون يهودي فى الفترة من 1989 إلى 2000 .
• و لكن مع انتفاضة الأقصى عام 2000 تراجعت الهجرة الى فلسطين ، وزادت الهجرة المعاكسة .
• وحدث نفس الشيء عام 2007 بعد حرب لبنان في يوليو 2006 .
• والآن في عام 2010 ، ومع الطمأنينة الصهيونية بإستتباب الأمن في الضفة الغربية بالتعاون والتنسيق الامنى مع السلطة الفلسطينية ، وبالتحالف الدولي الامريكى الصهيوني ضد غزة وحصارها اقتصاديا وتسليحا .
• نقول ، أدى ذلك إلى تجرؤ الصهاينة علينا ، فأقدموا على سلسلة من الإجراءات التى ما كان لهم ان يتخذوها لو أن المقاومة مشتعلة .
• مثل التحرش بالمسجد الأقصى ، وهدم منازل المقدسيين ، وضم الحرم الابراهيمى وإصدار القرار 1650 القاضي بترحيل ما يقرب من 70 ألف فلسطيني ، وبناء مزيد من المستوطنات فى القدس الشرقية ، والإعلان الصريح على انها جزء من عاصمة إسرائيل الموحدة وانها غير قابلة للتفاوض .
• ناهيك عن الحرية المطلقة فى ضرب قوافل إغاثة فى السودان ، واعتقال سفن فى البحر المتوسط ، وضرب الأنفاق على الحدود المصرية الفلسطينية ، والتهديد بإعادة سوريا الى العصر الحجري . واغتيال قيادات المقاومة ...الخ
• انهم يفعلون كل ذلك ويزيد ، لأنهم لم يعودوا خائفين ، بل على العكس تماما ، هم يدركون ويستغلون الى ابعد مدى الخوف العربى .

* * *
لذا ، فإن أولى خطوات التصدي للصهاينة فى كل المراحل ، ومهما كانت الظروف ، هي الحرص على إبقائهم خائفين على الدوام .
* * * * *
Seif_eldawla@hotmail.com

"


(تعليقات? | التقييم: 5)

إنتحار أمة ......................... محمد سيف الدولة
أرسلت بواسطة admins في 19-5-1431 هـ (2309 قراءة)
الموضوع محمد سيف الدولة
زائر كتب "

إنتحار أمة

 

محمد سيف الدولة

Seif_eldawla@hotmail.com

 

يحتفل الصهاينة كل عام بذكرى اغتصابهم لفلسطين ، فى عيد يطلقون عليه عيد الإستقلال !

والاستقلال يعنى أنه كان هناك محتل يستعمر هذه الأرض، و أن اليهود الصهاينة قد نجحوا فى تحريرها منه .

من هو هذا المحتل ؟

انه الاحتلال العربي الذي إستوطن أرض اليهود منذ الفتح الاسلامى .

أي أن خلاصة الموقف الصهيوني فى هذا الشأن هو الآتي :

1)   هذه أرض اليهود

2)   العرب غزاة

3)   الوجود العربي الاسلامى في فلسطين هو وجود غير مشروع منذ 1400 عاما.

4)   الحركة الصهيونية هي حركة تحرر وطني نجحت في تحرير أرضها من الاستعمار الاستيطاني العربي .

5)   دولة إسرائيل الحالية هي الدول المشروعة الوحيدة التي قامت على هذه الأرض منذ آلاف السنين .

* * *

 على ضوء ما سبق ، فإن الاعتراف بإسرائيل يعنى الاعتراف بالنقاط الخمس السابقة وما يترتب عليها من استخلاصات ونتائج :

فإن كان الوجود العربي في فلسطين 1948 غير مشروع ، فان الوجود العربي الحالي في الضفة الغربية وغزة هو أيضا غير مشروع ، فكلها أرض اليهود ، يتوجب تحريرها إن عاجلا أم آجلا ، عندما تسمح موازين القوى والظروف الدولية والإقليمية بذلك .

وهو ما يعنى أيضا أن الوجود العربي في مصر والشام والعراق وباقي المنطقة ، هو كله وجود غير مشروع ، منذ الغزو العربي الاسلامى لأراضى الغير من الشعوب الآمنة . وان على هذه الشعوب أن تسترد أوطانها إن عاجلا أم آجلا، حينما تسمح موازين القوى و الظروف الدولية والإقليمية بذلك .

* * *

هذا هو معنى الاعتراف بإسرائيل ، إنه الانتحار بذاته .

أمة تخرج إلى أمم وشعوب العالم ، تعتذر لهم بأنها غازية وباغية وتقر بأن وجودها غير مشروع ، وتعدهم بالانسحاب في صمت .

* * * * *

القاهرة فى 22 ابريل 2010

 

"


(تعليقات? | التقييم: 5)

القدس التائهة 2/2 ........... محمد سيف الدولة
أرسلت بواسطة admins في 5-5-1431 هـ (2407 قراءة)
الموضوع محمد سيف الدولة
زائر كتب ""

(أقرأ المزيد ... | 9073 حرفا زيادة | 1 تعليق | التقييم: 0)

القدس التائهة 1/2 .......... محمد سيف الدولة
أرسلت بواسطة admins في 27-4-1431 هـ (2344 قراءة)
الموضوع محمد سيف الدولة
زائر كتب "

 
القدس التائهة 1/2


محمد سيف الدولة   |  10-04-2010 23:26

لا يمكن تفسير تذبذبنا فى نصرة القدس ، وتراوحنا بين الغضب الشديد والفتور الغريب ، الا باضطراب الرؤية و غياب الوعى بحقيقة المشكلة وعمقها . وهو ما يعود فى الأغلب الى تعدد المعاني المقصودة بالقدس كما ترد فى أحاديث وكتابات الأطراف المختلفة ، او فى المراجع والمصادر المتعددة ، او على موائد المفاوضات والاتفاقيات الدائرة منذ 1993 .


"


(أقرأ المزيد ... | 6936 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

( إسرائيل ) أولا .............محمد سيف الدولة
أرسلت بواسطة admins في 12-4-1431 هـ (2606 قراءة)
الموضوع محمد سيف الدولة
زائر كتب "
http://i111.photobucket.com/albums/n139/sharkupper/DSC00060.jpg
"


(أقرأ المزيد ... | 7503 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

القدس للمجاهدين..المبادئ والثوابت - محمد سيف الدولة
أرسلت بواسطة admins في 6-4-1431 هـ (2533 قراءة)
الموضوع محمد سيف الدولة
زائر كتب "
"


(أقرأ المزيد ... | 6603 حرفا زيادة | 3 تعليقات | التقييم: 5)

وعد بلفور أَمْ ثورة 1919- محمد سيف الدولة
أرسلت بواسطة admins في 29-3-1431 هـ (2491 قراءة)
الموضوع محمد سيف الدولة
زائر كتب "
وعد بلفور أَمْ ثورة 1919


محمد سيف الدولة   |  13-03-2010 23:05

• في أعقاب الحرب العالمية الأولى ، 1914 ـ 1918 ، اجتمع المنتصرون في قصر فرساي بفرنسا ، لاقتسام بلادنا كغنائم حرب ، فوقعت مصر في نصيب بريطانيا ، التي كانت تحتلها بالفعل منذ 1882 ، ووقعت فلسطين هي الأخرى في نصيبها أيضا ، بعد ان كانت الجيوش البريطانية قد دخلتها عام 1916 .

"


(أقرأ المزيد ... | 4681 حرفا زيادة | 5 تعليقات | التقييم: 4.5)

القـدس رايتـنـــا ..................... محمد سيف الدولة
أرسلت بواسطة admins في 21-3-1431 هـ (2287 قراءة)
الموضوع محمد سيف الدولة
زائر كتب "  |  06-03-2010 23:50

في الحروب القديمة ، كان لكل جيش من المتحاربين راية ، يحملها مقاتل شجاع ، يتم انتقاءه بعناية ، مهمته الوحيدة هي الإبقاء عليها مرفوعة مرفرفة على الدوام . وكان يكلف بالصمود حتى اللحظة الأخيرة مهما كانت الصعاب او اشتد الكر والفر او حمى وطيس المعركة .

وفى مواجهة احتمالات الهزيمة ، كان يوصى بان يكون هو آخر المتراجعين أو المنسحبين ، وان يحاول إن جرح أو ضرب في مقتل ، إن يرفع رايته ولو لبضعة دقائق إضافية ، الى ان يتسلمها منه مقاتل جديد .

لماذا ؟

لأنه فى ذروة القتال حين يكون كل امرئ مشدودا بكل جوارحه الى ظرفه الخاص من كر وفر ، وهجوم ودفاع ، وحين تكون حياته على المحك ، كانت أطرف الأعين تسترق اللمحات الخاطفة الى راياتها . فان وجدتها متقدمة ومقتحمة لصفوف العدو ، دل ذلك على ان النصر قريب ، فزادهم ذلك همة وحماسة وقدرة على
"


(أقرأ المزيد ... | 7569 حرفا زيادة | 1 تعليق | التقييم: 0)

فلسطين وليس الحرم الإبراهيمي - محمد سيف الدولة
أرسلت بواسطة admins في 15-3-1431 هـ (2224 قراءة)
الموضوع محمد سيف الدولة
زائر كتب "
"


(أقرأ المزيد ... | 9516 حرفا زيادة | 1 تعليق | التقييم: 5)

اتفاق فيلادلفى بين مصر و(اسرائيل) ضد غزة ........ محمد سيف الدولة
أرسلت بواسطة admins في 15-3-1431 هـ (2483 قراءة)
الموضوع محمد سيف الدولة
زائر كتب ""

(أقرأ المزيد ... | 6093 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 4.5)

مصر المحتلة أمريكيا و إسرائيليا : محمد سيف الدولة
أرسلت بواسطة admins في 1-3-1431 هـ (2438 قراءة)
الموضوع محمد سيف الدولة
زائر كتب "

نشرت المصرى اليوم الشهر الماضى يناير 2010 ، ما ذكره مصطفى الفقى عن ضرورة الحصول على الموافقة الامريكية والقبول الاسرائيلى لاى رئيس مصرى قادم . وقام هيكل بوضع ظل احمر على تصريح الفقى . ودارت عدة مناقشات على صفحات الجرائد حول هذا الموضوع .

ورغم ان الهيمنة الامريكية على مصر ، اصبحت من الحقائق المتفق عليها بين معظم المحلليين السياسيين الوطنيين ، بحكم مئات الشواهد والدلائل ، وعلى رأسها وجود قوات اجنبية متعددة الجنسية تحت قيادة امريكية فى سيناء بعد نزع سلاحها بموجب اتفاقيات كامب ديفيد ، واعتماد مصر فى تسليحها على المعونة الامريكية والسلاح الامريكى بما يحافظ لاسرائيل دوما على تفوقها العسكرى ، وارتباط اقتصادها وعملتها بالاقتصاد الامريكى ، وتنفيذها الحرفى لاجندات صندوق النقد والبنك الدوليين ، وسيطرة طبقة رجال الاعمال المرتبطة بالغرب ، على مقدرات المجتمع المصرى .

"


(أقرأ المزيد ... | 13406 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الطائفية والاعتراف باسرائيل ............. محمد سيف الدولة
أرسلت بواسطة admins في 30-2-1431 هـ (2059 قراءة)
الموضوع محمد سيف الدولة
زائر كتب "


• قبل الاعتراف باسرائيل ، لم تكن فكرة تكرار المشروع الصهيونى مغرية لأحد ، فالمنطقة بأسرها تلفظه : ورغم مائة عام من الدعم الغربى ، ورغم الانحياز الكامل من عصبة الامم والامم المتحدة للمشروع ، ورغم التفوق العسكرى الكبير ، ورغم الانتصارات الحربية المتتالية ، ورغم اعمال القتل والابادة التى لم تتوقف ، نقول رغم كل ذلك ، الا ان المشروع الصهيونى ظل مشروعا خطرا على اصحابه ومهاجريه ومستوطنيه ، لان العالم العربى شعبا
وارضا ظل يرفض التنازل عن ارضه ويرفض الاعتراف بمشروعية الاغتصاب الصهيونى ، وظل يقاتله جيلا بعد جيل .
"


(أقرأ المزيد ... | 5624 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

حدودنا السياسية والعسكرية - بقلم: م. محمد سيف الدولة
أرسلت بواسطة admins في 16-2-1431 هـ (2660 قراءة)
الموضوع محمد سيف الدولة
زائر كتب "

 

حدودنا السياسية والعسكرية

بقلم: م. محمد سيف الدولة

- الأصل في سيادة الدول هو حقها في أن تمارس سيادتها كاملة على كافة المستويات داخل حدودها السياسية.

 

ولكن الأمر في مصر وعدد من الأقطار العربية ليس كذلك؛ بسبب تحكم الكيان الصهيوني وجبروته، وانكسار الإرادات الرسمية العربية أمام رغباتها المدعومة بالضغوط الأمريكية.

 

- وأكبر مثل على ما نقوله هو اتفاقية السلام المصرية مع العدو الصهيوني المشهورة باسم "كامب ديفيد" والموقعة في 26 مارس 1979م:

حيث أصرَّ الصهاينة فيها على التفرقة بين حدودها السياسية مع مصر وحدودها العسكرية، فإذا كانت الحدود السياسية المصرية الفلسطينية هي الخط الواصل من رفح في الشمال إلى طابا في الجنوب؛ فإن الكيان الغاصب أصرَّ على أن حدوده العسكرية "الآمنة" مع مصر هي خط آخر يقع على الغرب من الحدود السياسية المذكورة وإلى الخلف منها بمسافة حوالي 150 كم، أسماها الحدود الآمنة.

 

- ولم يسمح لمصر بوضع قواتها المسلحة إلا في شريط ممتد بموازاة قناة السويس وعلى الشرق منها بعمق متوسط 58 كم، وقيدت يدنا في ذلك أيضًا؛ حيث لم يسمح لنا في هذه المنطقة إلا بفرقة مشاة ميكانيكية واحدة، تتكون من 22 ألف جندي مشاة مصري، مع تسليح يقتصر على 230 دبابةً و126 مدفعاً ميدانيًّا و126 مدفعًا مضادًا للطائرات عيار 37 مم و480 مركبةً؛ وهو ما يوازي حوالي ربع القوات التي عبرنا بها في أكتوبر 1973، قبل أن يقبل السادات إعادتها مرة أخرى في اتفاقية فض الاشتباك الأول الموقعة في 18 يناير 1974م.


"


(أقرأ المزيد ... | 7932 حرفا زيادة | 2 تعليقات | التقييم: 5)

فى الذكرىال 33 لإنتفاضة 18و19 يناير 1977 دفاع د.عصمت سيف الدولة عن انتفاضة يناير
أرسلت بواسطة admins في 3-2-1431 هـ (2476 قراءة)
الموضوع محمد سيف الدولة
زائر كتب "
بقلم : محمد سيف الدولة



" دفاع عصمت سيف الدولة عن انتفاضة يناير 1977 "
" دفاع ممتد "
بقلم : محمد سيف الدولة


فى عام 1977 قدمت النيابة بناء على تحريات جهاز مباحث امن الدولة 176 متهما الى المحاكمة بعد ان قبضت عليهم ووجهت اليهم حوالى 15 اتهاما يمكن تصنيفها الى تهمتين رئيستين ، الاولى انشاء منظمات غير شرعية تهدف الى قلب نظام الحكم بالقوة ، والثانية هى تحريض الجماهير يومى 18 و19 يناير على التظاهر والتجمهر بهدف اسقاط النظام .
تصدى عدد من كبار المحامين للدفاع عن المتهمين وكلفوا الدكتور عصمت سيف الدولة بالقيام بمسئولية الدفاع الموحد العام فى الشق التحريضى من القضية . وقدم سيف الدولة دفاعه وحكمت المحكمة ببراءة كل المتهمين .
عن هذا الدفاع والمنشور فى كتاب باسم " دفاع عن الشعب " اقدم فيما يلى لمحات عن بعض محاوره :

"


(أقرأ المزيد ... | 7588 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

الصراع على هوية مصر(1)...................... محمد سيف الدولة
أرسلت بواسطة admins في 4-1-1431 هـ (2846 قراءة)
الموضوع محمد سيف الدولة
زائر كتب "
محمد سيف الدولة |
19-12-2009 23:32 •

منذ انتهاء حرب 1973 ، وبدايات الاعداد و التجهيز للصلح مع اسرائيل ، والانسحاب من ساحة المعركة ضد العدو الصهيونى ، تدور فى مصر معركة شرسة حول هويتها وانتمائها العربى والاسلامى . النظام الرسمى ومثقفوه ورجالاته يروجون للهوية المصرية والانتماء المصرى والانسلاخ عن العالم العربى ، ويتحدثون عن الفراعنة والحضارة الفرعونية ، والغزو العربى الاسلامى لمصر ..الخ والعامة والبسطاء من المصريين ومعهم نخبة الحركة الوطنية وشيوخها ، يدافعون عن هويتها العربية ، ويؤكدون على انها جزءا لا يتجزأ من امة أكبر ولدت وتوحدت وتعربت مع الفتح الاسلامى . الأولون يفعلون ذلك لتبرير الخيارات السياسية المصرية فى كامب ديفيد و ما بعدها ، رغم ما ترتب عليه من انفراد العدو بفلسطين ,,,"


(أقرأ المزيد ... | 7514 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 4.5)


جمال عبد الناصر 1


جمال عبد الناصر   


جمال عبد الناصر 2
جمال عبد الناصر 2

سنوات مع عبد الناصر 1
سنوات وأيام مع عبد الناصر - سامي شرف  
الجزء الأول

سنوات مع عبد الناصر 2
سنوات وأيام مع عبد الناصر 2 - سامي شرف  
الجزء الثاني

من التأميم الى العدوان الثلاثي
من التأميم الى العدوان الثلاثي - سامي شرف  
سامي شرف

زيارة الرئيس جمال عبد الناصر
زيارة الرئيس جمال عبد الناصر  
سامي شرف

لا يصح إلا الصحيح

الإقليمية - جذورها وبذورها
الإقليمية - جدورها وبذورها - ساطع الحصري
ساطع الحصري

عبد الناصر والثورة العربية
عبد الناصر والثورة العربية - أحمد صدقي الدجاني  
أحمد صدقي الدجاني

هل كان عبد الناصر دكتاتورا
هل كان عبد اتلناصر دكتاتورا - عصمت سيف الدولة  
عصمت سيف الدولة
 


حول أحداث مايو عام 1971
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الإخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  
عبدالله إمام 

الملف العراقي


الوحدة العربية

عبد السلام عارف كما رايته
عبد السلام عارف كما رأيته - صبحي نانظم توفيق

فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل   

سامي شرف
 سامي شرف


المكتبة
المكتبة







إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.11 ثانية