Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: محمد فخري جلبي
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 232

المتصفحون الآن:
الزوار: 24
الأعضاء: 0
المجموع: 24

Who is Online
يوجد حاليا, 24 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

عادل الجوجري
[ عادل الجوجري ]

·ماذا يجري في سوريا؟ -عادل الجوجري
·حزب النور السلفي وكامب ديفيد - عادل الجوجري
·برلمان الثورة أم برلمان اللون الواحد؟ - عاجل الجوجري
·أسرار 3محاولات لإغتيال خالد عبد الناصر في بيروت ويوغسلافيا - عادل الجوجري
·مؤامرة آل سعود على ثورة اليمن - عادل الجوجري
·أسرار تجنيد رئيس اليمن المخلوع في الاستخبارات الأميركية - عادل الجوجري
·مخاطر الثورة المضادة في اليمن - عادل الجوجري
·الى ثورا اليمن - عادل الجوجري
·ياثوار اليمن ...اتحدو ابقلم:عادل الجوجري

تم استعراض
49539178
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
الفكر القومي العربي: رمضان عبدالله العريبي

بحث في هذا الموضوع:   
[ الذهاب للصفحة الأولى | اختر موضوعا جديدا ]

الغاسقون ..والجيوش السرية.. الباحث / رمضان عبدالله العريبي
أرسلت بواسطة admin في 14-10-1435 هـ (650 قراءة)
الموضوع رمضان عبدالله العريبي
الغاسقون ..والجيوش السرية.. الباحث / رمضان عبدالله العريبى

الغاسقون ..والجيوش السرية..
المخابرات

الباحث / رمضان عبدالله العريبى

لقد تحدثنا في سلسلة الحلقات الماضية عن طبيعة وتكوين و أهداف الجيوش السرية التي اُسند إليها مهام تنفيذ المخططات الإستراتيجية التي تستهدف البنية الاجتماعية للأمة العربية وتستهدف ديننا الحنيف وكان أملنا إن تُحدث هذه الإيضاحات حالة وعي شديد يُمكن أمتنا من معرفة حقائق هذا البرنامج الخطير وقد ذكرنا في حلقات سلسلة (الغاسقون) بالتفصيل تلك المهام التي تقوم بها الجيوش السرية وبما أن الأمر قد بات في حاجة هامة نكشف اليوم مرة أخرى عن بعض أسماء القيادات المشرفة على تنفيذ جرائم القتل والتصفيات التي تستند على ضرورة تنفيذ ركن من أركان المخطط الاستراتيجي وهو العمل الحربي وخاصة فيما يتصل بالمناطق العربية التالية :ـ
1ـ جمهورية اليمن .. 2ـ ا لجمهورية العربية السورية ..
3ـ جمهورية مصر العربية . 4ـ ليبيــــا ..
5ـ الجمهورية التونسية ..


(أقرأ المزيد ... | 5271 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الغاسقون ...و أسراب التبعية ...- رمضان عبدالله العريبي
أرسلت بواسطة admin في 9-8-1435 هـ (586 قراءة)
الموضوع رمضان عبدالله العريبي
الغاسقون ...و أسراب التبعية ...- رمضان عبدالله العريبي

إن خلف الليل فجراً نائماً ..وغداً يصحو يجتاح الظلام ..وغداً ترى في مكان الشوك وردٌ وخزام.. وتنبت الأرض رجال ونساء وحسام .. صدقيني بعد عشرين خريفاً أوألف خريف ليس يعنينا الزمان الهابط وعند الله كل شئ في آوان ...سوف ينداح عن الأرض الضياء ويذيب الدفء أحزان الثكالى والشتاء ...



(أقرأ المزيد ... | 6548 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

الغاسقــــــون...رسالـــة إلى ملك آل سعـــــود
أرسلت بواسطة admin في 20-6-1435 هـ (608 قراءة)
الموضوع رمضان عبدالله العريبي
الغاسقــــــون...رسالـــة إلى ملك آل سعـــــود

...
الســلام على من اتبع الهــــدى ...
حين نتفحص حقيقة أنظمة البؤس والتي أصبحت تعرف عند أحرار الأمة (بأنظمة سايكس بيكو) هذه الأنظمة التي عاثت فساداً وخراباً واستبداداً لشعب الأمة الإسلامية و أضحت تعيث فساداً في البنية الرسالية والثقافية والحضارية للأمة ..و تحولت هذه الأنظمة التي بلغ عددها أكثر من 22 نظام (فاسد) إلى مجرد أضحوكة أمام العالم بأسره و أصبحت هذه الأنظمة عبارة عن معاول هدم للأمة في أركانها المختلفة وتبنت مشاريع الغرب الاستعماري وأخذت على عاتقها أي ( أنظمة البؤس) تنفيذ الأوامر المتصلة بالبرنامج الصهيوني العالمي الذي تقوده الحركة (التدبيرية الصهيونية ) ويأتي في مقدمة أنظمة البؤس المتآمرة على الأمة وشعبها ( نظام أسرة آل سعود ) ..



(أقرأ المزيد ... | 6040 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الغاسقون .... ومرحلـــة البــيــادق ... - رمضان عبدالله العريبي
أرسلت بواسطة admin في 3-5-1435 هـ (714 قراءة)
الموضوع رمضان عبدالله العريبي
الغاسقون .... ومرحلـــة البــيــادق.

لقد تعرضنا عبر سلسلة ( الغاسقون ) لجملة المخاطر المحيطة بليبيا و ثورتها الاستشـهادية وأوضحنا تلك المخاطر على أمل أن يساهم هذا التوضيح في خلق حالة وعى جديد و متنامي لكي يكون هذا الوعي عاملاً أساسياً يُرسخ حالة استنهاض تُعيد الثورة إلى مسارها الطبيعي المنتمي إلى ليبيا ..و إلى أهلها الطيبين الذين سجلوا في تاريخهم أسس المقاومة منذ أكثر من مائتي عام ..هذا الشعب في حقيقة أمره كان شـــعباً مقاوماً وقد دفع ثمناً باهظاً في مواجهات تاريخية تلك المواجهات التي حدثت في أتون معارك ضارية في مواجهة الغزو الايطالي البربري الشرس وقد واجه المستعمرون ما لم يكن في حسبانهم حينما انبرى أحرار ليبيا وشكلوا أنماط متعددة من عناصر المقاومة والجهاد البطولي في وجه الفاشست الطليان و أتباعهم وذلك رغم عدم التوازن المادي بين القدرتين لكن إرادة المجاهدين وإيمانهم شكلت قدرة إضافية لاستمرار النموذج المقاوم الشريف وقد سجل التاريخ لهؤلاء المجاهدين وقائع مشرفة أنارت الطريق أمام جيل مقاوم جديد اختزن في أذهانهم ووجدانهم مقومات نفسية وثقافية دفعت بأجيال ليبيا البطلة إلى الاستمرار الجسور ..وكانت ظلال روح عمر المختار و مجاهدي ليبيا دافعاً قوياً لاستمرار نهج المقاومة وعدم الركون للظلم والذل والاستبداد ..


(أقرأ المزيد ... | 8083 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الغاسقون ..وعصر الزعران - رمضان عبدالله
أرسلت بواسطة admin في 22-2-1435 هـ (792 قراءة)
الموضوع رمضان عبدالله العريبي
الغاسقون ..وعصر الزعران ...


حين نواصل نشر هذه السلسلة وبعناوين مختلفة فأننا نرسل رسائل إلى أبناء الأمة الشرفاء وجيلها الثوري الذي يسعى إلى افتكاك ثورته وتصويب مسارها حسب المضمون الذي نهض من أجله عموم الناس وأستشهد من أجل هذا المضمون العشرات من أبناء وشرفاء هذه الأمة ..ولكي يتضح أمامنا الخيط الأبيض من الخيط الأسود وتنجلي كل الالتباسات التي خلقت ضبابية الرؤية ولم تعد درجة الوضوح قادرة على الخروج الثوري نحو أهداف الثورة ومضمونها وهنا يتوجب علينا أن نعرف ما جرى ويجرى لهذه الثورات بحكم سيطرة قوى (الزعران) على مسار الثورات وأصبحت هذه القوى عبارة عن آليات تنفذ أجندات أجنبية لاحتواء المسار الثوري وتحريفه عن أهدافه حسب المخطط الذي رسمته القوى الصهيونية والأمريكية والبريطانية وكذلك (الشمبانزي) الفرنسي الذي فقد مناطق نفوذه وأصبح عبارة عن عامل إرباك سياسي وهنا يتوجب علينا توضيح المصطلحات وتبيانها للناس حتى ترتقي حالة الوعي الحاسم في هذه المعركة من أجل امتلاك ناصية الثورة وأهدافها الغالية ..فأذن من هم فرق (الزعران) ؟! لكي نقرب هذا التوضيح للأذهان نقول إن الثورة يخطط لها عقل وينفذها شجاع وعادةً يتولاها انتهازي أو عميل أو صاحب فرقة تنتحل صفة لا تحمل في جوهر نشاطها مضمون الثورة وأهدافها فما هي صفات الذين قفزوا على هامات الشهداء واستولوا على مقدرات هذه الثورات ..ورغم كثرة الصفات المرافقة لهؤلاء فأننا نلخصها على النحو التالي : ـ




(أقرأ المزيد ... | 9583 حرفا زيادة | 5 تعليقات | التقييم: 5)

الغاسقون .. ومعركة تحرير الأديان.. - رمضان عبدالله العريبي
أرسلت بواسطة admin في 8-1-1435 هـ (584 قراءة)
الموضوع رمضان عبدالله العريبي
الغاسقون .. ومعركة تحرير الأديان.. **

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ

**
تقول الحكمة ( إن أفضل العقل معرفة المرء بنفسه ) وبما أن عنوان هذه الحلقة يعد في هذا المفصل التاريخي من اخطر العناوين التي تناولتها سلسلة الغاسقون وذلك بسبب الخفايا والمؤامرات التي تحاك لهذه الأديان وخاصة ديننا الحنيف هذا الدين الرسالي الذي جاء هديً للعالمين وحمل أعباء رسالته العرب بلغتهم التي انزل الله القران بهذه اللغة العربية وبلسانها المبين والعرب بهذا المعني القرآني هم امة ملزمة بالاستمرار في نهج بعث الرسالة و المحافظة عليها وهو تكليف الهي دون إقصاء لأي مسلم أعجمي اعتنق الإسلام ديناً و أصبح رسالي ملزم وبما أن أمة العرب تتعرض الآن إلى سلسلة هائلة من المؤامرات تنطوي على أساليب التفكيك البنيوي وزرع بذور الفتنة بين مكوناتها الاجتماعية وعزل هذه المكونات عن بعضها البعض وترسيخ مفاهيم ثقافات جهوية وانفصالية وزرع بذور خلافات بين أجيالها الرسالية وتشكيل فرق في البعد الرسالي القرآني حتى تتوسع دائرة الفتنة المقيتة وتنتشر فتاوى تستند إلى إسناد ضعيف بحيث تستمر هذه الحالة سنوات طويلة في هذا الضمير والعقل العربي بقصد ضرب المضمون الديني وتفريقه بين هذا وذاك وعبر هذه المسافة الزمنية في تطور حالة الفتنة والفتاوى زمن طويل وبالتالي تصبح ثقافة الدين الاسلامى ثقافة أديان متعددة ويتفجر المضمون الرسالي للدين الاسلامى هذا حسب اعتقاد الذين أشرفوا على إعداد عناصر إستراتيجية العدوان على الأمة العربية الرسالية والذين سنوضح أدوارهم التخريبية التي تجرى ألان في أوساط المجتمعات الإسلامية ويأتي في مقدمة تلك القوى المعادية حركة (التدبيريون) الصهيونية هذه الحركة التي يسعى منظريها إلى ترتيب آليات من داخل المجتمعات المستهدفة بالتخريب وقد قطعت حركة التدبيريين شوطاً استراتيجياً في اختراق المسلمين وكونت آليات وفرق بهدف تحقيق الغاية التي تهدف إلى ضرب العرب في بعدهم الرسالي والاجتماعي وتفكيك البنية العقائدية في المجتمعات الإسلامية الأخرى وهذا ما نراه في الوقت الحاضر بمنتهى الوضوح أمام مرئي ومسمع الجميع والى جانب هذا النشاط التدبيرى الخطير أعتمد قادة ( الحركة التدبيرية ) إستراتيجية إضافية تقضى بإثارة النعرات العنصرية التي تستهدف مسار الفتوحات الإسلامية وأهلها وبدأ الحديث والنشاط في توتير العلاقة بين من حملوا رسالة القرآن الكريم وبعض المكونات العرقية والعنصرية الأخرى بقصد تفكيك حالة الوئام الرسالي والاجتماعي التي عُرفت بين أصحاب الدين الواحد الموحد طيلة القرون الماضية 7543+



(أقرأ المزيد ... | 9054 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الغاسقــون..وعبث الطائشـــين.. - رمضان عبدالله العريبي
أرسلت بواسطة admin في 11-11-1434 هـ (1111 قراءة)
الموضوع رمضان عبدالله العريبي
الغاسقــون..وعبث الطائشـــين.. - رمضان عبدالله العريبي

.. عندما شخْص علماء الثورات التى حدثت فى تاريخ الانسانية أجمع هؤلاء الرساليون الثوريون على أن الثورة يخطط لها عقل وينفذها شجاع ويتولاها انتهازيون.. والانتهازيون هنا تتعدد صفاتهم وتتعدد ارتباطاتهم وهم يملكون عادةً خطب جوفاء وكلام ذرائعى يريدون من خلاله اقصاء وتهميش رساليو الثورة وابعادهم او قتلهم او تحجيم أدوارهم وحينها يتمكن الانتهازيون من السيطرة على مسار الثورات بمختلف الوسائل وباسناد خارجى عابث بطموحات وأمانى (أهل الثورة) وهنا تصبح المبادئ الاساسية التى قامت من اجلها الثورة فى مهب الريح وتُداس بالاقدام آمانى وطموحات الشهداء ويتم عبر هذا العبث ردم الامكانية الثورية القاضية ببناء دولة العدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص بين الناس ويصبح الانتهازيون الذين هم فى سدة الحكم عبارة عن أحجار شطرنج وبيادق تحركها وسائط التدخلات الاجنبية ويصبح الارتباط بقوى التدخل الاجنبي فى الشأن المحلى هو المحرك الوحيد والاوحد لتلك الادوات العابثة ويُباع فى مزاد علني مفهوم استقلال ارادة القرار الوطنى بدون خجل أو حياء ويتشبث العابثون ببلدانهم بكراسى العار والمهانة ويضربون عرض الحائط بمصالح مواطنيهم الحياتية ..



(أقرأ المزيد ... | 7261 حرفا زيادة | 4 تعليقات | التقييم: 4.5)

الغاسقون … ودرب المهابيل : بقلم الأستاذ/ رمضان عبدالله العريبى
أرسلت بواسطة admin في 17-8-1434 هـ (1366 قراءة)
الموضوع رمضان عبدالله العريبي

الغاسقون … ودرب المهابيل : بقلم الأستاذ/ رمضان عبدالله العريبى


 

الغاسقون … ودرب المهابيل

 


بقلم : الأستاذ

رمضان عبدالله العريبى

حينما نضع تحت مجهر التشخيص الدقيق القائم علي متابعة الامور والاحداث خاصة الاحداث التي تتعلق بمصير التحولات الثورية والاجتماعية التي يسعي الناس من خلال هذه التحولات الي تحقيق امانيهم واستقرار وسائط عيشهم وخاصة عندما تحصل مواجهات خطيرة قد تنطوي علي مفاهيم وسلوكيات تحرك المسار الذي يتمناه الناس لبلادهم وطموحاتهم المختلفة لاسيما عندما  نري بالعين المجردة تلك المحاولات التي تأتي من مستعمر قديم او من قوي ذات جبروت ظالم يريد ان يبسط نفوذه من جديد علي حالات النهوض الثوري العربي ويحرف مسارها ويضع لها درباً يخدم مصالح قوي الهيمنة بعد ان هُزمت قوي الجبروت بفعل اجتياح شعبي ضاري اسقط تلك الادوات التي كانت في خدمة قوي التسلط العالمي وأدواته الصهيونية ..واذا وضعنا تحت هذا المجهر ماحدث في الثورات العربية الثلاث (14 يناير -25 يناير -17 فبراير )سوف نجد سلسة هائلة من التدخلات الاجنبية الاستعمارية التي سعت الي حرف مسار هذه الثورات وتوجيهها لوجهة اخري وقد اُتبع نهج خطير من قبل هذه التدخلات وتشكلت ادوات محلية تخدم تدخلات الجبروت الاجنبي وتطيح بأهداف الثورة ومشروع الحرية وخاصة عندما تم اختيار أدوات الجبروت من قوي تتغطي بغطاء يمثل حساسية عند الناس ولكنه في واقع  الامر غطاء خادع ثبت بالمارسة كشف حقائق توجهاته التي تختلف اختلافا جذرياً مع مضمون الثورة التي دفع شعبنا فيما اثمان باهظة من الشهداء الابرار والمعاناة علي امل ان يتحقق المضمون الحقيقي لمشروع الحرية ولكن تلك الادوات التي تم اختيارها من طرف جبروت تحريف المساروحرفه عن وجهته الحقيقة قد وضعت خطة اشرف علي ترتيب عناصرها متخصصون في العمل الاستراتيجي و منهم عناصر صهوينة تختفي في مؤسسات كامنة في الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا وفرنسا ومن بين هذه العناصر الصهونية المنظر (برنارد لويس ) و (برنارد ليفى )  و (نيغروبينتي ) و (مارتن دينك ) و (ديفيد فلتمان ) وقد كانت خطة احتواءالثورات تسند الي العناصر التالية :

 





(أقرأ المزيد ... | 12313 حرفا زيادة | 6 تعليقات | التقييم: 5)

الغاسقــــون…. رسالة الى أوباما حسيــن,, بقلم الأستاذ/ رمضان العريبى
أرسلت بواسطة admin في 22-6-1434 هـ (2660 قراءة)
الموضوع رمضان عبدالله العريبي

الغاسقــــون…. رسالة الى أوباما حسيــن,, بقلم الأستاذ/ رمضان العريبى

 

الغاسقــــون….

 

رسالة الى أوباما حسيــن,,

 


 

السيد رئيس الولايات المتحدة الامريكية

….

السلام على من اتبع الهدى ..وبعد…

 

بما اننى باحث وكاتب فى الشئون الاستراتيجية والمخاطر المحيطة نتوجه اليكم بهذه الرسالة التى ستوضح سلسلة هائلة من المخاطر التى تحيط بنهج الحضارة الانسانية ( أنتم طرف في ذلك ) ولكي نبدأ يجب سرد وقائع قد حدثت فى الماضى وتحدث أمام أعيننا فى الحاضر فحين نتتبع مسار السياسة الخارجية للولايات المتحدة لابد أن نبدأ بمفصل تاريخى يتمثل فى سقوط الاتحاد السوفييتى وانفراد امريكا بالهيمنة على العالم فقد كان على امريكا أن تُغير فى نهجها الاستحواذى وتفتح صفحة جديدة مع الشعوب الاخرى هذه الصفحة التى كان يجب على أمريكا أن تمد يدها الى تلك الشعوب وتتعامل معها بأحترام ووفقاً لفكرة التعايش السلمى بين الامم بيد أن امريكا لم تستغل هذه الوضعية واستمرت فى السياسة التى اعقبت الحرب العالمية الثانية القائمة على روح الهيمنة والبطش ودعم أنظمة الاستبداد على مختلف أنواعها وخاصة فى منطقة الوطن العربى.. وقد قامت أجهزة الولايات المتحدة الامريكية بدعم نظم أستبدادية ورعوية ومكنت هذه النظم من أن تبقي فوق هامات الشعوب والغريب فى الامر ان عدداً من هذه النظم يطل علينا من القرون البالية الماضية وقد مارست هذه النظم شتى أنواع القهر الاجتماعي والقتل والاعدامات والاقصاء والتهميش لأى رأى يناضل من أجل مشروع الحرية المقدس  وكانت تلك الممارسات القمعية تجرى فى رابعة النهار أمام أعينكم أنتم مسئولى الولايات المتحدة الامريكية وكنتم تعملون فقط من أجل مصالحكم ولازلتم وكانت هذه المواقف الامريكية تأتى على حساب مشروع الحرية فى بلدان الوطن العربى الذى كان محكوماً بأنظمة لا يمكن لأي انسان يؤمن بالحرية أن يقبل وجودها … هذه مقدمة نراها ضرورية لعلها تفتح دروباً لما نريد قوله فى الاتى : ـ





(أقرأ المزيد ... | 8974 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الغاسقون ..والإقصائيون الجدد - رمضان عبدالله العريبي
أرسلت بواسطة admin في 26-4-1434 هـ (2308 قراءة)
الموضوع رمضان عبدالله العريبي

قبل ان ندخل فى مضمون هذه الحلقة من سلسلة (الغاسقون ) يجب ان ننبه القاصى والدانى بأن الذين نشأوا في أجواء العواصف والرعود لا يخافون هبوب الرياح حيث ان هؤلاء ينتمون الى تيار مقاوم شريف لا يؤمن بالاقصاء أوالتهميش بل يعمل من اجل تأسيس نموذج حكم قائم على العدل الاجتماعى وتكافؤ الفرص بين الناس وارساء دعائم قوانيين تحمى ولاتهدد .. تصون ولاتبدد ..





(أقرأ المزيد ... | 9038 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الغاسقون .. واستنساخ الخطيئة - رمضان عبدالله العريبي
أرسلت بواسطة admin في 14-11-1433 هـ (4332 قراءة)
الموضوع رمضان عبدالله العريبي

الغاسقون .. واستنساخ الخطيئة

        حينما نستدعي وقائع التاريخ سوف نجد في هذه الوقائع أحداث متشابهة ان لم تكن مستنسخة من بعضها البعض .. خاصة اذا كانت هذه الوقائع تمس بشكل مباشر مصير الأمة حاضرا ومستقبلا ولعل أبرز هذه الاحداث تلك المأساة التي حدثت أثناء المواجهة السوفيتية الامريكية حول المياه الدافئة في أفغانستان حيث كان القرار الامريكي يقضي بعدم دخول جنود الحلف الاطلسي في معركة مباشرة مع الجيوش السوفيتية آنذاك وبالتحديد في الموقع الساخن في أفغانستان وأثناء هذا المأزق التاريخي بالنسبة للغرب تفتفت عبقرية رجال المخابرات الامريكية وحلفائهم علي عملية ماكرة وهي تجنيد العرب لكي يحاربوا نيابة عن جيوش حلف شمال الاطلسي ولقد كُلف أتباع أمريكا من أمثال (أسرة الرجس السعودية ) وغيرها من أنظمة البؤس بالأشراف علي عملية تجنيد العرب المسلمين الأبرياء وزجهم في أتون معركة كانت في واقع الأمر لمصلحة الغرب في مواجهاته مع السوفيتي .. وبُعيد هذا القرار الخطير في أبعاده ومراميه شُكلت اللجان الخاصة بالاستعداد لتجنيد البطاء وكانت هذه اللجان مُشكلة من نائب مدير المخابرات السعودية                 ( تركي الفيصل) ومدير المخابرات الفرنسية الخارجية ( ديمانش ) وبأشراف مدير المخابرات الأمريكية وأشترك لاحقاً مندوب مخابرات السادات وكذلك مندوب عن المخابرات الاردنية .. ومندوب عن المخابرات الخارجية البريطانية .. وعقدت الاجتماعات المتتالية لهذه اللجنة لكي تضع الآليات المطلوبة الاستراتيجية الحرب ( المحرقة ) والعجيب في الامر ان أولي هذه الاليات وقد تمثلت في انشاء بنك تتجمع فيه الاموال الناجمة عن التجارة الحشيش والمخدرات حيث أمر سكان أفغانستان بضرورة زراعة الخشخاش في كافة وديان ومناطق الافغان .. 




(أقرأ المزيد ... | 10665 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

الغاسقون....ومدخل الشجعان - رمضان عبدالله العريبي
أرسلت بواسطة admin في 2-8-1433 هـ (4483 قراءة)
الموضوع رمضان عبدالله العريبي


الغاسقون....ومدخل الشجعان

حين تضطرب الأمور وتتراكم الأحتقانات يكون من الصعب على الكثيرين من الناس تحديد رؤية بينة واضحة تساعد على الخروج من حالة الاضطراب وتفاعلات الاحتقان وفي هذه الحالة تتشكل ملامح مخاطر قد تضر بالأهداف الرئيسية للثورة وقد تؤدي الي انحرافات سيكون ثمنها باهضا على البلاد والعباد وإذا تكلمنا هنا عن أسباب هذا الاضطراب وتشخيص أدواته فإننا نحدد ملامح ذلك على النحو التالي:





(أقرأ المزيد ... | 6679 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الغاسقون - رسالة الى المستشار مصطفى عبد الجليل
أرسلت بواسطة admin في 15-5-1433 هـ (4353 قراءة)
الموضوع رمضان عبدالله العريبي
الغاسقون

رسالة إلي السيد المستشار

(( مصطفى عبدالجليل ))



تحية طيبة … وبعد …

إن الثورة تُعد في أعراف المؤمنين بها وسيلة حياة تعيش مع الإنسان من المهد إلي اللحد وهي سلاح في أيدي المستضعفين والمغبونين الذين يتعرضون في حياتهم لمظاهر الظلم والعسف الذي تمارسه أدوات ظاهرة الظلم كيف ما كان لونها وأوصافها وبما أن الثورة على هذا النحو فأنها تعتبر مصطلح مقدس ولا يجوز المس من بعيد أو قريب بجوهر أهدافها ولا يجوز أيضاً لأي قافز على هامات شهداءها أن يحرف الكلم عن مواضعه أو أي قافز أخر يسعى بإيحاءات مختلفة إلي تحريف مسار الثورة أو الاستيلاء عليها ولأننا نعيش مرحلة النهوض العربي الجديد هذه المرحلة التي جاءت بعد سلسلة من الاحتقانات التي ترتبت بفعل أنظمة البؤس والتفرد والديكتاتورية والتي كانت مدعومة بكل وسائل البطش من طرف قوى الغرب الاستعماري وعناصر النشاط الصهيوني المنتشرة في جميع أركان الدنيا … وبما أن شرفاء الأمة والثورة على مختلف مشاربهم الفكرية قد عملوا في السر والعلانية طيلة سنوات الغبن على ضرورة خلق حالة استنهاض جديد قد يمكن الشعب الثائر أصلاً من انتزاع حريته واسترداد كرامته عبر بناء دولة جديدة قائمة على العدل الاجتماعي وتكافؤ الفرص وتنمية أفقية تدعمها سلسلة قوانين يضع عناصرها وأسسها متخصصين وطنيين دون اللجوء إلي استيراد عناصر أجنبية ( مغشوشة ) .




(أقرأ المزيد ... | 7650 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الغاسقون …… وثورة المطاردون الابرياء - رمضان عبدالله العريبي
أرسلت بواسطة admin في 13-4-1433 هـ (4469 قراءة)
الموضوع رمضان عبدالله العريبي
الغاسقون …… وثورة المطاردون الابرياء

رمضان عبدالله العريبي



حينما يستدعي المناضلون ذاكرتهم التاريخية ويراجعون من خلالها جملة معطيات حدثت معهم في الماضي البعيد والماضي القريب حين تتم هذه المراجعة المقصود منها أخذ العبر والعبرة هنا تعد من الفوائد التي تساهم في خلق قدرة إضافية تسند المناضلين من أجل تحقيق أهداف الثورة وترسيم الاسس الحقيقية والجذرية التي سيقام عليها البناء الاساسي لدولة الحرية والعدل الاجتماعي وعلي ذكر استدعاء بعض الوقائع التي حدثت في الماضي القريب ومن أجل إيضاح بعض الملابسات الاقصائية التي لا تبتعد كثيراً عن سلوك زمر النظام السابق وهي في حقيقة الامر نسخة منتسخة من التصرفات الرعناء التي كان يقوم بها ( هتيفة ) النظام السابق وقد غاب عن ذهن ( الاقصائيون الجدد ) إن ليبيا كانت تموج بشعبها في سلسلة احتقانات هائلة وفي خضم هذه الاحتقانات كانت هناك أنشطة سرية تجري عبر واجبات يؤديها ويقوم بها شرفاء مناضلون تحيط بهم سلسلة مخاطر أمنية شديدة الوطأ ويأتي في مقدمة هذه الانشطة نشاط ( حركة العمل الاجتماعي ) السرية .. والتي تشكلت عام 1976 تحت أسم ( حركة الانصار )



(أقرأ المزيد ... | 9514 حرفا زيادة | 8 تعليقات | التقييم: 5)

الغاسقون ...والإحتراق الخطير - رمضان عبدالله العريبي
أرسلت بواسطة admin في 12-1-1433 هـ (5201 قراءة)
الموضوع رمضان عبدالله العريبي
الغاسقون ..والاختراق الكبير
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أثناء مسيرة الثورة نحو تحقيق أهدافها قد تتعرض هذه المسيرة إلى بعض المخاطر والعراقيل الناجمة عن أخطاء يرتكبها الثوار أنفسهم أو ممارسات مقصودة تأتى بفعل القوى المناهضة للثورة أو بفعل من لبسوا رداء الثورة وهؤلاء هم في واقع الأمر أخطر أدوات التخريب للثورة خاصة إن هذه  الفئة تفتقر عادة إلى الوعي وتفتقر أيضاً إلى فهم المضامين الحقيقية والإستراتيجية لمعركة الثورة مع أعدائها وفى هذه الحالة ستكون الصورة مليئة بالضباب والاضطراب الأمر الذي يخلق أعباء ثقيلة على أصحاب الخيار الثوري الحقيقي الذين ستحيط بمسيرة نضالهم مخاطر عديدة وسيستغل الذين قفزوا على هامات شهداء الثورة تلك الحالة وستظهر على مسرح الأحداث خطب المفلسين وخطب ذرائعيون وخطب الذين استحوذوا على المال العام أو استولوا على هذا المال من خزائن النظام السابق وسيبرز أيضاً انتهازيون يتقربون من رئيس و أعضاء المجلس الوطني الإنتقالى وهو ما يجرى الآن وفى ظل هذه الأوضاع المضطربة ستكون حالة الثورة بين السندان والمطرقة وسيحدث المحظور الكبير والذي يتمثل فى سلسلة الاختراقات الإستخبارية الأجنبية حيث غاب عن الفعل جهاز أمن الثورة الوطني عن دائرة حماية الأمن الوقائي للثورة وخاصة فى الركن الإستراتيجي المعنى بالصراع مع أجهزة الاستخبارات العالمية الذين استغلوا ويستغلوا فى  هذه اللحظات الراهنة تلك الآراء الهسترية التي تـدّعى الإيمان بالثورة ولكنها تمارس فى رابعة نهار الثورة عملية عزل وإقصاء وتهميش الخبرات الوطنية الأمنية هذه الخبرات (المركونة) يمكن الاستفادة منها فى مواجهة الثورة مع العمليات الفتى تجرى الآن فى مجال الاختراق الأمني الخطير للثورة الذي سيؤثر لا محالة على مسار تحقيق أهدافها وهى أهداف البلاد والعباد ..وأمام هذه الصورة المرتبكة والخطيرة والتي تتطلب علاج حقيقي يمكن لنا أن نضرب مثلاً مدوياً يتمثل فى خلفية مقتل واستشهاد ((اللواء الركن عبد الفتاح يونس)) ورفيقيه البواسل حيث تسربت معلومات جد خطيرة تتعلق بأجهزة استخبارات أجنبية لها صلة بمقتل اللواء ورفيقيه ..وهنا نورد بعضاً من هذه المعلومات بنصها الاساسى





(أقرأ المزيد ... | 9063 حرفا زيادة | 4 تعليقات | التقييم: 0)

رسالى الى امير دولة قطر - رمضان عبدالله العريبي
أرسلت بواسطة admin في 6-1-1433 هـ (3728 قراءة)
الموضوع رمضان عبدالله العريبي
رمضان عبدا لله العريبى : السيد سمو الشيخ ـ حمد آل ثاني ـ أمير دولة قطر
بسم اللـــــه الرحمن الرحيــــم

السيد سمو الشيخ ـ حمد آل ثاني ـ أمير دولة قطر :

تحية العروبة المجاهدة ...

إن حالة النهوض العربي الجديد قد خطط لها ورتب برنامجها النضالي قطاع ٌ مناضلٌ من أبناء أمتنا العربية وقد عاش هؤلاء سنوات من الظلم والتعسف والتبعية طيلة السنوات المريرة الماضية التي أحاطت بظلمها وظلامها جميع أركان الأمة ..وبما أنني قد عشت هذا الظلم والظلام وكنت أحد الأركان العاملة سراًٍ فى سبيل بلورة حالة نهوض عربي إسلامي جديد يعتمد فى منهجه أسلوب الثورة الشعبية الشاملة وذلك برفقة رفاق ينتشرون الآن على امتداد الوطن الكبير
 




(أقرأ المزيد ... | 4552 حرفا زيادة | 2 تعليقات | التقييم: 1)

الغاسقون والمعابد الوثنية.....رمضان عبد الله العريبى
أرسلت بواسطة admin في 6-1-1433 هـ (3902 قراءة)
الموضوع رمضان عبدالله العريبي
الغاسقون والمعابد الوثنية.....رمضان عبد الله العريبى
الغاسقون والمعابد الوثنية.....

حينما نعود بالذاكرة إلي المراحل المختلفة والمتعاقبة لتطور مسار الحضارة الإنسانية والتي كانت قاعدة الجهد البشري فيها قائمة علي إن النصر عمل والعمل فهم وإيمان ..وهكذا ترون إن كل شي يبدأ بالإنسان وباعتبار إن الإنسان هو قائد التطور فان سلاحه الوحيد والمصاحب له في ديمومة الحياة هو الثورة وبما إن الثورة تعتبر وفقا لهذا الأمر هي وسيلة حياة تعيش مع الإنسان من المهد إلي اللحد والثورة بهذه الخاصية لا يجوز بأي حال من الأحوال إنهاء فعالية مشروعها تحت أي ذريعة كانت أو مقولة بالية صُنعت في مطابخ قوي خارجية تناهض أصلاً مصطلح الثورة وأهله كمصطلح من ((الثورة إلي الدولة ))وهو مصطلح ملغوم ومغشوش والمراد منه في حقيقة الأمر إيقاف فعالية الثورة ومشروعها والمراد منه أيضاً افتعال تناقض بين الثورة والدولة والذين يريدون إنهاء الثورة وإنشاء كيان يسمونه دولة فان هؤلاء في حقيقة الأمر ذوي نظرة محدودة إن لم نقل هم متآمرون علي المشروع الحضاري للثورة خاصة إذا ما نظرنا إلي جملة المطالب الجذرية التي ينادي بها شعب الثورة والمتجسدة في الأتي:ـ ________________



(أقرأ المزيد ... | 8017 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الغاسقــون .. والمدن الباسلة .. - رمضان عبدالله العريبي
أرسلت بواسطة admin في 16-10-1432 هـ (3508 قراءة)
الموضوع رمضان عبدالله العريبي
  لغاسقــون .. والمدن الباسلة ..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ
حينما كانت المواجهات مع ظاهــرة الظلم والتبعية تجرى على أرض الزيتونة الكبرى فى تونس الباسلة وتجرى أيضاً على أرض الأزهر الشريف فى أرض الثقلين (مصر) ، وكان عتاة البطش والاستبداد يواجهون شعوبهم بكل ما امتلكوا من قدرات ساعدهم ودعمهم على تكوينها وترسيخ قدرة بطشها مستشارون من أمريكا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا و بشكل خفي العدو الصهيوني على أمل أن تبقى هذه الأنظمة عاتيــة قويــة تجثم على هامــات ومقــدرات الشعب العربي وكان ذلك ضمن إستراتيجية الغرب الإستعمارى التي تستهدف أمتنا العربية بآليات جدُ خطيرة ومن أهم هذه الآليات زرع فرق تنفذ تلك الإستراتيجية القائمة على عناصر تفكيك المفكـك وتجزئة المُجَزئ والهيمنة على منظومة الاقتصاد ووضع إمكانياتها فى أيدي المرابين والسماسرة وفرق أخرى تابعة بشكل مباشر لأنظمة البؤس وكذلك بعث ثقافات محلية تتحدث عن كيانات المفكك أصلاً والتي تدعو إلى إبراز كيانات سايكس بيكو وترسيخ ثقافة الانفصال الكريهة ..الأمر الذي يُمكن نظم الاستبداد الخارجي من السيطرة على كيانات التجزئة والتبعية ؛والحديث يطول عن طبيعة البرنامج الأجنبي فى عموم الوطن الكبير وقد نشرنا تفاصيل هذا البرنامج فى سلسلة (الغاسقون ) منذ أكثر من عامين وتعرضنا إلى خطورة الأمر وأوضحنا هذه المخاطر بصورة واضحة جلية ..




(أقرأ المزيد ... | 8334 حرفا زيادة | 1 تعليق | التقييم: 0)

الغاسقون ..ومخاطر الاستنساخ - رمضان عبدالله العريبي
أرسلت بواسطة admin في 25-8-1432 هـ (3872 قراءة)
الموضوع رمضان عبدالله العريبي
الغاسقون ..ومخاطر الاستنساخ

عندما بدأنا فى نشر مضامين سلسلة الغاسقون عبر حلقاتها المختلفة وذلك طيلة السنوات الماضية كنا نركزعبر هذه السلسلة على عدة مسائل تتصل بشكل مباشر بعدة مواضيع تتعلق بالحديث عن ضرورة النهوض الشعبى فى مواجهة أنظمة البؤس وآلياتها المختلفة وقد كانت النداءات تحرض على رفع وتيرة الكفاح الجسور ورفع وتيرة الوعى بأهمية الادراك الذى يُمكن الانسان من سبر أغوار المخاطر التى تحيط بأوضاعه الراهنة وكذلك أوضاعه المستقبلية وقد بينا فى هذه السلسلة جملة العناصر التى ينطوى عليها البرنامج الاستراتيجى خارجياً وداخلياً والتى كانت تستهدف المواطن العربى فى جميع دول أنظمة البؤس ..وعندما وصلت درجة الاحتقان فى الاوساط الشعبية الى مستوى حالة الانفجار الثورى تم اختيار منطقتين استراتيجيتين {تونس و مصر} وقد عبر الشعب عن حالة نهوضه الجديد وبهذا التعبير اُستكمل تشكيل الارادة الجبارة فى مواجهة ظاهرة الظلم والاستبداد وفى مواجهة الروافد الخارجية التى كانت فى واقع الامر تشكل سنداً قوياً لأنظمة العسف والبؤس الاجتماعى فى منطقة الوطن العربى وعند الاطاحة بهذه الأنظمة بدأت الحالة الجديدة تتشكل وتتدرج نحو اعادة تأهيل الامة من جديد على أسس تُترجم جملة الآمانى التى تختلج فى نفوس ابناء الامة الباسلة ..تلك الامانى الكبيرة والصعبة من حيث تحقيقها وانجاز آلياتها بإرادة وطنية مستقلة بعيداً عن أساليب الإملاء الخارجى ونسخ الصور المستوردة من الخارج والتى قد لا تتطابق مع متطلبات ومعطيات الواقع الاجتماعى الوطنى ..ان الثورة الحضارية التى نهض بها قطاع كبير من أبناء الامة الباسلة تتطلب فى الحقيقة جهداً نضالياً كبيراً تتحقق من خلاله صورة مجتمع جديد ومتميز يصنع مرتكزات أساسية لحضارة قائمة على المشروع الأساسى للحرية والعدالة الاجتماعية والتنمية الافقية ومنهج تكافؤ الفرص بين الناس وبعث روح التكافل والتضامن والتعاضد عبر ثورة ذهنية تُمكن الناس من امتلاك ناصية الوعى والمعرفة وتدفع بطموحاتهم وآمالهم نحو العمل الايجابى الذى يسهم فى اعادة انتاج المجتمعات الجديدة القادرة على اختزال زمن التخلف ..وبما أن الثورة فى تعريفها الاجتماعى هى وسيلة حياة تعيش مع الانسان من المهد الى اللحد فإن المحافظة على هذا السلاح المقدس هى مسئولية كل كبير وصغير ..والثورة بهذا المعنى ستكون أداة فى أيدى الناس..أداة باطشة بكل ديكتاتور قد يطل من نافذة فرقة من الفرق.. وهى التى سترتعد فرائص الفرق منها عندما تحل بشكل أو بأخر محل أنظمة البؤس ..وبما أن حالة النهوض الاجتماعى الثورى الجديد قد تتطلب وضع ضمانات لها حتى تحافظ هذه الحالة على شعلة وتيرتها واستمرار فعاليتها فأن الضمانات المطلوبة تقتضى بالضرورة إعداد ميثاق إجتماعى تضامنى تعاضدى ينص على رؤية جديدة تنظم الحياة السياسية وتنظم العلاقات الديمقراطية بين الناس وتقوم أساساً على قاعدة {الوئام الإجتماعى} ..أما الحديث عن الدساتير والدستور فإن الأمرهنا مهنىٌ يختص بإنجازه رجال القانون وفقهاء التشريع ،بيد أن الدستور المطلوب يجب أن يكون دستوراً منسجماً مع العقول والقلوب بحيث تُصاغ جميع مواده واحكامه
{هنــا}..و{هنا} هذه تعنى الكثير أى أنها تعنى احتراماً كاملاً لكل المكونات الحضارية والعقائدية التى يستند إليها شعب الأمة الرسـالية وبهذه الصورة نستطيع القول بأننا قد أنجزنا دستوراً متوافقاً مع معطياتنا ومع أمانينا فى الإستقلال والتحرر وابتعدنا عن وسـائط وأساليب الاستنساخ..إن الأمة لازالت فى بداية الطريق النضالى وتحيط بها سلسلة من المخاطر ومن أهم هذه المخـاطر تلك المحـاولات التى تهدف الى احتـواء ظاهرة النهوض الجديد فى بعض مناطقها وخاصة المناطق التى لم تستكمل فيها مهام الثورة والتحرر والتى سيكون لنا حديث أخر فى شأنها...وستمضى أمتنا وأبناءها الشرفاء فى إحداث مفاجآت قادمة قد تكون إحداها مدوية جداً جداً..

رمضان عبدالله العريبي

__________________



(أقرأ المزيد ... | 3 تعليقات | التقييم: 0)

الغاسقون ..ومخاطر الاستنساخ - رمضان عبدالله العريبي
أرسلت بواسطة admin في 18-8-1432 هـ (2170 قراءة)
الموضوع رمضان عبدالله العريبي

الغاسقون ..ومخاطر الاستنساخ

عندما بدأنا فى نشر مضامين سلسلة الغاسقون عبر حلقاتها المختلفة وذلك طيلة السنوات الماضية كنا نركزعبر هذه السلسلة على عدة مسائل تتصل بشكل مباشر بعدة مواضيع تتعلق بالحديث عن ضرورة النهوض الشعبى فى مواجهة أنظمة البؤس وآلياتها المختلفة وقد كانت النداءات تحرض على رفع وتيرة الكفاح الجسور ورفع وتيرة الوعى بأهمية الادراك الذى يُمكن الانسان من سبر أغوار المخاطر التى تحيط بأوضاعه الراهنة وكذلك أوضاعه المستقبلية وقد بينا فى هذه السلسلة جملة العناصر التى ينطوى عليها البرنامج الاستراتيجى خارجياً وداخلياً والتى كانت تستهدف المواطن العربى فى جميع دول أنظمة البؤس ..
وعندما وصلت درجة الاحتقان فى الاوساط الشعبية الى مستوى حالة الانفجار الثورى تم اختيار منطقتين استراتيجيتين {تونس و مصر} وقد عبر الشعب عن حالة نهوضه الجديد وبهذا التعبير اُستكمل تشكيل الارادة الجبارة فى مواجهة ظاهرة الظلم والاستبداد وفى مواجهة الروافد الخارجية التى كانت فى واقع الامر تشكل سنداً قوياً لأنظمة العسف والبؤس الاجتماعى فى منطقة الوطن العربى وعند الاطاحة بهذه الأنظمة بدأت الحالة الجديدة تتشكل وتتدرج نحو اعادة تأهيل الامة من جديد على أسس تُترجم جملة الآمانى التى تختلج فى نفوس ابناء الامة الباسلة ..
تلك الامانى الكبيرة والصعبة من حيث تحقيقها وانجاز آلياتها بإرادة وطنية مستقلة بعيداً عن أساليب الإملاء الخارجى ونسخ الصور المستوردة من الخارج والتى قد لا تتطابق مع متطلبات ومعطيات الواقع الاجتماعى الوطنى ..ان الثورة الحضارية التى نهض بها قطاع كبير من أبناء الامة الباسلة تتطلب فى الحقيقة جهداً نضالياً كبيراً تتحقق من خلاله صورة مجتمع جديد ومتميز يصنع مرتكزات أساسية لحضارة قائمة على المشروع الأساسى للحرية والعدالة الاجتماعية والتنمية الافقية ومنهج تكافؤ الفرص بين الناس وبعث روح التكافل والتضامن والتعاضد عبر ثورة ذهنية تُمكن الناس من امتلاك ناصية الوعى والمعرفة وتدفع بطموحاتهم وآمالهم نحو العمل الايجابى الذى يسهم فى اعادة انتاج المجتمعات الجديدة القادرة على اختزال زمن التخلف ..
وبما أن الثورة فى تعريفها الاجتماعى هى وسيلة حياة تعيش مع الانسان من المهد الى اللحد فإن المحافظة على هذا السلاح المقدس هى مسئولية كل كبير وصغير ..
والثورة بهذا المعنى ستكون أداة فى أيدى الناس..
أداة باطشة بكل ديكتاتور قد يطل من نافذة فرقة من الفرق..
وهى التى سترتعد فرائص الفرق منها عندما تحل بشكل أو بأخر محل أنظمة البؤس ..وبما أن حالة النهوض الاجتماعى الثورى الجديد قد تتطلب وضع ضمانات لها حتى تحافظ هذه الحالة على شعلة وتيرتها واستمرار فعاليتها فأن الضمانات المطلوبة تقتضى بالضرورة إعداد ميثاق إجتماعى تضامنى تعاضدى ينص على رؤية جديدة تنظم الحياة السياسية وتنظم العلاقات الديمقراطية بين الناس وتقوم أساساً على قاعدة {الوئام الإجتماعى} ..
أما الحديث عن الدساتير والدستور فإن الأمرهنا مهنىٌ يختص بإنجازه رجال القانون وفقهاء التشريع ،بيد أن الدستور المطلوب يجب أن يكون دستوراً منسجماً مع العقول والقلوب بحيث تُصاغ جميع مواده واحكامه {هنــا}..و{هنا} هذه تعنى الكثير أى أنها تعنى احتراماً كاملاً لكل المكونات الحضارية والعقائدية التى يستند إليها شعب الأمة الرسـالية وبهذه الصورة نستطيع القول بأننا قد أنجزنا دستوراً متوافقاً مع معطياتنا ومع أمانينا فى الإستقلال والتحرر وابتعدنا عن وسـائط وأساليب الاستنساخ..إن الأمة لازالت فى بداية الطريق النضالى وتحيط بها سلسلة من المخاطر ومن أهم هذه المخـاطر تلك المحـاولات التى تهدف الى احتـواء ظاهرة النهوض الجديد فى بعض مناطقها وخاصة المناطق التى لم تستكمل فيها مهام الثورة والتحرر والتى سيكون لنا حديث أخر فى شأنها...

وستمضى أمتنا وأبناءها الشرفاء فى إحداث مفاجآت قادمة قد تكون إحداها مدوية جداً جداً..

رمضان عبدالله العريبي



(تعليقات? | التقييم: 0)

لقاء مع المناضل القومي رمضان عبدالله العريبي
أرسلت بواسطة admin في 7-3-1432 هـ (2664 قراءة)
الموضوع رمضان عبدالله العريبي
هام: خاص بحنظلة وبإمكانكم نشره باسم موقعكم أو صحيفتكم
www.hanzala.net
لقاء مع المناضل القومي رمضان عبدا لله العريبي في ضوء الأحداث الجارية في الوطن العربي والعالم
خاص بحنظلة
أجرت شبكة حنظلة الاخبارية لقاء مع المناضل القومي الوحدوي رمضان عبدالله العريبي الشهير ب(ابو عرب) ويأتي هذا اللقاء استجابة لتلبية نداء الوعي القومي العربي واستشعارا بالأخطار المحدقة بالمنطقة العربية بأسرها وبالكثير من بقاع العالم .
**ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ**
1ـكيف تقرأ  خارطة الوطن العربي الآن وما يجرى عليها من أحداث؟

ج: قبل كل شيء أود أن أسجل شكرنا الجزيل وتقديرنا الكبير للجهد الإعلامي الذي يبذله موقع ....... والمشرفين على تسييره ونتمنى لهم كل النجاح والتوفيق على طريق عملٍ إعلامي مقاوم يساهم في تعميق الوعي والارتقاء به ..أما بالنسبة لإجابة السؤال الأول:فمنذ سنوات طويلة عاش شعب الأمة على امتداد وطنه الكبير في ظل أنظمة تنطوي مكوناتها على سلوكيات وتدابير ساهمت في خلق آليات بطشت بإنسان هذه الأمة على المستويات الأمنية والاقتصادية ولقد حاولت هذه الآليات التي كانت في أيدى هذه الأنظمة ومازالت تحاول نشر بذور الإحباط والاستهانة بكرامة المواطن وقدرته الأمر الذي خلق حالات احتقان واسعة في أوساط شعب الأمة من المحيط إلى الخليج على حد سواء ولقد شعر الإنسان إن أمته مهانة وان حكامه قد تجردوا من قيمة انتمائهم لهذه الأمة وتحالفوا مع أعدائها وفرطوا فى مقدسـاتها وتلاعبـوا بإمكانيــاتها الاقتصـادية  وقد أهـدرت التصرفات الرعناء المردودات الاقتصادية سواء أكانت نفطية أو غيرها؛ وبُعثر المال على غير صوره ونتيجة لذلك كله وباختصار شديد بدأت حالة من الوعي تنتشر في أوساط الأجيال وبدأ الإحساس يتبلور نحو عملٍ قد يسترجع الكرامة والمقدرة ..وترتفع من خلاله وتيرة إرادة جديدة لعلها تنهض بهذه الأمة العظيمة ..




(أقرأ المزيد ... | 7151 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الغاسقون ورعاة القطعان - رمضان عبدالله العريبي
أرسلت بواسطة admin في 3-3-1432 هـ (2396 قراءة)
الموضوع رمضان عبدالله العريبي
زائر كتب "الغاســقون..
و رعـاة القطعــان ...
بتاريخ2/4/2009

 تعرضنا لعدد من المسائل المتصلة بطبيعة الأوضاع السائدة في عموم الوطن العربي وذلك عبر حلقة (الغاسقون.. وأنظمة البؤس ) والتي نشرت في أكثر من موقع الكتروني وعدد من الصحف العربية ..

                                                      
"


(أقرأ المزيد ... | 7437 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الغاسقون وعين العاصفة - رمضان عبدالله العريبي
أرسلت بواسطة admin في 11-1-1432 هـ (2446 قراءة)
الموضوع رمضان عبدالله العريبي

الغاسقون وعين العاصفة

رمضان عبدالله العريبي


عند الحديث عن المصير والمصائر سوف يشعر كل عاقل رصين بمسئوليته تجاه الكلمة التي قد تكون في معانيها ومضـامينها ذات حدين وبما أننا نتناول في هذا الموضوع عدداً من التساؤلات والأسئلة يجب علينا أن نتخذ منهجاً يتحكم فيه العقل وروح الحوار البناء والذي يكون تعبـيراً عن قيمة الحوار الذي يؤدي إلي الوئام والتفاهم حول جملة من المسائل التي تخصي البلاد والعباد وحين نتكلم من خلال هذا الفهم نكون قد وضعنا نهجنا في صلب مسئولية الإنسان وكتاباته المعبرة عن جملة القضايا التي تخص الحاضر والمستقبل وخاصة عندما يشعر الإنسـان بأن هناك ضبابية تحيط بالمصير وتتطلب إيضاحات مسئولة قد تفتح الطريق دون غمـوض يعرقل المسار وهنا نأمل من ذوي الشأن أن تكون مسالكنا الاجتماعية والسياسية قائمة علي الفهم المستنير والصدق والوضوح حتى تكون تصرفاتنا و أعمالنا طاهرة ونبيلة وفي ذات الوقت حذرة حيث أن الوضوح والصراحة والصدق عوامل تشكل ضمانات تنعكس نتائجها على المصير برمته وقد ترسم ملامح طريق ذهني قادر على إدراك أهداف أعداء البلاد والعباد هؤلاء الأعداء الذين تغيرت مضامين إستراتيجيتـهم وأصبحت تأخذ أبعاداً جديدة عبر استخدامهم لآليات جديدة أيضا من حيث التطورات التي وقعت في أنماط الحكم في الولايات المتحدة، وفى وكر الأفاعي السامة في لندن وكذلك الأمر في نظام الحكم الصهيوني الجديد بالجمهورية الفرنسية وفى حديثنا عن هذه المتغيرات الدراماتيكيـة التي وقعت في هذه البلدان والتي ذكرنا تفاصيلها في سلسلة (الغاسقون) عبر حلقاتها المختلفة.





(أقرأ المزيد ... | 11783 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

الغسقون والمشهد الحاسم - رمضان عبدالله العريبي
أرسلت بواسطة admin في 17-9-1431 هـ (2148 قراءة)
الموضوع رمضان عبدالله العريبي
زائر كتب "
               الغاسقون...

                          والمشهـد الحاسـم..
**-------------------------------------------------------------**

حين تحدثنا عبر هذه السلسلة عما يجرى في الأقطار العربية (أقطار الشتات) وأوضحنا مواقف هذه النظم الذليلة، وبينا بالقرائن والبراهين مدى ارتباطاتها في السر والعلن مع أعداء الأمة المخفي منهم والبين ورأينا الصور الهزيلة واقف حكام الأمة وخاصة تلك المواقف التي تقدم خدمات جليلة لأعداء الأمة وعلى وجه الخصوص تلك الخدمات والوشايات الإستخبارتية التي تجرى حول حالة الصعود الإيجابي لتيار الأمة المقاوم ورأينا بالعين المجردة ممارسات أنظمة الشتات التي تهدف إلى محاصرة تيار الأمة المقاوم..
"


(أقرأ المزيد ... | 8956 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

مؤامرة خلية حزب الله ................ عبدالعزيز الحسينى
أرسلت بواسطة admins في 12-9-1430 هـ (1982 قراءة)
الموضوع رمضان عبدالله العريبي
زائر كتب " مؤامرة خلية حزب الله

 
            نحن بالكامل مع المقاومة ضد المشروع الأمريكي والصهيوني لأننا مصريون وطنيون، ونحن مع أهلنا في غزة ضد الحصار وضد العدو وضد من يحاصروهم ومع دعم الكفاح المسلح في فلسطين لأن غزة بالجغرافيا والتاريخ والاستراتيجية هي خط الدفاع الأخير عن أرض مصر ضد عدو شعاره دولة من النيل إلي الفرات ولأن أمن
"


(أقرأ المزيد ... | 4282 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

عبدالناصر يطرد جمال؟! ................... عبدالعزيز الحسينى
أرسلت بواسطة admins في 21-8-1430 هـ (2065 قراءة)
الموضوع رمضان عبدالله العريبي
زائر كتب "
؟!   عبدالناصر يطرد جمال.

 


 وصلت الأوضاع للحضيض فتحرك الجيش ثم ولدت الثورة وكانت مبادئها الستة القضاء علي الاستعمار و أعوانه والإقطاع والاحتكار وسيطرة رأس المال علي الحكم وإقامة عدالة اجتماعية وجيش وطني قوي وحياة ديموقراطية سليمة، حققت الثورة بنسبة كبيرة خمسة من أهدافها الستة وبقي الهدف الأخير«الديمقراطية» ثم كان انقلاب الردة بعد وفاة عبدالناصر وبعد حرب أكتوبر
"


(أقرأ المزيد ... | 3630 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 4.5)

ثورة جديدة..................... عبدالعزيز الحسينى
أرسلت بواسطة admins في 17-8-1430 هـ (1972 قراءة)
الموضوع رمضان عبدالله العريبي
زائر كتب "

ثورة جديدة
 

   بأي عيد عدت يا عيد والثورة في المعتقل.. فالفلاحون سرقت أرضهم، والعمال سلبت حقوقهم، وملكية الشعب خصخصت، واستضعف الفقراء في المستشفي وقسم الشرطة والمدرسة وإدارات الأحياء.. ومصر .. مصر استبيحت.. والعروبة بعثرت وفي كل أرض قتلت.. بأي ذنب قتلت؟!
  بأي عيد عدت يا عيد والنخب باع من باع وضاع من ضاع والإحباط غشي الشباب..                

"


(أقرأ المزيد ... | 4938 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 1)

الحقيقة في إيران ............... عبدالعزيز الحسينى
أرسلت بواسطة admins في 23-7-1430 هـ (1988 قراءة)
الموضوع رمضان عبدالله العريبي
زائر كتب "
                                                       الحقيقة في إيران

     كنت أنوي الكتابة عن مصر في ظروف محورية شديد الحساسية إلا أن رسالة محترمة وصلتني من أحد أطراف المعارضة في طهران ردا علي مقالي عن إيران في العدد الماضي وقد راجعت ما جاء فيها وما كتبته وتناقشت طويلا مع الصديق العزيز د. مصطفي اللباد الباحث القومي المتخصص في الشئون الإيرانية ومن كل هذا أخلص "


(أقرأ المزيد ... | 5291 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

مصر تحكم عسكريا ............ عبد العزيز الحسيني
أرسلت بواسطة admins في 10-7-1430 هـ (2105 قراءة)
الموضوع رمضان عبدالله العريبي
زائر كتب "

                         
 
       من يستطيع أن يجادل في أن مصر تحكم عسكريا، بالحديد والنار، في شهر يونيو قبل 103 سنة اعتدي جنود الاحتلال الإنجليزي علي قرية دنشواي وعندما قاوم الفلاحون حوكموا أمام محكمة مصرية (بالاسم) استعمارية (بالفعل والقرار) وكان رئيسها بطرس غالي.. وياويلنا.. ما أشبه الليلة بالبارحة، بعد ثورتين مصريتين 19 و52 ورغم خروج الاستعمار وسقوط الملكية والاقطاع في

"


(أقرأ المزيد ... | 4595 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

زراعة رئيس! ................ عبدالعزيز الحسينى
أرسلت بواسطة admins في 3-7-1430 هـ (1944 قراءة)
الموضوع رمضان عبدالله العريبي
زائر كتب "
زراعة رئيس!


لنفق من غمرة فرحة الفوز الوطني في كرة القدم ونعود للأهم «مستقبل مصر»، الأخبار الصحفية تؤكد: أن المكتب السياسي للحزب الحاكم في مصر سيجتمع قريباً لتسمية مرشح «الرئاسة» وأن قيادات مؤثرة في الحزب والدولة تساند بقوة ترشيح ابن الرئيس.. هل فعلاً ستنقل الرئاسة من الأب للابن في انقلاب«ملكي» علي النظام الجمهوري الذي أسسته ثورة يوليو؟..
"


(أقرأ المزيد ... | 3293 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 3)


جمال عبد الناصر 1


جمال عبد الناصر   


جمال عبد الناصر 2
جمال عبد الناصر 2

سنوات مع عبد الناصر 1
سنوات وأيام مع عبد الناصر - سامي شرف  
الجزء الأول

سنوات مع عبد الناصر 2
سنوات وأيام مع عبد الناصر 2 - سامي شرف  
الجزء الثاني

من التأميم الى العدوان الثلاثي
من التأميم الى العدوان الثلاثي - سامي شرف  
سامي شرف

سامي شرف
 سامي شرف


زيارة الرئيس جمال عبد الناصر
زيارة الرئيس جمال عبد الناصر  
سامي شرف

لا يصح إلا الصحيح

الإقليمية - جذورها وبذورها
الإقليمية - جدورها وبذورها - ساطع الحصري
ساطع الحصري

عبد الناصر والثورة العربية
عبد الناصر والثورة العربية - أحمد صدقي الدجاني  
أحمد صدقي الدجاني

هل كان عبد الناصر دكتاتورا
هل كان عبد اتلناصر دكتاتورا - عصمت سيف الدولة  
عصمت سيف الدولة
 


حول أحداث مايو عام 1971
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الإخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  
عبدالله إمام 

الملف العراقي


الوحدة العربية

عبد السلام عارف كما رايته
عبد السلام عارف كما رأيته - صبحي نانظم توفيق

فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل   

المكتبة
المكتبة







إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.15 ثانية