Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

 المنتدى

مواضيع مختارة

جمال عبد الناصر
[ جمال عبد الناصر ]

·عبدالناصر وعرب المهجر - فتحي الديب
·يوم قرر صدام التخلص من عبد الناصر‏!‏ - عادل حمودة
·محضر مباحثات الرئيس جمال عبد الناصر مع الملك فيصل الجزء 2
·محضر مباحثات الرئيس جمال عبد الناصر مع الملك فيصل الجزء 1
·سيد حجاب"عبد الناصر زعيم وطني..والسيسي فارس أحلام المصريين
·عبد الناصر القائد الإنسان - ابراهيم خليل ابراهيم
·جاسوس أميركي في بيت المشير اطلع على خطة الانقلاب على جمال عبدالناصر
·في ذكرى ميلاد الزعيم الخالد جمال عبد الناصر
·نجل عبد الناصر: الأمريكان اغتالوا أبويا

تم استعراض
48420509
صفحة للعرض منذ April 2005

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: moneer
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 227

المتصفحون الآن:
الزوار: 30
الأعضاء: 0
المجموع: 30

Who is Online
يوجد حاليا, 30 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
الفكر القومي العربي: عمرو صابح

بحث في هذا الموضوع:   
[ الذهاب للصفحة الأولى | اختر موضوعا جديدا ]

عبد النـــــــــــــاصر ورموز جماعة الإخوان المسلمين :عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 25-7-1438 هـ (24 قراءة)
الموضوع عمرو صابح

عبد النـــــــــــــاصر ورموز جماعة الإخوان المسلمين

بقلم :عمرو صابح
كاتب وباحث عربى من مصر
………………………………….

– لم يترك قادة جماعة الإخوان المسلمين نقيصة إلا وألصقوها بالرئيس جمال عبد الناصر وتعددت اتهاماتهم له فمن الكفر بالله والردة عن الإسلام إلى العمالة للمخابرات الأميركية والشيوعية العالمية في وقت واحد، إلى الإدعاء بأن والدته السيدة / فهيمة محمد حماد يهودية الأصل، رغم أنها من أسرة مصرية مسلمة من مدينة الإسكندرية ووالدها الحاج محمد حماد كان تاجر فحم معروف بالمدينة ومازال هناك أفراد على قيد الحياة من عائلة الحاج محمد حماد من أقارب الرئيس جمال عبد الناصر وهم عرب مصريون ومسلمون، ولكن هذه هى أخلاق الإخوان المسلمين مع خصومهم الكذب والافتراء والتدليس ورمى الناس بالباطل،ولم تقف حدود اتهاماتهم وأكاذيبهم عند ذلك الحد بل اتهموا جمال عبد الناصر أيضا بالماسونية والعمالة للصهاينة، رغم أنه هو الذى أصدر قرارا بإغلاق المحافل الماسونية ونوادى الروتارى والليونز في مصر في الستينات، وهو أشرس من تصدوا للصهيونية العالمية وحاربوها على امتداد فترة حكمه،هذا غير اتهاماتهم له بتدبير محاولة اغتياله بالمنشية عام 1954، ثم تدبيره لمؤامرتهم بقلب نظام الحكم عام 1965،وذلك في إطار حقده الدفين عليهم وسعيه لتدمير جماعتهم .





(أقرأ المزيد ... | 30649 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

هل كان جمال عبد الناصر هو أتاتورك العرب؟ بقلم : عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 21-7-1438 هـ (25 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "

هل كان جمال عبد الناصر هو أتاتورك العرب؟

 

 

 

بقلم : عمرو صابح

 

 

 

يعقد المنتمون لتيار الإسلام السياسي مقارنة دائمة بين الزعيمين الراحلين مصطفى كمال أتاتورك وجمال عبد الناصر ويخرجوا من تلك المقارنة بترديد أن جمال عبد الناصر هو أتاتورك العرب وأن سياساته كانت مطابقة لسياسات أتاتورك فى العداء للإسلام ومحاربة التدين وليس ذلك صحيحاً فما  يختلف فيه الزعيمان أكثر بما لا يٌقارن عن ما يتفقا فيه وهذا ما سأتناوله فى السطور التالية .

"


(أقرأ المزيد ... | 18764 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

جمال عبد الناصر و صدام حسين .. الأصل و الصورة.
أرسلت بواسطة admin في 22-6-1438 هـ (59 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "
جمال عبد الناصر و صدام حسين .. الأصل و الصورة.

بقلم : عـــمرو صـــابح

"ان الشعب المصري لم يمارس ترف النضال من فوق منابر الخطابة ، أو من دهاليز المناورات السياسية ، وإنما مارس دوره فى وضح النهار ، وتحت النور ، وفى ميادين الخطر ، بكل أعباءه ومشاقه المادية والمعنوية ، وكان الشعب المصري وسوف يكون دائماً طليعة قوى التحرير.
 لقد اكتسب الشعب المصري عبر نضاله الممتد دخيرة من الخبرة لا تعوض ، وقد كنا ندرك أن الاستعمار الأمريكى يسعى إلى إحداث انقسام فى الأمة العربية، وكان تصورنا، وربما طموحنا ، ان كل الأطراف العربية سوف تتسلح بقدر كاف من الوعى ، يحقق لها احباط مسعى الاستعمار الأمريكي.
 ولست أخفي على سيادتكم ، اننى أتساءل أحياناً لماذا لم تتلق قواتكم على الجبهة فى أى وقت من الأوقات أمراً بالاشتباك مع العدو؟
لماذا لم تقم طائرة من طائراتكم بالإغارة على مواقعه؟
لماذا لا يوجه العدو اشتبكاته نحو قواتكم،ولماذا لا يوجه طائراته نحوها؟
 ان تركيز العدو كله على الجبهة المصرية ، والنار ضد العدو كلها من الجبهة المصرية ، وذلك شرف نعتز به ، ونعتبره شهادة لنا عن إدراك عميق بأنه ليس بالشعارات وحدها تدور الحرب وتتم معارك التحرير".
"


(أقرأ المزيد ... | 12310 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

هل كان النظام الناصرى شعبويا؟!! - عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 24-4-1438 هـ (106 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "

هل كان النظام الناصرى شعبويا؟!!

كتب : عمرو صابح

" الشعبوية " من المصطلحات التى درج الليبراليون والشيوعيون على اتهام نظام جمال عبد الناصر بها ، والشعبوية مصطلح ينتمى للأدبيات السياسية الغربية يتم وصف النظم غير المتبعة للديمقراطية الغربية به ، كنظم ديماجوجية تحتقر مؤسسات الدولة وتتوجه بالخطاب السياسي لجماهير الشعب مباشرة عبر زعيم كاريزمى يدغدغ عواطف الجماهير بوعود معسولة لا يتحقق منها شئ ، ويعادى الثقافة والمثقفين ويحتقر أصحاب الفكر ، الشعبوية أيضا تصنع شعبية زائفة للحاكم عبر أجهزة الإعلام وترويج الأساطير عن عظمته وحكمته.
 النظم الشعبوية تشبه حفل صاخب يمرح فيه الجميع ولكن بنهاية هذا النمط من أنظمة الحكم تكون حصيلة المكتسبات الشعبية صفر.
لو طبقنا الكلام ده على نظام " جمال عبد الناصر " سنجد التالى:
 - لم تكن وعود عبد الناصر للشعب كاذبة بل حقق الكثير منها وفشل فى بعضها ، ولم تكن حصيلة انجازات عصره صفر بل ان انجازاته بعد 47 سنة من الهجمة الشرسة عليها لتبديدها ما زال الكثير منها موجود.
 - لم يكن عبد الناصر معادياً للمؤسسات بل كان هو صانع تلك المؤسسات وبعضها صنعه من العدم ، على سبيل المثال لا الحصر .. المخابرات العامة .. أجهزة الأمن .. وزارات الثقافة والاعلام .. القطاع العام .. كلها مؤسسات ظهرت فى عهد عبد الناصر.
 - لم يكن عبد الناصر معادياً للثقافة وللمثقفين بالعكس كان داعماً لهم فأنشأ وزارة الثقافة والمجلس الأعلى للثقافة وأكاديمية الفنون والهيئة العامة للكتاب وكافة أنواع المسارح والهيئة العامة للسينما، وشهد عهده نهضة ثقافية وفنية فى شتى المجالات ، وعبد الناصر هو الذى بدأ الاحتفال بأعياد العلم والفن ، ومنح جوائز الدولة للمبدعين علميا وأدبيا وثقافيا.
- مات عبد الناصر منذ 477 سنة ، ومنذ وفاته حتى الأن تعرض لحملة ضخمة ممنهجة وممولة لاغتيال شخصيته وتشويه عهده واتهامه بشتى الموبقات والخطايا بل والجرائم ، ورغم ذلك احتفظ بشعبيته بل انها فى تصاعد وسط أجيال لم تعش عهده ولم تستفيد من انجازاته.
- العلاقة الوحيدة بين جمال عبد الناصر والشعبوية هى كونه زعيم كاريزمى .
 من السهل جداً الطنطنة بمصطلحات حنجورية ومحاولة إدعاء المعرفة على خلق الله ، ولكن عند اخضاع تلك الطنطنة للنقد والتحليل سوف يتم رفع الستار عن كونها مجرد اكليشيهات محفوظة وكلام فارغ فى الهواء.

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

99 سنة على ميلاد جمال عبد الناصر
أرسلت بواسطة admin في 18-4-1438 هـ (114 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "
99 سنة على ميلاد " جمال عبد الناصر ".

 

بقلم : عمرو صابح

 

99 عاما كاملة تمر اليوم على ميلاد جمال عبد الناصر هذا البطل الاستثنائي فى التاريخ العربى كله .

أثبت جمال عبد الناصر دور الفرد البطل فى التاريخ ، كما لم يفعل غيره خاصة فى أمة مهزومة تجرعت كؤوس الذل والقهر والاستعباد لحقب طويلة .

 أتى جمال عبد الناصر ليجسد الحلم فى الإنعتاق والتحرر واللحاق بالعصر ، كانت ثورته تمثل الخلاص لكل المستضعفين فى الأرض ، فبعد عصور طويلة من الرقاد والموات وفى ظل أوضاع كريهة لا تبشر بخير ولا توحى بأمل ، صعد جمال عبد الناصر من مصر القطر القاعدة فى الأمة العربية كفرعون جديد قادر على قيادة أمته نحو الخلاص.

جسد جمال عبد الناصر كل الأحلام التى يتمناها كل عربى مخلص لأمته ،وعمل جاهدا على تحقيق طموحات الشعوب العربية  فى ظل مناخ داخلى وخارجى معادى ، فلا توجد ثورة فى العالم الثالث لقيت كل هذا الكم من الهجوم والتآمر والافتراء والحصار والعدوان كما لقيت ثورة جمال عبد الناصر ، واللافت للنظر أن هذا الهجوم الظالم مازال مستمرا حتى الآن رغم مرور أكثر من 47 عاما على استشهاد قائد الثورة ذاته وهو أمر يدعونا للتفكير بعمق فى سر ذلك ، لماذا مازالت القوى التى حاربها عبد الناصر طيلة حياته تمتلك هذا الإصرار على تلطيخ سمعته وتشويه أعماله واغتيال شخصيته إلا إذا كان فكره ومشروعه النهضوى القومى مازالا يشكلان خطرا على مصالح وامتيازات تلك القوى التى لا تريد خيرا بأمتنا.

كان أكثر من أدرك تفرد دور عبد الناصر وخطورة وجوده هم أعداءه ، فمشروع عبد الناصر بإيجاز لديهم ، كان يتلخص فى أن يمتلك العرب إرادتهم ، ويفرضوا كلمتهم فى عالمهم العربي لصالح شعوبهم ، وهو ما لا يمكن السماح به ، لذا خاض عبد الناصر معارك ضارية طيلة مدة حكمه ، استهدفت فى البداية إقناعه بعدم جدوى مشروعه ، وعندما فشلت محاولات إقناعه ، تحولت المعارك لتعطيل مشروعه ، ثم لتدمير مشروعه ثم لقتل عبد الناصر شخصياً ،عندما أيقن أعداءه ان غيابه من الوجود سيحطم مشروعه المعادى لهم.

كان عبد الناصر يعترض سبيل كل أعداء العرب فى حياته ، وبعد وفاته أصبح العالم العربي مستباحاً لكل أعداءه.

أدرك عبد الناصر دور مصر المحوري فى العالم العربي ، وارتباط أمنها القومي بالأمن القومي العربي كله ، لذا رفض أن يكون وكيلاً للمصالح الأمريكية ، كما رفض الصلح مع إسرائيل حتى النهاية ، ليقينه أنه لو تصالح وانعزل داخل حدود مصر ،ستفقد مصر قيمتها كقائد للعرب ، وسينفرط عقد الدول العربية حديثة العهد بالاستقلال السياسي وسيعود الغرب للتحكم بالعالم العربي مرة أخرى.

ولكن رغم إدراك عبد الناصر لكل ذلك ، تبدو الطريقة التى بنى بها نظامه السياسي بالغة الغرابة حتى الآن ، خاصة ما جرى عقب رحيله المفاجئ فى 28 سبتمبر 1970 ، فلم تمر 8 شهور على رحيله ، وإذا بخليفته السادات يقوم بانقلاب فى قمة السلطة بشرعية ثورة 23 يوليو ، يطيح من خلاله بمجموعة من أخلص تلاميذ عبد الناصر ،الذين كانوا يشغلوا أقوى مناصب السلطة الحاكمة ، تم الانقلاب الذى سيترتب عليه نتائج بالغة الخطورة فى مستقبل مصر السياسي بطريقة بالغة الهدوء بل شبه كوميدية أيضاً ، فرجال عبد الناصر وتلاميذه المخلصين بعد ان تراكمت لديهم الشواهد والأدلة منذ رحيل عبد الناصر على أن السادات يسلك مسلكاً سياسياً مغايراً تماماً لما كان يقوم به عبد الناصر ، قاموا بتقديم استقالاتهم للسادات لكى لا يشاركوه سياساته الجديدة!!!!

وهكذا وبفضل هذا التصرف العبقرى!! استطاع السادات إحكام قبضته على السلطة ، ليفكك كل ما قام به عبد الناصر ، ولكنه لم يستطع الإسراع بذلك إلا بعد أن نال الشرعية بانتصار 1973 ،الذى تم بفضل جيش ثورة 23 يوليو، والذى تم بناؤه بفضل اقتصاد عبد الناصر وقطاعه العام ،ومئات الألوف من الشباب حملة المؤهلات العليا الذين خاضوا أول حرب إلكترونية فى التاريخ وانتصروا فيها عسكرياً.

جاء انهيار النظام الناصري بتلك الطريقة ليصب فى إثبات تفرد دور عبد الناصر التاريخى لسببين :

الأول: أنه لولا بناء عبد الناصر لنظامه السياسي على التوازنات وجمعه بين الأضداد ، التى سمحت بوجود حسن التهامى ومحمد حسنين هيكل ومحمود فوزى وعلى صبري وشعراوى جمعة وسامى شرف ومحمد فوزى وأمين هويدي ومحمد صادق ومحمد فائق فى قمة نظام واحد مع اختلاف اتجاهاتهم السياسية وكراهيتهم لبعضهم البعض ، لما انهار النظام الناصري بتلك السهولة ، وخرج من قمته نقيضه المتطرف .

 كان عبد الناصر فى حياته هو ضابط التوازنات ،الذى يحرك الجميع لخدمة سياساته ، وقد جمع بين كل هؤلاء الأضداد ، لكى يحافظ على سلطته ولكى لا ينقلب أياُ منهم عليه ، فرغم شعبية عبد الناصر الجارفة المكتسبة من إنجازاته الضخمة ، إلا أنه ظل حتى أخر يوم فى حياته ، يُغلب اعتبارات أمن النظام على أى شئ أخر ، وبسبب ذلك ظل أنور السادات بجواره للنهاية، فهو أضعف رفاقه من أعضاء مجلس قيادة الثورة ، كما أن ميوله اليمينية تجعل منه ورقة رابحة فى لعبة التوازنات التى يجيدها عبد الناصر سواء مع السعودية أو مع الاتحاد السوفيتى .

لذا جاءت وفاة عبد الناصر المريبة لتدمر توازنات نظامه ، ولتضع الأضداد فى مواجهة بعضهم البعض ، وللأسف فى تلك المواجهة انتصر الفريق السيئ ليقود مصر لمتاهة ممتدة لأكثر من 4 عقود.

نأتى للسبب الثانى لتفرد دور عبد الناصر وهو مبنى على السبب الأول ، فلولا انهيار النظام الناصرى وميلاد نقيضه ، ما تحول العهد الناصري للفردوس المفقود ، الذى حكم فيه لأول وأخر مرة فى تاريخ مصر، منذ نهاية عصر الأسرات الفرعونية ، حاكم شاب مستنير منحاز للفقراء ، استرد أملاك شعبه من الأجانب وردها لأصحابها ، فاهم لجغرافيا مصر السياسية ، فرض وجود مصر كقوى عظمى فى إقليمها ، مد نفوذ بلاده لأفريقيا وأسيا وأمريكا اللاتينية ، بنى أخر مشروع تنموى نهضوى فى تاريخ مصر الحديث .

استطاع عبد الناصر تحقيق كل ذلك، وكان منطقياً أن يكمل خلفه ما بدأه ، ولكن ما حدث عقب رحيله كان العكس .

بلا شك جمال عبد الناصر هو أعظم مصري وعربي فى التاريخ الحديث ، وعهده هو عهد الصعود المصري والعربي فى شتى الأصعدة ، وقد كان فصلاً استثنائياً فى تاريخ مصر والعرب حتى الآن ، جاء عبد الناصر فى لحظة أزمة بعد حقبة شبه ليبرالية فشلت فى تحقيق الاستقلال السياسي والاقتصادي والعدالة الاجتماعية ، كما هُزمت عسكرياً فى حرب فلسطين مما تسبب فى نشأة الكيان الصهيونى.

استطاع عبد الناصر فى 18 سنة فقط ان يقلب النظام السياسي والاجتماعى والاقتصادي العربي كله رأساً على عقب رغم قوة أعداءه ، وقد أثمر نضاله الكثير لصالح مصر والأمة العربية ، ولكن للأسف لأن مشروعه كان قائماً على شخصه ،ولأن كل تلك الإنجازات لم تكن لتتحقق إلا بفضل وجوده شخصياً على قمة السلطة، لم يمتد مشروعه بعد موته لأن نظامه فشل طيلة 18 سنة فى حل تناقضات بناءه وظل للنهاية مبنياً على التوازنات الهشة .

جاءت وفاة عبد الناصر المفاجئة لتدمر توازنات نظامه ، ولتضع الأضداد فى مواجهة بعضهم البعض ، وللأسف فى تلك المواجهة انتصر الفريق السيئ بقيادة السادات الذى قامت سياسته على تفكيك كل ميراث عبد الناصر السياسي والاقتصادى والاجتماعى .

لا صلة لعبد الناصر بالنظام السياسي المصرى منذ لقاء السادات مع كيسنجر يوم 7 نوفمبر 1973 والتعهدات التى قطعها له بالخلاص من تركة عبد الناصر تمهيداً لدخول مصر تحت المظلة الأمريكية ، وقد نفذ السادات تلك التعهدات كاملة وواصل مبارك تنفيذها حتى نهاية حكمه.

استدعاء رمزية عبد الناصر كلما واجهت النظم التى جاءت بعده أزمة لا يعنى صلته بسياسات تلك النظم التى تتمسح فيه ، و كون خلفاء عبد الناصر كانوا ضباط من الجيش لا يعنى أنهم نتاج عبد الناصر الذى كان أيضا ضابطا بالجيش ، لأن قيمة عبد الناصر لم تأت من كونه ضابط جيش فقط بل من انحيازاته الاقتصادية والاجتماعية ورؤيته السياسية التى يتمايز بها عن كل من سبقوه ومن لحقوه من حكام مصر لذا يمكن التأريخ لمصر بما قبل عبد الناصر ، وحقبة عبد الناصر ، وما بعد عبد الناصر ، لأن الانحيازات الاقتصادية والاجتماعية لكل الحكام قبل وبعد عبد الناصر واحدة ، وسياسات كل هؤلاء الحكام الخارجية متشابهة ، بينما فترة حكم عبد الناصر وهى قصيرة بمعايير الزمن تُعد خروجاً واضحاً على مسار التاريخ المصرى منذ قرون طويلة.

يعكس الإصرار على تحميل عبد الناصر كل خطايا النظم التى خلفته قصوراً فى الرؤية ، وعجزاً عن التغيير ، وسطحية فى تحليل وقائع التاريخ ، وهو لا ينال من عبد الناصر بل يضفى عليه صفات خارقة، فالرجل الذى مات منذ 47 سنة ما زال فاعلاً فى واقع مصر الحالى عبر الدولة التى بناها ويستحيل إسقاطها من وجهة نظر خصومه.

ان الاحتفال بذكرى ميلاد الزعيم الخالد جمال عبد الناصر ليس مناسبة لسكب الدموع على البطل الراحل ، بل يجب أن يتحول الاحتفال بذكرى ميلاده إلى فعالية لتوحيد التيار الناصرى فى مصر ، وبلورة لأفكار جمال عبد الناصر فى إطار مناسب للعصر لمواجهة الهجمة الرأسمالية الشرسة التى تسعى للقضاء التام على أخر انجازات جمال عبد الناصر

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

تاريخ للبيع .. محمد جلال كشك نموذجاً. - عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 29-3-1438 هـ (144 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "

تاريخ للبيع .. محمد جلال كشك نموذجاً.
 بقلم : عمرو صابح

محمد جلال كشك كاتب مصرى ، كان فى بداية حياته شيوعياً ، بل ومن مؤسسي الحزب الشيوعى ، ومع قيام ثورة 23 يوليو 1952 ، وعقب سيطرة "جمال عبد الناصر" على كل مقاليد السلطة عام 1954 ، أصبح كشك ناصرياً ، وظل كذلك حتى وفاة الرئيس عبد الناصر .
بدءً من عام 1971 و حتى وفاة الأستاذ كشك سنة 19933 ، تحول كشك إلى الدفاع عن سياسات النظام السعودى ، وأصبح سعودياً أكثر من الأسرة الحاكمة السعودية ذاتها .
 للأستاذ كشك كتاب بعنوان "ودخلت الخيل الأزهر" عن الحملة الفرنسية على مصر ، يقول كشك فى مقدمة كتابه ، انه كتب فصول الكتاب خلال حقبة الستينيات من القرن الماضى ، ونشرها فى مجلتى "الرسالة" و"الثقافة" المصريتين ، وانه خاض عبر مقالاته معركة ضد د.لويس عوض وتحليله لتاريخ الحملة الفرنسية ، كما يتفاخر كشك فى مقدمته بكتابته لسلسلة مقالات بعنوان "خلافنا مع الشيوعيين" ، هاجم فيها الاتحاد السوفيتى والفكر الشيوعى بضراوة ، بتشجيع من النظام الناصرى ، بسبب الخلافات المصرية الروسية فى أواخر الخمسينيات وأوائل الستينيات من القرن العشرين ، كما يزهو كشك بكون والده هو القاضى الشرعى الذى كان أول من أصدر حكماً شرعياً بتكفير البهائيين.


"


(أقرأ المزيد ... | 12390 حرفا زيادة | 1 تعليق | التقييم: 0)

عبد الناصر و الإخوان و مذكرات البغدادى. - عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 27-3-1438 هـ (185 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "


عبد الناصر و الإخوان و مذكرات البغدادى.

كتب : عمرو صابح

رغم فشل جماعة الإخوان المدوى سياسياً ، إلا أن الجماعة تمتلك منابر إعلامية قوية قادرة على تزييف التاريخ وترويج الأكاذيب ، من
أشهر تلك الأكاذيب الإخوانية ان محاولة التنظيم الخاص للإخوان اغتيال الرئيس عبد الناصر عام 1954 هى تمثيلية من إعداد وإخراج عبد الناصر و أجهزته ، ومن أكثر الخرافات الإخوانية إثارة للضحك حتى البكاء ، إدعاء الإخوان ان جماعتهم دعوية معادية للعنف والإرهاب وسفك الدماء!!.

"


(أقرأ المزيد ... | 6173 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

زيارة جديدة لأنيس منصور - عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 19-3-1438 هـ (155 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "

زيارة جديدة لأنيس منصور

 

بقلم : عمرو صابح

 

كان الدكتور عبد الرحمن بدوى أستاذاً لأنيس منصور بقسم الفلسفة بكلية الأداب ، وكان رأى الأستاذ فى تلميذه "أنه يكذب كما يتنفس ، وأنه يكذب على نفسه لو لم يجد أحداً يكذب عليه".

اشتهر أنيس منصور منذ بداية عمله بالصحافة بالكتابة عن تحضير الأرواح وقراءة الفنجان ، والمخلوقات الفضائية التى هبطت من السماء ، و شيدت لنا الأهرامات ثم عادت إلى السماء مرة أخرى ، ولعنة الفراعنة والوجودية والرحلات ، ولم يعرف عنه أى اهتمامات سياسية غير مدح جمال عبد الناصر و تأييد ثورة 23 يوليو ، وقد دبج مقالات عديدة فى الإشادة بالرئيس عبد الناصر وحكمته وزعامته المتفردة ، كما كان وثيق الصلة بشقيقه شوقى عبد الناصر


"


(أقرأ المزيد ... | 14214 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

جمال عبد الناصر والأورويليون الجدد. - بقلم : عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 18-3-1438 هـ (174 قراءة)
الموضوع عمرو صابح





  جمال عبد الناصر والأورويليون الجدد
 



جمال عبد الناصر والأورويليون الجدد.

بقلم : عمرو صابح

جورج أورويل هو كاتب وروائى بريطانى شهير يعد أحد أبرز الروائيين فى العالم خلال القرن العشرين ، اشتهر أورويل براويتيه "مزرعة الحيوان" و"1984" بسبب انتقاده للاتحاد السوفيتى وسياسته الشمولية وسخريته من شخصية الزعيم السوفيتى "جوزيف ستالين" فيهما ، مما جعل الروايتين تقابلان بإهتمام إعلامى غربى هائل ، فطبع الغرب منهما ملايين النسخ كما تم تحويل رواية "مزرعة الحيوان" لفيلم رسوم متحركة أكثر من مرة ، كما تم إنتاج عدة أفلام سينمائية لتجسيد أحداث رواية "1984".
لم تكن الحفاوة الغربية بأعمال أورويل راجعة لكونها تهاجم الاتحاد السوفيتى وستالين فقط ، بل لأن أورويل كان محسوباً على غلاة الشيوعيين ومعروفاً بأنه يميل للتروتسكية.
توفى "جورج أورويل" فى 21 يناير 1950 ، وبعد أن مضى ما يزيد عن نصف قرن على وفاته ، تم الإفراج عن وثائق المخابرات البريطانية الخاصة به ، التى جاء بها ان أورويل كان من ذوى الميول التروتسكية ، وأن انتماؤه للتروتسكية دفعه للوشاية بمئة مثقف بريطانى من ذوى الميول الماركسية لدى مخابرات بلاده نكاية فى النظام الستالينى الذى كان أورويل يكنّ له كراهية عميقة، بسبب بطشه بالشيوعيين التروتسكيين!



(أقرأ المزيد ... | 14008 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الإسلام في عهد جمال عبد الناصر بقلم : عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 19-12-1436 هـ (520 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
الإسلام في عهد جمال عبد الناصر

بقلم : عمرو صابح

كاتب وباحث عربى من مصر..

الخليفة الراشد أبو بكر الصديق هو أول من بدأ جمع القرآن الكريم فى مصحف وذلك بعد إلحاح من عمر بن الخطاب رضى الله عنه بعد مقتل معظم حفظة القرآن فى حروب الردة ، والخليفة الراشد عثمان بن عفان هو صاحب أول مصحف تم جمع وترتيب سور القرآن الكريم به ، والرئيس جمال عبد الناصر هو أول رئيس مسلم فى التاريخ يتم فى عهده جمع القرآن الكريم مسموعا ( مرتلا و مجودا ) فى ملايين الشرائط و الأسطوانات بأصوات القراء المصريين . لنلقي نظرة أكثر شمولا على أوضاع الدين الإسلامى فى عهد الرئيس جمال عبد الناصر …




(أقرأ المزيد ... | 4716 حرفا زيادة | 6 تعليقات | التقييم: 0)

"فضيحة العمر" وليس "صديق العمر"- عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 28-9-1435 هـ (1039 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
 "فضيحة العمر" وليس "صديق العمر"- عمرو صابح

تابعت منذ بدء شهر رمضان المسلسل الدرامى "صديق العمر" الذى يتناول علاقة الرئيس "جمال عبد الناصر" بالمشير "عبد الحكيم عامر"، وقد هالنى كم الأخطاء الأخطاء والمغالطات التاريخية فى أحداث المسلسل المأخوذ عن قصة لممدوح الليثي ، وقام بعمل السيناريو والحوار له محمد ناير،وأخرجه عثمان أبو لبن ،ومن إنتاج شركة برودكشن المملوكة لنجيب ساويرس وإيهاب طلعت.
من الواضح ان المسلسل لم يخضع لأى مراجعة تاريخية ،بل ان المهزلة وصلت لدرجة ان تتر مقدمة المسلسل من الحلقة الأولى وحتى الحلقة الخامسة كان مكتوباً على أسم الممثل الذى يؤدى دور الأستاذ "محمد حسنين هيكل" أسم "محمد حسين هيكل" ، لم يفرق صناع العمل بين الدكتور" محمد حسين هيكل " السياسي والأديب الشهير وصاحب رواية "زينب" وكتب "ثورة الأدب" و"حياة محمد" و"ولدى"و"جان جاك روسو" ،وبين الكاتب الصحفى والمحلل السياسي الأستاذ "محمد حسنين هيكل".


(أقرأ المزيد ... | 13005 حرفا زيادة | 7 تعليقات | التقييم: 0)

شهادة تاريخية نادرة للزعيم ''جمال عبد الناصر'' - عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 22-12-1434 هـ (863 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
13:01
‫فى الذكرى التاسعة والخمسين لمحاولة جماعة الإخوان المسلمين اغتيال الزعيم الخالد.
شهادة تاريخية نادرة للزعيم "جمال عبد الناصر" عن محاولة جماعة الإخوان المسلمين اغتياله فى ميدان المنشية فى 26 أكتوبر1954 .

كتب : عمرو صابح

خلال إحدى جولاتى بمكتبات "سور الأزبكية" ، لفت نظري كتاب مهترئ الصفحات أصفر الورق ، يحمل عنوان " تجارب الأبطال"، لكاتب يدعى "محمد صبيح" ،صادر بالقاهرة عام 1955 ، فأشتريته ، وخلال تصفحى لمحتوياته ، وجدت وثيقة بالغة الأهمية ، أظن أنها لم تنشر مرة أخرى بخلاف تلك المرة داخل هذا الكتاب منذ 58 سنة .هذه الوثيقة عبارة عن شهادة تاريخية نادرة للزعيم الخالد "جمال عبد الناصر" عن محاولة جماعة الإخوان المسلمين اغتياله فى ميدان المنشية فى 26 أكتوبر 1954
تنبع أهمية تلك الوثيقة لكونها أول شهادة مكتوبة للزعيم الخالد عن تلك الحادثة المفصلية فى تاريخ مصر المعاصر، وبقراءة مدققة لكلمات الزعيم الخالد ، سوف نجد ان كل ما وصف به جماعة الإخوان المسلمين كان صحيحاً ودقيقاً جداً ولو أن هناك من يقرأ ويفهم ويستوعب ما جاء بتلك الكلمات المبكرة لعبد الناصر ثم بسياساته فى مواجهة جماعة الإخوان المسلمين على امتداد فترة حكمه ، لتجنبنا ما وصلنا إليه حالياً ، ولما وقعنا فى المتاهة الحالية.
وحتى لا أطيل عليكم، إليكم كلمات الزعيم الخالد "جمال عبد الناصر":




(أقرأ المزيد ... | 3754 حرفا زيادة | 1 تعليق | التقييم: 5)

لماذا يكره الإخوان المسلمون الجيش المصري؟ عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 1-12-1434 هـ (804 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "
لماذا يكره الإخوان المسلمون الجيش المصري؟

بقلم : عمرو صابح

ربما تبدو دعوة جماعة الإخوان المسلمون للتظاهر والحشد لإسقاط الجيش المصري فى الذكرى الأربعين لانتصار أكتوبر ،غريبة أو غير مقبولة أو رد فعل ،على دور الجيش فى ثورة 30 يونيو 2013 - كما بدت من قبل احتفالات الجماعة الصاخبة بالذكرى السادسة والأربعين لهزيمة الجيش المصري فى حرب 5 يونيو 1967 ، والتى جاءت فى الشهر الأخير من حكم الجماعة لمصر- لمن لا يعلم جيداً تاريخ الجماعة، ولكن الوقائع التاريخية تثبت أن عداء تلك الجماعة للجيش المصري قديم ومتأصل فى عقول قادتها وأعضاءها منذ ثورة 23 يوليو 1952 ، حاولت الجماعة فى البداية السيطرة على تنظيم الضباط الأحرار، .
"


(أقرأ المزيد ... | 8544 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

النظام الناصري وأربعينية نصر أكتوبر - عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 1-12-1434 هـ (864 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "

النظام الناصري وأربعينية نصر أكتوبر

بقلم : عمرو صابح

تحل الذكرى الأربعون لحرب 6 أكتوبر 1973 ،هذا العام فى أجواء مغايرة عن كل عام ، فضلاً عن مرور 4 عقود كاملة على هذا النصر العسكري الفريد فى تاريخ الصراع العربي – الإسرائيلي، فإن انحياز القوات المسلحة المصرية لثورة الشعب المصري فى 30 يونيو 2013 ،يضفي على تلك الذكرى الخالدة معانى وقيم تؤكد العلاقة العضوية والارتباط الوثيق بين المصريين وجيشهم.
كتب الكثيرون عن المعارك العسكرية لتلك الحرب ، ووثق قادتها وبعض المؤرخين للبطولات النادرة التى شهدتها المعركة ،ولكن كل ذلك ليس كافياً ، فما زلنا نحتاج للمزيد من التوثيق لمعارك تلك الحرب من أجل الحفاظ على الذاكرة الوطنية للمصريين ،وللرد على محاولة العملاء والمرتزقة لتشويه الجيش المصري وحربهم الضروس ضده ،لإسقاطه تنفيذاً للمخططات الغربية بالخلاص من الجيوش العربية القوية ،حتى لا يبقى جيش قوى بالعالم العربي إلا جيش العدو الصهيونى
"


(أقرأ المزيد ... | 8612 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

خواتيم أعمال عبد الناصر بقلم : عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 23-11-1434 هـ (948 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
خواتيم أعمال عبد الناصر


خواتيم أعمال عبد الناصر

بقلم : عمرو صابح


"اللهم اجعل خير أعمالنا خواتيمها، وخير أعمارنا أواخرها".

كم ينطبق هذا الدعاء على الأعمال الأخيرة للرئيس جمال عبد الناصر قبيل رحيله المفاجئ فى 28 سبتمبر 1970 منذ 43 سنة.
خلال السنة الأخيرة من عمره ومن حكمه ، استطاع عبد الناصر إتمام بناء مشروع السد العالى أحد أعظم المشاريع الهندسية والتنموية فى العالم ،والذى يجسد عن حق مبادئ وأفكار عبد الناصر ، وسياساته الاستقلالية ورؤيته لمستقبل مصر ، حيث مثلت ملحمة بناء السد العالى ورشة عمل ضخمة أفرزت ألاف المهندسين والعمال وخبراء الرى المهرة ، لتعكس تصور عبد الناصر لمصر كدولة صناعية زراعية تلحق العصر ولا تتخلف عن العلم.



(أقرأ المزيد ... | 11016 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

الحقائق والأساطير حول يوم إعدام " سيد قطب" بقلم : عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 29-5-1434 هـ (3281 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "
الحقائق والأساطير حول يوم إعدام " سيد قطب"

بقلم : عمرو صابح

نسجت جماعة الإخوان المسلمون أساطير عديدة حول يوم إعدام "سيد قطب" قائد تنظيمهم السري المسلح عام 1965 ، والذى كان العقل المدبر للانقلاب على نظام الحكم الناصري وواضع خطط اغتيال الرئيس عبد الناصر وكبار المسئولين فى حكومة مصر وقتها ،وخطط نسف القناطر الخيرية وبعض الكبارى ومحطات الكهرباء والمياه لعمل فوضى تؤدى لوصول الإخوان للسلطة.
..
"


(أقرأ المزيد ... | 8662 حرفا زيادة | 6 تعليقات | التقييم: 5)

جمال عبد الناصر ورموز جماعة الإخوان المسلمين - عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 10-1-1433 هـ (6381 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
جمال عبد الناصر ورموز جماعة الإخوان المسلمين
بقلم :عمرو صابح
__________________



- لم يترك قادة جماعة الإخوان المسلمين نقيصة إلا وألصقوها بالرئيس جمال عبد الناصر وتعددت اتهاماتهم له فمن الكفر بالله والردة عن الإسلام إلى العمالة للمخابرات الأميركية والشيوعية العالمية في وقت واحد، إلى الإدعاء بأن والدته السيدة / فهيمة محمد حماد يهودية الأصل، رغم أنها من أسرة مصرية مسلمة من مدينة الإسكندرية ووالدها الحاج محمد حماد كان تاجر فحم معروف بالمدينة ومازال هناك أفراد على قيد الحياة من عائلة الحاج محمد حماد من أقارب الرئيس جمال عبد الناصر وهم عرب مصريون ومسلمون، ولكن هذه هى أخلاق الإخوان المسلمين مع خصومهم الكذب والافتراء والتدليس ورمى الناس بالباطل،ولم تقف حدود اتهاماتهم وأكاذيبهم عند ذلك الحد بل اتهموا جمال عبد الناصر أيضا بالماسونية والعمالة للصهاينة، رغم أنه هو الذى أصدر قرارا بإغلاق المحافل الماسونية ونوادى الروتارى والليونز في مصر في الستينات، وهو أشرس من تصدوا للصهيونية العالمية وحاربوها على امتداد فترة حكمه،هذا غير اتهاماتهم له بتدبير محاولة اغتياله بالمنشية عام 1954، ثم تدبيره لمؤامرتهم بقلب نظام الحكم عام 1965،وذلك في إطار حقده الدفين عليهم وسعيه لتدمير جماعتهم.
كل تلك الاتهامات الباطلة بسبب صراعهم مع الرئيس عبد الناصر على السلطة بعد الثورة المصرية، وهو الصراع الذى خسروه وأنتصر فيه عبد الناصر ولأنهم يتوهمون أنهم هم الإسلام لذا فكل شئ مباح في نقدهم وتشويههم لخصومهم السياسيين،ولكن لأن الحق أحق أن يتبع ولأنه لا يصح إلا الصحيح، تكشف لنا الوثائق كل يوم حقائق جديدة عن تلك الجماعة وقادتها في هذه الدراسة سوف أعرض مجموعة من الحقائق عن أبرز رموز تلك الجماعة ولنبدأ أولا بالمستشار حسن الهضيبى المرشد الثانى للجماعة والذى تفجرت أثناء ولايته لأمور الجماعة الخلافات بين جماعة الإخوان المسلمين والرئيس جمال عبد الناصر.




(أقرأ المزيد ... | 29068 حرفا زيادة | 5 تعليقات | التقييم: 5)

الحقيقة والوهم عن القذافى وعبد الناصر والسادات ... عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 25-11-1432 هـ (4624 قراءة)
الموضوع عمرو صابح

الحقيقة والوهم عن القذافى وعبد الناصر والسادات

 

كتب : عمرو صابح

 

 

يربط البعض بين كلا من الرئيس جمال عبد الناصر والعقيد معمر القذافى باعتبار القذافى صنيعة جمال عبد الناصر الذى ائتمنه على القومية العربية قبل رحيله ، كما يشيد البعض بقرار الرئيس السادات شن الحرب على العقيد القذافى عام 1977 باعتباره نموذجا للدور المصري الإقليمى ومثالا لتأديب كل من يتطاول على مصر. فى السطور التالية سأحاول توضيح بعض الحقائق التاريخية التى تثبت زيف ذلك: 



(أقرأ المزيد ... | 4795 حرفا زيادة | 7 تعليقات | التقييم: 4)

قراءة في عبقرية الرئيس السادات - عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 8-11-1432 هـ (7910 قراءة)
الموضوع عمرو صابح

قراءة في عبقرية الرئيس السادات

عمرو صابح



يعتـقد البعض خاصة من المصريين ، إن الرئيس الراحل أنور السادات، كان رجلا عبقريا ، بالغ الذكاء ، سابقا لعصره وداهية سياسى ، ومما ساعد على ترسيخ تلك الاعتقادات الباطلة ، إن النظام الحاكم فى مصر منذ اغتيال السادات فى 6 أكتوبر 1981 يتبع نفس سياسات السادات داخليا وخارجيا ، وبالتالى من مصلحة هذا النظام أن يدافع عبر أبواقه الإعلامية عن الخط السياسى للسادات ، كما ساعد على الترويج لخرافة عبقرية السادات فشل سوريا فى استرجاع أراضيها المحتلة وتأزم القضية الفلسطينية ، مما جعل البعض يردد ، إن السوريين والفلسطينيين لو أتبعوا خط السادات كانوا سوف يستردون أراضيهما المحتلة أيضا ، كما فعل السادات لمصر ، وليس ذلك صحيحا لأن إتباع الرئيس السادات للحل الجزئى ورهانه على الدور الأمريكى فى حل الصراع العربى الإسرائيلى هو السبب الرئيسى فى تأزم التسوية الشاملة وضياع أراضى السوريين والفلسطينيين .





(أقرأ المزيد ... | 38559 حرفا زيادة | 5 تعليقات | التقييم: 5)

ماذا لو لم يمت جمال عبد الناصر عام 1970 ؟ - عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 2-11-1432 هـ (5100 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
ماذا لو لم يمت جمال عبد الناصر عام 1970 ؟

بقلم : عمرو صابح


مساء يوم 28 سبتمبر 1970 توفى الرئيس جمال عبد الناصر فجأة ، هكذا يخبرنا التاريخ ، فى هذا المقال سأؤجل وفاة الرئيس عبد الناصر لمدة عشر سنوات حتى 28 سبتمبر 1980 وسأحاول تخيل ماذا كان سيحدث لو عاش حتى ذلك التاريخ فى المجالات العسكرية والاقتصادية والسياسية؟


فى المجال العسكري :


فور انتهاء مدة الثلاثة أشهر التى حددتها مبادرة روجرز لوقف إطلاق النار بين مصر و إسرائيل يعطى الرئيس عبد الناصر الأمر الإنذاري للفريق أول /محمد فوزى بشن حرب التحرير وفق الخطط التى وقع عليها الرئيس عبد الناصر فى أغسطس 1970 جرانيت1 ، جرانيت 2، القاهرة 200.
وفى ظل حماية حائط الصواريخ لسماء مصر وبالتنسيق مع السوريين.
تندلع الحرب فى 10 نوفمبر 1970 وبعد افتتاحية العبور العظيم وتلاحق الخسائر الإسرائيلية مع فجر يوم 11 نوفمبر1970 تكون القوات المسلحة المصرية قد حققت المعجزة فقد قامت بتحطيم معظم النقاط الحصينة فى خط بارليف ، وعبر إلى الضفة الشرقية لقناة السويس 70 ألف مقاتل مصرى ، وكانت خسائر مصر 5 طائرات ، و 20 دبابة ، و280 شهيدا ، كان ذلك اعجازا بشريا بكل المقاييس، فقد كان المتوقع أن تخسر مصر 26 ألف شهيد فى عملية العبور وحدها.
فى صباح يوم 12 نوفمبر يعطى الرئيس عبد الناصر الأمر للفريق أول/محمد فوزى بتقدم القوات المصرية لمنطقة المضايق الحاكمة بوسط سيناء وسط انسحاب إسرائيلى عشوائى وارتباك فى القيادات العسكرية الإسرائيلية العليا ، وانهيار عصبي لوزير الدفاع الإسرائيلى موشى ديان




(أقرأ المزيد ... | 18112 حرفا زيادة | 1 تعليق | التقييم: 5)

شبهات حول وفاة عبد النــــاصر ... عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 8-9-1432 هـ (6797 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
شبهات حول وفاة عبد النــــاصر ... عمرو صابح

شبهات حول وفاة عبد النــــاصر

 

بقلم : عمرو صابح

 

    "كُل المصائب تبدأ كبيرة ثُم تصغُر تدريجياً إلا مُصيبة فقد عبد الناصر فسوف تكبر آثارها يوماً بعد يوم"

هكذا وصف القائد الفلسطينى الشهيد صلاح خلف ( أبو إياد ) مصيبتنا كعرب برحيل جمال عبد الناصر

أربعون عاما كاملة مضت على ذلك اليوم الأسود فى التاريخ العربى يوم 28 سبتمبر 1970 والذى يصادف أيضا ذكرى يوم أخر حالك السواد من أيام التاريخ العربى وهو يوم 28 سبتمبر 1961 عندما نجحت حفنة من الضباط الخونة والمأجورين المدعومين بخطط وكالة المخابرات المركزية الأمريكية وبالأموال السعودية وبتأمر إسرائيل والأنظمة العربية العميلة فى فصم عرى الجمهورية العربية المتحدة وتحطيم أول وأخر وحدة اندماجية عربية فى التاريخ الحديث .

      بمقاييس الزمن عاش عبد الناصر حياة قصيرة فقد رحل عن 52 عاما و 8 أشهر و 13 يوما، ظهر فيها على مسرح التاريخ لمدة 18 عاما مثلت فصلا استثنائيا فى التاريخ العربى كله .

رحل عبد الناصر ولم تكتمل رسالته وبعد وفاته انقضت قوى الاستعمار العالمى متحالفة مع ذيولها من قوى الثورة المضادة والرجعية العربية على وطننا العربى لبتر تجربته والقضاء على نتائجها و تشويه ذكراه واغتيال شخصيته معنويا عبر إلصاق كل الموبقات والمصائب به وبفترة حكمه.

وكقارئ وباحث مهتم بالتاريخ فقد سعيت لقراءة كل ما تمت كتابته عن الرئيس عبد الناصر، وبمقارنة ما قرأته مع الواقع العربى حاليا تيقنت من صحة اختياري السياسى وانحيازي لجمال عبد الناصر السياسى والمفكر والإنسان، وخلال قراءاتى لفت نظرى بشدة تكرار تاريخ معين فى الوثائق التى تتناول عهد عبد الناصر هو عام 1970 كعام للخلاص من مشكلة جمال عبد الناصر

وعندما قمت بتجميع تلك الوثائق معا وكتبت مقالى الأول (غياب عبد الناصر ..هل كان صدفة؟) فى نوفمبر 2007، والذى اعتمدت فيه على وثائق منشورة بالكتب ومتاحة للجميع منهما وثيقتين من كتب الأستاذ محمد حسنين هيكل، ووثيقة نشرها الدكتور رءوف عباس عن خطط حلف شمال الأطلنطى لتصفية جمال عبد الناصر، ووثيقة للملك فيصل بن عبد العزيز منشورة فى كتاب (عقود من الخيبات) للكاتب حمدان حمدان .

   





(أقرأ المزيد ... | 42993 حرفا زيادة | 6 تعليقات | التقييم: 5)

الناصرية والناصريون بعد ثورة 25 يناير - عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 21-8-1432 هـ (4695 قراءة)
الموضوع عمرو صابح

الناصرية والناصريون بعد ثورة 25 يناير

كتب : عمرو صابح

ستظل ثورة 23 يوليو 1952 واحدة من أهم الثورات فى التاريخ الحديث بما خلفته من أثار سياسية واقتصادية واجتماعية غيرت وجه الحياة فى مصر وفى الوطن العربي كله وعلى امتداد العالم الثالث .
يأتى الاحتفال هذا العام بالذكرى التاسعة والخمسين لثورة 23 يوليو فى ظروف مختلفة حيث أطاحت ثورة 25 يناير بنظام كامب دافيد الذى أسسه السادات وقاده مبارك حتى تنحيه فى 11 فبراير الماضى لتسقط الجمهورية الثانية فى مصر التى حكمت 4 عقود كاملة مثلت ثورة مضادة لكل مبادئ ثورة 23 يوليو التى قادها جمال عبد الناصر مؤسس النظام الجمهورى فى مصر .
تعرضت ثورة 23 يوليو لعقبات وضربات عديدة خلال مسيرتها كان من أفدحها هزيمة 5 يونيو 1967 التى كانت تهدف لإسقاط نظام ثورة 23 يوليو والقضاء على مشروع النهضة الناصري والتخلص من جمال عبد الناصر ولكن الصمود الشعبى المصرى والعربى عقب الهزيمة أفسد المخطط وقاد الأمة لاختيار الصمود والتحدى فى مواجهة الهجمة الصهيونية الأمريكية .
.



(أقرأ المزيد ... | 8929 حرفا زيادة | 2 تعليقات | التقييم: 5)

البرادعى مفجر ثورة 25 يناير 2011 - عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 14-8-1432 هـ (6470 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
لبرادعى مفجر ثورة 25 يناير 2011

بقلم : عمرو صابح



منذ عودة الدكتور محمد البرادعى إلى مصر فى 19 فبراير 2010 وأنصاره ومؤيديه لا يتوقفون عن تشبيهه بغاندى تارة وبسعد زغلول تارة أخرى وعقب نجاح ثورة يناير 2011 فى الإطاحة بنظام حكم حسنى مبارك قام مؤيدو البرادعى بوصفه بمفجر ثورة يناير التى أطاحت بالديكتاتور فهل الدكتور محمد البرادعى بالفعل هو سعد زغلول القرن 21 ، وهل هو مفجر ثورة يناير 2011 ؟
هذا ما سأحاول تبيانه فى السطور التالية.




(أقرأ المزيد ... | 10878 حرفا زيادة | 10 تعليقات | التقييم: 5)

ناصرية مصر - عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 26-7-1432 هـ (3535 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
ناصــــرية مصــــــر

قراءة فى كتاب "العلامة الدكتور جمال حمدان ولمحات من مذكراته الخاصة"
كتب : عمرو صابح
-----------------------
يظل الدكتور جمال حمدان أحد أعظم العبقريات التى أنجبتها الأمة العربية فى تاريخها بمنهجيته العلمية الرصينة ، وانكبابه على البحث وتكريس حياته للعلم كراهب ، واعتداده بشخصيته ونهايته المأساوية التى مازالت أسبابها غامضة حتى الآن خاصة فى ظل ما يثار عن أعمال تم سرقتها من شقته التى كانت محرابه العلمى كانت تتناول دور السادات فى تاريخ مصر ومستقبل إسرائيل .
تمثل كتابات جمال حمدان خير زاد لكل مثقف عربي مهتم بمعرفة تاريخ وجغرافيا ومصير وطنه وأمته ، فلم يكن جمال حمدان مجرد عالم جغرافى بل هو فيلسوف مصري لديه رؤية شاملة متكاملة للأحداث فى الماضى وفى المستقبل ، وستظل قراءة كتاباته وأسفاره العلمية الخالدة هامة لتبيان طريق نهضة أمتنا.
فى هذا المقال أقدم قراءة للفصلين الأول والثانى لكتاب " العلامة الدكتور جمال حمدان ولمحات من مذكراته الخاصة" والذى يحتوى على مسودات بخط يده عن رؤيته للأحداث وللتاريخ وللمستقبل .
لم أتدخل فيما كتبه العالم الجليل بخط يده إلا فى إعادة صياغة بعض العبارات وفى ترتيب أجزاء المقال ،وسيظل هذا الكتاب من أهم الكتب التى ينبغى على كل مثقف قراءتها والاستنارة بتلك الرؤية النافذة للدكتور/جمال حمدان عبر صفحات الكتاب



(أقرأ المزيد ... | 7637 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

عندما يهذي المرشد - عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 13-7-1432 هـ (3451 قراءة)
الموضوع عمرو صابح

عندما يهذي المرشد

 

كتب : عمرو صابح

 

خرج علينا الدكتور محمد بديع مرشد جماعة الإخوان المسلمين برؤية جديدة لتاريخنا المعاصر حيث توصل فضيلته لأسرار خطيرة عن حربي 1956 و1967 .

فعندما تناول حرب 1956 وصفها بالهزيمة !! ، وأرجع فضيلته ذلك لاعتقال وتعذيب الإخوان المسلمين بعد محاولتهم اغتيال الرئيس عبد الناصر فى حادث المنشية الشهير فقد غضب الله عز وجل لاعتقالهم لذا سلط الصهاينة على مصر انتقاما لما حل بالإخوان على أيدي زبانية عبد الناصر.

وكأن الصهاينة هم حماة الإخوان والمسئولين عن الانتقام لهم .

وتوصل المرشد لنفس التفسير العبقرى لهزيمة 1967 فأفتى فضيلته أن الهزيمة حلت بمصر وبالأمة العربية بسبب اعتقال الإخوان عام 1965 وإعدام سيد قطب .

فقد أنزل غضبه على مصر وعلى الأمة العربية مرة أخرى انتقاما للإخوان وما حل بهم.





(أقرأ المزيد ... | 5575 حرفا زيادة | 6 تعليقات | التقييم: 5)

نــــــــــــاصر و عــــــــــامر - عمروصابح
أرسلت بواسطة admin في 6-7-1432 هـ (2869 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "
نــــــــــــاصر و عــــــــــامر


بقلم : عمرو صابح

كلما حلت الذكرى الكئيبة لهزيمة 5 يونيو 1967 ، يخرج علينا فلاسفة تكريس الهزيمة لينعقوا كالغربان فى وجوهنا عن مسئولية جمال عبد الناصر عما جرى فى المعركة ،ويتباكون على المشير عبد الحكيم عامر الذى قام الرئيس عبد الناصر بتلبيسه مسئولية الهزيمة ، وجعله كبش فداء لأخطائه ، ولم يكتف عبد الناصر بذلك بل أمر بقتل صديق عمره ورفيق كفاحه عبد الحكيم عامر لكى يدفن معه فى قبره أسرار الهزيمة إلى الأبد.
تبدو تلك الأسطوانة المشروخة مكررة علينا سنويا منذ تمت الردة على الثورة فى سبعينيات القرن الماضى، ومؤخرا خرج علينا البعض بإدعاءات جديدة عن وجود مذكرات للمشير عبد الحكيم عامر كتبها بخط يده تحتوى على تقييمه لمعركة 1967 ، وأرائه فى الرئيس عبد الناصر، ومخاوفه من أن يتم اغتياله لطمس حقيقة ما جرى أثناء الحرب ، والطريف فى الأمر إننا لم نرى أو نقرأ ورقة واحدة بخط يد المشير الراحل تثبت صحة هذه الإدعاءات ، بل كل ما رأيناه كان مجموعة أوراق مطبوعة من الإنترنت منقولة عن مجلة لايف الأمريكية .

"


(أقرأ المزيد ... | 18604 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

جمال عبد الناصر فى وثائق المخابرات المركزية الأمريكية - عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 2-7-1432 هـ (3377 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "
"جمال عبد الناصر فى وثائق المخابرات المركزية الأمريكية"

 

كتب : عمرو صابح

 

 

" لن يغفر لى الأمريكيون ما فعلته معهم .. حيا أو ميتا "

 

هذه شهادة الرئيس جمال عبد الناصر عن علاقته بالولايات المتحدة الأمريكية التى حاربت سياسته وسعت للخلاص منه طيلة فترة حكمه لمصر ، وكعادته كان عبد الناصر نافذ البصيرة فى توصيفه لحرب الولايات المتحدة عليه حيا لوأد مشروعه القومى النهضوى، وميتا كرمز وحتى لا تتكرر تجربته مرة أخرى.

كانت أغرب التهم التى تم توجيهها لجمال عبد الناصر فى الحملة المشبوهة لتشويه تجربته واغتيال شخصيته هى تهمة صلته بوكالة المخابرات المركزية الأمريكية قبل الثورة ، وحصوله على ضوء أخضر من الأمريكيين للإطاحة بالنظام الملكى فى مصر .

"


(أقرأ المزيد ... | 10553 حرفا زيادة | 5 تعليقات | التقييم: 5)

ناصــــرية مصــــــر
أرسلت بواسطة admin في 28-6-1432 هـ (2003 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "

ناصــــرية مصــــــر

 

قراءة فى كتاب "العلامة الدكتور جمال حمدان ولمحات من مذكراته الخاصة"

 

كتب : عمرو صابح

-----------------------

 

يظل الدكتور جمال حمدان أحد أعظم العبقريات التى أنجبتها الأمة العربية فى تاريخها بمنهجيته العلمية الرصينة ، وانكبابه على البحث  وتكريس حياته للعلم كراهب ، واعتداده بشخصيته ونهايته المأساوية التى مازالت أسبابها غامضة حتى الآن خاصة فى ظل ما يثار عن أعمال تم سرقتها من شقته التى كانت محرابه العلمى كانت تتناول دور السادات فى تاريخ مصر ومستقبل إسرائيل .

 تمثل كتابات جمال حمدان خير زاد لكل مثقف عربي مهتم بمعرفة تاريخ وجغرافيا ومصير وطنه وأمته ، فلم يكن جمال حمدان مجرد عالم جغرافى بل هو فيلسوف مصري لديه رؤية شاملة متكاملة للأحداث فى الماضى وفى المستقبل ، وستظل قراءة كتاباته وأسفاره العلمية الخالدة هامة لتبيان طريق نهضة أمتنا.

 

فى هذا المقال أقدم قراءة للفصلين الأول والثانى لكتاب " العلامة الدكتور جمال حمدان ولمحات من مذكراته الخاصة" والذى يحتوى على مسودات بخط يده عن رؤيته للأحداث وللتاريخ وللمستقبل .

لم أتدخل فيما كتبه العالم الجليل بخط يده إلا فى إعادة صياغة بعض العبارات وفى ترتيب أجزاء المقال ،وسيظل هذا الكتاب من أهم الكتب التى ينبغى على كل مثقف قراءتها والاستنارة بتلك الرؤية النافذة للدكتور/جمال حمدان عبر صفحات الكتاب

 

والآن لنقرأ معا ما خطه العالم الراحل:

 

جمال عبد الناصر هو أول حاكم وزعيم مصري يكتشف جوهر شخصية مصر السياسية ويضع يده على الصيغة المثلى للسياسة الخارجية المصرية .

لم يكن عبد الناصر هو مخترع تلك الصيغة المثلى لسياسة مصر الخارجية ولكنه أول من تشرب بها وفهمها وبلورها فكريا وطبقها عمليا إلى أقصى حد فنقلها من الفكر السياسي إلى التطبيق السياسي ولكن للأسف فكما كان هو أول من عرف وطبق جغرافية مصر السياسية كما ينبغى أن تكون فأنه كان أيضا الأخيرحتى الآن ، فى كتابه "فلسفة الثورة" صاغ عبد الناصر خريطة جيوبوليتكية أصيلة لمصر عبر تحديده لدوائر السياسة المصرية الخارجية .. الدائرة العربية تحيطها الدائرة الأفريقية وتشملهما معا الدائرة الإسلامية ببعد نظر ملحوظ حيث يبدأ التأثير من الأقرب للأبعد.

 

جمال عبد الناصر هو محرر مسودة مصر المستقبل وتجربته هى مجرد بداية مصر التى نريدها .. مصر العظمى .

 

الناصرية هى الانتماء العلمى لمصر هى حاصل جمع التاريخ والجغرافية .

 

الناصرية هى قاعدة انطلاق مصر للمستقبل وهى لا يمكن أن تنتهى أوأن تتبدل لأنها ببساطة قانون مصر السياسي الحتمى وهى فرض واجب على كل حاكم مصرى وطنى يحكم بعد عبد الناصر .

 

الناصرية هى المصرية كما ينبغى أن تكون .

 

أنت مصرى إذن أنت ناصرى ، ولو كرهت ولو كره الكافرون إلا إذا كنت غير مصري أو ضد مصر.

 

كلنا ناصريون حتى لو لم ندر أو لم نقبل .. كلنا جمال عبد الناصر حتى لو انفصلنا عنه أو رفضناه كشخص أو كإنجاز ، كل حاكم بعد عبد الناصر لا يملك أن يخرج عن الناصرية إلا لو خرج عن مصريته وفعل مثلما فعل الخائن السادات وخليفته مبارك .

 

يمكن لكل مصري أن يرفض جمال عبد الناصر ولكنه لا يستطيع أن يرفض الناصرية ، وإلا كان رافضا لمصريته ، فلا مهرب للمصرى من الناصرية فهى قدر مصر وقبلتها وبوصلة مستقبلها .

 

الناصرية ليست لغزا مبهما أو فلسفة معقدة ... الناصرية هى ببساطة مصر القوية العزيزة الغنية المستقلة داخليا وخارجيا .

 

الناصرية هى رؤية كل مصرى وطنى طامح لتبوأ مصر مكانتها كقوى عظمى دولية .

 

المصرى الوطنى ناصري قبل عبد الناصر وبعده .

 

فلسطين هى قضية مصر المركزية وهى التى ستحدد مصير مصر فى النهاية وهذا ما أدركه عبد الناصر جيدا لذا أرتبط مصيره بمصير القضية الفلسطينية ورفض حتى وفاته المساومة عليها .

 

مصير مصر محدد بمصير فلسطين ولا يمكن أن يشك أى شخص عاقل أن مصر منذ معاهدة كامب ديفيد لم تعد دولة مستقلة ذات سيادة ، وإنما حولها السادات بتوقيعه لتلك المعاهدة إلى محمية أمريكية تحت الوصاية الإسرائيلية أو محمية إسرائيلية تحت الوصاية الأمريكية .

 

كامب ديفيد لا معنى لها سوى إطلاق يد إسرائيل فى فلسطين ، مقابل إطلاق يد مصر فى سيناء.

 

كامب ديفيد هى بداية لعبة أو لعنة الدومينو بين العرب هى دعوة للهزيمة والنجاة " انج سعد فقد هلك سعيد".

 

بتوقيع السادات لتلك المعاهدة ماتت مصر وخرجت من التاريخ ، وبحفاظ مبارك عليها تم دفن مصر ولا حياة لمصر إلا بالفكاك من قيود تلك المعاهدة .

 

كل ما تعانيه مصر من مصائب هو بسبب تلك المعاهدة ، الفتنة الطائفية والتطرف الإسلامى كلاهما نتيجة مباشرة للاعتراف بإسرائيل ثم نتيجة غير مباشرة لكل تداعيات هذا الاعتراف .

 

صراعنا مع إسرائيل صراع على المصير وعداءنا لها وجودى .. نكون أو لا نكون .

 

كل خطوة تقارب بين مصر والغرب لابد لها من ثمن هو فلسطين ، فالغرب لن يقبل مصر إلا بعد ركوعها أمام إسرائيل .

 

بقاء إسرائيل هو فناء للقومية العربية والعكس صحيح فهما نقيضان لابد من موت أحدهما ليحيا الأخر ومستحيل أن يتلاقيا معا .

 

قيام إسرائيل وضياع فلسطين هو مسئولية كل العرب هو نتيجة ضعفهم وتفرقهم وخيانتهم وجبنهم .

 

الذى أوصل نتيجة الصراع العربى الإسرائيلى إلى المأساة الحالية هو تطاحن العرب فيما بينهم ، الرجعية العربية والملوك العرب هم أول من أضاعوا فلسطين .

الفلسطينيين لم يبيعوا فلسطين للصهاينة اليهود ، ولكن الحكام العرب هم من باعوها .

 

لا معنى للعرب ولا للمسلمين بغير تحرير فلسطين وزوال إسرائيل.

 

محور الكون والوجود والحياة لكل عربى هو فلسطين .

"


(تعليقات? | التقييم: 5)

شيخ الأزهر والحقائق الغائبة عن الإسلام فى عهد عبد الناصر/عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 30-5-1432 هـ (3318 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "

نسى شيخ الأزهر الحالى أنه تم تعيينه شيخا للجامعة الكبرى وإماما لكل المسلمين السنة بقرار من الرئيس المخلوع مبارك وأنه أفنى عمره قبل الثورة فى خدمة نظام مبارك ولم يتخذ موقف مؤيد لثورة يناير حتى أنتصرت وعندما لمح الشيخ تصاعد موجات المد الدينى عقب الثورة قرر ركوب الموجة وإدعاء النضال والمزايدة على تيارا الإسلام السياسي لذا فتح النيران على عهد جمال عبد الناصر بالباطل وأتهمه بالماركسية والإلحاد ومحاربة الأديان ، وعزى ضعف وضع الأزهر اليوم إلى ما قبل 50 سنة (أى إلى ثورة جمال عبد الناصر) . لم أكن أحبذ أن ينزلق الرجل إلى هذا الوضع ويجامل وضعا حاليا مزريا على حساب وضع مضئ مشرف قبل 50 سنة لم يصافح فيه شيوخ الأزهر الصهاينة المتطرفين في المحافل العامة، ولم يجاملوا السلطة بفتاوى تخدم مصالح أصحاب السلطة والمال والنفوذ

"


(أقرأ المزيد ... | 7461 حرفا زيادة | 9 تعليقات | التقييم: 4.5)

مصر بين ثورتين ... عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 4-5-1432 هـ (2613 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "
مصر بين ثورتين


كتب : عمرو صابح
 
لفت نظرى فى الآونة الأخيرة تزايد الكتابات التى تنسب نظام الرئيس المخلوع حسنى مبارك لثورة 23 يوليو 1952 فى بعض الكتابات وانقلاب 23 يوليو 1952 فى كتابات أخرى .
لأن بعض معدومي البصيرة ما زالوا يصرون حتى الآن على أن التغيير الذى تم فى فجر 23 يوليو 1952 ليس ثورة وإنما هو انقلاب !
يبدو الأمر هنا لو افترضنا حسن النية تعبير عن جهل فادح فى التفرقة بين الثورة والانقلاب ، فالتعريف العلمى للثورة يقول أنها تغيير جذرى سياسى واقتصادى واجتماعى وثقافى شامل يعم كل ما كان موجودا قبل الثورة بينما التعريف العلمى للانقلاب يقول أنه إطاحة بنظام الحكم القائم واستبداله بنظام حكم جديد دون تغيير جذرى يعم المجتمع .

"


(أقرأ المزيد ... | 21299 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)


سامي شرف
 سامي شرف


من التأميم الى العدوان الثلاثي
من التأميم الى العدوان الثلاثي - سامي شرف  
سامي شرف



جمال عبد الناصر   


سنوات مع عبد الناصر 1
سنوات وأيام مع عبد الناصر - سامي شرف  
الجزء الأول

سنوات مع عبد الناصر 2
سنوات وأيام مع عبد الناصر 2 - سامي شرف  
الجزء الثاني

الإقليمية - جذورها وبذورها
الإقليمية - جدورها وبذورها - ساطع الحصري
ساطع الحصري

عبد الناصر والثورة العربية
عبد الناصر والثورة العربية - أحمد صدقي الدجاني  
أحمد صدقي الدجاني

حول أحداث مايو عام 1971
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

هل كان عبد الناصر دكتاتورا
هل كان عبد اتلناصر دكتاتورا - عصمت سيف الدولة  
عصمت سيف الدولة
 


زيارة الرئيس جمال عبد الناصر
زيارة الرئيس جمال عبد الناصر  
سامي شرف

الإخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  
عبدالله إمام 

الملف العراقي

لا يصح إلا الصحيح


الوحدة العربية

عبد السلام عارف كما رايته
عبد السلام عارف كما رأيته - صبحي نانظم توفيق

فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل   

المكتبة
المكتبة







إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.11 ثانية